افضل موقع مفهرس عطات صالون السيارات
ميكساتك المسافرون العرب كافيهات الرياض كافيهات جدة مخزن
حوامل المسافر افضل الرياض عجوة المدنة اوربا
موقع المحامي السعودي عروض ​موضوع افضل فنادق مولات
محتويات المثالي طاعم السعودية انوثتك افضل مطاعم الخبر
افضل محامي في الرياض مطاعم دبي بان كيك محاي في الرياض مطاعم السعودية
انا مامي برونزية استشارة محامي جدة رواتب السعودية مواقيت الصلاة
التاريخ الهجري والميلادي ​شركة تداول مرخصة ​ظائف الرياض الموسوعة مقالاتي
    افضل السعودية    
         

النتائج 1 إلى 5 من 5
الدين و التدين و فلسفة الحياة للانسان
  1. #1
    نبض جديــد الصورة الرمزية د/سمير المليجى
    تاريخ التسجيل
    04- 2012
    المشاركات
    124

    الدين و التدين و فلسفة الحياة للانسان


    آخـر مواضيعي
    0 الدين و التدين و فلسفة الحياة للانسان
    0 رؤيه فى الصحراء



    الدين و التدين و فلسفة الحياة للانسان
    الدين و التدين و فلسفة الحياة للانسان





    نحن نعيش فى وقت غريب جدا و كله ازمات عقائدية و دينية و تهيئ لى بعض ساعات انه سوف تحدث حروب بين البشر بسبب العقيدة و الاديان و الفلسفة المخلوقية .

    كل هذا يجب ان لا يكون نحن من اب واحد و ام واحدة و نتكون من ست عناصر اساسية فقط من اشكال الانسان و ليس من الخلقة للانسان و مثلا الاسود و الابيض و الاحمر و الصينى و الهندى .

    و لكن ما هى المشكلة التى نعيشها الان هل يوجد حرب بين المعتقدات و فلاسفة الانسان ,

    نحن نتكلم ما يقرب من 5000 لغة على الارض و لكن يربطنا ارتباط كلى و جزئى العلامات و الاشارات العالمية التى نفهمها جميعا و ما هو السبب لفهمنا لها لاننا من اب واحد و ام واحدة .

    اما من ناحية الخالق يوجد او لا يوجد فلها فلسفة تربوية عندما المدرس او المسئولين عن الاديان السماوية يكثر كلامهم عن فشل الانسان او حرمانه من الجنة لسبب ما فهو هنا مثل المدرس عندما يقول للتلميذ ( اذا لم تفعل هذا و ذاك لم تدخل الامتحان )

    فهذه طريقة غير صحيحة فعندما يخاف التلميذ فهو 80% سوف يسقط و لكن عندما نشجعه و نبنى له الطريق بروح سليمة و لا نجعله يخاف خوف شديد من الله سبحانه و تعالى خالق الارض و ما فيها

    فهنا توجد مشكلة بينه و بين الخالق ان الخوف شئ يجعل الانسان مريض علينا ان لا نخوف الناس من مقابلة الله سبحانه و تعالى و لكن علينا ان نعلمه انه يفعل شئ له و لدينة و للاخرة ان الله سبحانه و تعالى ىليس له شئ ان يعذب الانسان او يكرمة ان الله سبحانه و تعالى يحب بنى ادم و خليفتة فاذا كان لا يحبة لما جعله فوق الملائكة و كل المخلوقات

    نحن بالطريقة التى نخوف بها الانسان من الله سبحانه و تعالى نجعل منه فرصة للفلاسفة لعقائد اخرى و الهروب من الاديان السماوية و هو ما يحدث الان ان كثيرا من المسيحين .

    ان كثيرا من البشر يتركون العقائد السماوية و يذهبون الى فلسفات مثل ( البوذية و الهندوسية و غيرها خوفا من عذاب الاخرة و ما يصورة رجال الدين من عذابات مروعة للبشر .

    ان كثيرا من علماء المخ والاعصاب و الاطباء و الفلاسفة و علماء الفيزياء يحاولون ان يثبتوا ان الطبيعة هى سيدة الخلق و ليس الله سبحانه و تعالى و هنا السؤال المطروح الى رجال الدين لماذا لا ناخذ عقول البشرية تدريجيا و الفهم الدينى بالمصالحة و السلام بيننا .

    ان القوانين المدنية الان تلعب دور رئيسى فى حياتنا مثلا عندما تسرق او تعمل اى شئ غير قانونى لها عقاب كذلك الانسان عندما يفعل اى شئ غير دينى او غير عقيدته الدينية له عقاب .

