صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
النتائج 31 إلى 36 من 36

الموضوع: @@ انتظر كلمة احبك .....قصة رووووعة @@

  1. #31
    الصورة الرمزية شموخ
    Title
    مشرفة منتدى
    تاريخ التسجيل
    04- 2007
    المشاركات
    10,581

    رد: @@ انتظر كلمة احبك .....قصة رووووعة @@

    سلامه وهي تبتسم: خلاص امايه الحين بيروح يتسبح

    خالد: محد ينقذني من امي غيرج

    ام محمد: من شو تنقذك جيه انا وحش و انا ما ادري

    سلامه: لا امايه خالد ما يقصد جيه

    ام محمد: عيل شو يقصد ؟؟؟؟؟؟

    خالد:امايه ما اقصد شي ولا تزعلين يا الغاليه

    خالد يبوس راس امه

    ام محمد وهي فرحانه بس تريد تخلي نفسها معصبه : قم قم روح تسبح

    خالد : ان شاء الله امايه

    و بعدين رجع ابوهم و قعد يسولف وياهم و حطوا العشى

    ابو محمد: ليش ما تون تتعشون؟؟؟؟

    خالد: انا يوعان بس سلامي ما خلتني اكل

    ام محمد: ليش ما تخلينه ياكل

    سلامه: امايه سيف عازمنا على العشى

    ابو محمد: صدق انكم بطرانين العشى موجود ليش اطلبون من برع يعني الحين هذا الاكل اجبه مش حرام؟؟؟ غيركم مالاقي النعمه و انتوا تتبطرون

    تموا يضحكون على ابوهم لان كل ما يطلبون من برع يقولهم هذا الكلام و بعدين راحوا ابو محمد و ام محمد يرقدون وبعد شوي دخلوا سيف و محمد

    سيف: كل عام وانتي بخير سلامي

    سلامه:و انت بالف خير

    خالد: يلا انا يوعان و بعدين سولف مع سلامه

    بعد ما خلصوا عشى راح كل واحد حجرته و سيف رد بيتهم ...... و يوم الاربعاء اتصلت مريم بسلامه

    مريم: سلامي متى نروح عند موزة؟؟؟؟؟

    سلامه: شورايج انروح الساعه خمس ؟؟؟

    مريم:ليش ما انسير بعد صلاة المغرب.

    سلامة: لا بنروح الساعة خمس وبنصلي المغرب عندهم وبنرجع.

    مريم: اوكي منو بيودينا.

    سلامة: انتي تعالي بيتنا الساعة 4,30 وأنا بقول لمحمد يوصلنا.

    مريم: خلاص تم.

    وبعد ماخلصت سلامة غدى قالت لأبوها وأمها إنها بتروح بيت خالتها مع مريم طبعا ماعارضو بس قالولها لا تتأخرين وعلى الساعة أربع راحت سلامة تتجهز والساعة 4,30 ييت مريم.

    مريم: خلصتي سلامي.

    سلامة: هييه خلصت.

    مريم: قلتي لمحمد.

    سلامة: خيبة نسيت الحين بقوله هو قاعد تحت فالصالة الثانية.

    مريم: يلا روحي بترياج.

    راحت سلامة عند محمد فالصالة ولقته قاعد مع سيف و سيف متغدي عندهم.

    سلامة: محمد بطلب منك طلب.

    محمد: عيوني لج.

    سلامة: تسلم محمد.

    سيف: ما بنوديج السوق لا تحاولين.

    سلامة: لالا ماريد السوق وبعدين حتى لو كنت أريد أروح السوق غصبن عنك بتوديني.

    محمد: وين تبين تروحين.

    سلامة: نبى نروح بيت خالوه.

    سيف: شو تبوون تسوون فبيتنا.

    سلامة: بنروح نقعد مع موزة.

    محمد: رويض وخالد بيروحون وياج؟.

    سلامة: لا ما بيروحون.

    سيف: عيل منو بيروح وياج.

    سلامة: أنا ومريم.

    سيف: مريم بتروح يلا عيل بنوديكم.

    محمد: هاهاهاهاهاها سيف لا تتهور.

    سيف:أنا براويها خلني أنتقم.

    محمد: سيف انت البادي.

    سلامة: ليش شو مسوي؟؟؟؟؟

    سيف: سألي بنت عمج المحترمة؟؟؟

    سلامة: بسألها ؟؟

    سيف: أنا مستعد أوصلكم بيتنا.

    سلامة: سيف إذا سويت شي بمريم يا ويلك.

    سيف: لا تخافين ما بسوي شي.

    محمد: متأكد؟؟؟

    سيف: متأكد.

    راحت سلامة تقول لمريم إن محمد و سيف بيوصلونهم .

    مريم و الخوف مبين فعيونها: سيف لا لا لا أنا خلاص ما بروح برد بيتنا أحسن.

    سلامة: ليش أنتي شو مسويه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    قالت مريم لسلامة شو سوت بسيف.

    سلامة: هاهاهاهاهاها و أنا أقول ليش الريال من قلت إن مريم بتروح ويانا قال إن هوبيوصلنا.

    مريم: لا لا سلامة مافيني على ولد خالتج بروح بيتنا أحسن خوفي يجب علي عصير و إلا كولا هاي المرة.

    سلامة: لا ما أعتقد يسويها.

    مريم: ليش يعني ما بسويها ؟؟؟؟

    سلامة: لأن قالنا ما بيسوي شي.

    مريم: متاكدة سلامي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    سلامة: متأكدة.

    نزلن سلامة و مريم تحت وقالهم خالد إن محمد يترياهم فسيارة وركبن السيارة ومريم متروعة لأن عندها إحساس إن سيف بسويبها شي .

    مريم: السلام عليكم.

    محمد و سيف: و عليكم السلام.

    محمد: شحالج بنت العم؟؟؟؟

    مريم: الحمد الله بخير شحالك أنت؟؟؟؟

    محمد: الحمد الله بخير.

    مريم بصوت متردد: شحالك سيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    محمد و سلامة: هاهاهاهاهاهاها.

    سيف: الحمد الله بخير ليش تقولينها و أنتي متروعة؟؟؟؟؟؟

    مريم: مش متروعة ومن شو بتروع منك أنت تخسي؟؟؟؟

    سيف: أنتي ما تعرفين تريدين بدون سب؟؟؟

    مريم: لا ما عرف شو رايك تعلمني؟؟؟؟

    سيف: لا ما ريد أعلمج أنا مش ناقص مخبل و إلا ناس مايعرفون يحترمون ضيوفهم؟؟؟

    مريم: و أنا مش ناقصه ناس مفلع كل ما يدخلون بيوت الناس يروعونهم ويسبونهم.

    سيف: أنا متى سبيتج؟؟؟؟؟

    مريم: ترى أنا إللي دخلت المطبخ و روعتك و قتلك عنز!!

    سلامة و محمد و سيف: هاهاهاهاهاهاها

    سيف: انتي ما تنسين شي؟؟؟؟

    مريم: لا ما أنسى.

    سيف: و أنا بعد ما أنسى ليش جبيتي علي الماي؟؟؟؟؟؟؟

    مريم: عادي تعيش و تاكل غيرها.

    سيف: مالت عليج.

    محمد و سلامة: هاهاهاهاها.

    محمد: انا ما قتلك إنها ما تنسى لازم تاخذ حقها منك.

    سيف: و أنت واقف وياها هذا مش أسلوب الحين نحن كبرنا.

    مريم: محمد متى بنوصل حشى بيت حبيبة القلب وايد بعيد.

    ارتبك محمد من كلام مريم: الحين بنوصل.

    سيف: حبيبة القلب فعينج,,, أنا قاعد وياكم و جيه تقولين؟؟؟

    مريم: و أنت شعليك أنا أكلم محمد مش أنت و بعدين يا أخ سيف أنا ما قلت شي غلط.

    سيف: لا والله كل هذا و ما قلتي شي غلط؟؟

    مريم: لا ما قلت ,, انت و أنا و سلامة و الكل نعرف إن محمد يحب موزة يعني ليش هذا الاستهبال و هو واحد من الاثنين يا إنك تستهبل او غيران.

    محمد وهو مستحي من سيف: خلاص يامريم عيب هذا الكلام.

    سيف وهو معصب: لا خلها تكمل منو شو أغار إن شاء الله؟؟؟؟؟

    مريم: منهم من شو بعد؟؟

    سيف: صدق ما عندج سالفة حد قالج إني بنت عشان أغار منهم.

    مريم: خلاص عيل لا تتدخل؟؟

    سيف: لا بدخل هاي أختي و ما أرضى حد يطريها حتى لو كان ولد خالتي و حتى مثل ما تقولين إن يحبها و بياخذها ما رضى إن يطريها لأنه ما صار شي لاهو خطيبها ولا ريلها فهمتي ليش من حقي أدخل و أنا ما تعيبني رمسج.

    سلامة: الحين أنتو ليش جلبتوها جد؟؟؟؟

    سيف: شسوي بالمحامي الغبي إللي عند اخوج.

    مريم: محد غيرك غبي.

    سيف: بدت أم لسانين.

    محمد: أنتو ما بتسكتون خلاص و صلنا يلا نزلن.

    مريم: خيبه ليش تروغنا؟؟؟؟

    محمد: يلا يا مريم نزلي لا تصدعين راسي.

    مريم: لا يكون زعلت من كلام سيف.

    محمد: لا ما زعلت لأن كلامه صح يلا نزلي.

    نزلن سلامة و مريم.

    سيف: محمد قولهن يوم يبن يردن يتصلن نحن بنردهم.

    محمد: ليش يعني؟؟؟؟؟

    سيف: بعدين بقولك قولهن.

    محمد: سلامي.

    سلامة: نعم؟؟

    محمد: متى تبن تردن اتصلن انزين.

    سلامة: إن شاء الله.

    راحو محمد وسيف يتمشون,,,, أما سلامة و مريم أول ما دخلن لقت سلامة خالتها قاعدة مع ريلها سلمو عليهم و قالو لهم يروحن عند موزة فوق.

    مريم: خلينا نروعها.

    سلامة: لا لا مش زين.

    مريم: حرام خلينا نروعها.

    سلامة بخبث: كيف نروعها؟؟؟

    مريم: بنفتح الباب بقو.

    سلامة: يلا نزين بعد لين الثلاثة وفتحي الباب.

    مريم: انزين يلا.

    سلامة: مستعده 1 2 3.

    فتحت مريم الباب بقو: السلام عليكم.

    موزة: بسم الله الرحمن الرحيم جيه يفتحون الباب روعتيني.

    سلامة: هاهاهاهاهاها هاي أفكار مريم.

    موزة: و الله يا مريوم إنج حركات بس ما عليه بسامحج اليوم ,,,,,, شحالكم و شو أخباركم؟؟؟؟؟؟؟؟

    مريم: الحمد الله بخير و أخبارنا تطلع الساعة9.

    موزة: ما دري منو أنتي؟؟؟؟؟

    مريم: الشيخة مريم بعد منو.

    سلامة: عيل وين أحمد و محمد و منى ما شفتهم؟؟؟؟؟؟

    موزة: وين بيكونون غير إلا فحجرة الألعاب روحيلهم.

    سلامة: بتون وياي؟؟؟؟؟؟

    مريم: لا نحن بنسولف مع بعض.

    سلامة: برايكم.

    راحت سلامة حجرة الألعاب و سمعت التلفزيون و ما شي حشرة يعني أكيد يطالعون الرسوم بندماج.

    بطلت سلامة الباب: السلام عليكم.

    انصدمت سلامة لأنها شافت خليفة مع منى قاعدين يطالعون الرسوم...... خليفة بعد انصدم ما توقع يشوف سلامة: و عليكم السلام.

    منى: سلامي.


    و خطفت تربع عندها.



    شلتها سلامة: شحالج منى؟؟؟؟؟؟

    منى: بخير.

    خليفة يقول فخاطرة يعني ما بتسألين عن حالي بعدج زعلانه: شحالج سلامة؟؟؟؟؟؟؟؟

    سلامة بدون ما طالعه: الحمد الله بخير.

    خليفة: إن شاء الله دوم.

    سلامة وهي تكلم منى: وين أحمد و محمد؟؟؟؟؟؟؟

    خليفة: راحو يلعبون كوره برع.

    سلامة: انتي شو تسوين؟؟؟؟

    منى: أطالع الرسوم تعالي طالعي ويانا.

    سلامة: لا مرة ثانية.

    منى: وايد حلو ليلو و ستيتش تعالي طالعي ويانا؟؟؟

    سلامة: لاما أقدرالحين أطالع.

    خليفة: ليش لأني انا قاعد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    سلامة ما ردت عليه حبت منى على خدها و نزلتها.

    سلامة: يلا باي.

    منى: وين بتروحين؟؟؟؟؟؟

    سلامة: بروح عند موزة.

    خليفة: سلامة؟

    بس سلامة طلعت بدون ما ترد عليه وانقهر خليفة من حركتها وراحت عند موزة و مريم وقعدن يسولفن و بعدين أذن المغرب وصلن واتصلت سلامة بمحمد.

    محمد: أهلين سلامي.

    سلامة: يلا محمد نريد نروح .

    محمد: سلامي سمعي بعد نص ساعة بنكون عندكم و نريد نلقاكم جاهزين انتي ومريم و موزة.


