افضل عطات المسافرون العرب وظائف الرياض افضل السعودية
ميكساتك صالون كافيهات الرياض كافيهات جدة مقالاتي
حوامل المسافر افضل الرياض عجوة المدينة اوربا
مطاعم دبي مسلسلات بلس موقع مفهرس افضل فنادق مولات
محتويات المثالي مطاعم السعودية موضوع افضل مطاعم الخبر
افضل محامي في الرياض موقع المحامي السعودي استشارة محامي جدة محامي في الرياض مطاعم السعودية
الموسوعة انوثتك كود خصم نون برونزية انا مامي
رواتب السعودية التاريخ الهجري والميلادي سيارات سيدان السيارات مخزن
شاهد اون لاين سيما ماكس

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
النتائج 31 إلى 36 من 36
.. ذاكرة المطر ..
  1. #31
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية أمل الحياة
    تاريخ التسجيل
    02- 2003
    المشاركات
    851
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظل*
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    إذاً أنت تشتاقينه يا زميلة الحرف ,,



    صدقيني هو أيضاً يشتاق لك مثلما تشتاقين إليه ..

    إذا ,, أوليست له ذاكرة .. بلا ..

    وبمنالسبة الذاكرة يا أمل ..

    هذه لها :



    حينَ كنا ندس الليل في معاطف اللقاء


    كنتِ تمسحين عن ذاكرتي وهج النساء وفوضى المواعيد الليلة ،
    وخربشة العصافير العصافير ..!
    لكن الآن يا سيدتي .. سيكون وهج الشمس أغنيات الحضور المرتقب ( لن يحدث) ،
    ولن أسد ضياعك الذي تتمدد شنبقاته بالحزن
    المدن التي تسكعنا فيها ..
    سأسافر إليها من جديد .. فقط لأهجوا الذكرى التي جمعتنا هناك
    ستكون مدنا نامية ونائمة يا خائنة
    وإلى جميع الشعراء الذين لم يولدوا بعد .. لا تدعوا قلبكم خاتم في أيدي النساء
    تذكروا زمن الغجر والبدو الرُّحل .. فسروا حديث الريح وتغزلوا .. لكن إياكم أن تهبوا قلوبكم لأمراة آنية الحضور فقط ..
    ..!
    أي شاعر بعدي سيسأل الأحلام حين يكون الغطاء قصيدة منكوبة في ليل لا يتعانق فيه الخليلان ،
    وأي أغينة فيروزية هذه التي ستبثها القنوات دون أن تنظر إلى عيني .. وتقول ( مسكين أنت يا ظل )
    سأقف وحيدا على أغضان الشجر .. وأنثر أوراقي ..
    حين أتذكرك ِ تتهمني الذكريات بإفشاء أسرارها ، وشواطئ التقبيل بتقطيع شفتها ، والنساء اللواتي أسمعتهن بعضاً من أغاني الريمكس التي تفننت في تجميعها بالغموض آه يا ملامح الشعر التي بدون هوية ..!


    ساكتب عنك حتى الممات .. فالكتابة عنك مشوار مدمن

    ..



    اذا ذاكرتك ممتلئه بعبق ذكراها !!
    وما الكتابة ..
    ألا .. إدمان .. بمخدر العشق الراحل ..!!
    أرسمها أنثى .. فـ هي .. مهما كانت .. ومهما أصبحت ..
    تبقى .. أنثاك .. !؟؟
    فأسكن ذاكرة المطر .. بعبقها .. حتى ولو كانت الخيانة عطرها الوحيد ..
    دام ظلك .. أيها الظل الساكن بعمق السطور ..



  2. #32
    عضو شرف الصورة الرمزية سمراء الليل الحزين
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    المشاركات
    2,360
    سيدي ظل .............أنا وبصدق قد............ذهلت!!!

    تتسارع اللحظات فلا املك من الوقت سوى ما يكفي كي استرجع بضع نفس!!!

    مذهل جداً!!

  3. #33
    نبض نشيـط الصورة الرمزية صمت المساء
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    العمر
    43
    المشاركات
    437
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لمياء الحراصي


    ظل .......

    ظل !!

    ظل !!

    ((كانك ظلمتنا شوي)) خخخ

    بصراحة يا اخي انت مبدع ..

