افضل موقع مفهرس عطلات صالون دليل المواقع
ميكساتك المسافرون العرب كافيهات الرياض كافيهات جدة المسافرون الى اوروبا
حوامل المسافر  سي إم تريدينج عجوة المدينة اوروبا
شاليهات الرياض سكرابز طبي افضل مطاعم الخبر افضل فنادق استعلام
موقع البديل المثالي مخزن موقع تثقف ثقة
دورات ثنايا نشرات مطاعم السعودية مطاعم الكويت مطاعم دبي
برونزية سعودي كيف مكتب محاماة بجدة موضوع بوكس
    محامي في الرياض محامي في الكويت  
         

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 39
*^* فوضوية أُنثى غجرية *^*
  1. #21
    نبض مبــدع الصورة الرمزية ج ـنة الروح
    تاريخ التسجيل
    03- 2004
    المشاركات
    1,592


    آه ولا شىء سواها

  2. #22
    نبض مبــدع الصورة الرمزية ج ـنة الروح
    تاريخ التسجيل
    03- 2004
    المشاركات
    1,592


    مساء الولادات المتعثرة ,,
    والتشوهات الخلقية
    وأشباه البشر
    .
    .


    لاشىء ,, يُعلمنى الإستقامة
    سوى الأحلام الملعونة التى تستفز نومِ كل ليلة
    أحلام غامضة ومشوهة
    تتقاذفنى دون فواصل إعلانية
    أو حتى إستراحة قصيرة بين الحلم والآخر
    وكأننى أشاهد فيلم رعب
    مدة مشاهدته
    فى علم الغيب


    رغم المهدئات
    وأقراص المنوم المترامية بالدرج الموازى لسريرى
    ورغم كأس الحليب الدافىء التى نصحتنى به أمى
    ورغم الهدوء القااااتل بأرجاء حياةِ
    فلا شىء يحرضنى على النوم بهدوء
    سوى الضرب المبرح والعنيف
    لأبجديات ظنونِ


    ورفضى للثرثرة الفارغة
    " ليس فى الإمكان أبدع مما كان "
    وماذا أفعل إن كان ما كان لا يرضى شفاه أقلامِ



    ..!
    بكل ما تحمل تلك الهلوسة
    وبكل ما تحمل أنثى غجرية مريضة
    من تقلبات .. وعمليات جراحية لم تنجح قط
    بكل ما يرضى شعرك الأبيض


    أفتقدك يا أبى ..رغم
    التشوهات التى عانقت علاقتنا طويلاً
    ورغم أحبك التى لم أسمعها منك كثيراً
    رغم حضنك الذى مات وأنا صغيرة


    أفتقدك
    رغم أننى طويت متصفحك مُبكراً جداً
    وكسَّرت إستقامة عبائتك
    وكومت ذكرياتك فى درجٍ ليس بالقريب من فم قلمِ


    أفتقدك
    رغم أننى عانيت من المساحات الشاسعة
    بين ذراعيك وجسدِ
    والمسافات المٌرهقه
    بين جناحيك وسمائى
    والتقلبات الموجعة
    بين نومك وأحلامِ


    أفتقدك
    أفتقد جداً .. ما تبقى لى منك
    من سجادة صلاة
    ورائحة جسدك عليها
    أفتقد طرقك لبابِ
    رغم أننى حينها لم أكن أتهلل .. وأفرح
    ((بابا ..وصل ..بابا وصل ))
    لا لا لم أكن أفعل
    ولكنِ أعدك إن أتيت الآن أفعل


    كيف أنت هناك ؟
    كيف القبر ؟
    والكفن ؟
    والوحدة الموحشة ؟
    هل عاملوك برفق ؟
    كيف كان الدود منك
    وكيف أنت منه ؟
    ماذا هناك أخبرنى ؟
    هل وعد الله حق ؟
    أيقن أنه حق .. وإنما أختلق أى حديثٍ معك
    لعلك تتذكر وجهى فى رحيلك
    لعلك ترانى
    وأنا أسقط من بكائى عليك
    وأصرخ
    هذا أبى .. فى اللحد .. ملفوفٌ بالكفن


