افضل موقع مفهرس عطلات صالون رواتب السعودية
ميكساتك المسافرون العرب كافيهات الرياض كافيهات جدة مخزن
حوامل المسافر رفع الصور عجوة المدينة اوروبا
الرجل محتويات افضل مطاعم الخبر افضل فنادق مولات
نشرات المثالي عطار العرب موقع تثقف مقالاتي
افضل محامي في الرياض مطاعم دبي برونزية مطاعم السعودية محامي في الرياض
  استشارة محامي جدة عرب بوكس موقع المحامي السعودي دليل الهاتف السعودي

النتائج 1 إلى 9 من 9
الله جل جلاله .. الصفحة الثانية
  1. #1
    عميد المراقبين الصورة الرمزية الـعـمـيــــــــــــد
    تاريخ التسجيل
    06- 2002
    المشاركات
    10,053

    الله جل جلاله .. الصفحة الثانية

    تكملة ............
    ::::::

    المساحة الثالثة ...


    الله جل جلاله
    خلق الملائكة والجن والأنس وبقية المخلوقات وأعطي كل
    ذي حق حقه , هو المعبود ولا معبود سواه
    هو الملك بيده ملكوت السماوات والأرض , ملك الملوك
    يوم ينادي لمن الملك اليوم فلا يجيب احد فليس هناك
    ملك حقيقي سواه ,
    كل إبن آدم وإن طالت سلامته ... يوما على آلة حدباء محمول

    هو الملك والمالك ...
    في قراءة ( ملك يوم الدين ) وفي قراءة ( مالك يوم الدين ) , فالملك
    من يحكم وربما لا يملك شيئا مما يحكم , والمالك من يملك شيئا وربما لا يحكم ..
    الملك ربما يحكم ولا يملك ولكن له حدود في مملكته ربما يمنحك الملك
    أرضا أو عدة أراضي أو سيارات أو منازل أو أشياء تطلبها منه ولكن
    يبقى له حدود وإمكانيات لما يمنحك فلا يستطيع أن يمنحك أشياء كثيرة
    أنت تطلبها فتبقى هناك محدودية لما يمنح
    الوالد أيضا ملك أو راعي في أهل بيته ربما تطلب من والدك مبلغا
    من المال فيمنحك في حدود وربما تطلب ضعف ذلك فيمنحك ولكن تبقى
    له محدودية في العطاء
    والله ليسه له محدودية فيما يشاء وفيما يمنح أو يمنع
    هو المانع وليس بمخلوق له القدرة على المنع بدون إذنه
    وهو المعطي وليس لمخلوق القدرة على العطاء بدون إذنه
    يهب لمن يشاء الذكور والإناث أو يجعل من يشاء عقيما
    يهب لهذا الأموال الكثيرة ويمنعها عن ذاك وكل هذا وذاك إبتلاء منه
    جل جلاله ليمحص المؤمن من الكافر الشاكر من الجاحد الساخط من
    قضاء الله والراضي بقضائه ..
    المالك ربما يملك ولا يحكم يملك منزل أو منازل أو سيارات أو أي
    شيء في حدود ما وهبه الله له ولكن لا يملك ما يزيد على ذلك
    ولكن الله له ملك كل شيء ولا يستطيع كائن من كان أن يخرج عن
    حدود ملكه العظيم مالك كل شي ونتوقف عند عبارة ( كل شيء )
    فلا يستطيع احد كائن من كان بأن يقول أنني أملك كل شيء ربما يملك
    أشياء مما يملكها البشر ولكنها تبقى محدودة
    إذا هناك نقص في إمكانيات الخلق وحدود يتوقف عندها كل مخلوق
    يملك بهبة من الله جل جلاله يحكم بهبة من الله يمشي يتكلم يسمع ينهض
    يركض يمارس حياته بكيفيتها التي قدر الله له إذا هو ناقص القدرة والقدرة
    المطلقة لله تعالى ....
    العظيم هو من يمنحك بقدر عظمته ما يشاء لا ينازعه في ذلك أحد ..
    في قصة لطيفة سمعتها .. أن أحد الخلفاء طلق زوجته واشترط في طلاقها
    خروجها من حدود مملكته ليتوقف تنفيذ الطلاق .. قال لها :
    أنتي طالق إن بقيتي في حدود ملكي حتى ساعة غروب الشمس
    وكان في وقت العصر أي لم يتبقى على الغروب سوى ساعات قليلة والمملكة
    واسعة وقد ندم الملك على تسرعه في قراره فأشار عليه الحكماء أن تدخل
    زوجته في أحد المساجد حتى غروب الشمس وبهذا تكون خارج حدود ملكه ...
    بالنظر لهذه القصة يتبين قصر نظر البشر وعجزهم حتى عن اتخاذ قرار تتعدى
    أبعاده حدود ما يملكون .. لماذا ؟!!
    هناك نقص في العقلية بمعنى أنها ليست كاملة وغير نافذة ونقص في القدرة
    المطلقة لأن الواهب القوي لم يفلتها من يده ولم يمنحها لغيره إلا بقدر حتى يتمكن
    بني البشر من استعمالها فيما يخدم الأرض التي جعله خليفة له فيها