    سلامة: وليش موزة؟؟؟؟؟

    محمد: عشان بنطلع نتحوط و بنتعشى و بنرجع.

    سلامة: انزين موزة محد بيخليها تروح ويانا.

    محمد: لا سيف كلم خليفة و قاله يقنع خالوه وهي وافقت.

    سلامة: انزين باي.

    سكرت سلامة عن محمد و قالتلهن إنهم بيطلعون مع سيف و محمد............. وصلو محمد وسيف وركبن البنات وياهم.

    البنات: السلام عليكم.

    محمد و سيف: و عليكم السلام.

    موزة: شحالك محمد؟؟؟؟؟

    محمد: الحمد الله بخير,,, شحالج أنتي؟؟؟؟؟؟؟

    موزة: الحمد الله بخير.

    مريم: وين بنروح؟؟؟؟

    سيف: بنروح مبزرة نتعشى هناك.

    سلامة: بس الحين يمكن يكون هناك زحمه و ما بنعرف وين نقعد؟؟

    محمد: ما عليج شي مكان دايماً نروحله أنا و سيف و ما يكون حد فيه غيرنا فهذا الوقت.

    مريم: شو بتعشونا تراني ميته يوع؟؟؟؟؟؟؟

    سيف: بنعشيكم كنتاكي إذا ما تحبينه قولي الحين بيبلج عشى غيره.

    مريم بستغراب: لا أحبه.

    مريم و بشك: سيف شو بتسوي؟؟؟؟؟؟

    سيف براءة: ما بسوي شي.

    مريم: سيف أنا شاكه فيك أول مرة تكلمني بهاي الطريقة يعني شي مخطط.

    سيف: ما مخطط شي.

    مريم: صدق؟؟؟

    سيف: صدق.

    مريم: المشكلة ما أقدر أصدقك.

    سيف: كيفج؟؟؟

    مريم: ردوني البيت؟؟

    محمد: ليش؟؟؟؟؟؟؟

    مريم: محمد أنا مالي نفس لحركات ولد خالتك ردني بيتنا يكون أحسن.

    سيف: ما بسويلج شي.

    مريم: عيل ليش تكلمني بطيب؟؟؟؟؟

    سلامة: يا مريم يمكن سيف بعد ماله نفس يضارب وياج عشان جيه.

    مريم: يمكن.

    وصلو مبزرة وقعدو مكان مافيه ناس.

    محمد: شو رايكن بالمكان؟؟؟؟؟

    موزة: واااااايد حلو.

    محمد يطالع موزة بعفويه قالها: عيونج الحلوة.

    استحت موزة.

    مريم: إيه أخوها هني.

    ضحك محمد.

    سيف: أول مرة توقف وياي من وين طالعه الشمس اليوم لا لازم نحط هذا الخبر في برنامج حدث في مثل هذا اليوم.

    الكل: هاهاهاهاهاهاها.

    سلامة: يلا نحن يوعانين.

    سيف: يلا أنزين خذي سلامة هذا لج و هذا لموزة و هذا لمريم.

    البنات : مشكور.

    وطلع سيف وجبته هو و محمد وهم ياكلون مريم كانت تبطل وجبتها و هي تتكلم و تاكل بدون ما تشوف داخل بس غصبن عنها عيونها طالعن شو داخل ومن شافت قامت تصارخ و جبت الأكل عليهم.

    سلامة وموزة : شفيج ليش تصارخين؟؟؟؟؟

    مريم وهي منقرفة: يع يع الله يسقمهم.

    سلامة: شفيج؟؟؟؟؟؟؟؟

    مريم:صرصور داخل الله يغربلهم و الله لفضحهم.

    سيف ما رام يتحمل: هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها.

    مريم وسلامة وموزة مستغربات يشوفون سيف ميت ضحك و محمد يحاول يمسك ضحكته.

    مريم: ليش تضحك؟؟؟؟ أقولك صرصور داخل تضحك؟؟

    سيف ضحك زيادة: هاهاهاهاهاهاهاهاها.

    محمد وهو يضحك: حليلج يا مريوم هذا مقلب من سيف.

    مريم: ما فهمت كيف يعني مقلب؟؟؟؟؟؟؟

    محمد: يعني هو طلب من عندهم صندوق و صب البطاطا داخل و حطلج صرصور لعبه داخل الوجبة عشان تتروعين.

    سيف: هاهاهاهاهاهاهاها.

    مريم و بكل عصبية شلت دبة الماي و فرتها على سيف و مسكها سيف وهو يضحك.

    مريم: و الله ما تستحي.

    سيف: هاهاهاها يلا الحين تعادلنا انتي جبتي علي الماي و أنا روعتج.

    سلامة و موزة: هاهاهاهاهاهاها.

    مريم: سخيف والله إنك سخيف.

    راح سيف السيارة و طلع وجبة ثانية لمريم و تقرب منها.

    سيف وهو يبتسم: خذي هاي مالتج الوجبة.

    مريم لافه ويها و ما طالع سيف: ما ريد مشكور.

    سيف: يلا عاد مريم خذي كان إلا مزاح لا تزعلين.

    مريم: مش زعلانه بس ما ريد شي منك.

    سيف وهو يضحك: انزين آسف يلا كلي.

    مريم: قتلك إني ما ريد.

    محمد: يلا مريوم كلي عشان خاطري.

    مريم: ماريد.

    محمد: أفا مالي خاطر عندج.

    خذت مريم الوجبةعن سيف: بس عشان خاطر محمد.

    ابتسم سيف و راح يقعد عدال محمد و هو يفكر هاي البنت ما شي منها ما تزعل ولا تشل فخاطرها لو كانت وحدة ثانية مادري شو بتسوي......... بعد ما خلصو عشى ردو البنات البيت أول شي وصلو موزة وبعدين مريم,,,, و قبل لا تنزل مريم.

    سيف: مريم انتي زعلانه؟؟؟؟؟؟

    مريم: من شو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    سيف: من الحركة إللي سويتها.

    مريم: لا أنا آخذ الأمور بروح رياضية أنا أعرف إنك تمزح عادي يلا مع السلامة.

    سيف: الله وياج.

    محمد و سلامة: مع السلامة.

    وبعدين وصلو سلامة البيت و ردوا محمد و سيف عند ربعهم.

    ومر الأسبوع و بدت المدارس و الجامعة.

    اتصلت مريم بسلامة تقولها أحسن يروحن هن الثلاث الجامعة بسيارة وحدة .

    و فالجامعة كان هذا الأسبوع أسبوع الإرشاد.

    موزة: الحين شو نسوي نرجع البيت.

    سلامة: شو نسوي بعد خلص الإرشاد بنرجع البيت.

    مريم: ليش نرجع خلونا نتعرف على الجامعة و نشوف المباني و وين بندرس.

    سلامة: الحين انتي تعرفين أي مبنى بنداوم فيه نحن المستجدات؟؟؟؟

    مريم: لا ما عرف بس أحسن نشوف الجامعة و يوم بناخذ الجداول بنكون نعرف أي مبنى بنداوم فيه.

    موزة: صدقها خلينا نتعرف على الجامعة.

    سلامي: أوكي يلا .

    توهن بيطلعن من المسرح.

    وضحة: إيه الثلاثي المرح.

    لفن بثلاثهن يطالعن منو يزقر لأن الصوت مش غريب عليهن.

    مريم بفرح: وضحة ونيلا وهند ما صدق.

    البنات:لا صدقي.

    سلمن البنات على بعض وخذن أخبار بعض وكل وحده تسأل الثانية وين رحتي وشو سويتي.

    هند: لو سمحتي مريوم لا تزقريني هند مرة ثانية وإلا تراني بكسرج.

    مريم: عاد أنا ما حب أزقرج إلا هند شو هندوه مب حلو.

    سلامة: هاهاهاهاهاها مريم لا تبدين مع هندوه لأنكن أبد ما بتسكتن.

    موزة: عيل وين زهروه.

    وضحة: راحت تكلم أختها والحين بتيي.

    نيلا: انتن الثلاث نذلات من الخاطر.

    مريم: ليش شو سوينا.

    نيلا: عنبوكن من خلصت المدرسة ولا وحده اتصلت تسأل عنا ولا وحده منكن غلطت واتصلت تشوفنا بخير وإلا لا وكل ما نتصل عند وحده يقولولنا مش موجودة وإلا بيت قوم موزة محد يرد ما تبن ترمسنا قولن ليش اللف والدوران.

    موزة: حرام عليج نيلوه نحن كنا مسافرين ماليزيا شهر وسلامي ويانا مسافرة.

    نيلا: مادام مسافرات خلاص عاذرينكم.

    وبعد شوي ييت زهروه.

    زهروه: السلام عليكم.

    الكل: وعليكم السلام.

    زهروه: يلا نسير.

    استغربن سلامة وموزة ومريم من زهروه ليش ما تسلم عليهم.

    موزة: زهروه ما بتسلمين علينا.

    طالعتهم زهروه بتعجب وبعدين لفت على وضحة ونيلا وهند.

    زهروه: انتو تعرفون هذيلا البنات – ولفت مرة ثانية على قوم موزة- عفوا خواتي انا اعرفكن.

    الكل: هاهاهاهاهاهاهاهاهاها.

    سلامة: هاهاههاهاها يقولون نحن ربع من أربع سنين.

    زهروه: وليش انتن تذكرن؟.

    مريم: هذا شي مستحيل ننساه.

    زهروه: مبين تراه.

    هند: زهروه عذريهن كانن مسافرات.

    زهروه: والله مسافرات؟!! بس بعدني زعلانة.

    موزة: كل زعلان يراضونه وانتي شو تبين عشان نراضيج.

    زهروه بدون تفكير: بيبسي وكيك.

    الكل: كنا عارفين هذا شي.

    وضحة: بنات حد منكن شاف أمون وإلا كلمها؟.

    البنات: لا.

    مريم: انزين خلونا نتصل فبيتهم ونشوفها وين.

    زهروه: انسير أنا وانتي نتصل وبنردلكم بسرعة.

    راحن زهروه ومريم يتصلن بأمون.

    وضحة: ما خبرتونا ماليزيا حلوه.

    موزة: واااااااايد.

    نيلا: يعني استمتعتو.

    موزة: هيييه وانتو وين رحتو.

    نيلا: مارحنا مكان قاعدين فالبيت.

    هند: تصورتو هناك.

    موزة: سلامي صورت وعيفتنا بصور.

    وضحة: نبى نشوف الصور إذا ما عندكم مانع.

    سلامة: لا ما عندي مانع بييبهن.

    هند: عنبو وين هاذيلا.

    نيلا: هذن يين.

    سلامة: اتصلتو.

    زهروه: هييه اتصلنا وردت علينا أمها.

    موزة: وشو قالت.

    مريم: قالت إن أمون مسوية عملية قبل أربع أيام.

    وضحة: بسم الله عليها شو فيها.

    زهروه: الدودة الزايدة.

    سلامة: وشو حالها الحين.

    مريم: الحمدلله تقول أمها بخير الحين.

    نيلا: لازم نزورهااليوم.

    هند: خلاص عيل كلنا اليوم نروح عندها شورايكن.

    الكل: موافقين.

    مريم: مادامنا كلنا متجمعين خلونا نستكشف الجامعة.

    نيلا: يلا نسير.

    زهروه: أنا بعدني ما نسيت الكيك والبيبسي بعدني زعلانة.

    موزة: هاهاهاهاهاها ولا يهمج زهروه أول بنروح نشوف الجامعة وعقب بعزمج على كيك وبيبسي.

    سلامة: عيوني موزان من وين بتاخذيلها كيك وبيبسي على ما عتقد نحن فجامعة مب مخبز.

    موزة: يوم بنسير عند أمون بخذلها كيك وبيبسي.

    زهروه: أنا أريد الحين بس ماعليه خلاص بتحمل.

    لفن الجامعة كلها وشافو المباني بس إللي يشوفهن بيقول سكارى طول الوقت يضحكن ويتمصخرن ع بعض.




    سلامة: وليش موزة؟؟؟؟؟

    محمد: عشان بنطلع نتحوط و بنتعشى و بنرجع.

    سلامة: انزين موزة محد بيخليها تروح ويانا.

    محمد: لا سيف كلم خليفة و قاله يقنع خالوه وهي وافقت.

    سلامة: انزين باي.

    سكرت سلامة عن محمد و قالتلهن إنهم بيطلعون مع سيف و محمد............. وصلو محمد وسيف وركبن البنات وياهم.

    البنات: السلام عليكم.

    محمد و سيف: و عليكم السلام.

    موزة: شحالك محمد؟؟؟؟؟

    محمد: الحمد الله بخير,,, شحالج أنتي؟؟؟؟؟؟؟

    موزة: الحمد الله بخير.

    مريم: وين بنروح؟؟؟؟

    سيف: بنروح مبزرة نتعشى هناك.

    سلامة: بس الحين يمكن يكون هناك زحمه و ما بنعرف وين نقعد؟؟

    محمد: ما عليج شي مكان دايماً نروحله أنا و سيف و ما يكون حد فيه غيرنا فهذا الوقت.