    كل ما تحتاجه هو يد طيبة تحكم الامساك بك وتدخلك الى عالم الادب الجميل ..

    اتمنى لك من كل قلبي ان تجد يوما ما هذه اليد ..

    ما خطه قلمك هنا رائع .. وفغي السطور الاخرى ايضا

    والعجيب انك تجعل القارئ يتلذذ بكل حرف من جروفك الجميلة ...

    قرأت كثيرا ... وكتبت كثيرا ... ولكن لم اتوقع ان اتذوق واعجب بقلم شخص مثلما اعجبت ذائقتي الادبية بقلمك الرائع ...

    ولانني امراة تحب التحدي ...... وتجيده .......

    فتشت بين اغراضي وكتاباتي عن خاطرة قريبة مما خطته يدك هنا ...

    فوجدت خاطرة بسيطة ولكنني اعتز بها
    ساشاركك بها هنا ... ولتكن حذرا فهذه مؤقتة فقط !!!

    ما ان اجد وقت فراغ فساعود لك والتحدي يغمرني لاثبت لك أن النساء لسن جميعا كما ذكرت ..

    هل انت مستعد؟؟؟

    والاخوة الاخرون ايضا .. بما فيهم عاشق السمراء ........
    وسأسر جدا اذ وجدت عضوة تساعدني ايضا ههه

    وهذا نص اعتبره يا اخي الموقر كرد بسيط على ما ذكرته سابقا ( ولو اني معصبه عليك ههههههههه))



    نعم سأتمرد .. سأتمرد وسأكسر فيك ذلك التمثال !
    وسأعلن عنك الانفصال !
    وسأتفنن في الرسم الجديد للعناد ووقاحة الأقوال !
    وسأقول لك نعم أنت ماكر محتال !
    تأتيني ثم تبتعد !
    تفتنني ثم عن دياري تغترب !
    وهل أنا تمثااااااااااال ؟!!
    تتهمني باحتراف السذاجة في الأقوال !
    واتهمك بإتقان البلاهة في الأفعال !
    نعم .. سأقول عنك كل شيء
    سأقول انك عاشق متطرف تهوى المحال
    تتمنى المستحيل وتتقلد المكر باحتيال
    اانت حقا رسمتني أم أنا من أعطاك الفرشاة والألوان !
    ليس حبك من خلدني ذكرى أسطورية .. أبدا !
    ما خلدني هو ذلك الدلال !
    أتذكر حينما سقطت أسيرا لهاتين العينين السواداون
    وابتسمت بجنون حينما عانقت أصابعك هلال الحاجبان ؟!
    هل حقا نسيت ذلك الحب وجنون الاحتفال ؟
    أحقا تريد النسيااااااان ؟
    إذا لما يتلبسني شوقك بإصرار النبال ؟
    ويعلن أن تلك الثواني في بعدي بمثابة الاحتضار
    اعذرني ! .. ولكن الهيام في عينيك هائجا كالإعصار
    شرسا مثل غرورك يا مختال
    نعم .. سأقول عنك كل شيء
    نعم .. علمتني في الحب متعة النضال
    لكنني لم أجدك في حياتي البسيطة إلا ظلا لظلال
    ولم المح إلا وجهك الجميل وهو يلتحف بالتلال
    وتارة وهو يبتسم بمكر ويتوارى خلف هذا الزمان
    وبعد كل هذا تقول ادعاء ونفاق و استعجااال !
    لن أشطبك فحسب من دفاتري وأوراقي
    سألغيك من القاموس يا حياتي
    أبدا لن تأخذني عتمة عينيك إلى ما وراء الزمان
    وسأمتطي فرسي بدون الخيال
    سأتمرد .. أعلنتها وسأتحداك
    وسأرفع البنان !
    يا أنت .. يا ماض .. يا لا شيء !
    أحقا تخاطبك هذه الأنامل ؟
    أحقا تستحق هذه اللفتة يا مختال
    فلتعلم بأنني لست بقايا
    أنا امرأة من نار ومن عنفوان
    الأنثى في تأسر كل الرجال
    الأنثى في .. صخب .. وله .. جنون ومحال
    الرقة والإباء والجبروت يحتلوني احتلال
    لست بقايا .. أنا امرأة تسكن المحال
    ولأنني امرأة تتوسد حروفها أطواق الياسمين
    وتلتقي في عينيها نظرات التائهين
    وتبكي على يديها حقائب المسافرين
    وترتسم في وجنتيها وعود الراحلين
    سأقول لك ما أنت أمامي !
    يا أنت .. يا ماض .. يا لا شيء
    بكل صراحة .. وبكل طلاقة
    ارحل !! .. نفسي ما عادت تتحمل جمادا باسم إنسان !