    ولنا لقاء جديد إن شاء الله

  2. #2

  3. #3
    مشرفة منتدى الصورة الرمزية شموخ
    تاريخ التسجيل
    04- 2007
    المشاركات
    10,581

    رد: الله جل جلاله .. الصفحة الثانية

    يزاكم الله خير و في ميزان حسناتكم يارب ... ^^"

  4. #4
    مشرفة منتدى الصورة الرمزية حنين الماضي
    تاريخ التسجيل
    12- 2010
    المشاركات
    6,639

    رد: الله جل جلاله .. الصفحة الثانية

    كلام رائع رحال

    جزاك الله الجنه وبارك الله فيك

    مودتي

  5. #5
    مشرفة منتدى الصورة الرمزية هيام الحب
    تاريخ التسجيل
    12- 2010
    المشاركات
    8,392

    رد: الله جل جلاله .. الصفحة الثانية

    بــســــم اللـــــــه الرحـمــــن الـرحــيــــــــــم







    ( هو الله الذي لا اله الا هوعالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم هو الله


    الذي لا اله الا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار


    المتكبر سبحان الله عما يشركون


    هو الله الخالق البارئ المصور له الاسماء الحسنى يسبح له ما في السموات


    والارض وهو العزيز الحكيم )




    الله هو العزيز

    فهو الذي لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل

    وكبره تكبيرا فمن جعل لله العزيز ندا يملك ذرة في السموات والارض

    او جعل له كفوا يشاركه في شيء من الملك

    او جعل الله شفيعا بدون اذن الله فقد ظن ان الله ذليلا ولم يعلم

    ان الله هو العزيز ومن نسب الذل لله

    سيذله الله يوم القيامة



    الله هو المتكبر

    لانه قد كملت صفاته وتعالت ذاته فله الكبرياء وحده وله الجلال والكمال

    اما البشر فهم ناقصون ولا يحق للناقص التكبر

    فمن نازع الله في كبريائه قصمه الله واذله واهانه



    الله هو الخالق البارئ المصور

    الله هو الذي خلق الانسان وخلق السموات والارض

    وما فيهما وخلق كل شيء وهو الذي جعل لكل شيء صورته الموجودة

    وهو الذي برأ الكائنات فخلق ارواحها فصارت حية تسمع وتبصر وتتحرك



    فعلى الانسان ان يجعل كل حياته واعماله شكرا لله

    لربه الذي خلق جسده وبرأ روحه وصور منظره



    واخيرا وليس اخرا

    فقد قال تعالى في كتابع العزيز

    سورة الاخلاص التي هي وصفه لكمال نفسه

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ( قل هو الله احد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفولا احد )

    صدق الله العظيم



    انتهى بعون الله

    ولي عودة باضافات جديدة

    باذن الله

    بارك الله فيك اخي رحال

    تقديري


  6. #6
    عميد المراقبين الصورة الرمزية الـعـمـيــــــــــــد
    تاريخ التسجيل
    06- 2002
    المشاركات
    10,053

    رد: الله جل جلاله .. الصفحة الثانية

    فيك الخير والبركة هيام ما تقصري
    وكل الشكر والتقدير للمتابعين اللي استشعر وجودهم رغم قلة ردودهم

    وشكرا لاصحاب الردود
    حنين
    شموخ
    مليكة بالخليج

  7. #7
    عميد المراقبين الصورة الرمزية الـعـمـيــــــــــــد
    تاريخ التسجيل
    06- 2002
    المشاركات
    10,053

    رد: الله جل جلاله .. الصفحة الثانية


    المساحة الرابعة ...