    مريم: شو بتعشونا تراني ميته يوع؟؟؟؟؟؟؟

    سيف: بنعشيكم كنتاكي إذا ما تحبينه قولي الحين بيبلج عشى غيره.

    مريم بستغراب: لا أحبه.

    مريم و بشك: سيف شو بتسوي؟؟؟؟؟؟

    سيف براءة: ما بسوي شي.

    مريم: سيف أنا شاكه فيك أول مرة تكلمني بهاي الطريقة يعني شي مخطط.

    سيف: ما مخطط شي.

    مريم: صدق؟؟؟

    سيف: صدق.

    مريم: المشكلة ما أقدر أصدقك.

    سيف: كيفج؟؟؟

    مريم: ردوني البيت؟؟

    محمد: ليش؟؟؟؟؟؟؟

    مريم: محمد أنا مالي نفس لحركات ولد خالتك ردني بيتنا يكون أحسن.

    سيف: ما بسويلج شي.

    مريم: عيل ليش تكلمني بطيب؟؟؟؟؟

    سلامة: يا مريم يمكن سيف بعد ماله نفس يضارب وياج عشان جيه.

    مريم: يمكن.

    وصلو مبزرة وقعدو مكان مافيه ناس.

    محمد: شو رايكن بالمكان؟؟؟؟؟

    موزة: واااااايد حلو.

    محمد يطالع موزة بعفويه قالها: عيونج الحلوة.

    استحت موزة.

    مريم: إيه أخوها هني.

    ضحك محمد.

    سيف: أول مرة توقف وياي من وين طالعه الشمس اليوم لا لازم نحط هذا الخبر في برنامج حدث في مثل هذا اليوم.

    الكل: هاهاهاهاهاهاها.

    سلامة: يلا نحن يوعانين.

    سيف: يلا أنزين خذي سلامة هذا لج و هذا لموزة و هذا لمريم.

    البنات : مشكور.

    وطلع سيف وجبته هو و محمد وهم ياكلون مريم كانت تبطل وجبتها و هي تتكلم و تاكل بدون ما تشوف داخل بس غصبن عنها عيونها طالعن شو داخل ومن شافت قامت تصارخ و جبت الأكل عليهم.

    سلامة وموزة : شفيج ليش تصارخين؟؟؟؟؟

    مريم وهي منقرفة: يع يع الله يسقمهم.

    سلامة: شفيج؟؟؟؟؟؟؟؟

    مريم:صرصور داخل الله يغربلهم و الله لفضحهم.

    سيف ما رام يتحمل: هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها.

    مريم وسلامة وموزة مستغربات يشوفون سيف ميت ضحك و محمد يحاول يمسك ضحكته.

    مريم: ليش تضحك؟؟؟؟ أقولك صرصور داخل تضحك؟؟

    سيف ضحك زيادة: هاهاهاهاهاهاهاهاها.

    محمد وهو يضحك: حليلج يا مريوم هذا مقلب من سيف.

    مريم: ما فهمت كيف يعني مقلب؟؟؟؟؟؟؟

    محمد: يعني هو طلب من عندهم صندوق و صب البطاطا داخل و حطلج صرصور لعبه داخل الوجبة عشان تتروعين.

    سيف: هاهاهاهاهاهاهاها.

    مريم و بكل عصبية شلت دبة الماي و فرتها على سيف و مسكها سيف وهو يضحك.

    مريم: و الله ما تستحي.

    سيف: هاهاهاها يلا الحين تعادلنا انتي جبتي علي الماي و أنا روعتج.

    سلامة و موزة: هاهاهاهاهاهاها.

    مريم: سخيف والله إنك سخيف.

    راح سيف السيارة و طلع وجبة ثانية لمريم و تقرب منها.

    سيف وهو يبتسم: خذي هاي مالتج الوجبة.

    مريم لافه ويها و ما طالع سيف: ما ريد مشكور.

    سيف: يلا عاد مريم خذي كان إلا مزاح لا تزعلين.

    مريم: مش زعلانه بس ما ريد شي منك.

    سيف وهو يضحك: انزين آسف يلا كلي.

    مريم: قتلك إني ما ريد.

    محمد: يلا مريوم كلي عشان خاطري.

    مريم: ماريد.

    محمد: أفا مالي خاطر عندج.

    خذت مريم الوجبةعن سيف: بس عشان خاطر محمد.

    ابتسم سيف و راح يقعد عدال محمد و هو يفكر هاي البنت ما شي منها ما تزعل ولا تشل فخاطرها لو كانت وحدة ثانية مادري شو بتسوي......... بعد ما خلصو عشى ردو البنات البيت أول شي وصلو موزة وبعدين مريم,,,, و قبل لا تنزل مريم.

    سيف: مريم انتي زعلانه؟؟؟؟؟؟

    مريم: من شو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    سيف: من الحركة إللي سويتها.

    مريم: لا أنا آخذ الأمور بروح رياضية أنا أعرف إنك تمزح عادي يلا مع السلامة.

    سيف: الله وياج.

    محمد و سلامة: مع السلامة.

    وبعدين وصلو سلامة البيت و ردوا محمد و سيف عند ربعهم.

    ومر الأسبوع و بدت المدارس و الجامعة.

    اتصلت مريم بسلامة تقولها أحسن يروحن هن الثلاث الجامعة بسيارة وحدة .

    و فالجامعة كان هذا الأسبوع أسبوع الإرشاد.

    موزة: الحين شو نسوي نرجع البيت.

    سلامة: شو نسوي بعد خلص الإرشاد بنرجع البيت.

    مريم: ليش نرجع خلونا نتعرف على الجامعة و نشوف المباني و وين بندرس.

    سلامة: الحين انتي تعرفين أي مبنى بنداوم فيه نحن المستجدات؟؟؟؟

    مريم: لا ما عرف بس أحسن نشوف الجامعة و يوم بناخذ الجداول بنكون نعرف أي مبنى بنداوم فيه.

    موزة: صدقها خلينا نتعرف على الجامعة.

    سلامي: أوكي يلا .

    توهن بيطلعن من المسرح.

    وضحة: إيه الثلاثي المرح.

    لفن بثلاثهن يطالعن منو يزقر لأن الصوت مش غريب عليهن.

    مريم بفرح: وضحة ونيلا وهند ما صدق.

    البنات:لا صدقي.

    سلمن البنات على بعض وخذن أخبار بعض وكل وحده تسأل الثانية وين رحتي وشو سويتي.

    هند: لو سمحتي مريوم لا تزقريني هند مرة ثانية وإلا تراني بكسرج.

    مريم: عاد أنا ما حب أزقرج إلا هند شو هندوه مب حلو.

    سلامة: هاهاهاهاهاها مريم لا تبدين مع هندوه لأنكن أبد ما بتسكتن.

    موزة: عيل وين زهروه.

    وضحة: راحت تكلم أختها والحين بتيي.

    نيلا: انتن الثلاث نذلات من الخاطر.

    مريم: ليش شو سوينا.

    نيلا: عنبوكن من خلصت المدرسة ولا وحده اتصلت تسأل عنا ولا وحده منكن غلطت واتصلت تشوفنا بخير وإلا لا وكل ما نتصل عند وحده يقولولنا مش موجودة وإلا بيت قوم موزة محد يرد ما تبن ترمسنا قولن ليش اللف والدوران.

    موزة: حرام عليج نيلوه نحن كنا مسافرين ماليزيا شهر وسلامي ويانا مسافرة.

    نيلا: مادام مسافرات خلاص عاذرينكم.

    وبعد شوي ييت زهروه.

    زهروه: السلام عليكم.

    الكل: وعليكم السلام.

    زهروه: يلا نسير.

    استغربن سلامة وموزة ومريم من زهروه ليش ما تسلم عليهم.

    موزة: زهروه ما بتسلمين علينا.

    طالعتهم زهروه بتعجب وبعدين لفت على وضحة ونيلا وهند.

    زهروه: انتو تعرفون هذيلا البنات – ولفت مرة ثانية على قوم موزة- عفوا خواتي انا اعرفكن.

    الكل: هاهاهاهاهاهاهاهاهاها.

    سلامة: هاهاههاهاها يقولون نحن ربع من أربع سنين.

    زهروه: وليش انتن تذكرن؟.

    مريم: هذا شي مستحيل ننساه.

    زهروه: مبين تراه.

    هند: زهروه عذريهن كانن مسافرات.

    زهروه: والله مسافرات؟!! بس بعدني زعلانة.

    موزة: كل زعلان يراضونه وانتي شو تبين عشان نراضيج.

    زهروه بدون تفكير: بيبسي وكيك.

    الكل: كنا عارفين هذا شي.

    وضحة: بنات حد منكن شاف أمون وإلا كلمها؟.

    البنات: لا.

    مريم: انزين خلونا نتصل فبيتهم ونشوفها وين.

    زهروه: انسير أنا وانتي نتصل وبنردلكم بسرعة.

    راحن زهروه ومريم يتصلن بأمون.

    وضحة: ما خبرتونا ماليزيا حلوه.

    موزة: واااااااايد.

    نيلا: يعني استمتعتو.

    موزة: هيييه وانتو وين رحتو.

    نيلا: مارحنا مكان قاعدين فالبيت.

    هند: تصورتو هناك.

    موزة: سلامي صورت وعيفتنا بصور.

    وضحة: نبى نشوف الصور إذا ما عندكم مانع.

    سلامة: لا ما عندي مانع بييبهن.

    هند: عنبو وين هاذيلا.

    نيلا: هذن يين.

    سلامة: اتصلتو.

    زهروه: هييه اتصلنا وردت علينا أمها.

    موزة: وشو قالت.

    مريم: قالت إن أمون مسوية عملية قبل أربع أيام.

    وضحة: بسم الله عليها شو فيها.

    زهروه: الدودة الزايدة.

    سلامة: وشو حالها الحين.

    مريم: الحمدلله تقول أمها بخير الحين.

    نيلا: لازم نزورهااليوم.

    هند: خلاص عيل كلنا اليوم نروح عندها شورايكن.

    الكل: موافقين.

    مريم: مادامنا كلنا متجمعين خلونا نستكشف الجامعة.

    نيلا: يلا نسير.

    زهروه: أنا بعدني ما نسيت الكيك والبيبسي بعدني زعلانة.

    موزة: هاهاهاهاهاها ولا يهمج زهروه أول بنروح نشوف الجامعة وعقب بعزمج على كيك وبيبسي.

    سلامة: عيوني موزان من وين بتاخذيلها كيك وبيبسي على ما عتقد نحن فجامعة مب مخبز.

    موزة: يوم بنسير عند أمون بخذلها كيك وبيبسي.

    زهروه: أنا أريد الحين بس ماعليه خلاص بتحمل.

    لفن الجامعة كلها وشافو المباني بس إللي يشوفهن بيقول سكارى طول الوقت يضحكن ويتمصخرن ع بعض.





  2. #32
    الصورة الرمزية شموخ
    Title
    مشرفة منتدى
    تاريخ التسجيل
    04- 2007
    المشاركات
    10,581

    رد: @@ انتظر كلمة احبك .....قصة رووووعة @@

    خليفة: وايد تأخرت؟؟؟؟؟؟

    موزة: لا.

    وصلو مريم البيت.

    مريم: مع سلامة بنات ومشكور خليفة تعبناك ويانا.

    خليفة: العفو تعبكم راحة.

    راحت مريم....... و بعدين وصلو سلامة البيت وكانت خالتهم قاعدة برع مع خالد و روضة ........ نزلت موزة سلمت على روضة وخالد ونزلت سلامة وخليفة.

    خليفة: سلامة.

    سلامة لفت أطالع خليفة: نعم؟؟

    خليفة: لين متى بتمين زعلانه مني أنا أعتذرت؟؟؟؟؟؟؟

    سلامة: أسمع خليفة على ما أعتقد نحن تكلمنا فهذا الموضوع و أنا ما نسيت لين الحين,,,,, أنا كرامتي وكرامة أهلي فوق كل شي.

    راحت سلامة عند أمها وسلمت عليها وراحت داخل أما خليفة فسلم على روضة وخالد وخالته وروح مع أخته البيت.


    ومر شهرين عليهم من بدت الجامعة و كانت الشلة كلها قاعدة فالرباعية الساعة 2ونص وهم كلهم مخلصين دوام.

    مريم: هاي أول مرة نقعد مع بعض بعد الدوام.

    وضحة: أنتي وسلامة وموزة دايماً تروحن البيت ما تصبرن شوي .

    سلامة: وليش أنتن متى تردن؟؟؟؟؟

    أمون: دايماً نرجع الساعة3.

    موزة: شو تسون؟؟؟؟؟؟؟

    زهروه: نتغدى ونسولف بعدين نرجع البيت.

    مريم: و ليش ما تقولولنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    نيلا: إذا قلنالكم بتمن لين الساعة3؟؟؟؟؟؟؟

    مريم: بنقعد ليش لا.

    هند: انزين شو رايكن كل ثلاثاء نقعد فالجامعة لين الساعة4 موافقين؟؟؟؟؟؟

    الكل: موافقين.

    موزة: زهروه لاتفهميني غلط بس أحس اليوم غير.

    زهروه وهي مبتسمة: كيف يعني غير؟؟؟؟؟؟؟؟

    موزة وهي منحرجة شوي: أشوفج وايد فرحانة وتضحكين وتسولفين.