    أفتقدك
    أريد أن أخبرك .. أن أكثر يوماً أحببتك فيه يوم موتك
    هكذا نحن البشر .. لا نبكى إلا فى الخمس الدقائق الآخيره قبل الإنفجار
    لكنك .. لم تترك لى رصيدً كافياً يرضينى عنك
    نمت وحضنك فارغاً منى
    رحلت وقلبك تاركاً عينى
    إشتريت طعاماً ونسيت ألعابى
    نسيتنى يا أبى
    وعكفت عنى
    ماذا فعلت لك .. لتمنع دخولِ بذراعيك كل ليلة ؟
    لم تحكى لى قصصاً عن فروسيتك
    وكيف خطفت أمى
    لم تخبرنى
    كيف سعدت بقدومِ
    وسبب تسمية إسمِ ؟
    كيف كانت أول ضمة لصدرك ؟
    وكيف أذنت بأذنى ؟
    وكيف حملتنى وفى عينيك أغانى الفرح
    تمر بالأقارب والجيران
    تخبرهم عن حسنِ ؟


    كيف يا أبى أحببتنى أخبرنى ؟
    فأنا أرى أنك لم تحبنى بالقدر الكافِ
    وقد رحلت عنى


    أفتقدك يا أبى
    فهل تفتقدنى ..؟
    مع إقتراب ذكرى وفاتك
    أتخبط ولا شىء يهدىء من روع
    كتاباتِ
    وأكتئب
    .
    .


    ربما يُتبع


  3. #23
    نبض مبــدع الصورة الرمزية ج ـنة الروح
    تاريخ التسجيل
    03- 2004
    المشاركات
    1,592
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صمت المساء مشاهدة المشاركة
    واشتعل الشِــــــــــعرُ جنوناً ..

    رحيق زميلة حرفي وصديقته..هل ما زلت محتفظةً بما تبادلّناهُ عندما قُلتُ لكي "" ما بإيدينا خُلقنا شُعراء "" عودي إليها من جديــد
    لازلت على عهدى بك
    أقرئك ولا أشبع
    وأمطر الشِعرُ صمتاً من سمائك
    يظلل على حَر قلمِ
    فيكون بردً وسلامً بقلبِ

    نعم ياصديقى لازلت أحتفظ بها
    وأعود إليها كل حين
    أنتشى .. وأبتهج من اللغة
    وأخرج منك راضية مرضية
    لازلت أحتفظ بكل متعلقاتك لدى
    هى ميراث .. أورثه لصغارى فيما بعد
    أما أنا يكفينى منك الهطول على هلوساتى
    وإن كان صامتاً ..

    كُن بخير لأجل الكتابة

    م
    و
    دتى الأعمق لك أينما تكتب شِعرً

  4. #24
    نبض مبــدع الصورة الرمزية هُمى الروح
    تاريخ التسجيل
    06- 2006
    المشاركات
    2,886
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ج ـنة الروح مشاهدة المشاركة


    مساء الولادات المتعثرة ,,
    والتشوهات الخلقية
    وأشباه البشر
    .
    .



    لاشىء ,, يُعلمنى الإستقامة
    سوى الأحلام الملعونة التى تستفز نومِ كل ليلة
    أحلام غامضة ومشوهة
    تتقاذفنى دون فواصل إعلانية
    أو حتى إستراحة قصيرة بين الحلم والآخر
    وكأننى أشاهد فيلم رعب
    مدة مشاهدته
    فى علم الغيب


    رغم المهدئات
    وأقراص المنوم المترامية بالدرج الموازى لسريرى
    ورغم كأس الحليب الدافىء التى نصحتنى به أمى
    ورغم الهدوء القااااتل بأرجاء حياةِ
    فلا شىء يحرضنى على النوم بهدوء
    سوى الضرب المبرح والعنيف
    لأبجديات ظنونِ


    ورفضى للثرثرة الفارغة
    " ليس فى الإمكان أبدع مما كان "
    وماذا أفعل إن كان ما كان لا يرضى شفاه أقلامِ


    ..!
    بكل ما تحمل تلك الهلوسة
    وبكل ما تحمل أنثى غجرية مريضة
    من تقلبات .. وعمليات جراحية لم تنجح قط
    بكل ما يرضى شعرك الأبيض


    أفتقدك يا أبى ..رغم
    التشوهات التى عانقت علاقتنا طويلاً
    ورغم أحبك التى لم أسمعها منك كثيراً
    رغم حضنك الذى مات وأنا صغيرة


    أفتقدك
    رغم أننى طويت متصفحك مُبكراً جداً
    وكسَّرت إستقامة عبائتك
    وكومت ذكرياتك فى درجٍ ليس بالقريب من فم قلمِ


