• ×

03:24 مساءً , الثلاثاء 18 يناير 2022



افضل موقع مفهرس عطلات صالون بوابة التحميل
ميكساتك المسافرون العرب كافيهات الرياض كافيهات جدة مخزن
حوامل المسافر رفع الصور عجوة المدينة اوروبا
موقع المحامي السعودي محتويات افضل مطاعم الخبر افضل فنادق مولات
نشرات المثالي عطار العرب مطاعم السعودية مقالاتي
افضل محامي في الرياض مطاعم دبي برونزية مطاعم السعودية محامي في الرياض
شركات تداول مرخصة استشارة محامي جدة موقع البديل    
         

تَضَاحَكَتْ أنْ رَأتْ شَيبـاً تَفَرّعَنـي للفرزدق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

تَضَاحَكَـتْ أنْ رَأتْ شَيبـاً تَفَرّعَنـي=كأنّهـا أبصَـرَتْ بَعَـضَ الأعاجيـبِ
مِنْ نِسْـوَةٍ لبَنـي لَيْـثٍ وَجيرَتِهـمْ=بَرّحنَ بالعينِ من حُسنٍ وَمـن طيـبِ
فَقُـلْـتُ إنّ الحَـوَارِيّـاتِ مَعْطَـبَـةٌ=إذا تَفَتّلْـنَ مِـنْ تَحْـتِ الجلابـيـبِ
يَدْنُونَ بالقَـوْلِ ، والأْحشَـاءُ نَائِيَـةٌ=كدأبِ ذي الصَّعنِ من نـأيٍ وَتقرِيـبِ
وَبالأمانـيّ، حَتَّـى يَخْتَلِبْـنَ بِـهَـا=مَن كانَ يُحسَبُ منّـا غيـرَ مَخلـوبِ
يأبَى ، إذا قلتُ أنسَـى ذِكـرَ غانِيَـةٍ=قلَبٌ يَحِنّ إلـى البِيـضِ الرّعابيـبِ
أنْتِ الهَوَى ، لَـوْ تُوَاتِينـا زِيَارَتُكُـمْ=أوْ كانَ وَلْيُكِ عَنّـا غَيـرَ محْجُـوبِ
يا أيّهـا الرّاكِـبُ المُزْجـي مَطِيّتَـهُ=يُرِيـدُ مَجْمَـعَ حاجـاتِ الأرَاكِـيـبِ
إذا أتَيْـتَ أميـرَ المُؤمِنيـنَ فَـقُـلْ=بالنّصْحِ وَالعِلْمِ، قَوْلاً غيـرَ مكـذوبِ
أمّا العِـرَاقُ فَقَـدْ أعطَتـكَ طاعَتَهـا=وَعَـادَ يَعْمُـرُ مِنْهَـا كُـلُّ تَخْرِيـبِ
أرْضٌ رَمَيْتَ إلَيهـا ، وَهْـيَ فاسِـدَةٌ=بِصَارِمٍ مِـنْ سُيُـوفِ الله مَشْبُـوبِ
لا يَغْمِـدُ السّيـفْ إلاّ مَـا يُـجَـرِّدُهُ=على قَفَا مُحْـرِمٍ بِالسّـوقِ مَصْلـوبِ
مُجَـاهِـدٍ لِـعُـداةِ الله، مُحْتَـسِـبٍ=جِهادَهُـمْ بِضِـرَابٍ ، غَيـرَ تَذْبيـبِ
إذا الحْرُوبُ بَـدَتْ أنيابُهَـا خَرَجَـتْ=ساقَا شِهابٍ ، على الأعداء ، مَصْبوبِ
فــالأرْضُ لله وَلاّهَــا خِلِيـفَـتَـهُ=وَصَاحِـبُ الله فِيهَـا غَيـرُ مَغْلُـوبِ
بَعْدَ الفَسَادِ الّذي قَـد كـانَ قـامَ بـهِ=كَـذّابُ مكّـةَ مـن مَكْـرٍ وَتَخرِيـبِ
رَامُوا الخِلافَةَ فِي غَـدْرٍ ، فأخطأهُـم=مِنْهَا صُـدُورٌ ، وَفَـازُوا بالعَرَاقِيـبِ
كانـوا كسالِئَـةٍ حَمقـاءَ إذْ حَقَنَـتْ=سِلاءَهَا فِـي أديـمٍ غَيـرِ مَرْبُـوبِ
والنّاسُ فِي فِتنَةٍ عَميـاءَ قـد تَركَـتْ=أشرَافَهُـمْ بَيـنَ مَقْتُـولٍ ومحـرُوبِ