    زهروه: أنا دايماً أسولف و أضحك لايكون أنتي تشوفيني نكدية دايماً؟؟؟؟؟؟

    نيلا: لا مش قصدها جيه.

    زهروه: عيل شو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    مريم: كلنا ملاحظين إنج تسرحين و تضحكين مثل الخبلة.

    زهروه:أنا خبلة؟؟؟؟

    سلامة: عيل ليش طول الوقت تسرحين و تبتسمين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    زهروه: أريد أخبركم بس ما أعرف كيف أقولكم استحي.

    أمون: وابوي عليج من شو تستحين يلا قولي.

    زهروه: تراني انخطبت وضحكت.

    الكل باندهاش: قولي والله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    زهروه:هاهاهاهاها والله.

    وضحة: منو لا يكون إللي فبالي؟؟؟؟؟؟؟؟

    زهروه وهي مستحية: شي غيره.

    صرخن كلهن مرة وحده من الفرحة لربيعتهن.

    مريم: مبروك ألف ألف مبروك زهروه.

    هند: مبروك زهروه أخيرأً حس على دمه.

    سلامة: مبروك زهروه و أخيراً تحقق حلمج.

    نيلا: مبروك الحمد الله أخيرأ خطبج سعيد.

    أمون: مبروك غناتي والله إني فرحانه لج من الخاطر.

    وضحة: مبروك حبيبتي.

    موزة: مبروك زهروه ألف ألف مبروك.

    زهروه وهي مستحية: مشكورين وعقبالكم كلكم إن شاء الله وخاصة موزة.

    قفطت موزة.

    الكل: هاهاهاهاهاهاهاهاها.

    زهروه: ليش تضحكن أنا كنت دايماً أظن إن هذا اليوم ما بيي لكن شوفو الحمدالله سعيد تقدم لي وإن شاء الله فالصيف بنعرس وأنا كنت طول عمري خايفة كنت أعتقد إن سعيد مستحيل يخطبني ما دري ليش بس الحمد الله وإن شاء الله محمد بيخطب موزة.

    موزة استحت زيادة.

    وضحة: نحن نعرف إن محمد يريد موزة وكلنا نعرف إن موزة شريرة ما تعطي محمد ويه.

    زهروه: شدراكن إنها ما تريده مش لازم تحسسنا إنها ميتة عليه الحين سلامي محمد ما يقولج إن يحس موزة تحبه.

    سلامة وهي أطالع موزة: يقول.

    زهروه: شفتو.

    سلامة تريد تغير الموضوع لأن تحس موزة ما عيبها الوضع: إيه الساعة3,30 خلونا نرجع البيت.

    البنات: يلا.

    اتصلن بأهليهن وروحن وحده وحده وتمن سلامة ومريم وموزة وزهروه. زهروه: موزة أنا آسفة إذا ضايقتج بكلامي.

    موزة: لا عادي.

    زهروه: يعني أنتي مش زعلانه؟؟؟؟؟؟

    موزة: لا مش زعلانه.

    زهروه وهي مبتسمة: الحمد الله خلاص عيل بروح لأن أهلي وصلو ومادام باجر الأربعاء وما عدنا دوام بسلم عليكن ويلا مع السلامة أشوفكن الأسبوع الياي إن شاء الله.

    الكل: إن شاء الله

    سلمو عليها وروحت وبعدين ين سياراتهن وروحن البيت.

    فبوظبي شقةقوم محمد على الساعة 7......... كانو محمد وسيف قاعدين فالصالة يبدلون فالتلفزيون من قناة إلى قناة.

    سيف: الحين أنت شو عايبنك فهذا التلفزيون ما تحس بالملل مثلي.

    محمد: أنا بعد ملان بس شو تباني أسوي؟؟؟؟؟؟

    سيف: خلنا نطلع نتحوط.

    محمد: وين نتحوط؟؟؟؟؟؟؟

    سيف: أي مكان.

    محمد: انزين شو رايك نروح المارينا؟؟‍‍‍‍‍‍‌‍‍

    سيف: يلا بس وين غانم عن يكون راقد لين الحين؟؟؟

    محمد: هيه راقد.

    سيف: عنلاته هذا ما يشبع من الرقاد قوم خلنا نسير نتلبس وأنت نشش غانم وإذا ما نش جب عليه غرشة ماي باردة.

    محمد: ولا يهمك

    راح سيف حجرته يتلبس ومحمد راح حجرة غانم وكانت الحجرة ظلام وباردة ثلج يعني تساعد على الرقاد.

    محمد: غانم غانم غانم يلاقوم.

    قام غانم : ليش شو استوى؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    محمد وهو يبتسم: ما استوى شي أنا وسيف ملانين وبنطلع نتحوط ونريدك ويانا.

    غانم: يا محمد أنا تعبان وفيني رقاد روحو أنتو بعدين بلحقكم.

    ورد يتلحف.

    محمد: قوم غانم وايد رقدت أذن المغرب وأنت ما صليت وبيأذن العشا وأنت بتكون راقد.

    نش غانم بسرعة يطالع الساعة.

    محمد: بسم الله شفيك ليش نقزت؟؟؟؟؟؟؟

    غانم وهو ساير صوب الحمام: خيبه الساعة سبع وربع وأنا ما صليت مشكور لأنك وعيتني.

    محمد: انزين يلا تسبح بسرعة وصل ونحن بنترياك.

    غانم: إن شاء الله.

    وراح يتسبح اما محمد فراح حجرته يتلبس وخلص وطلع من حجرته رايح حجرة سيف كان بيدخل بس سمع سيف يرمس فتلفون خلاه وراح الصالة يبدل فالتلفزيون

    اما سيف يوم راح يتلبس كان بيطلع بس تلفونه رن و كان ولد عم سيف مايد

    سيف: الووووه

    مايد: السلام عليكم

    سيف: و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ....شحالك مايد ؟؟

    مايد: الحمدالله بخير شحالك انت؟؟؟؟

    سيف: الحمدالله بخير يسرك حالي شو حال عمي و الاهل كلهم؟؟؟؟

    مايد: كلهم بخير ما يشكون باس

    سيف: ان شاء الله دوووم

    مايد:وياك ان شاء الله

    وسكت مايد و سيف حس ان مايد يريد يقول شي لان مش من عوايدة يتصل بسيف

    مايد: سيف انت في العين والا بوظبي؟؟؟؟؟

    سيف: لا فبوظبي ان شاء الله باجر بسير العين مع محمد و غانم

    مايد: غانم ولد عم محمد؟؟؟؟؟

    سيف: هيه

    مايد: سيف انت مشغول؟؟؟؟؟

    سيف: لا ليش؟؟؟

    مايد: انت فالشقه؟؟؟؟؟

    سيف: نعم فالشقه خير مايد فيه شي؟؟؟؟؟

    مايد:الخير بويهك ....سيف بغيتك بسالفه

    سيف: تفضل مايد انا اسمعك

    مايد: سيف بس انا اريدك تفهمني و ما تقاطعني لين ما خلص رمستي

    سيف: ان شاء الله قول

    مايد: والله يا سيف انا الريال عمري 25 سنه و انا على ما اعتقد ان هذا سن يناسب اني اعرس و افتح بيت و استقر

    سيف في خاطرة يقول: و انا شو اسويلك؟؟؟ اسير اخطبلك

    سيف: انا اسمعك مايد كمل

    مايد: انا قلت لامي اني اريد اعرس و اريدها تخطبلي و امي فرحت قالتلي انها بدورلي ... بس انا قتلها انه في وحده في خاطري وسالتني؟؟؟ منو الي في خاطري؟؟؟؟.... قتلها اني اريد موزة بنت عمي ناصر(انصدم سيف) بس امي قالتلي ان موزة محيره لمحمد ولد خالتك وهي ما تقدر تروح تخطبها الا اذا محمد رخصها انا قتلها ما اعتقد ان محمد يريدها لان هو ما خطبها لين الحين فممكن يا سيف تكلم محمد و تقوله اني ولد عمها و انا احق منه اخذها.

    كان سيف معصب و خاطرة يهزب مايد ويقوله ان محد بياخذ موزة غير محمد بس ما قدر يقول هذا الكلام لان محمد ما تحرك و ما خطب موزة رسمي الا كلام فمايقدر يلوم مايد .

    سيف: خلاص مايد ولا يهمك انا برمس محمد .

    مايد: مشكور سيف...بس اتمنى لو ترد علي فاقرب فرصه

    سيف: ان شاء الله ..... مع السلامه

    مايد: فمان الله .

    تم سيف قاعد في الحجرة يفكر كيف يقول لمحمد وشو بسوي محمد يوم بقوله و انا ليش افكر بسير اقوله .

    طلع سيف من الحجرة و راح الصاله و شاف محمد يطالع التلفزون و قعد عداله .

    سيف: نش غانم؟؟؟

    محمد: هيه نش وبسير ويانا

    سيف: يعني بيتاخر؟؟؟؟؟

    محمد: لا الحين بيتلبس و بيطلع ما بيتاخر

    سيف: محمد

    محمد: نعم

    سيف: توقع منو تصلبي اليوم؟؟؟؟

    محمد: ابوك؟؟؟؟

    سيف: لا

    محمد: امك والا خليفه؟؟؟؟

    سيف: لا مايد ولد عمي

    محمد عاقد حياته: غريبه ليش متصل احيد العلاقه من بينكم سيئة شو ستوى لايكون يعتذر منك؟؟؟؟؟

    سيف: لا ما يعتذر .....اصلا كلمني ولا جنه شي مستوي

    محمد: عيل ليش متصل؟؟؟؟؟؟

    سيف: يريد يعرس

    محمد: هههههههههههه ما كنت اعرف انك خطابه

    سيف: عن السخافه

    محمد: اسف ..... انزين قالك منو يريد؟؟؟؟؟

    سيف: هيه قالي

    محمد يطالع سيف: منو يريد؟؟؟؟؟؟

    سيف و هو يطالع التلفزون: ..... موزة اختي

    قام محمد من مكانه وهو يصارخ: شوووو منووووو يريد؟؟؟؟؟؟؟

    سيف بكل هدووووء: موزة

    محمد: ولا بعد تعيدها

    سيف يطالع محمد: ليش معصب هدي نفسك وقعد

    محمد و هو معصب و يصارخ: كيف اهدي نفسي و انت تقولي انه يريد موزة ؟؟

    سيف: يا محمد اقعد و خلنا نتكلم و بقولك كل السالفه

    تم محمد واقف و يحس عمره بينفجر من الغيظ

    سيف: اقعد وقول لا اله الا الله

    قعد محمد: لا اله الا الله

    سيف: وصل على نبي

    محمد: عليه الصلاة و السلام

    سيف: سمع يا محمد مايد قالي ان يريد يخطب موزة وهو قال لامه بس امه ما وافقت لانك انت تريدها و كلهم يعرفون هذا شي و قالت ما بتخطبها الا اذا انت رخصتها و مايد ما مقتنع انك تريدها(محمد ونظرة اجراميه في عيونه) وهو قال لو كنت انت تريدها ما بتخليها لين الحين كنت بتروح و بتخطبها و بعدين وهو يعتقد انه هو احق منك لان ولد عمها.

    محمد: يخسي والله يخسي محد بياخذ موزة غيري مادامني حي....و بدى محمد يعصب و انا اريد افهم و انت ليش ما رديت عليه؟؟؟؟؟ و ماقتله اني مستحيل اخلي حد غيري ياخذها

    سيف وهو معصب: كيف تريدني ادافع عنك و انت لين الحين ما خطبتها و بعدين انا ما اقدر الومه لان مايد ماراح يخطبها اول شي سواه انه كلمني عشان اكلمك ما سوى شي غلط .

    وقف محمد وهو معصب: ولو بس هذا ما يحقله انه يكلمك لانهم كلهم يعرفون اني انا بخذ موزة شو ماستوى طال الزمن والا قصر واذا كانت على سالفه اني ما خطبتها رسمي الحين بتصل بابوي يخطبها لي ... وا تصل بولد عمك الحين و قوله ان هو واهله معزومين يوم الخميس فبيتكم عشان خطوبتي انا و موزة .