    هل وصلنا ان العالم كله فى هدوء و محبة و سلام و الاخ يعاون اخية و الاخت تعاون امها و للاسف العكس صحيح ما هو الفرق بين الفقير و الغنى بين الميسور و غير الميسور و بين فاعل الخير و بين غير فاعل الخير توجد الكثير من الاسئلة لماذا الان الانسان وصل الى مرحلة و هى مرحله الياس

    نسال انفسنا هل بهذه الطريقة نجحنا و مهدنا طريق الخير و الانسانية و فتحنا طريق الجنة و الاخرة للاسف لا

    اننى اريد اقول لمن يتحمل مسئولية شرح الاديان و العقيدة اننى لا اسمى دين افضل من دين او عقيدة افضل من عقيدة و لمن يدخل الجنة او من لا يدخل الجنةت هذا شأن الله سبحانه و تعالى

    و سوالى هو ان 24 نبى و رسول اتوا الى الاربض برسائل من عند الله سبحانه و تعالى و الان نرى هل استجبنا اليهم و هل رجال الدين صححوا الطريق هل الانسان يعيش اليوم امنا مصبحا قلبة يملائة التقوى و الايمان و حب الخير للاخرين و عدم النقد و الفتوى غير الصالحه نحن الان اين نحن هذه الاسئلى تطرح من نفسها الينا جميعا ماذا فعلنا لما يجرى الان بحياتنا .

    هل الهروب منت دين الى دين اخر او الى فلسفة اخرى هو الطريق الصحيح الى الخالق .

    ان الايمان شئ عظيم و يعطى الانسان الاطمئنان و الامان .

    مذا يجرى الان فى حياتنا ان اولادنا يعيشون بغير عقلية ان حياتنا الزوجية مهددة ان حياتنا فى الدنيا غير مضمونه ماذا فعلنا اين انتم يا رجال الدين فتزرعون فى قلوب المؤمنين الاطمئنان و الامان و مقابلة الخالق العظيم بلا خوف و لا عصية .

    اطلب من اللهخ الغفران و الرحمة للبشر جميعا و لعطينا الصبر لمن يحاولون تغيير الطريق اليك يا خالق ياعظيم .

    مع تحياتى

    الدكتور / سمير المليجى

  2. #2
    مشرفة منتدى الصورة الرمزية حنين الماضي
    تاريخ التسجيل
    12- 2010
    المشاركات
    6,639

    رد: الدين و التدين و فلسفة الحياة للانسان

    اشكرك دكتور سمير


    لمى تطرح لنا من مواضيع رائعه وذات قيمه


    بارك الله فيك


    ودمت متميز دائما

  3. #3
    مشرفة منتدى الصورة الرمزية نور الأمل
    تاريخ التسجيل
    05- 2008
    المشاركات
    2,372

    رد: الدين و التدين و فلسفة الحياة للانسان

    تسلم دكتور سمير


    بارك الله فيك

  4. #4
    عميد المراقبين الصورة الرمزية الـعـمـيــــــــــــد
    تاريخ التسجيل
    06- 2002
    المشاركات
    10,053

    رد: الدين و التدين و فلسفة الحياة للانسان

    تساؤلات كثيرة طرحتها عزيزي دكتور سمير
    وحقيقة الامر ان هروب البشر الى عبادات كالحجر والنجوم والبقر وما كان على شاكلتها
    ما هو الا نتاج عقول خربه عشعش على راسها الشيطان وباض وفرخ وان كانت تعيش في قرن تطور
    العلوم وعصر الفضاء الا ان المعتقد الملازم لها تمكن منها فلا تجد وسيلة للانفلات سوى بتغيير القناعة
    الفكرية بان هذه العبادة ما هي الا تسفيه لعقل الانسان
    وهناك شيء اخر وهو ان تلك العبادات اتت موافقه لهوى ورغبات ذلك الانسان فهي تحلل له ما لا يصح ان يكون حلالا وتحرم عليه بعض ما احل الله بمعنى اتت بما يوافق رغباته دون ان تحد من جموح شهوانيته في ماكله ومشربه ومعاملاته المادية والمعنوية بينما الاديان السماوية اتت لتنظم العلاقة ما بين العبد وربه وما بين العبد وسائر العباد مما يدفع بعجلة الحياة السير بخطى سليمة
    ولم تسلم الاديان السماوية من محاربة الانسان لها
    ولما حدث لباقي الاديان من تحريف وذلك لرغبة الانسان غير السوي الانفلات من شرائعها فلم يستطع ان يلغيها فما كان منه الا ان بدل وغير بما يتوافق مع. رغباته
    ولكن الله تعالى تعهد بحفظ هذا الدين ( انا نزلنا الذكر وانا له لحافظون ) فخطى خطوات بعيدة بفضل الله ثم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه لينتشر هذا الدين بعز عزيز او بذل ذليل

    اخي دكتور سمير
    من المعلوم ان الانبياء والرسل يفوق عددهم الرقم الذي ذكرته فكل رسول نبي وليس كل نبي رسول
    فالرسول اختصه الله برسالة وامر بتبليغها فهو نبي وعددهم يصل لثلاثمائة او يزيد
    والنبي مكمل لرسالة النبي وعددهم اكثر من الف

  5. #5
    نبض جديــد الصورة الرمزية دارين عمر
    تاريخ التسجيل
    07- 2012
    العمر
    36
    المشاركات
    6

    رد: الدين و التدين و فلسفة الحياة للانسان

    مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووور

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20