افضل موقع مفهرس عطلات صالون دليل المواقع
ميكساتك المسافرون العرب كافيهات الرياض كافيهات جدة المسافرون الى اوروبا
حوامل المسافر  سي إم تريدينج عجوة المدينة اوروبا
شاليهات الرياض سكرابز طبي افضل مطاعم الخبر افضل فنادق استعلام
موقع البديل المثالي مخزن موقع تثقف ثقة
دورات ثنايا نشرات مطاعم السعودية مطاعم الكويت مطاعم دبي
برونزية سعودي كيف مكتب محاماة بجدة موضوع بوكس
    محامي في الرياض محامي في الكويت  
         

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 16 من 16
~~}!!غربة ....... الرحيل !!{~~
  1. #11
    نبض جديــد الصورة الرمزية مسألة وقت
    تاريخ التسجيل
    05- 2006
    العمر
    41
    المشاركات
    245
    اه اه اه اه

  2. #12
    نبض مبــدع الصورة الرمزية هُمى الروح
    تاريخ التسجيل
    06- 2006
    المشاركات
    2,886
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله اليعقوبي مشاهدة المشاركة
    زهرة الخريف

    أن تكون الزهرة بقوة الصمود في الخريف

    أكيد ان نقرأ تأوهات وعراكات النفس

    هنا بإبداع

    رائع رائع جدا جدا

    تحيتي لهذه الخطارة

    والعجيب أن نعبر بالهروب عن عدم الإهتمام

    تحيتي عطرة

    مساء العيود ..

    أخي / هكذا كنتُ في وسط الخريف
    هكذا أعشق الخريف أكثر وأكثر ..!!

    عندما أهرب من شيء ! هنا يغريني القلم
    أعاندهُ ولكنهَ لا يخضع لصراخ النساء !
    فأتي إليه رغم إمتعاظي وهربي!


    عبدالله اليعقوبي/ عساك من العايدين عيد سعيد..

    وأشكركَ على إطرائكَ ..

    أسعدني مروركَ لا عدمتُ ذلك


    خالص تقديري


    زهر

  3. #13
    نبض جديــد الصورة الرمزية البـــــحـــــر
    تاريخ التسجيل
    07- 2003
    المشاركات
    92
    سيدتي زهر الخريف
    تحية إليك ولقلمك الجميل
    هذه أول مرة سيدتي أقرأ لك فيها.
    سيدتي لا أريد أن أشوه روعة مفردتك بتعليق
    سأتركها تغفو مستيقظة هكذا...

    سلمت بكل الود...

    مع خالص...

    تحياتي...

    البحر...

  4. #14
    نبض مبــدع الصورة الرمزية هُمى الروح
    تاريخ التسجيل
    06- 2006
    المشاركات
    2,886
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طفل الرصيف مشاهدة المشاركة
    زهر الخريف

    لما كل
    هذا الرحيل لتشكري
    القدر على ماهية الحزن الساكنة
    أضلعك ، كم كنت أمني النفس بأن أجد الحزن
    رفيقا لي في دروب الصمت الصارخ ، سجينة أحرفي خلف
    حزن ولا أجد مفرا منها ولا أنوي الهروب منها أتعلمي لما ،
    قد أدفنك قليلا تحت الأحرف أو تحت الدموع برهة من الزمن
    وسأعود إليك على أعتاب مدينة الكلام لتفتح ِ
    أسوارها بأحرفك ، فقد يبكيك
    الحزن ولكن ابقي على
    العهد كلمة بأن الحزن
    هو الوحيد الذي لم
    يخن معاشرة الدموع
    هو الوحيد الذي يأتيك في
    ساعة اللاابتسامة هو الوحيد الذي
    يحتضنك إن رحلت عنك أقدار الفرح هو
    الوحيد الذي يمسح الابتسامة التي تسكن مخيلة الوهم
    في ملامسة أحضان الولاء ، الحزن هو عتبة الصبر هو
    من علمنا العيش تحت ظلال الغربة ، أتكرهين الغربة
    وطنا ، لو لم تكن الغربة لما عاشت أحلام البقاء ، فلنبعثر كلمات
    الوطن ولنبقى تحت مظلة الغربة فقد تغرينا من اللهث خلف السراب ،
    لما نلهث خلف الفرح أتعلمي لن ينقذك أحد من ماهية الشتات سوى
    الحزن لن تأتيك الابتسامة في ساعة الموت لن تأتيك
    الابتسامة في ساعة البكاء لن تأتيك الابتسامة
    في ساعة الوداع ، سيدتي لقد وهب الحزن
    جل نفسه للبقاء على العهد في جميع
    المآسي التي قررت محكمة القدر
    نفسها بأن تعريك من الفرح ، فلترفعي
    أيديك للآلهة شكرا فقد أنجتك من
    الفرح الذي لن يسايرك على
    الدرب فقد يكون بالقرب منك
    عند اللقاء وليس الوداع ، عند العهد
    وليس عند سقوط أحرف الخيانة ،
    عند مجالسة العشق زمنا
    وليس دهرا ، الحزن
    حكاية عهد بينه وبين الدموع ..