    أفتقدك
    رغم أننى عانيت من المساحات الشاسعة
    بين ذراعيك وجسدِ
    والمسافات المٌرهقه
    بين جناحيك وسمائى
    والتقلبات الموجعة
    بين نومك وأحلامِ


    أفتقدك
    أفتقد جداً .. ما تبقى لى منك
    من سجادة صلاة
    ورائحة جسدك عليها
    أفتقد طرقك لبابِ
    رغم أننى حينها لم أكن أتهلل .. وأفرح
    ((بابا ..وصل ..بابا وصل ))
    لا لا لم أكن أفعل
    ولكنِ أعدك إن أتيت الآن أفعل


    كيف أنت هناك ؟
    كيف القبر ؟
    والكفن ؟
    والوحدة الموحشة ؟
    هل عاملوك برفق ؟
    كيف كان الدود منك
    وكيف أنت منه ؟
    ماذا هناك أخبرنى ؟
    هل وعد الله حق ؟
    أيقن أنه حق .. وإنما أختلق أى حديثٍ معك
    لعلك تتذكر وجهى فى رحيلك
    لعلك ترانى
    وأنا أسقط من بكائى عليك
    وأصرخ
    هذا أبى .. فى اللحد .. ملفوفٌ بالكفن


    أفتقدك
    أريد أن أخبرك .. أن أكثر يوماً أحببتك فيه يوم موتك
    هكذا نحن البشر .. لا نبكى إلا فى الخمس الدقائق الآخيره قبل الإنفجار
    لكنك .. لم تترك لى رصيدً كافياً يرضينى عنك
    نمت وحضنك فارغاً منى
    رحلت وقلبك تاركاً عينى
    إشتريت طعاماً ونسيت ألعابى
    نسيتنى يا أبى
    وعكفت عنى
    ماذا فعلت لك .. لتمنع دخولِ بذراعيك كل ليلة ؟
    لم تحكى لى قصصاً عن فروسيتك
    وكيف خطفت أمى
    لم تخبرنى
    كيف سعدت بقدومِ
    وسبب تسمية إسمِ ؟
    كيف كانت أول ضمة لصدرك ؟
    وكيف أذنت بأذنى ؟
    وكيف حملتنى وفى عينيك أغانى الفرح
    تمر بالأقارب والجيران
    تخبرهم عن حسنِ ؟


    كيف يا أبى أحببتنى أخبرنى ؟
    فأنا أرى أنك لم تحبنى بالقدر الكافِ
    وقد رحلت عنى


    أفتقدك يا أبى
    فهل تفتقدنى ..؟
    مع إقتراب ذكرى وفاتك
    أتخبط ولا شىء يهدىء من روع
    كتاباتِ
    وأكتئب
    .
    .



    ربما يُتبع

    هنا بكت هُمى
    أنكوت برداً
    تلحفت الحضن الغائب

    كم أشتهيه كثيراً

    لا أستطيع كتابته أبد ..!
    لا أستطيع
    ولن أستطيع

    سأهرب من هنا
    قبل البوح
    قبل الإنفجار
    قبل الضعف
    قبل كل مخاوفي

    سأهرب

  5. #25
    نبض مبــدع الصورة الرمزية ج ـنة الروح
    تاريخ التسجيل
    03- 2004
    المشاركات
    1,592
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طفل الرصيف مشاهدة المشاركة


    أحيانا
    أخرى تقتل
    السحاب بوح الماشية ،
    يغتال الجفاف حلوق الأحلام ،
    والسراب هو الآخر يضحك على
    الصحراء ، وعابر السبيل يمضي في
    جهله وعندما وجد الواحة ابتعد عنها ظن
    أنها من صنع السراب ، إلى أن ماتت الواحة من
    جوع رغبات أمي وأضحت تحت التراب
    أسطورة منسية كالسراب ،
    ما ذنب السراب إن
    تواجد في صحراء
    ملعونة ونبذه
    جميع المارة ،
    ما ذنب
    السراب
    تواجد في
    صحراء
    ملعونة ،
    فلو أن
    للصحاري
    خير لنبت
    عليها العشب
    ولأوى عليها الطير


    *
    *
    *


    وسقطت الأسطورة !!!