    ولي عودة ...

    لمياء الحراصي


    .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ


    لماذا يا لمياء ؟؟؟

    ماذا صنعت ؟؟ وهل قرأتني فعلاً .. أم قرأت مشاعر إمرأة تعمدت وأد مشاعري ؟؟؟

    نصك ينمُ عن شاعرية رائعة وثقافة .. لكنه جاء بدون أنثايَّ التي يتنفسها قلمي
    ساقولها لها حينما تقرأين ردي التالي :



    علمي أن أحرفي هي نُسكي المتزمل في مواقيت العُشاق ..
    وأن مدني تفاصيلٌ تموت فيها وتحترق فيها المرأة الخائنة ، ذاكرتكِ تنهشك وتُعد نفسها لمائدة النشوة الآثمة ..
    وعليه سأقترف الشعر وسأكون الغُفران الذي لن يحدث . .. وأردد بيني وبين ربي ( يا رب : هي إمرأة جهنمية .. تأتيني في نصف الصلاة .. وتلعب في تسابيحي .. يا رب هذه دعوة مظلوم عاشق ..)
    ولتعلمي أنَّ الحب ليس مأدبةً لمتلقون .. ..!
    ومشكلتك أنك لن تفهمي منا الحب .. لأنك امرأة آنِيّةْ .. وقْتِيِةْ .. لدقائق معدودة
    أنت تاريخ عبثت بهِ الأيادي السوداء .. لا تتفرعني على هامان شعري .. فلن يكون باستطاعاتك إيصال النجوم إلى عيني ولن تتخلق في عينيكِ مواليداً من قصائد..!
    التفي إلى زحاج غرفتك .. لن أقولها من جديد .. الشمس لن تُمشط غرتها بعد اليوم لأجلك..
    ولن ترقص الغيوم
    وشعري المُتأزم جرّاء طعنة قدرية ستنادينه طلباً ..ولا ( حياة) ..!
    ستبصقك الذكريات .. وسأجمع قواميس امتناني وأُنفق ضحكاتي الساخرة على هوامش نكستي التي أعيشها ...
    وأنتِ .. فلتعيشي ذكرياتي التي أنثرها بين الدروب .. كجماجمٍ تصطف على قارعة الطريق ..
    و قِبلاتي إضاءات الدروب وكل الحروف رؤياً ، وكل خطواتي إلى مُقلتيك لكمات في قلبي ...

  4. #34
    عضو شرف الصورة الرمزية عبدالله اليعقوبي
    تاريخ التسجيل
    09- 2002
    المشاركات
    2,528
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظل*
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
    [SIZE="4"]

    عبدالله اعذرني
    أعدت القراءة مرات عدة .. وكل مرة يرتد إليَّ الحرف ناسكاً متزملاً بدفء كاتبها ..