    وشل محمد تلفونه يتصل

    سيف وهو منصدم: انت بمنو تتصل؟؟؟؟

    محمد: بابوي

    غانم واقف جدام الباب وهو منصدم: شو مستوي انا مش فاهم شي؟؟

    سيف: محمد انت ينيت صبر لين ما نرجع

    محمد يطالع سيف بنظرة تقوله ان ما سكت بجتلك

    محمد طلع من الصاله و راح حجرته .......و غانم راح عند سيف يساله شو استوى ليش كانوا يتنازعون؟؟؟؟؟

    فالحجره عند محمد

    ابو محمد: الوووووو

    محمد: السلام عليك ابوي

    ابو محمد: و عليكم سلام شحالك ولدي محمد

    محمد: الحمدالله بخير ابوي... انت شحالك و شخباارك؟؟؟؟؟؟

    ابو محمد: يسرك حالي

    محمد: و شو حال امي و خواتي و خالد؟؟؟؟

    ابو محمد: كلهم بخير .... ما يشكون باس

    محمد: دوووم ان شاء الله

    ابو محمد : وياك يا ولدي

    محمد: ابويه طلبتك ما تردني؟؟

    ابو محمد: ما عاش الي يردك يا ولدي

    محمد: تسلم ابويه ...... بغيتكم تخطبولي موزة بنت خالتي

    ابو محمد: ما شاء الله عليك يا محمد تريد تعرس ولا يهمك ياولدي ان شاء الله بالخميس بنروح بنكلم اهلها

    محمد: لا ابويه لو سمحت اريدك اليوم ترمس ابوها عشان بالباجر يردولنا جواب

    ابو محمد: بس يا محمد ليش ما تصبر لين ما ترجع؟؟؟؟ بالخميس بنروح نخطبها لك

    محمد: لا ابويه ماقدر اصبر ادخيلك ابويه رمس ابوها اليوم عشان يردولنا خبر بالاربعاء و بالخميس بخطبها رسمي

    ابو محمد: يا محمد انت وااايد مستعيل حتى ما بتعطي البنت فرصه تفكر؟؟

    محمد: عنبوا يا بويه كل هذي السنين الي راحن و بعد تبى تفكر؟؟؟؟؟

    ابو محمد: وانت ليش مستعيل ؟؟؟؟شو استوى؟؟؟؟

    محمد: يا بويه ولد عمها يريد يخطبها و انا مستحيل اخلي حد غيري يا خذها و انا بعدني عايش

    ابو محمد: يا محمد اذا البنت ما كانت تريدك و تبغي ولد عمها ؟؟؟؟؟

    محمد و بدى يخاف شوي: ابويه انا متاكد ان موزة تبغيني

    ابو محمد: واذا ماوفقت عليك و بغت ولد عمها شو بتسوي؟؟؟؟

    محمد: مادري يا بوي بس ان شاء الله بتوافق

    ابو محمد: ان شاء الله

    محمد: شووو ابويه بترمسهم؟؟؟؟؟

    ابو محمد: عشانك ياولدي بروح عند ابوها بعد صلاة العشى و بخطبها لك

    محمد بفرح: مشكور ابويه والله لا يحرمني منك ان شاء الله

    ابو محمد وهو يضحك: والله لا يحرمني منكم كلكم ان شاء الله..... يلا محمد الحين بتقيم الصلاة و بروح المسيد و من اطلع ان شاء الله بروح عند ابو عبدالله بكلمه حتى امك ما بخبرها

    محمد:ههههههههههه ماعليك ابويه من اخلص صلاة ان شاء الله انا بخبرها ان شاء الله .... يلا مع السلامه.

    ابو محمد: فوداعة الرحمن

    سكر محمد عن ابوه وهو فرحان و راح الصاله ووقف جدام الباب و يطالع غانم وسيف وهو يضحك

    سيف: الله يغربلك قول شو سويت؟؟؟؟؟

    محمد ضحك: و قعد عدالهم بدون ما يقول شي

    غانم: محمد اتكلم لا تحرق اعصابنا؟؟؟؟

    محمد ما تكلم تم يطالعهم

    سيف: ان ما تكلمت و ما قلت شو سويت بتتصفع

    محمد وهو يبتسم: خيبه عثركم مولعين

    غانم: مب مولعين و بس محترقين بعد يمكن بنحرق كل شي عدالنا

    محمد: هههههههههه والله شكلكم و انتوا معصبين واااايد حلووو

    سيف وهو معصب: تكلم يا محمد احسلك

    محمد: بتكلم لا تعصب..... اتصلت بابوي وقتله يخطبلي موزة و بس

    غانم: وعمي شو قال؟؟؟؟

    سيف: شووو قال؟؟؟؟؟؟

    محمد: قال انه بيروح بعد الصلاة يخطبها لي من ابوك .....و صح على طاري الصلاة نروح نصلي

    سيف: انت تتكلم جد؟؟؟؟؟

    محمد: ليش تشوفني امزح وياكم؟؟؟؟

    غانم: انزين ليش ما صبرت لين ما نرجع باجر؟؟؟؟

    محمد: ليش اصبر ما بخلي ذاك الخايس ياخذهاو حتى لو رفضتني انا عندي احساس انها ما بترفضني مستحيل اخليها تاخذ مايد شو ماصار

    غانم: ليش يعني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    محمد: هذا واحد لاعاب وببهدلها و هو ما يستاهلها

    سيف: الحين مايد لعاب؟؟؟؟؟؟

    محمد: المهم هو ما يستاهلها

    غانم: صدقه محمد و خلونا نسير انصلي

    راحوا يصلون وبعد ما خلصو ا صلاة راحوا يركبون السيارة.

    محمد: سيف اشفيك ساكت؟؟؟؟؟؟

    سيف: لا ماشي

    غانم: روح عنهم عشان يشغل السيارة و يخليهم يتكلمون على راحتهم.

    محمد: سيف انت مش راضي لاني خطبت اختك؟؟؟؟

    سيف: لا مش جيه .... انا مابلقى احسن عنك ياخذ اختي

    محمد: عيل شو فيك؟؟؟؟؟

    سيف ماشي بس احس انك وااايد استعيلت و انا السبب

    محمد: ليش انت السبب؟؟؟؟؟؟؟

    سيف: لو ماقتلك ما كنت بتقولهم يخطبونها لك

    محمد: لا احسن انك قتلي

    سيف: لو ماقتلك .... لان احس جني اجبرتك تخطب اختي؟؟؟

    محمد فهم سيف و ابتسم: لا يا سيف انت ما جبرتني اخطب اختك انا بروحي كنت افكر اني اخطبها خلال هذي الايام و كنت بكلم امي و ابوي الجمعه عشان يخطبونها لي و الاسبوع الي بعدة بنخطب رسمي يعني هاي السالفه الا اجدمتها يومين .

    سيف: صدق يا محمد؟؟؟؟؟؟

    محمد: صدق يا سيف....و حتى لو كنت ما افكر اخطبها بس هذا الموضوع خلاني اخطبها مثل ما تقول انجبرت اخطبها هذا السبب المفروض ما يخليك تزعل لانك تعرف اني اريد موزة و اموووت فيها والا نسيت ؟؟؟؟

    سيف وهو يبتسم و يحس انه هم انزاح عن صدرهلانه صدق كان مستحي من ولد خالته: لا ما نسيت ولو سمحت لو قلت مرة ثانيه هذا الكلام عن اختي ما تلوم الا نفسك .

    محمد بضحكت استهزاء : هههههههه خلاص يا حبيبي هذا الكلام جديم بتغزلبها جدامك ولا من وراك خلاص بتكون خطيبتي وقريب ان شاء الله ان شاء الله بتكون حرمتي فاهم ؟؟؟؟

    ضحك سيف

    غانم: انتوا يلا مليت

    سيف: يلا يايين

    محمد: اووهووو نسيت امي ما خبرتها

    سيف : بشو تخبرها؟؟؟؟؟؟

    محمد: اخبرها ان ابوي رايح يخطب موزة

    غانم: امك ما تعرف؟؟؟؟؟؟

    محمد: لا ما تدري

    اتصل محمد بامه

    سلامه: هلاااااااا بحمودي هلااااااااا

    محمد: أهلين سلامي شحالج؟؟؟؟؟

    سلامه: بخير شحالك انت؟؟؟؟؟

    محمد: الحمدالله مرتاح وين امي؟؟؟؟؟؟

    سلامه: هذيه عدالي

    محمد: ممكن تعطيني ايها اريد اقولها شي

    سلامه بفضول: شووو تريد تقولها قولي انا بعد؟؟؟؟؟

    محمد: ههههههههه يا الفضول بس اول بقول لامي

    سلامه: اوووكي

    عطت سلامه امها التلفون

    ام محمد : الووو

    محمد: هلاااا هلاااا بهذا الصوت هلاااا بالغاليه هلاااا بحبي الاول و الاخير

    سيف و غانم ميتين ضحك على محمد

    سيف : يا الجذاب

    غانم: صدق انك لوتي و خواف

    ام محمد: اهلين محمد قول شو مسوي ؟؟؟؟؟

    محمد:هههههههههه شو مسوي بعد اهليبج اماه

    سيف و غانم: ههههههههههه

    ام محمد: انا اعرفك زين هذا الكلام من وراه شي واكبر دليل انه في شي مستوي سيف و غانم يضحكون

    محمد: امايه حبيبتي بقولج شي بس وعديني انج ما تزعلين ولا تعصبين

    ام محمد: ما بوعدك يلا قووول

    محمد: امايه وعديني اول

    ام محمد: وعد يلا قول

    محمد: احم ..... امايه انا قلت لبوي يخطبلي موزة بنت خالتي

    ام محمد بفرح: هاي الساعه المباركه وها شي ما بخليني ازعل بيخليني افرح وااايد

    سلامه و فضول ذابحنها: امايه شو يقولج محمد

    ام محمد ما ردت على سلامه

    محمد : امايه انا اعرف انج بتفرحين .... بس امايه ابويه راح يخطبها الحين

    ام محمد: لا تقول؟؟؟؟؟؟

    محمد: والله امايه

    ام محمد بحزن: ماعليه يا محمد تقول لبوك قبلي عيل ليش الحين تخبرني مادامك اتفقت مع ابوك يخطبلك اياها

    سلامه ما رايمه تتحمل تتحرقص تبى تعرف منوه بخطبون و مويز؟؟؟؟ لايكون محمد بس يريد يقهر موزة وينفذ خطته بس باسلوب ثاني


  3. #33
    الصورة الرمزية شموخ
    Title
    مشرفة منتدى
    تاريخ التسجيل
    04- 2007
    المشاركات
    10,581

    رد: @@ انتظر كلمة احبك .....قصة رووووعة @@

    محمد: امايه لا تزعلين انتي وعدتيني

    ام محمد: انا مش زعلانه فرحانه

    محمد: صدق امايه؟؟؟؟؟؟

    ام محمد بفرح: صدق

    محمد: مشكورة امايه و عطيني سلامي

    خذت السلامه التلفون عن امها

    سلامه: يلا قول؟؟؟

    محمد وهو يضحك: ما بقولج الحين يوم برد يلا باي

    سلامه: لا محمد والله بموووت اريد اعرف منوه هاي الي خطبها ابوي لك

    محمد: وحدة سرقت قلبي وعقلي و ما خلتني ارقد الليل

    سلامه بصعبيه وحزن: شو هذا الكلام يا محمد مستحيل اصدق انك قلت لبوي يخطبلك و مويز وين راحت؟؟؟؟ لايكون نسيتها؟؟؟

    محمد يفكر يغلس بسلامه: والله يا سلامه هاي البنت ذبحتني من شفتها و انا ضايع

    سلامه وشوي بتصيح: و موزة يا محمد و موزة؟؟؟؟؟

    محمد: والله يا سلامه ما اعرف شو اقولج الله يعوضها بغيري انا و موزة ما شي من بينا نصيب

    سيف وغانم انصدموا من كلام محمد

    سيف: ايه انت شو تقول؟؟؟؟؟؟

    محمد يسكت سيف و غانم و يسوي حركات انا يجذب على سلامه

    سلامه: حرام عليك يا محمد والله العظيم موزة تحبك صدقني انت بتجتلها حرام عليك.
    محمد فرحان من كلام سلامه: بس يا سلامه انا شو اسوي انا احب البنت الي رايح ابوي يخطبها الحين



    سلامه وهي منصدمه: ابوي رايح يخطبها الحين ما اصدق؟؟؟؟؟ الله يغربلها ان شاء الله و يا خذها



    محمد: لا سلامي لا تتعدين عليها ما اسمحلج



    سلامه بقهر : لا بعد ما تسمحلي الحين و بعدين تضربني عشان خطرها؟؟؟



    محمد يريد يضحك: لا انا مستحيل امد ايدي عليج انتي اختي العزيزة الي ما تهون علي



    سلامه: صدق محمد؟؟؟؟؟



    محمد: ليش انتي تشكين بهذا الشي؟؟؟؟؟



    سلامه بترجي: محمد وغلااتي عندك لا تاخذها صدقني يا اخوي محد يناسبك الا موزة صدقني



    محمد في خاطرة والله مصدقنج: سلامه انتي تبين سعادتي



    سلامه: شي اكيد



    محمد: خلاص عيل انا سعادتي مع هاي البنت و الي بفرحني اكثر لو تساليني عنها شو اسمها و منوه هي؟؟؟؟



    سلامه و هي خلاص تحس انها بتصيح و ما تقدرتزعل محمد تحس انه فرحان و يحب هذي البنت وااايد: انزين منوه هي؟؟؟؟ و شو اسمها ؟؟؟؟ و منوه اهلها؟؟؟؟.