    *
    *
    *


    ماذا وجدوا ؟؟

    جثة

    أنثى

    أموال

    قرآن

    مذياع

    فتات عروبة ؟؟

    هل كنت هناك ومضيت ؟؟؟


    ماذا
    ستحكي
    النخلة عندما
    تشارف
    على
    الموت ؟؟

    هل سوف
    تنطق بالحقيقة
    فصبر مريم هز النخلة
    ولكن من الذي
    هز صبر
    النخلة
    وهل
    أوت أحلامي ؟؟

    *
    *
    *

    من
    سيروي للآخر
    هل ستروي الشبابيك
    عن حكاية جدران تعلقت
    بها أحلام أم هل
    ستروي
    الجدران
    لأمي
    بأن قدم
    الرحلة
    توقف هنا ؟؟

    *
    *
    *

    ثلاث رؤووس أينعت فقطفت ؟؟

    ملصقات

    تعتلي
    شوارع
    بغداد

    مطلوب !!

    لما ؟؟

    للعب دور البطولة في دراما أمريكية ؟؟

    قيمة الصفقة 25 millon $$

    *
    *
    *

    ورفع
    الستار على
    العرض
    الأول !!!


    *
    *
    *


    من كسّر الآخر

    البرواز

    كسّر الصورة ؟

    أم الصورة

    كّسرت

    البرواز ؟

    *
    *
    *

    وانتهت الحبكة الدرامية
    وأسدل الستار
    على
    المسرحية !!

    *
    *
    *

    هل
    ستذكرني
    بغداد ؟

    *
    *
    *

    لم أخلد بين الرماد وتضمني النار

    إلا أن ثورتي كانت للرماد

    فما حضن نهايتي

    وخلدني سوى

    هذه

    النار

    فالموت

    تحت

    لهيب

    نار

    الكرامة

    خير

    من

    الموت

    تحت

    لعنة

    صقيع

    الإهانة

    وجليد

    الخيانة

    * * *

    * * *

    طفل الرصيف

    كلما قرأتك ..
    مرت أمام مخيلتى شرائط هزائمنا البغيضة
    وإستنشقت روائح ..
    خياناتٍ مرعبة
    مات من أجلها آلالاف الأجنة
    وذٌبح لرضائها بِكر الأنوثة العذراء
    .
    .
    كلما مررت من هنا .. من تحت نافذة قلمك
    بكيت ..
    لعلامات التعذيب التى لونت بشرة حرفك
    ولهتك عرض إناث أحلام العروبة

    .
    .

    لازلت حتى الآن ..
    أحاول ترجمة نصك
    رغم أننى أشربه كل صباح
    وألتهم حفنة من وجعه كل مساء
    ويأتينى دون إستئذان بقائمة الرؤى الليلية
    .
    .
    .

    نع ـم .. مُتعب أنتـ
    لمستها فى مذياع بيتنا
    وتلفاز بيتنا
    وصحف بيتنا
    لمستها فى صور القتلى .. والجرحى ..
    وجثث الأحلام .. وإغتصاب الطفولة
    قرأتها فى أتربة الرصيف ..
    وأسوار السجون .. وإمتهان الأنوثة
    مررت عليها .. فى عين أطفال الشوارع ..
    والبائعة المتجولين .. ومنظفى ألاحذية ..
    رأيتها بقرة عينى .. فى سلطة القهر ..
    وعرش الخيانة .. وشرطة القمع .. وقتل الأبجدية

    مُتعب أنتـ ..
    حد الهذيان ..
    لكنـ ..
    سنبقى رغماً عنهم ..
    وعنهم ..
    وعنهم ..
    .
    .
    .


    طفلـ الرصيـفـ

    شُكراً دافئة لهذا المرور ..
    شُكراً بحجم السماء
    والعناء الذى تحمل


    مودتى الأعمق على الإطلاق

  6. #26
    نبض مبــدع الصورة الرمزية ج ـنة الروح
    تاريخ التسجيل
    03- 2004
    المشاركات
    1,592
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسير الغرام مشاهدة المشاركة
    وكيف تسلطي النار وفي صدري يضج الشعرانهار




    وكيف سلبتي أوردتي بهذا الحب فهذا الحب جبار

    و أنتِ !!

    تباكين الحب في شغف سلوا الوجدان سلوتالأشجان ..

    فهل الحب أسرار ؟؟

    أستاذي :

    سلمت يمناك على تلك الكلمات

    ودمت نبض فعال للنبض

    صباحُك بسمة صيف ..

    السفير .. أهلاً بك فى متصفحى ..

