المسافرون العرب السياحة في تركيا عطلات افضل المطاعم السعودية دليل المواقع حوامل
ميكساتك افضل سعودي بينج عروض السعودية عروض كافيهات جدة
  المسافر كود خصم نون اسعار الموبايلات اوروبا  
           
النتائج 1 إلى 5 من 5
قلقٌ ما زال يسكننـــــا
  1. #1
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية بركان الغضب
    تاريخ التسجيل
    12- 2003
    المشاركات
    1,227

    قلقٌ ما زال يسكننـــــا

    قلقٌ ما زال يسْكننـا



    لَهَوْنا وانْغمَسنا في الحَياةِ = وما ذقنا سِوى ظلمِ الطُغاةِ




    تحطمَتِ السَّفائِنُ دونَ موْجٍ = ودونَ رياحِ ليلٍ عاصِفاتِ




    يُقطِّعُنا التبعثرُ ألــفَ آهٍ = وتلقينا الهُمومُ على الــفلاةِ




    ويقذفنا الأسَى في جُبِّ غدرٍ= مشبَّعِ بالكثيرِ من المَواتِ




    خشينا مِنْ ضِعافِ الكونِ حتى = مَرضنا بالخنوعِ وبالشَّتاتِ




    سَنابلُ روحِنا عطشتْ ومالتْ = غزانا القحْطُ من كلِّ الجِهاتِ




    يباعُ على رَصيفِ الخوفِ بؤسٌ = وغدرٌ طافحٌ بالزعزعَاتِ




    لنبتاعَ الخنى والرُّعبَ ثوبًا = ونرجو المَـنَّ من أيْدِي الغُواةِ




    وطباخُ الهُمومِ يقيمُ حفلا = يُتبِّلُ نبضَنــا بالـتُّرَّهـاتِ




    نضجنا يا ذئابَ الغدرِ هيَّا = سَنمــلأ بَطنكمْ بالمغْفِراتِ




    على أطباقِكمْ مِليونُ جُرحٍ = وآلآفُ العيونِ الباكياتِ




    تشتتنا / تَبعْـثرنا / وتُهْـنَا = فلا وطـنا أراهُ بخارِطاتي




    هَززنا نَخْلَنا ..شوكا جنينا = رُمينا في سِلالِ المُهْمَلاتِ




    مَددنا للعِدى جِسرَ الوصَالِ = فأهدُونا جيوش المُوبقاتِ




    ودسُّوا في أيادينا سُمُومًا = وفي أفواهِنا مِلحَ الشتاتِ




    سَبتنا خلفَهَم حتى رَجعْنا = إلى زمنِ العُصورِ الغابِراتِ




    كسَرنا سَيْفنا من بَعدِ عـِـزٍ = عَقرنا بالخمولِ الصَّافناتِ




    خسِرنا حَربنا ضَعُفتْ قوانا = ومِتنا تحتَ قصْفِ الطائراتِ




    لنا أسْطولُـنا جيشٌ كسيرٌ = حَشونا جُندهُ بالزعزعاتِ




    وشاختْ همَّةُ الشبانِ كبْـتًا = غرقنا في بحارِ السيئاتِ




    هُناكَ على دِيارِ القدسِ صلَّى = حَبيبُ الخلقِ نوَّارُ الصِّفاتِ




    ونحنُ الآنَ نتركهُ بِخزيٍ = ويرقصُ جُبنُنَا كالمُومِسَاتِ




    وتركُلنا الشواطئُ دونَ مأوى = لنصْحو فارِغينَ من الحياةِ




    سَمِعْنا قدْ أطعْنا قدْ أجبْنَـا = نِداء الكبتِ من وكْـرِ الجُناةِ




    خنوعٌ ثمَّ ذلٌ ثمَّ ماذا؟ = مَتى يصْحو النيامُ مِن السُّباتِ




    فكلُّ الكونِ يسْخرُ مِنـَّـا أنَّـا = رَضِينا بالتلذذِ بالفُتَاتِ









    بركان

  2. #2
    نبض متألـق الصورة الرمزية رحاب الشام
    تاريخ التسجيل
    08- 2009
    المشاركات
    4,016