    محمد يضحك: الله يسلمج اسمها موزة ناصر و اهلها ناس محترمين و طيبين و انا الحين مع واحد من اخوانها واسمه سيف و اما اخوانها الباقين فهم عبدالله و خليفه و احمد و ما عندها خوات هي الوحيدةو امها خالتنا شمسه شوو رايج فيها؟؟؟؟؟؟؟



    سلامه ما رامت تتكلم تمت ساكته



    سيف و غانم: هههههههههههههه



    سيف: حلو المقلب صح سلامي؟؟؟؟؟



    محمد: سلامه انتي تسمعيني؟؟؟؟؟



    سلامه: ما احبك يلا باي



    محمد: هههههههه ليش؟؟؟؟؟



    سلامه وهي فرحانه: والله العظيم خفت من الخاطر قلت اكيد هاي سحرت اخوي



    محمد: هههههههه صح هاي البنت سحرتني



    سلامه: صدق يعني ابوي رايح يخطبها؟؟؟؟؟؟؟



    محمد: هيه صدق



    سلامه: مبروووووك الف الف مبروووك يا اخوي



    محمد: صبري البنت بعدها ما وافقت



    سلامه: غصبا عنها وبتوافق عليك



    محمد: لا ما ريدها توافق غصب اريدها توافق برضاها



    سلامه: بتوافق ان شاء الله



    محمد: شدراج؟؟؟؟؟



    سلامه: انا الحين من الصبح اقولك انها تحبك تقولي شدراني ما عندك سالفه.



    محمد: هاهاههاهاها يلا مع السلامة الحين انا بنزل.



    سلامة: مع السلامة الغالي.



    سكرت سلامة عن محمد وهي بتموت من الفرح ولازم تقول لحد عن هذا الخبر الحلو واتصلت بمريم.



    مريم: ألو.



    سلامةبفرح: هلا مريم شحالج؟.



    مريم: أهلين, الحمدلله بخير, شو حالج انتي؟.



    سلامة: الحمدلله بخير وبطير من الفرح.



    مريم: خيبة من شو؟.



    سلامة: عندي لج خبر بمليون لا مش بمليون عشر ملايين دولار بعد.



    مريم: والله قولي شو هذا الخبر إللي مخبلبج لا يكون تحررت فلسطين وأنا مادري.



    سلامة: لا ما تحررت بس إن شاء الله وبأذن الله بتتحرر.



    مريم: يلا قولي تراني بموت من الفضول.



    سلامة: هاهاهاهاهاها بقولج بس لا تقولين لحد لين يوم الأربعاء.



    مريم: ما بقول يلا قولي.



    سلامة بغلاسة: أول حلفي.



    مريم: قولي وإلا تراني بسكر.



    سلامة: سكري أنتي الخسرانة.



    مريم بترجي: يلا عاد سلامي قولي.



    سلامة تضحك: هاهاهاهااها استعدي لقنبلة الموسم محمد أخوي خطب موزان.



    مريم منصدمة: قولي والله.



    سلامة: هاهاهاههاهاها والله شفيج منصدمة.



    مريم: ما صدق.



    سلامة: والله, أبوي رايح يخطبها اليوم.



    مريم: اليوم اليوم.



    سلامة: هييه اليوم اليوم.



    مريم بفرح: مبروووك يامحمد تستاهل كل خير ياخوي والله أحس عمري بطير من الفرح بسير أربع على البيت يلا باي.



    سلامة: إيييه يا المينونة شو تربعين على البيت.



    مريم: لازم أفرغ شحنة الفرح.



    سلامة: انزين صبري لين ما نعرف إذا بتوافق وإلا لا.



    مريم: ليش عيوني ما توافق عليه محمد ريال وما عليه كلام وما ينعاب عشان ما توافق بس أنا متأكدة إنها بتوافق وغصبن عنها.



    سلامة: حشى جنج امه وانا مادري اناوامي ما سوينا شراتج.



    مريم: عاد انا محمد ما يهون علي, انتي رمستي موزة.



    سلامة: لا ليش أرمسها.



    مريم: سيري كلميها قوليلها إذا ما وافقتي على محمد مريم بتعدمج فاهمة.



    سلامة: لا خلي البنت ع راحتها والحين انا بسكر اسمع صوت ابوي يمكن رد يلا باي.



    مريم: باي.



    راحت سلامة الصالة ولقت ابوها وامها يرمسون.



    سلامة: السلام عليكم.



    الكل: وعليكم السلام.



    قعدت سلامة عدال ابوهااطالعه تترياه يتكلم.



    بومحمد يضحك عليها: هاهاهاهاهها شفيج ليش اطالعيني جذا.



    سلامة: رمستهم.



    بومحمد: منو؟.



    سلامة: ابويه انت تعرف منو اقصد قوم خالي ناصر.



    بومحمد: هييه رمستهم كلهم وحتى موزة.



    سلامة: صدق ابوي رمست موزة.



    بومحمد: هييه صدق.



    سلامة: وشو قالت.



    بومحمد: ما تبين تعرفين شو قالو ابوها وخوانها.



    سلامة: انزين قولي شو قالو؟.



    بومحمد: انا رمست ابوها وهو قالي إن موافق وما عنده مانع وما بيلقى أحسن عن محمد بس قال لازم يشاور خوانها ويشاورها المهم شاور خوانها وكلهم وافقو ما عندهم شي على محمد ومدحوه وخالتج من خبروها وافقت بعد.



    ام محمد: وموزة شو قالت؟.



    بومحمد: البنت قبل ابوها شاورها وقالت إنها موافقة بس انا قلتلهم إني أريد ارمسها شدراني يمكن أهلها يغصبونها عليه, رمستها وقالتلي الشور شور أهلها قتلها أهلج موافقين وقالت وهي بعد.



    سلامة بصوت عالي: مبرووك يا محمد مبروك.



    ام محمد: حسبي الله عليج شو فيج ينييتي.



    سلامة تضحك: هييه, اماية بموت من الفرح لخوي والله فرحانة من الخاطر, ابوية قلت لمحمد.



    بومحمد: لا بعدني ما خبرته باجر بخبره.



    سلامة: ابويه ارجوك انا أريد اخبره أرجوك.



    بومحمد يضحك: هاهاهاههاها خلاص انتي خبريه.



    سلامة: مشكور أبويه.



    باست ابوها ع راسه وراحت فوق عند روضة وخالد تخبرهم وفرحو لخوهم وايد.



    وعلى الساعة 12 مارامت سلامة تصبر واتصلت بمحمد.



    محمد: ألو.



    سلامة: أهلين محمد, رقدت؟.



    محمد: على وشك فيه شي.



    سلامة: لا ما شي, بس أخاف أقولك شي وما ترقد.



    محمد بخوف: قولي لا تخافين اصلا انا تعبان وفيني ارقاد.



    سلامة تضحك: مبروك موزان وافقت.



    قام محمد من على الشبرية: قولي والله.



    سلامة تضحك: هاهاههاهاهاهاااا والله.



    محمد: ابوي ما اتصلبي انتي شدراج؟.



    سلامة: ابوي حملني مسؤولية إني أخبرك وعاد أنا ما قدرت اصبر لين باجر.





    محمد: سلامي صدق وافقت؟.



    سلامة: هييه صدق, ابويه قالي إن هو رمس ابوها وخوانها ووافقو عليك وابوي بعد رمس موزة و هي بعد وافقت.



    محمد: سلامي تراه هذا موضوع ما يمزحون فيه.



    سلامة: وانا ما مزح وياك, ألف ألف مبرووووك يا الغالي.



    محمد بشك: سلامي صدق ابوي رمسها ووافقت؟.



    سلامة:هييه صدق والله العظيم إنها وافقت.



    قعد محمد على الشبرية وهو يتنهد من الخاطر: أخيرا يا سلامة والله كنت خايف ما توافق.



    سلامة: أنا قتلك إنها بتوافق وصح مريوم تقولك ألف مبرووك.



    محمد: الله يبارك فحياتكن وعقبالكن إن شاء الله.



    سلامةً: إن شاء الله يلا محمد سير ارقد وتصبح على خير.



    محمد: وانتي من اهل الخير, مع السلامة.



    سلامة: باي.



    وانسدح محمد وهو مب رايم يرقد الرقاد طار من عيونه من بعد هذا الخبر ومن كثر فرحته يبى يصارخ ويقول للكل إنه يحبها وتم ع طول الليل يفكر فيها ويذكر أيام قبل, أما موزة فكانت نفسه مب رايمه ترقد تحس كل إللي يستويلها حلم وتخاف وتقوم من الحلم ويكون كل شي انتهى وتمت على هذا الحال لين ما سمعت إذان الفير صلت وعقب رقدت.



    و بالباجر نشت سلامة الساعة 10 ونزلت تسلم على أهلها.



    سلامة: صباح الخير ابويه صباح الخير امايه.



    بومحمد وام محمد: صباح النور.



    ام محمد: سلامي قومي شوفي اختج إذا تبى ريوق.



    سلامة: جيه روضان ماداومت اليوم.



    بومحمد: لا تقول إنها تعبانة.



    ام محمد: حليلها هي صدق تعبانة ما تشوفها شقايل غدت سوط مرة ما تاكل.



    بومحمد: محد قالها ما تاكل الحمدلله الأكل موجود.



    ام محمد: سلامي روحي شوفيها.



    سلامة: إن شاء الله أماية الحين بروح أشوفها.



    راحت سلامة عند روضةودقت الباب بس روضة ما ردت عليها.



    سلامة: رويض ممكن تفتحيلي الباب.



    بطلت روضة الباب وردت تقعد فوق الشبرية ومنزله راسها.



    سلامة: رويض حبيبتي شو فيج؟.



    روضة: ما فيني شي.



    سلامة: كيف ما فيج شي وانتي تصيحين؟.



    روضة: ما فيني شي بس راسي يعورني ومارمت ارقد من أمس.



    سلامة:خذتي بندول؟.



    روضة: هييه خذت ماشي فايدة.



    سلامة: ليش ما وعيتيني.



    روضة: ما حبيت اسببلج إزعاج قلت بخذ بندول وبيروح العوار.



    سلامة: رقديانتي الحين لين ماروح اسويلج شي يهدي راسج.



    روضة: إن شاء الله.



    راحت سلامة عند امها وخبرتها إن روضة راسها يعورها عاد امها راحت تسويلها شي من خلطاتها السحرية وبعد ما خلصت راحت عند روضة ولقت روضة تصيح.



    ام محمد: رويض ليش تصيحين؟.



    روضة وهي تصيح: اماية راسي يعورني بس.



    ام محمد: خذي هذا شربيه كله ولا تخلين شي فيه ومابى ألقى قطرة وحده فيه, وراسج يعورج مب من شي من قل الأكل صارلج اسبوعين ما تاكلين شرات العالم والناس, شربي هذا لين ما أرجع بروح أييبلج شي تاكلينه.



    روضة: اماية مشكورة والله ماريد ما شتهي الحين شي.



    ام محمد: كيف ماتبين راسج يعورج وانتي ما اطيعين تاكلين كل ما اقولج كلي تقوليلي ما شتهي تراج غربلتيني.



    روضة: امايه وعد من احس بيوع بنزل أكل بس الحين أريد أرقد.



    ام محمد: انا بخليج الحين ترقدين بس بعدين لازم تنزلين تاكلين انزين.



    روضة: إن شاء الله امايه.



    طلعت ام محمد عن روضة وردت روضة تنسدح على الشبرية وصاحت ما تقدر ترقد تحس إنها بتموت خلاص تعبت ماتقدر تتحمل أكثر من جيه بس ما تقدر تقول لحد وتمت تصيح لين ما رقدت من التعب.



    أما سلامة فراحت تتصل بمريم, اتصلت سلامة ببيت عمها منصور ومحد رد عليها واتصلت مرة ثانية وكانت بتسكر لكن ردو عليها.



    جينا: الوه.



    سلامة: السلام عليكم.



    جينا: وعليكم سلام و رهمة الله وبركاته.



    سلامة: شحالج جينا.



    جينا: تمام كيف هال انتي ماماه سلامة.



    سلامة: هاهاهاههاها الحمدلله بخير وين مريم.



    جينا: انا ما في معلوم ممكن هي في نوم.



    سلامة: سيري وعيها وقوليلها تتصلبي ضروري انزين.



    جينا: جين ماما سلامة.



    سلامة: باي.



    سكرت سلامة وهي تكلم نفسها: مالت عليج يا جينا الحين انا ماماه.



    ام محمد: انتي منو ترمسين.



    سلامة: ارمس نفسي.



    ام محمد: بسم الله لا يكون ينييتي.



    سلامة: لا اماية لا تخافين بعدني ما ينييت بس هاي عادة ما قدر اخوزها.



    ام محمد: يا الله محد يرمس نفسه إلا الميانين, روحي شوفي اختج رقدت وإلا بعدها تعبانة.



    سلامة: إن شاء الله.



    راحت اتشوف روضة ولقتها راقدة وردت تقعد مع امها فالصالة وكانت الساعة 11.



    ام محمد: شو ختج الحين.



    سلامة: راقدة.



    ام محمد: الحمدلله يوم رقدت والله ماعرف شو بلاها هاي البنت من ثلاث اسابيع وهي مش على بعضها.



    سلامة: لا تخافين اماية عليها هذا شويت إرهاق يبالها ترتاح شوي.



    ام محمد: ومن شو هذا الإرهاق هي بعدها صغيرة على الإرهاق والتعب.



    سلامة: اماية هذا كله من قل الرقاد والأكل.



    ام محمد: يوم أقولها لا تسهرين لا تسهرين ما ييبها الكلام تحب تعاند تشوف الحين شو فادها السهر.



    سلامة: خلاص أماية انتي لا تحاتين بتقوم بعد ساعتين وبتشوفينها بخير إن شاء الله.



    ام محمد: إن شاء الله بس إذا تمت على ها الحال بسيربها المستشفى يشوفون بنتي شو بلاها.