    بقايا أحرف من آخر الرصيف :

    حكمت
    محكمة السماء
    يوما من الأيام على
    فرحك بالإعدام رحيلا حتى الموت ،
    سؤالي الذي يتساقط انتحارا
    تحت مقصلة الرحيل من الذي
    سينقذ تلك الانهيارات
    سوى الحزن من
    يمسح الدم سوى بقايا
    دموع تسقط من أبراج الحزن !!

    هنا

    هنا

    هنا


    كل هذا
    الصمت يصرخ أين
    مدينة الكلام أين أسوار أحرف
    الفرح لقد رحلت ولم يبقى سوى الحزن ،
    وصية طفولة الحرف بأن لا تبعثري الكلمات بحثا
    عن الفرح فالحزن وساما لتعلقيه على
    صدرك عند مرورك بالقرب من
    حدائق الفرح ستجدين
    جميع ضحايا العشق
    يمنون نفسهم بالتواجد بالقرب
    من موكب رحيلك اللامتناهي


    علهُ شكر ، علهُ بوح ، علهُ نزف

    كنتُ فيما مضى ، لا أفهم ماهية هذا الحزن!
    كان مطرز بملامحي دون دراية ..

    كل قراءات كفي تتجه إليه ،
    كنتُ أنقاد إليه كأني أقاد للموت

    كنتُ أستوحشهُ ، كنتُ أخافهُ حد الألم ..
    أذكر إني كنتُ أشفق على نفسي

    كنتُ طفلة لا أعي كل ذلك ..

    بتُ أراه الآن بمنظور أخر
    ببعد واسع
    الأهم بشكل بتُ أحبهُ

    أتعلم لمَ ؟ لأني أعلم أن الله يحبني !
    لذلك أختارني!

    الآن أحب مداعبتهُ لي في السهر
    أحب مشاكستهُ في إنزال دموعي

    بتُ اؤمن أن كل الأشياء الرائعة
    سوف تأتي من بعدهُ ! هكذا حدث مع أيوب الصبر

    أصبحنا أصدقاء !!

    //


    طفل الرصيف ماكان ذلك؟
    أهو غوص أم قراءة أم فراسة؟

    الذي قرأته يقول لي إنك بحار يقود
    سفينتهُ بكل حنكة ..

    هكذا كان إبحاركَ هنا ..

    هكذا كانت سطوركَ

    فطنة وفكر كان قلمكَ هنا..

    تبدد كلامي هاهنا عند نبضكَ

    تبدد بحيث إني لا أملك سوى الشكر لـ شخصكَ ولـ قلمكَ

    لا عدمتُ تواصلكَ..

    دمتَ بخير ..


    زهر

  5. #15
    نبض مبــدع الصورة الرمزية هُمى الروح
    تاريخ التسجيل
    06- 2006
    المشاركات
    2,886
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسألة وقت مشاهدة المشاركة
    اه اه اه اه

    وآه تجر ملايين الآهات ..

    لـ تعلن موعد الرحيل إلى حيثُ هو القدر ..

    تسلم على المرور يا مسألة وقت ..


    خالص تقديري


    زهر

  6. #16
    نبض مبــدع الصورة الرمزية هُمى الروح
    تاريخ التسجيل
    06- 2006
    المشاركات
    2,886
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البـــــحـــــر مشاهدة المشاركة
    سيدتي زهر الخريف


    تحية إليك ولقلمك الجميل
    هذه أول مرة سيدتي أقرأ لك فيها.
    سيدتي لا أريد أن أشوه روعة مفردتك بتعليق
    سأتركها تغفو مستيقظة هكذا...

    سلمت بكل الود...

    مع خالص...

    تحياتي...


    البحر...

    وهي نسمات البحر ما أصدقها
    لها سرها وعبقها
    لها حنينها

    هكذا كان حضورك هنا أيها البحر

    وأشكركَ على إطرائك

    لا عدمتُ مرورك الكريم



    خالص تقديري لـ شخصكَ


    زهر

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20