    وشُكراً ناعمة لهذا المرور الألق

    فالأبجدية تتلون بهطول روحكم هنا


    ملحوظة : صار لى سنين بالمنتدى ولسة تقولى أستاذى الله يكرمك


    مودتى الأنقى على الأطلاق لشخصك

  7. #27
    نبض مبــدع الصورة الرمزية الوحش
    تاريخ التسجيل
    01- 2004
    المشاركات
    2,046
    هناك لاتزال بحور تسكننا ...
    ولا يزال الليل يعر ف خلوتنا ..
    على محراب الغرام نثرنا .. حروفنا
    ونسينا كثيرا من أزقة الخوف ..
    تصاوير الزمن بلحظة الموت ..
    ترفض مراعاة عاطفتنا..
    وهكذا نجول مشتردين
    نطلب المساعدة من الحروف ...
    لنرفع شيء من مقتنا ... على بوادر الأمل
    القاتل ....
    هناك كانت أوديه ..
    تحضن الليل في حضنها ..
    وتنعكس آهات الأمل على
    ضوء القمر .. فيختفي ..
    بين سحب هوائنا ..
    وبين رذاذ حبنا ..

    ونبقى متشرديييين ...
    متشردين
    متشردين .....

    جنة الروح ...
    مرور على عجل ...
    فقط لألتهم شيء من بوتقة إبداعك ...
    فشكرا لهذه الأنامل الجميله التي صاغتها
    كوني بخير ...
    كما أود لك ...
    الوحش ...

  8. #28
    نبض مبــدع الصورة الرمزية ج ـنة الروح
    تاريخ التسجيل
    03- 2004
    المشاركات
    1,592
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انين الزمن مشاهدة المشاركة
    أنا من .....رسم تلك الغجريه
    وأسكنتها ...أوراقي المنسيه
    فتساقطت مني...في لحظة همجيه
    ورقه..تلوى الأخرى
    وأنا واقفة..لا أقوى
    أن أمسكها...أوأجمعها
    أو للأبد أبقيها..منسيه
    قلمي......يا قلمي
    أأأأه.......يا قلمي
    قد زدت...من ألمي
    هلا توقفت...أم أنت قدري
    طوق وقد...لف حول عنقي
    لم أكن يوما...شاعره
    بل أحمل..أسمى المشاعر الطاهره,,,,
    رحيق الجنة...
    حينما نكتب الحروف...
    هي من تكتبنا...لا نحن من نكتبها
    تقبلي مروري..ودمتي بكل ود,,,,


    أنينـ الزمنـ

    رغم وجع الحروف إلا إننا نتلذذ .. بتعذيب السطر
    ولا تشفع له .. إستغاثة البوح ..
    أو صرخة الوحدة ..

    ونكتب حيث الكتابة هم يرقص بأحلامنا

    نعم سيدى الحروف هى من تكتبنا
    ولكننا صانعى الحرف دون ريب
    نحن الأباء الغير شرعيين له
    نحن وببساطة .. تاريخ مدينتة البائس
    وكعب حذائة المكسور ..

    أنينـ
    شُكراً عميقة أنك هنا


  9. #29
    نبض مبــدع الصورة الرمزية ج ـنة الروح
    تاريخ التسجيل
    03- 2004
    المشاركات
    1,592
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احساس مشاهدة المشاركة
    (أنا أحلم إذاً أنا موجود)

    تحية عطرة مميزة؛؛؛ كتميز حرفك.

    إحساس ..

    شُكراً من هنا إليك
    على حضورك
    التميز هو تواجدك دون شك

    مودتى الأنقى على الإطلاق

  10. #30
    نبض مبــدع الصورة الرمزية ج ـنة الروح
    تاريخ التسجيل
    03- 2004
    المشاركات
    1,592
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دموع الصمت مشاهدة المشاركة
    مبدعه وستظلين مبدعه ايتها الرائعه لا استطيع ان اقاوم المرور هنا دون ان اقراء كلمات الشجيه وحروفها التي تجعلني اعود مرات ومرات الى هنا كي اتلذذ بتلك الكلمات دمتي رائعه وستبقين رائعه تسلم اناملك غاليت على ما تبدعينه لنا ودام قلمكي هنا لنا يتغنا لنا باروع الكلمات

    أختك دموع الصمت

    دموع الصمت لازلت أتذكرك بالتأكيد ..
    أشكر لكِ روح الطفولة فى ردك .. ولمسة الحنان هنا بسطرك
    فالإبداع لا يكون إلا بحضور مثلُكِ هنا .. يشد على يدِ ويقول أحسنتِ
    لعلِّ أشعر بالرضا على حرفِ

    شُكراً بحجم الدفء فى قلمك

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20