    سلامة: وانا بسير وياج, صح اماية تراني خبرت محمد.



    ام محمد: متى خبرتيه.



    سلامة: أمس اتصلتبه وخبرته إنهم وافقو.



    ام محمد: غربلاتج ما صبرتي لين ما يوصل العين.



    سلامة: والله اماية ماقدرت اصبر بس لو سمعتي صوته أمس بعد ما خبرته حسيته فرحان واايد وبطير من الفرح.



    ام محمد: إن شاء الله دوم يكون فرحان ولا يعرف للحزن طريج والله يتمم عليهم بالخير إن شاء الله.



    سلامة: إن شاء الله.



    ورن التلفون وردت عليه سلامة.



    سلامة: ألوه.



    مريم: سلام عليج سلامي.
    ورن التلفون وردت عليه سلامة.

    سلامة: ألوه.

    مريم: سلام عليج سلامي.

    سلامة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يا الرقادة.

    مريم: على ما عتقد إنها إجازة يعني ما عندنا دوام اليوم.

    سلامة: وما عندنا دوام اتمين طول اليوم راقدة.

    مريم: شو تبيني اسوي لازم أعوض عن الأيام إللي ما رقدت فيهن.

    سلامة: عوضي عيوني عوضي.

    مريم بفرح: صدق سلامي.

    سلامة: شو صدق؟.

    مريم: صدق انا عيونج, مشكورة سلامي.

    سلامة تضحك: هاهاهاهاهاهاها غبية.

    مريم: انا غبية ما عليه مقبولة منج لأني عيونج, بس ما علينا قوليلي.

    سلامة بستهبال: شو أقولج.

    مريم: سلامة لا تستهبلين يلا قولي.

    سلامة: شو عاد أقول.

    مريم: سلامه شو ردو عليكم.

    سلامة تضحك: منو هم؟.

    مريم وبدت تتنرفز: سلامة لا طفريبي قولي شو ردو عليكم قوم خالتج.

    سلامة تبى تقهر مريم: شو تتوقعين؟.

    مريم: اقولج سلامي يلا باي ويوم تخلصين استهبال اتصلي.

    سلامة: هاهاهاههاهاهاهاها ما صدق مريوم تعصب لا مستحيل.

    مريم: تراج طفرتيبي هذا موضوع ما يباله مزاح

    سلامة:إللي يسمعج بيقول إنج امه.

    مريم: سلامة انتي تعرفين شكثر أعز محمد وانا ما بقول إن محمد مثل خوي لا محمد اخوي.

    سلامة: انزين لا تسويلي فلم هندي أعرف.

    مريم: يوم تعرفين يلا ريحيني وقولي وافقو.

    سلامة: هييه كلهم وافقو.

    مريم فرحانه: والله؟؟!! مبرووك ألف ألف ألف مبرووك الحمدلله وأخيرا والله يستاهل محمد والله يتمم عليهم بالخير قولي آمين.

    سلامة: آمين.

    مريم: عقبالج سلامي.

    سلامة: إن شاء الله بعد ما تعرسين انتي.

    مريم: لا والله ليش بعدي ليش ما يكون قبلي.

    سلامة: لازم أأمن مستقبلج قبل لأنج بلوه مادري منوهذا إللي أمه داعيه عليه وبياخذج هههههههه.

    مريم: تخسين, اصلا إللي بياخذني يحب إيده من ورا وجدام مليون مرة فاليوم لأني أنا الشيخة مريم بنت منصور وافقت عليه.

    سلامة: خيبة ليش عصبتي أنا أمزحوياج.

    مريم: كلامج ينرفز مرات.

    سلامة: اوكي مريوم انا بخليج الحين.

    مريم: سلامي أنا بعد أمزح وياج لا تزعلين.

    سلامة: الحين أريد أعرف منو إللي لازم يزعل انا وإلا انتي, وبعدين انا أزعل من الكل إلا منج مستحيل أزعل.

    مريم: اوكي يلا باي.

    سلامة: باي.

    ردت سلامة الصالة وما لقت أمها وشافت البشكارة.

    سلامة: لاني وين أمي.

    لاني: روح مطبخ.

    سلامة: هييه فالمطبخ, وانا شو أسوي أحسلي اسير أقرأ قصة عن الملل.

    راحت سلامة حجرتها تقرأ قصة لين ما أذن الظهر صلت وعقب سمعت امها تزقرها.

    سلامة: نعم أماية.

    ام محمد: تراني كلمت خالتج وقلتلها نبى نسوي حفلة صغيرة.

    سلامة: و شو المناسبة.

    ام محمد: عشان الخطوبة و اتفقنا بالخميس الياي إن شاء الله تكون الخطوبة و ما نبى نعزم إلا العايلة.

    سلامة بفرح: حلووأخيرا يا مويز بتكونين خطيبة أخوي.

    ابتسمت ام محمد: انا بقوم أصلي وانتي سيري طالعي إذا خالد رجع من المدرسة.

    سلامة: إن شاء الله.

    وراحت سلامة عند خالد ولقته يصلي وقعدت تترياه لين ما خلص.

    سلامة: تقبل الله.

    خالد: منا ومنكم.

    وتمت سلامة تسولف مع خالد لين ماوصل أبوهم محطو الغدى, وعلى الغدى.

    بومحمد: وين روضة.

    ام محمد: راقدة.

    بومحمد: كلت شي.

    ام محمد: لا.

    بومحمد: سلامي قومي وعي اختج عشان تتغدى عنبو من يومين ما كلت جيه مب زين.

    سلامة: ابويه خلها الحين راقدة انا عقب بوعيها وبحطلها شي تاكله انت لا تحاتي.

    بومحمد: تراني أعتمد عليج طالعي ختج.

    سلامة: إن شاء الله ابويه.

    بومحمد يوجهه كلامه لأم محمد: رمستي ختج مافينا على صدعت محمد.

    ام محمد: هييه رمستها.

    وقالت ام محمد لريلها على إللي اتفقن عليه هي واختها وبعد ما خلصو غدى كل حد راح حجرته يرتاح شوي.


    وعلى الساعة 3 سلامة قاعدة فالحجرة تقرأ قصة.

    سلامة: أوووف مليت ليش ما كلم موزة؟.

    اتصلت سلامة ببيت خالتها.

    خليفة: ألو.

    ارتبكت سلامة: ألو, السلام عليكم.

    خليفة عرفها: وعليكم السلام, شحالج سلامة؟.

    سلامة فخاطرها( محد يرد علي إلا خليفة): الحمدلله بخير, ممكن أكلم موزة؟.

    خليفة فخاطره ( ما بتسألين عن حالي ): ممكن, لحظة شوي.

    خليفة: موزة موزة موزان.

    موزة: نعم خليفة.

    خليفة: تعالي تلفون.

    موزة: منو؟.

    خليفة:سلامة.

    موزة: لحظة شوي خليفة بسكر عنها وبقعد وياك عشان تتغدى.

    خليفة: لا ما يحتاي سيري رمسيهاأنا بتغدى.

    موزة: لا ما بخليك تقعد بروحك.

    خليفة: هاهاهاهاها منو قالح إني بقعد بروحي منى وأحمد ومحمد بيقعدون وياي روحي انتي رمسيها.

    موزة: مادامهم بيقعدون وياك خلاص انا بروح أكلم سلامي.

    منى: عمي يلا تعال الغدى بيستوي باارد بيعدين بيكون مش حلو وتعال اقعد عدالي.

    خليفة: هاهاهاهها قعدنا عدالج, يا سلام شو هذا الغدى الحلو منو مرتبنه.

    منى بكل فخر: أنا.

    موزة: خيبة الجذابة.

    منى بعصبية شوي: عمي لا تصدقها أنا إللي رتبت الغدى.

    خليفة يضحك: هاهاهاهاها مشكورة عيوني أنا أعرف إنتي حاطتلي الغدى مش موزة.

    موزة:مش منك من إللي يحطلك غدى أحسلي أروح أكلم سلامة عنكم.

    منى: أحسن روحي.

    خليفة: لا حبيبي عيب لا تقولين جيه هذي عموه.

    منى: آسفة.

    راحت موزة وخليفة مارد عليها لأنه يطالع أحمد و محمد وهم يلعبون قامت منى تبوس خليفة بقو.

    منى: والله آسفة لا تزعل.

    واتعلقت برقبته وتبوسه وتتأسف وخليفة يضحك عليها.

    خليفة: هاهاهاههاهاهاها خلاص حبيبي خليني اتغدى انا مب زعلان.

    منى: أنا احبك واااايد قد البحر.

    خليفة يبتسملها: وأنا بعد أحبج.

    خلص خليفة يتغدى وقام يغسل إيده وشاف أحمد ومحمد يلعبون وهم معصبين وفكر بخبث بس أول قال بيغسل إيده... أما موزة راح ترد على سلامة.

    موزة: ألو.

    سلامة: هلا وغلا والله بخطيبة أخوي هلا.

    ضحكت موزة بخجل: أهلين أخت خطيبي هاهاههاهاهاهاها.

    سلامة: هاهاهاههاها مبروك موزان.

    موزة قافطة: الله يبارك فحياتج وعقبالج سلامي.

    سلامة: إن شاء الله ومريوم قبلي هاهاههاهاها.

    موزة: إن شاء الله مع بعض.

    سلامة بخبث: موزان تراني قلت لمحمد إنج وافقتي تبين تعرفين كيف كانت ردة فعله.

    موزة مستحية: لا.

    سلامة تضحك: ياويلي على إللي يستحون.

    موزة: بس عاد سلامي تراني بسكر عنج.

    سلامة: خلاص ما بقول شي بس والله هذا كله من الفرحة.

    موزة: إن شاء الله دوم تكونين فرحانة.

    سلامة: إن شاء الله.

    وتمن يسولفن مع بعض.... أما خليفة فمن خلص يتغسل شاف منى قاعدة على الكرسي واطالع أحمد ومحمد براء كيف يلعبون تقرب خليفة منها وهمس فإذنها.

    خليفة: حبيبي منى روحي بندي اللعبة عليهم.

    لفت منى على خليفة اطالعه وهو يبتسملها وحاولت تقلده تهمس بس صوتها عالي وأحمد ومحمد مب منتبهين لأي حد.

    منى بهمس: بيضربوني.

    خليفة بخبث: لا ما بيضربونج روحي بنديها وتعالي ركضي بسرعة عندي وبنشرد أنا وانتي عنهم.

    منى بفرح طفولي: اوكي.

    خليفة: تعرفين كيف تبندينها.

    منى بفخر: هييه أعرف أنا شاطرة.

    خليفة: انتي أشطر بنت يلا حبيبي روحي بنديها بسرعة.

    نزلت منى من على الكرسي وراحت تمشي ووقفت عدال اللعبة وطالعت عمها بتردد بس خليفة ابتسملها ابتسامة كبيرة خلتها تكسر التردد, منى بكل براءة بندت اللعبة وخطفت تربع عند عمها وهي ميتة ضحك شلها خليفة وهو نفسها يضحك من الخاطر بسبب الصدمة إللي ظهرت على ويهه أحمد ومحمد وبعد ما استوعبو إللي استوى صرخو هم الأثنينة مرة وحدة.

    أحمد+محمد: لالالالالالالالالالالالالالا.

    ولفو يشوفون خليفة ومنى يضحكون بصوت عالي وقامو بيضربون منىبس خليفة خطف يربع وهوحاط منى على جتفه وأحمد ومحمد وراهم يربعون ومنى تضحك بصوت عالي براءة.

    أحمد: بجتلج اليوم وين بتروحين عني.

    محمد: بتنضربين اليوم يعني بتنضربين.

    منى تصارخ: عمي اركض أسرع.

    وكل ما يتقربون تصارخ منى بصوت عالي بخوف وتمو يركضون من حجرة إلى حجرة ثانية إلى الميلس وإلى الصالة وشالين البيت فوق تحت بصريخهم ودخلو الصالة عند موزة إللي ترمس موزة سلامة.

    سلامة: خيبة شو هاا الصريخ شو مستوي.

    موز تضحك: هاهاهاهاههاهاههاهاها خلي هاهاها خليفة ومنى هاهاههاهاهاهاها.

    سلامة: شو فيهم ليش اتضحكين.

    موزة مب رايمة تتكلم من الضحك لأن شكلهم غلط صدق صدق يضحكون.

    موزة: هاهاههاهاهاها آآآخ يا بطني ماروم اضحك أكثر والله يا سلامة لو تشوفينهم كيف يتراكضون أشكالهم غلط خليفة شال منى على جتفه ويركض حوالين الطاولة وأحمد ومحمد وراهم بكل غباء.

    سلامة: ليش؟.

    موزة: مادري خليفة ومنى شو مسوين بأحمد ومحمد.

    خليفة: شو تبون؟.

    منى: صح شو تبون؟.

    أحمد بكل عصبية : خليفة نزلها مهما سويت بضربها اليوم يعني بضربها.

    خليفة: تروم انت بس تصكها, وبعدين ليش تبى تضربها.

    محمد: خربت علينا كنا نحن بنفوز.

    خليفة: وليش تلعبون وانتو معصبين قلنا انا ومنى بنريح أعصابكم شوي.

