افضل عطات المسافرون العرب وظائف الرياض افضل السعودية
ميكساتك صالون كافيهات الرياض كافيهات جدة مقالاتي
حوامل المسافر افضل الرياض عجوة المدينة اوربا
مطاعم دبي عروض موقع مفهرس افضل فنادق مولات
محتويات المثالي مطاعم السعودية موضوع افضل مطاعم الخبر
افضل محامي في الرياض موقع المحامي السعودي استشارة محامي جدة محامي في الرياض مطاعم السعودية
الموسوعة انوثتك بان كيك برونزية انا مامي
رواتب السعودية التاريخ الهجري والميلادي طبيب العرب السيارات مخزن

النتائج 1 إلى 6 من 6
قصتى تبدأ(بريشة ترانيم الحب)
  1. #1
    نبض جديــد الصورة الرمزية traneem al7ob
    تاريخ التسجيل
    03- 2004
    المشاركات
    70

    قصتى تبدأ(بريشة ترانيم الحب)



    [align=center]قصتى تبدأ[/align]

    [align=center]بغوصى فى مستنقع حاضرى لم يجعلنى أرى موطئ قدمى .
    الرغبة المتأججة فى تغيير الأشياء أحرقت ما بداخلى فاستحال رمادا خامد الحركة،كتمثال رخامى صلب لكنه هش .
    بدأت رياح القبح تحطمنى، كعوامل التعرية حين تأكل معالم شاطئ خلاب
    هزمتنى الأمواج العالية، وخزت مسامير الألم رأسى فغاصت قدماى أكثر بداخل المستنقع . حاولت السير باخله فزاد تعاقب حركتى من انغماسى فى الطين.
    وجدت كل من حولى يتلهون بأدوارهم ، لا يأبهون بنجدتى كأنهم لا يكترثون بى ،لأنى أقاوم ألا أكون مثلهم .
    يتقاتلون وسط غابة مفزعة ارتدوا فيها مئات الأقنعة .حاولت مصارعة أقدامى للخروج من الأحراش فوجدت أقدامى لا تسعفنى.خيل إلى أن المغروسة هناك ليست أنا ،وكأننى عشت عمرى معهم مضاعفا ثلاث مرات. كان الآخرون يرمقون كلماتى من أطراف أنوفهم،لا يؤمنون بجدوى الكلمة، وضرورة تغيير ما بداخلهم، يستاءون حين أتذمر مؤكيدين أنهم راضون بما هم فيه.ما داموا قد اعتادوا مشكلهم فلماذا يصحون من سباتهم؟
    ذات يوم قررت أن أتحرك من مكانى.ناديت على نفسى من خارج المستنقع لعلى أفلح فى بث الثقة فى نفسى المتدهورة بغية الخروج منه ،لكن ذبذبات صوتى لم تخرج بعيدا عن دائرة فمى، تاهت وسط أشجار الغابة المتشابكة،ومعارك سكانها الغافلين حين سألت بعض من يتحركون حولى:
    ـ ارحتم عقولكم منذ زمن ،وارتضيتم ماأنتم فيه.. فكيف أستريح..؟
    لم أسمع اجابة.بل أجابوا ،ولم أفهم ما يقولون.تداخلت تعبيراتهم المبهمة عن المصلحة واللامبالاة والقوة وشريعة الغاب.لم يسمع من لم يعودوا يسمعون سوى أنفسهم ولا يكترثون إلا باللهاث وراء مصالحهم.ردد الصدى شكواى.
    حمله بعيدا عبر بقاع أخرى مترامية.جاءك صوتى متقطعا باكيا محبطا.سألتنى:ما الذى يبكيك؟حكيت لك عن خوفى من الغرق وحدى فى المستنقع .أخبرتك أننى أبحث عن معان لا أعرفها،وربما كانت مدفونة بجوار بقايا الديناصورات المندثرة منذ آلاف السنين زإننى أفتش عنها ولا أجدها.إننى أعيش فى غابة لا أعرف كيف أتعامل مع من فيها؟
    قلت لى بنبرة واثقة واضحة:
    ـ كونى نفسك.
    تعجبت.سألتك:
    ـ كيف أكون نفسى...؟
    قلت:
    ضعى متاريس بينك وبين من لا تريدينهم.تعلمى لعبة الأقنعة، على شرط أن تبقى على وجهك لنفسك، وابحثى عمن يعيشون بلا أقنعة.
    سألتك:
    ـأى قناع ترتدى ، وأنت تحدثنى؟
    قلت:
    صدق نبراتك جعلنى أخلع كل الأقنعة.
    انتفضت بمفردى كعصفور وليد مذعور .بحثت عن مصدر صوتك.عدت أواصل حديثى بعين دامعة،خشية ابتعادك حين نشر الظلام أشباحه بين الأركان.
    سألتك عن مكانك ـ أحسست من صوتك المرهقأنك متعب مثلى. أدركت من ذبذباتك الخافتة أنك أيضا تبحث عمن يعيشون بلا أقنعة. أفضيت إليك بما كنت أخشى أن أخرجه من بين ضلوعى. تحركت النبضات المتوقفة من زمن فى الجانب الأيسر من جسدى .جعلتنى اتفوه بكلمات لم أعرفها ،وأتلفظ بحروف لم أنطقها. جعلتنى أغلق جفونى عما لا أريد أن أراه. وتعانق عيناى الأشياء الضائعة منى. لكننى عدت أفتح جفونى لأتبين موقعك ،أو على الأقل، لأعرف أين تقف أو أين يوجد أمثالك. أرسلت أذنى تلتقطان مكان صوتك القادم من أعماق بعيدة. وجدتك تتحدث من الطرف الآخر للغابة ،تفصلنا جبال ووديان ، وتباعد بيننا أميال وأنهار.تستغرق عمرى بأكمله لأقطعها. بينما أنا لا أعرف بعد كيف أقتلع أقدامى من المستنقع.
    عدت تقول:
    ـ ارفعى صوتك لأعرف أين أنت تماما.
    أجبت بتوجس ورعب:
    ـ أرشدنى أولا عن القناع اللازم لإبعاد الانتهازيين والمزيفين والمخادعين.
    قلت:
    ـ الحل من داخلك . ابحثى عنه بنفسك،وإلا فستفشلين عند الارتطام بأول صخرة أثناء عبورك الطريق الوعر الطويل،ولن أكون دائما قريبا منك لأنقذك.
    عدت أفتش داخل نفسى للبحث عن عن القناع الملائم لتغيير ما حولى.حاولت انتشال أقدامى فأعادوها إلى مكانها. تفحصت من حولى ،وجدتهم يستمتعون بأنهم لا يشعرون ولا يفهمون،بل ربما أكون أنا الذى أغالى فى مطالبتى إياهم بإيقاظ الصدق الذى مات بداخلهم. هادنتهم لكنى لم أصبح مثلهم.وأغمت عينىوأذنى كثيرا ـ وأطبقت فمى على لسانى،لم أعد أحدثهم عن المبادئ الضائعة. بقيت مكانى مرغمة حتى أتعلم لعبة الأقنعة. قد تكون صعبة لكنها ممكنةـ هادنتهم حتى أعثر على الخريطةالضائعة التى سترشدنى للوصول إلى الطرف الآخر من الغابةـ فقد أعثر يوما على مكان من يعيشون بلا أقنعة.