دَعَوْا لِيَسْتخْلـفَ الرّحمـنُ خيرَهُـم=والله يَسْمَـعُ دَعَـوى كُـلّ مكْـرُوبِ
فَانقَضّ مِثْـلَ عَتِيـقِ الطّيـرِ تَتْبَعُـهُ=مَساعِرُ الحَرْبِ مِنْ مُرْدٍ وَمن شيـبِ
لا يَعْلِفُ الخَيْـلَ مَشـدوداً رَحائِلُهـا=فِـي مَنْـزلٍ بِنَهَـارٍ غَيـرَ تَأوِيـبِ
تَغْدُو الجِيادُ وَيَغدو وَهـوَ فِـي قَتَـمٍ=مِنْ وَقْـعِ مُنَعَلَـةٍ تُزْجـى وَمجْنـوبِ
قِيدَتْ لَهُ من قُصُورِ الشّـامِ ضُمّرُهـايَطلُب=ْنَ شَرْقـيَّ أرْضٍ بَعْـدَ تَغرِيـبِ
حتَّى أناخَ مَكـانَ الضّيْـف مُغْتَصِبـاً=فِي مُكْفَهرَّيـنِ مِثْلَـيْ حـرّةِ اللُّـوبِ
وَقد رَأى مُصْعَبٌ فِـي ساطِـعٍ سَبِـطٍ=مِنْهَـا سَوَابِـقَ غـارَاتٍ أطانِـيـبِ
يَـوْمَ تَرَكْـنَ لإبْرَاهِـيـمَ عَافِـيَـةً=مِـنَ النّسُـورِ وُقُوعـاً وَاليَعَاقِـيـبِ
كَـأنّ طَيـراً مِـنَ الرّايَـاتِ فَوْقَهُـمُفِي=قَاتِـمٍ ، لَيْطُهـا حُمـرُ الأنابيـبِ
أشْطـانَ مَـوْتٍ تَرَاهـا كُلّمـا وَرَدَتْ=حُمراً إذا رُفِعَتْ مـن بَعـدِ تَصْوِيـبِ
يَتْبَعْنَ مَنصُـورَةً تَـرْوى إذا لَقِيَـتْ=بقانىءٍ من دَمِ الأجـوَافِ مَغصُـوبِ
فَأصْبَـحَ الله وَلّـى الأمْـرَ خَيرَهُـمُ=بَعدَ اختِلافٍ وَصَدعٍ غَيـرِ مَشعـوبِ
تُرَاثَ عُثمـانَ كانـوا الأوْلِيَـاءَ لَـهُ=سِرْبالَ مُلْكٍ عَلَيْهِـمْ غيـرَ مسلـوبِ
يَحْمي، إذا لَبِسـوا، المـاذِيُّ مُلكَهُـمُ=مِثْـلَ القُـرُومِ تَسَامَـى للمَصَاعيـبِ
قَوْمٌ أبُوهُمْ أبُو العاصـي أجـادَ بهـمْ=قَـرْمٌ نَجِيـبٌ لِـحُـرّابٍ مَناجِـيـبِ
قَوْمٌ أُثِيبُوا على الإحسـانِ إذْ مَلكـوا=وَمِنْ يَـدِ الله يُرْجـى كُـلُّ تَثْوِيـبِ
فَلَوْ رَأيْتَ إلـى قَوْمـي إذا انْفَرَجَـتْ=عن سابِقٍ وَهوَ يجرِي غيرِ مَسبـوبِ
أغَـرَّ يُعْـرَفُ دُونَ الخَيْـلِ مُشتَرِفـاً=كالغَيْثِ يَحفِـشُ أطْـرَافَ الشآبيـبِ
كـادَ الفُـؤادُ تَطِيـرُ الطّائِـرَاتُ بـهِ=مِنَ المَخافَـةِ ، إذْ قـال ابـنُ أيّـوبِ
في الدّار: إنّكَ إن تُحدثْ فقد وَجَبـتْ=فيكَ العُقُوبَـةُ مِـنْ قَطْـعٍ وَتَعذيـبِ
فِي مَحْبَـسٍ يَتَـرَدّى فيـه ذو رِيَـبٍ=يُخشَى عَليّ ، شديدِ الهَوْلِ مَرْهـوبِ
فقُلـتُ: هـل يَنفَعَنّـي إن حضرْتُكُـمْ=بِطاعَـةٍ وَفُـؤادٍ مِـنـك مَـرْعُـوبِ
ما تَنْهَ عَنـه ، فإنّـي لَسْـتُ قارِبَـهُ=وَما نَهَى مـنْ حَلِيـمٍ مِثْـلُ تَجْرِيـبِ
وَمـا يَفُوتُـكَ شَـيْءٌ أنْـتَ طالِبُـهُ=وَما مَنَعْـتَ فَشَـيءٌ غَيـرُ مَقْـرُوبِ

بواسطة : نبض المعاني
 0  0  3.9K