    اغتاظ أحمد أكثر وربع وراهم وكان بيمسك منى ومنى صرخت بأعلى صوتها بخوف, وطلعت ام عبدالله.

    أم عبدالله: حسبي الله عليكم شو هاي الحشرة, خليفة!!؟؟ وابوي عليك ريال طول وعرض وبلحيتك تراقص مع اليهال ما تستحي روح ارقد عنبوكم ما خليتو حد يرقد.

    أحمد ومحمد من شافو أم عبدالله تشاردوعن لا تهزبهم.

    خليفة يكلم منى: شوفي حبيبي يدوه معصبة وتباني أطلع برع البيت يعني أنا وين أرقد فالشارع وأنا تعبان.

    منى طالعت يدتها بعصبية.

    أم عبدالله: الحين انا قلت جذا بسم هذي ليش اطالعني جذا.




    منى عاقده حياتهاأونها معصبة: مش حرام عليج عمي حبيبي تعبان يبى يرقد وانتي تبينه يرقد فالشارع انتي مش حلوه.

    ضحكت موزة من الخاطر على كلام منى.

    ام عبدالله: يعني انتي حلوه.

    منى: هييه انا حلوه صح عمي.

    خليفة مبتسم: انتي قمر مش بس حلوه.

    منى: سمعتي شو قال عمي.

    ام عبدالله: شوف شقايل علمت البنت ترمس كانت رمستها ما شي أحسن عنها واحلى عنها لكن انت ضيعتها.

    خليفة: افاا أماية الحين رمست منى مب حلوه.

    سلامة: موزان بسكر عنج باي خطيبة أخوي.

    موزة: باي وسلمي.

    سلامة: من عيوني باي.

    ام عبدالله: هات البنت وروح انت ترقد ما تقول إنك تعبان.

    منى: أنا ماباج أريد عمي.

    ام عبدالله: برايج انا بروح ارقد لا تسوون حشره.

    وطالعت خليفة بنص عين.

    خليفة مبتسم: خيبة هذا الكلام مو جة لي.

    دخلت ام عبدالله حجرتها.

    موزة: شي طبيعي الكلام موجة لك انت وياها شو مسوين لأحمد ومحمد.

    خليفة: ماشي بس بندنا عنهم اللعبة.

    موزة: بس ما سويتوشي.

    خليفة: هييه ما وسوينا شي.

    موزة: انت هاي البنت ساحرتنك من تشوفها تيننك.

    لف خليفة يطالع منى بحنان وهي تلعب.

    خليفة: فيني ارقاد بسير ارقد.

    موزة: متى تباني أوعيك.

    خليفة: الساعة 6.

    ودخلت اسما.

    اسما: منى حبيبي يلا تعالي.

    منى شافت امها وربعت عند عمها.

    قامت موزة بتروح حجرتها: لو ادفعين فلوس الدنيا ما بترومين تشلينها عنه.

    وطلعت موزة وراحت حجرتها.

    اسما: يلا منى نسير نرقد.

    منى متمسكة برقبة خليفة بقو: ماريد.

    خليفة: هاهاههاها انزين ليش جيه متمسكه تقول قرد.

    اسما: خليفة عطني إياها.

    خليفة: كيف أعطيج إياها ما تشوفين شقايل متمسكة.

    اسما: يلا حبيبي عمج بيرقد.

    لفت منى على امها: انا ماريد ارقد وياج برقد عند عمي.

    اسما: حليله باباه يصيح يباج ترقدين وياه.

    منى تفكر شوي لأن ابوها مايهون عليها بعد.

    منى: خلاص انتي رقدي وياه وهو ما بيصيح وانا برقد عند عمي.

    خليفة:هاهاهاههاهاهاهاهاها.

    اسما شلت منى بالقو: تعالي انا ما متفيجة لبزاج.

    منى: ماريد ماريدج. وصاحت.

    خليفة ما هانت عليه منى: اسما خليها انتي تبين ترقدينها برقدها انا عندي.

    اسما: يا خليفة بتلعوزك انت راد من الشغل تعبان ما متفيجلها وما عليك منها بتصيح شوي وبتسكت.

    خليفة يكره يشوف منى تصيح.

    خليفة: لالالالا خليها ما بتلعوزني.

    اسما: خليفة صدقني بتتعب منها.

    خليفة: برايني اتعب روحي انتي عند ريلج وخلي منى عندي.

    شل خليفة منى وراح الحجرة وهو يسكتها.

    خليفة: يلا الحين بنشوف الرسوم وبنرقد لا تصيحين واريد أشوف ويهج.

    منى عندها عادة من تصيح تيود ويههاما تخلي حد يشوفها رفعت منى راسها أطالع عمها.

    منى: بنشوف الرسوم؟.

    خليفة: هييه شو تبين اطالعين.

    منى بفرح: أنا وأخي.

    خليفة: لالالا نشوف إللي تبين إلا وسيم الصياح.

    منى: وسيم وايد حلو.

    خليفة: حبيبي أقبل بماروكو والبوكيمون و الديجتال لكن وسيم لا.

    منى: انا أريد أشوف وسيم حلقة العصفور.

    خليفة بكل استسلام: نشوف بو عيون ما عندي مانع.

    منى: مش بوعيون اسمه وسيم الحلو.

    خليفة: اوكي وسيم.

    حطلها خليفة الرسوم إللي تباهوقعدو يطالعون ومنى ميتة ضحك.

    منى: عمي انت سامي وانا وسيم.

    خليفة: الحمدلله يوم أنا سامي ومنو الأبو.

    منى: باباتي.

    لف خليفة عنها ورقد بس بعد فترة ما سمع صوتها قام وشافها راقدة ومب متلحفة لحفها وبند التلفزيون ورد يرقد.

    أما سلامة فراحت المطبخ تسوي أكل لروضة ومحمد يوم بيوصل وعلىالساعة خمس خلصت وراحت حجرة روضة توعيها.

    سلامة: روضة.. روضان.. روضة.. يلا قومي.

    قامت روضة: كم الساعة.

    سلامة تبتسم: الساعة خمس.

    روضة: خيبة ما صليت لا الظهر ولا العصر.

    سلامة: انزين يلا قومي تسبحي وصلي ونزلي تحت تاكلين مسوتلج معكرونة.

    روضة: معكرونة بالبشاميل؟.

    سلامة: هييه يلا قومي.

    طلعت سلامة عن روضة وراحت تتسبح بعد عن ريحة الأكل وبعد ما خلصت اتصلت بمحمد.

    محمد: الو.

    سلامة:هلا محمد.

    محمد: أهلين سلامي شحالج؟.

    سلامة: الحمدلله بخير, وين انت.

    محمد: فالدرب.

    سلامة: بروحك.

    محمد: لا وياي غانم وسيف.

    سلامة: غريبة غانم راد وياكم.

    محمد: تراه سيارته فالوكالة.

    سلامة: هييه, متى بتوصلون.

    محمد: نص ساعة إن شاء الله وبنكون عندكم.

    سلامة: إن شاء الله نترياك وسلم على غانم وسيف.

    محمد: يبلغ, باي.

    سلامة: باي.

    محمد: تسلم عليكم سلامي.

    غانم وسيف: الله يسلمك وياها من الشر.

    راحت سلامة عند أهلها ولقتهم فارشين برع وحاطين الفوالة و الجو عجييب مغيم شوي.

    بومحمد: وين روضة.

    سلامة: الحين بتنزل بتصلي أول.

    ام محمد: ليش ما تقعدين؟.

    سلامة: بروح المطبخ أشوف المعكرونة وجهز السندويشات لأن محمد الحين بيوصل بعد نص ساعة إن شاء الله.

    بومحمد: هذا إللي فالحة فيه اطبخين لخوج أما أبوج حتى كوب جايما بتسوينه.

    سلامة: ما يحتاي اسويلك وإلا أطبخلك أمي ما تقصر.

    بومحمد: أنا أعرف لو مب أمج أنا محد بحاتيني يلا روحي المطبخ سوي لخوج عن لا يموت من اليوع.

    خالد: خيبة يا الغيرة يا بوي.

    بومحمد: جيه أنا بنت وإلا ياهل عشان أغار مسود الويه.

    خالد بصوت خفيف: إذا كل هذا ومش غيران الله يعيين عيل يوم بتغار شو بتسوي.

    بومحمد: شو قلت تراني ما سمعتك.

    خالد: سلامتك ابوي ما قلت شي.

    بومحمد: على بالي بعد قلت شي.

    راحت سلامة المطبخ وبعد ربع ساعة نزلت روضة وسلمت على أهلها.

    روضة: السلام عليكم.

    الكل: وعليكم السلام.

    بومحمد: الحين شو تحسين نفسج أحسن؟.

    روضة: أحسن بوايد.

    خالد بغيرة: أكيد أحسن بوايد غايبة شعليج.

    روضة: وانت غيران.

    خالد: مب غيران وبس بعد مقهور ليش أنا أداوم وانتي تغيبين.

    ام محمد: الحين سلامة مسوتلج أكل وإن قلتي ما اشتهي بضربج.

    روضة: أماية مايحتاي اضربيني أنا اصلا يوعانة.

    وصلو قوم محمد العين.

    محمد: أريد أوصل البيت بفارغ الصبر.

    سيف: يا عيني على ( بفارغ الصبر ) وصلني أول بيتنا وعقب روح بيتكم ( بفارغ الصبر ).

    غانم: هاهاههاهاهاهاهاها وأنا بعد وصلني بيتنا بعدين روح بيتكم.

    محمد: سيف شورايك أنزلك هنيه وتاخذلك تكسي وتروح بيتكم مافينا نوصل لين بيتكم وايد بعيد.

    سيف: تكسي فعينك بتوصلني لبيتنا غصبن عنك.

    وصلو بيت قوم سيف.

    سيف: الحمدلله أخيرا وصلت البيت يلا نزلو سلمو.

    محمد: لا مافينا بنروح.

    سيف: وابوي عليكم واصلين لعند باب بيتنا وما تنزلون تسلمون أنا ما قتلكم رقدو عندنا قتلكم سلمو.

    غانم: حشى كلتنا انزل محمد سلم.

    سيف: وأنت ما بتنزل.

    غانم: لا ما بنزل أنا ما قربلكم شي.

    سيف ومحمد طالعو غانم بنظرة إجرامية.

    سيف: عنبوك زاد كلكم متجمعين فبيتنا قبل أسبوعين وتقولي الحين أنا ما قربلكم شي, يلا انزل لا ادوس بطنك.

    غانم: أنت ما تستحي تقولي بدوسبطنك وأنا أكبر عنك.

    سيف: بدأ يتفلسف.

    محمد: يلا غانم.

    غانم: انزين نزلت نزلت لا تحشروني.

    دخلو داخل ولقوهم قاعدين برع بوعبدالله وام عبدالله وعبدالله واسما وأحمد ومحمد وموزة, ومن شافوهم داخلين وقفو كلهم وام عبدالله تهلي وترحببهم وموزة من شافت محمد ارتبكت وعلى طول احمر ويهها من المستحىوكانت بتدخل داخل بس قالت أحسن تسلم وعقب تروح لا تنهزب.

    سيف+محمد+غانم: السلام عليكم.

    الكل: وعليكم السلام.

    ام عبدالله: مرحبا مرحبا الساع بعيالي قربو.

    محمد+غانم: قريب.

    وسيف أول شي سواه راح يلوي على أمه ويحبها ع راسها.

    سيف: فديت أمي الغالية إللي اشتقتلها موت.

    أم عبدالله: تشتاقلك العافية حبيبي.

    عبدالله: ونحن عايفنا.

    سيف: لا يا خوي مب عايفنكم بس هاي القلب.

    سلم على أبوه وعبدالله وغانم ومحمد سلمو عليهم وراح سيف يسلم على موزة لأنها واقفة بعيد شوي عنهم.

    سيف: شحالج موزان؟ وشو أخبارج؟.

    موزة: الحمدلله بخير, شو حالك انت؟.

    سيف بخبث: الحمدلله بخير – وهمس فإذنها – مبرووووك.

    قفطت موزة ونزل راسها: الله يبارك فحياتك.

    ضحك سيف عليها: هاهاهاهاهاهاها أنا شو قلت عشان يغدي ويهج طماطة.

  4. #34
    الصورة الرمزية شموخ
    Title
    مشرفة منتدى
    تاريخ التسجيل
    04- 2007
    المشاركات
    10,581

    رد: @@ انتظر كلمة احبك .....قصة رووووعة @@

    كــــــــــــت

    تعبت

    ^.^

  5. #35
    الصورة الرمزية زنبقةُ الحرف
    Title
    نبض مبــدع
    تاريخ التسجيل
    06- 2007
    العمر
    37
    المشاركات
    2,250

    رد: @@ انتظر كلمة احبك .....قصة رووووعة @@

    مرحبا جروح ..
    انا متابعة للمسلسل يلا بدنا البقية ..
    نفسي اعرف شو صار ..

    وشكرا

  6. #36
    الصورة الرمزية شموخ
    Title
    مشرفة منتدى
    تاريخ التسجيل
    04- 2007
    المشاركات
    10,581

    رد: @@ انتظر كلمة احبك .....قصة رووووعة @@

    اووووووووكيه

    قريب انشاء الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML