افضل موقع مفهرس عطلات صالون رواتب السعودية
ميكساتك المسافرون العرب كافيهات الرياض كافيهات جدة المسافرون الى اوروبا
حوامل المسافر  سي إم تريدينج عجوة المدينة اوروبا
برونزية محتويات افضل مطاعم الخبر افضل فنادق استعلام
نشرات المثالي مخزن موقع تثقف مقالاتي
دليل الهاتف السعودي مطاعم دبي مطاعم السعودية مطاعم الكويت عرب بوكس
    عطار العرب    

النتائج 1 إلى 2 من 2
الحوار المنطقى للذات
  1. #1
    نبض جديــد الصورة الرمزية د/سمير المليجى
    تاريخ التسجيل
    04- 2012
    المشاركات
    124

    الحوار المنطقى للذات


    الحوار المنطقى للذات

    ان يتقابل شخصان فى الطريق و لكن يختلفان فى العمر ها هو شاب له طموح و يريد ان يعيش و يرى العالم كله.
    و الاخر رجل كبير فى السن يمتلك الثروة والقوة لكن مشكلته هى انه يضع امواله و قوته لصالحة .
    مادا نفعل مع هدين الداتان او كيف نحلل شخصيتهما هما الاثنين؟ هدا هو الحال على كوكبنا الارض ان الدول الغنية هى الرجل الكبير فى السن و الدول النامية او العالم الثالث هو الشباب .
    ان التعداد البشرى الان فى صالح الدول الفقيرة فهم ثروة هدا العالم النامى و لكن الدول الغنية تملك السلاح المدمر و المال و النفود و لكن مشكلتها ، ان نحن نتعامل مع تفكيرين الشبابى و الشيوخ جيلين مختلفين و من منهم يقدر على الثانى .
    فى السبعينات و الثمانيات و بداية التسعينات بدا الحوار هو الشمال و الجنوب و كان حوار سليم و كان ينتفع منه الدول النامية او الدول الفقيرة كثيرلان الدول الغنية تتحدث و تتقبل و ترى مشاكل هده الشعوب و لكن للاسف الشديد انقطع هدا الديالوج و تركوا هده الدول لتواجه مصيرها و يكفى عليهم ان يراقبون و يامرون .
    و للاسف الشديد اطاح ميثاق الميزان و ثقل حجم هده الدول الكبيرة فى السن بالدول النامية و بدات تفكر للان ان العم او الاب الكبير تركهم لمصيرهم .
    هل تتعجبون ان الصين و كوريا الجنوبية و غيرهم من فترة من الزمن 20 عام اصبح لهم ثقل ثقيل فى الديوان الاقتصادى و الديوان السياسى و لهم الان اراء و تفكير و يجلسون مع الاخرون .
    هل تعقلون ان شاب صغير يرى كل هدا و لا يتحرك و لا يثور و يقوم بثورة مادا يفعل تلك الشباب وهم يرون فى الفضائيات كلها كل هدا التقدم التكنولوجى ، المعمارى ، السياسى ، و هم محرومون منه ؟

    هل تؤمن ان الامس هو اليوم ؟
    هل تؤمن ان يوما ما تشرق الشمس من الغرب ؟
    هل تؤمن ان يومنا يكون ضوئى و يكسرة الضوء و لا يدخل الظلام ؟
    ما راى هؤلاء العباقرة و المحللين دات الهمة فى السياسة ؟
    ان حكام هده الدول الشبابية حكامها كبار فى السن و يعملون لصالح من هم فى مثل عمرهم و يتركون الشباب يواجه مصيره هل هدا يعقل ؟
    هل يعقل ان ارى ما يفعل الاخرون من ورائى و من امامى و اسكت ؟
    نحن فى عصر الاعلام و الانترنت ثانيا ان منطق الميزان اختلف اختلافا كبير ان 70 % من سكان العالم الثالث شباب و هنا يحدث العكس ان الدول الغنية 60 % من سكانها كبار فى السن و 40 % شباب .
    ما هو علم الاقتصاد ؟ ان الاقتصاد مثل الفيزياء الموجات العاليه لها طريقها و الموجات القصيرة لها طريقها و لو اختل الميزان لا يمكن ان نقول عنها انه صحيح .
    مادا نفعل الان قبل ان يدق الجرس و هو عام 2050 .
    ان عام 2050 ادا لم يحدث تغير على هدا الكوكب تثور فيها حروب ليس لها مثيل على الارض و يسيل فيها المجاعة لا احد يستطيع ان ياكل و الخوف ان كوكبنا الحبيب الازرق ينفض من عملية يأس او تفكير تدميرى و استعمال القوة الدرية .
    الان كل دولة على الارض تريد ان تتمسك بالقوة الدرية فنحن جميعا نعلم عندما تقوم حرب بهده القنابل المدمرة لا يوجد خاسرا او كاسبا .
    اصغر قنبلة درية الى الان المحيط بها اتساع 2000 كيلو متر و يجب ان نستيقظ .
    هناك من يقول ان هده القنبلة هى قنبلة السلام او او او
    عند الضرورة لا يمكن لاحد ان يقول لا استعمل هدا السلاح .
    يجب علينا ان نجلس سويا و نبحث مشاكلنا الاقتصادية و مستقبل هده الارض من شبابها و عجائزها لا فرق بين غنى و فقير و لا فرق بين قوى و ضعيف.
    الضعيف الان ممكن ان يكون قوى غدا باى شكل من الاشكال و القوى اليوم يكون ضعيفا غدا .
    نحن نرى ما حدث مع الشاه و ما حدث مع الاخرون , الدول الكبرى تريد مصلحتها هى فقط لا غير .
    يجب علينا ان نتوقف ثانية و نرى من عام 1952 حتى الان ان ثورات كثير قامت و لكن ان المجاعات كثرت و الفقر استفحل و لا ننسى اننا يجب ان نستيقظ من احلامنا و نقف بقوة و شجاعة لحل هده المشكلة قبل فوات الاوان .
    واطلب من الله ان نجلس جميعا سويا و لا يدخلنا الغرور و لا نقهر بالقوة هنا هو مصير هده الارض .
    ادعوا الله ان يفهمنى الكثيرون و يتعلمون من الماضى و لا يستعملون القوة لان استعمال القوة الان هو الضغط على الزر
    كل دلك لصالح احفادنا و ارضنا الحبيبة .
    و الله الموفق .

    مع تحياتى
    الدكتور / سمير المليجى

  2. #2
    مشرفة منتدى الصورة الرمزية حنين الماضي
    تاريخ التسجيل
    12- 2010
    المشاركات
    6,639

    رد: الحوار المنطقى للذات

    عجز قلمي على ان يكتب كلمات شكر وتقدير لك دكتورنا المميز


    فلا يوجد اي عبارات تليق بما تكتب هنا من مقالات مميزه مليئه بكل جديد ومفيد


    سعيده جدا بان وجد في منتدانا شخصيه رائعه مثلك حياك الله دائما

    وتقبل مروري وتقديري

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20