    رد: قلقٌ ما زال يسكننـــــا


    لن أعرف يوما طريق الخوف والهرب

    ولن أشرب نبيذ الخمر من خمارة الاعراب

    ولن أُزور احساسي وأغني تافه الطرب

    فقط سـ أعشق وطني وأُفجر بـ الاعداء ينابيع الغضب




    ما عرفت قلمك الا

    بركان يعصف بـ حب الوطن وضد الطغاة

    وماقرأت حرفك الا مغموسا بـ العزة والاصالة

    حقااا لغتك الثائرة الجارفة أبهرتني قوتها

    أعتى درجاتها

    على مقياس الابداع

    بـ اختصار ,,, ينبوع الروعة هكذا رأيتك

    سلمت يدااك ودام قلمك الراقي الذي نفخر

    بـ وجوده بيننااا





    تحيتي وودي بســـاتين من الورد والياسمين الدمشقي




  3. #3
    مشرفة منتدى الصورة الرمزية أم أسيل
    تاريخ التسجيل
    05- 2010
    المشاركات
    2,841

    رد: قلقٌ ما زال يسكننـــــا



    بركان الغضب ،،،


    رائع بكل حرف سطرته ونثرته هنااا


    ودي وامتناني ،،،

  4. #4
    مشرفة منتدى الصورة الرمزية شموخ
    تاريخ التسجيل
    04- 2007
    المشاركات
    10,581

    رد: قلقٌ ما زال يسكننـــــا

    صح لسانك الشااااااعر



    راااااااااااائع ما خطه قلمك


    متاابعين معاك ان شاء الله

  5. #5
    عميد المراقبين الصورة الرمزية الـعـمـيــــــــــــد
    تاريخ التسجيل
    06- 2002
    المشاركات
    10,053

    رد: قلقٌ ما زال يسكننـــــا

    بركان الغضب
    بركان الثورة واللهب
    بركان تشعل حروفه قنديلا ينير لنا الطرقات

    شكرا بركان
    حروفك قوية


    ////////////////

    الخنازير البرية
    ************
    بالأمس البعيد قتلت خنزيرا
    أدميته ... وبحربتي مزقته
    وكتبت على بقاياه عنواني
    بالأمس القريب لم اكن أملك المدافع الثقيلة
    ولم أكن أملك القنابل العنقودية ولا الجرثومية
    كنت املك قلبا تسكنه روحا معنوية
    علمنيها ربي وأسكنها جسدي وذاك يكفيني
    لم أكن أملك الصواريخ الباليستية
    ولم أكن أتجسس على الخنازير عن طريق
    الأقمار الصناعية ... لم أكن أملك القنبلة الذرية
    ولا الهيدروجينية ولا النووية ....
    وكنت أمني النفس بالقضاء على الخنازير
    البرية وغير البرية
    لم أكن أضع لها موادا مسرطنة في غذائها
    ولا آخذ من شحمها فأضعه في مستحضراتها الكيماوية
    لم أكن أعلم شيئا عن حرب النجوم ولا حرب الكواكب
    ولا حتى حرب البعوض والتي تستطيع أن تقتل إنسانا
    ولا عن أسلحة الدمار الشامل والتي أصبحت شماعة
    العصر لكل خنزير يتغنى بالديموقراطية
    أما اليوم
    اليوم تبدلت الأحوال وكان يا ما كان في قديم الزمان
    أسطورة اسمها الكرامة العربية
    مدفونة في مقبرة جماعية مع بقية القيم والمبادئ الإنسانية
    اليوم ... لم يكن مثلما كان بالأمس البعيد
    اليوم ... أصبحت الخنازير تطاردني
    في كل مكان تحاصرني
    بدعوى أنني أنتهك الديموقراطية والتي هي معنى فاشل للحرية
    وفي كل لحظه يشتد الحصار حتى في بيتي في تلفازي ... إذاعتي ...
    صحفي اليومية ...
    الخنازير ... تلك التي لا تأنس أن تنظر إلى عنان السماء لحقارتها
    أصبحت بأقدامها القذرة تدوسني وفي وحلها تمرغني
    أرادتني مثلها .... لا بل أحقر منها
    فهي لا تريد لي العيش بحياة حرة كريمه .


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

  عروض رمضان عروض العثيم عروض بنده عروض هايبر بنده  


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15