    ترانيم الحب[/align]

  2. #2
    نبض نشيـط الصورة الرمزية دندنة على سن القلم
    تاريخ التسجيل
    02- 2003
    المشاركات
    305

    رد : قصتى تبدأ(بريشة ترانيم الحب)

    سوف ارجع مرة أخرى لهذه الترانيم الرائعة ...

  3. #3
    "رجل عادي جدا" الصورة الرمزية عاشق السمراء
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    المشاركات
    21,307

    رد : قصتى تبدأ(بريشة ترانيم الحب)

    [align=center]

    مساااااااااااء جميل ..
    حينما نستلم زمام القلم ونريد ان نجعل من السهل الممتنع سهلا جميلا .. ربما نستصعب الامر في البداية .. لكن ان كانت هناك ترانيم بهذا التألق الجميل ..
    وبهذا الانسياب الاجمل ..!!
    قد لا اجيد كثيرا فن القصص والروايات ولكنني نظرت لها بفكر ادبي راقي من ناحية الاسلوب المبهم والذي شدني .. إليه !!
    ترانيم الحب .. شكرا جزيلا!!
    [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة عاشق السمراء ; 16 - 04 - 2004 الساعة 14:58

  4. #4
    نبض جديــد الصورة الرمزية traneem al7ob
    تاريخ التسجيل
    03- 2004
    المشاركات
    70

    رد : قصتى تبدأ(بريشة ترانيم الحب)

    [align=center]عزيزي دندنة

    شكراً لهذا الإطراء الأنيق من شخصك الكريم

    ووجودك الوارف كأغصان الشجر على ذاك الزهر

    على خاطرتي ياعزيزي

    سعيدة بردك وبوجودك

    تحياتي لك،،

    ترانيم الحب[/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة عاشق السمراء ; 18 - 04 - 2004 الساعة 00:02

  5. #5
    نبض جديــد الصورة الرمزية traneem al7ob
    تاريخ التسجيل
    03- 2004
    المشاركات
    70

    رد : قصتى تبدأ(بريشة ترانيم الحب)

    [align=center]العاشق للسمراء

    لكل زهرة شذى وعطر

    وأنت بالفعل شذى هذا المنتدى وعطره

    لاأجد لخاطرتي إبداع في ظل ردك يا عاشق السمراء

    أنت بردك الأجمل بالتأكيد

    شكراً لإطرائك ولوجودك العطر كنفسك

    تحياتي لك

    ترانيم الحب[/align]

  6. #6
    نبض نشيـط الصورة الرمزية دندنة على سن القلم
    تاريخ التسجيل
    02- 2003
    المشاركات
    305

    الرد على : قصتى تبدأ(بريشة ترانيم الحب)

    [align=justify]ها أنا هنا مرة اخرى ، ها انا مع اسبح مع هذه الترانيم الرائعه بحق ، تشبيهات قوية ، وصياغة اقوى ، كلمات معبرة تدل على مكانة كاتبها ومقدرته في صياغة الاحرف ، فعلا ابدعت يا ترانيم بهذه الترانيم الرائعه ، والحمدلله بأننا كسبناك قلما واعد متألقا هنا من هذا النبض الذي ينبض بحبكم من خلال احرفكم هنا ...[/align]

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20