    أحكم بيننا يا أستاذي .,,,
    من فينا أكثر ألماً :
    حين تراودني نوافذ المنتدى عن نفسها وترسل لي رسالة ( أخاف أن تتركني) أم أنا الذي كلما فتحتها وجدتني شبقا للأحرف ..!
    هي ذاكرة المطر يا صديق ..
    وانا الكاتب المشرَد .. مللت من صوت السكوت ، والمطر يتساقط في مواسمي ذكريات متعبة!!
    كم أشفق على النخيل ..وعلى قلبها المحتقن رغبة للمطر ..
    أريد أن أغلق جميع أبواب الذاكرة المحتقنة ,, وحين أردت الهرب يا عبدالله .. شُقَّ قميصي من دُبر ..
    واتهموني بالكفر,., ( يا رب .. لم خلقتني وهن الحرف .. وشِعري قد اشتعل حزنا .. بعد أن كان حمَّالا لحطب نيران الغزل ) ,,
    والآن يا عبدالله .. انتهت جميع مدني .. لم تبقَ لي إلا مدينة واحدة .. أشرذم فيها نفسي .. وأُزندق الحرف خمراً ..
    ستظل كلماتي تائهة في هذا الميدان .. وأقراناه يا عبدالله مخلّدون ،
    سأطوف على جميع الأماكن التي خبأت فيها سيارتي كيما يرانا أحداً
    وأرشها برحيق مسموم ..
    كنا نحوم كرضيع يحوم بأعينه في هذا العالم!( دهشة / غرابة / استعجاب ) ..
    وها هي الأسئلة تركع خشوعًا للإجابة ، وكلماتها تفر من سيف الخيانة البتار ..!!
    في دراستي لم أتعلم .. إن كان هناك قانوناً إرهابيا جدياً اسمه قانون خيانة المحبين ..
    ووجدته ..
    النص الأول من المادة الأولى في قانون العاشقين :
    يعاقب كل من يخون بالكتابة عنه حتى يمووووووووووووت .. وتصرخ جدران المدن .. أنت خائن ويطرد من جنس الشعر,..,.

    أعذروني فلقد :
    كانت فاتحة القصيدة وخاتمتها ..
    كانت أول قطرات المطر
    كانت شلالاًً من التفاصيل الجميلة ..
    لن أنام قرير العين ..
    لا ولن ..
    سيتبع للأبد ..
    [/SIZE]
    قد أكون قد تأخرت على بالرد عليك سيدي

    ولكن

    أنا هنا أردت أن اسألك

    هل أهديت مدينتك السابقة زنبقة ؟
    هل توقفت قليلا حين قد قميضك من دبر ؟
    لعل المدن تكون هلامية تزول بحرارة بدفء الربيع حين تينع زهراته الحقيقية؟
    لا أعتقد أنها خيانة سيدي
    إنما هي خروج من غياهب الجب؟
    صراخها قد يكون انينا لا مصدر له
    وصراخك قد يكن رحيلا لا عودة لها
    وحيت تكون المدن ملحية الجدران
    تتهدم جدراهنا بمرور الماء العذب
    وتتحول لجدران إلى رمل قد تنبت به زهور ذات ذكرى
    لا تتوقف كثيرا عند أطلال مدينة الشعراء
    فالحقيقة ان الشاعر لدية مدن يسكنها الكثير من الشقاء
    ومتراس كل مدينة لا يغلقه إلا اليقضة
    وقد تكون اليقضة حادة الذكاء
    وقد تكون ذات اليقضة مغرقة في الغباء
    فأيهما كانت يقضتك؟

  5. #35
    نبض نشيـط الصورة الرمزية صمت المساء
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    العمر
    43
    المشاركات
    437
    شكراً عبد الله ..

    يُقفل في ساعاته ..
    ولكن قبل ذلك دعني أُخبرك عن هذه المدن /:

    الروح تركض في هذه الدنيا إلى غير مستقر .. باستثناء الموت وما يليه .. ( غفر الله إن شاء الله ),,

    تبحثُ عن كلمةٍ تَنْتشِلُنا من الغرقْ..
    مواعيِدُها أَشباح الدقائق ..
    وفتافيت الإبتسامة ..
    تشْهَدُ وأد العلاقات الحْقة ..
    وضرب أوتادِ المصالح ..
    تُسمفن نفسها على ذِكرِّ الأطفال ..
    وتُجهضُ أحلامها على أسرّة الخيانة ..


    بحق شكر يا عبدالله ..

  6. #36
    نبض نشيـط الصورة الرمزية صمت المساء
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    العمر
    43
    المشاركات
    437
    شكراً عبد الله ..


    الروح تركض في هذه الدنيا إلى غير مستقر .. باستثناء الموت وما يليه .. ( غفر الله إن شاء الله ),,

    تبحثُ عن كلمةٍ تَنْتشِلُنا من الغرقْ..
    مواعيِدُها أَشباح الدقائق ..
    وفتافيت الإبتسامة ..
    تشْهَدُ وأد العلاقات الحْقة ..
    وضرب أوتادِ المصالح ..
    تُسمفن نفسها على ذِكرِّ الأطفال ..
    وتُجهضُ أحلامها على أسرّة الخيانة ..


    بحق شكر يا عبدالله ..


    ]

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20