    الله جل جلاله

    هل فكرت يوما أن تصنع شيئا .. أن تبتكر شيئا لم يسبقك إليه أحد
    لابد أنك أو كل مخترع عبقري رأى شيء مماثل لما أراد أن يصنعه الله جل جلاله خلق السماوات والأرض في ستة أيام ..
    لم ينظر لسماء فيطبق ما رأى .. لم يرى أرضا فيخلق مثلها بل لم يكن الكون له وجود .. فهو من أوجده وشكله وزينه ...
    والله مسير الكون من الذرة حتى المجرة والمتأمل في صفحة الكون يجد أنه كتاب الله المنظور فكما قال الدكتور ( زغلول النجار ) أستاذ علوم الفضاء والعلوم الإسلامية والداعية الاسلامي إن الكون كتاب الله المنظور والقرآن كتاب الله المقروء ولا يمكن أن يحدث تصادم بين الكتابين فالقرآن يفسر جميع ما يشكل علينا في الكتاب الثاني ومن رأى أن هناك من الأحداث الكونية لا تتطابق مع ما جاء به القرآن فليعد التفكير والتأمل فإن عجز فهذا قصر في عقله وسلامة تفكيره وعليه أن يترك الحدث للسنين القادمة فلعلها تأتي بعالم يفسر ذلك الحدث وفي هذا السياق نتتبع فكر العلماء الأوائل في الحديد فالله سبحانه وتعالى يقول : ( وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس ) والحديد يدخل في كثير من الصناعات القديمة والحديثة وذلك لقوته وصلابته وكان تصور العلماء في الماضي أن الآية ( وأنزلنا الحديد) هي تعبير مجازي بمعنى أوجدنا .. ليكتشف العلماء اليوم أن الحديد أنزل إلى الأرض إنزالا حقيقيا وليس مجازيا .. كيف ذلك ؟
    حسب أقوال العلماء / حين تشكلت الأرض بعد الانفجار الكبير لم تكن كما نعهدها الآن ولم تتكون الجبال فيها ولا الأنهار فرجمت بوابل من النيازك وصل إلى لب الأرض فبحث العلماء من أين يأتي الحديد حيث أن الشمس لا يتكون بها إلا نسبة ضئيلة من الحديد وما مقداره 98% أو أقل بقليل هيدروجين ولا يكفي فبعد الأبحاث تيقنوا أن الأرض أصابتها بقايا إنفجارات شمسية لنجوم عملاقة خارج المجرة وشمسنا ليست إلا كالقزم أمام مارد أحجام تلك النجوم فبعد أن رجمت بوابل الحديد بفعل انفجار النجوم في البعد السحيق تخلق الحديد بداخلها ليتشكل إلى سبع طبقات إلى لب سائل يتبعه لب صلب ثم أربعة أوشحة متمايزة تعلو بعضا على شكل طبقات ثم القشرة الأرضية وبذلك تتكون سبع أراضين لنسمع قول الله تعالى :
    ( وأنزلنا الحديد )

    الله جل جلاله لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء
    هو المصور القادر العظيم
    وبعد هذا نجد ان هناك من يعبد البقر والحجر والكواكب والبشر

    وإلى لقاء قريب
    التعديل الأخير تم بواسطة الـعـمـيــــــــــــد ; 06 - 08 - 2011 الساعة 01:02

  8. #8
    مشرفة منتدى الصورة الرمزية ورد المنى
    تاريخ التسجيل
    01- 2011
    المشاركات
    3,464

    رد: الله جل جلاله .. الصفحة الثانية

    الخالق يخلق خلقه بدون عناء أو جهد أو تعب أو لغوب

    أن الله عز وجل يملك القدرة الكاملة على خلق جميع المخلوقات في لحظه أو أقل منها إنه سبحانه وتعالى يستطيع بعزته وجلاله وقدرته أن يخلق السماوات والأرض وما بينهما في أقل من جزء من الثانية وإن هذا مما لا شك فيه وإني أقسم بالله على أن الله قادر على ذلك وعلى كل شي بدون أي جهد أو تعب أو نصب أو لغوب أو عناء أو إعياء ولا ريب ولا جدال في قدرته سبحانه وتعالى على الخلق وله سبحانه وتعالى أن يحدد أي وقت يريد لإتمام خلقه فإن أرادها في ساعة تمت في ساعة وإن أرادها في يوم تمت في يوم وإن أرادها في ستة أيام تمت في ستة أيام كل شي بأمره وإرادة لا راد لقضائه ولا مبدل لأمره وكل شي عنده بمقدار
    قال الله تعالى عن مريم بنت عمران رضي الله عنها : ﴿قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (47)﴾ (سورة آل عمران)
    قال الله تعالى : ﴿إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَنْ نَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (40)﴾ (سورة النحل)
    قال الله تعالى : ﴿مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (35)﴾ (سورة مريم)
    قال الله تعالى : ﴿إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (82)﴾ (سورة يس)
    قال الله تعالى : ﴿هُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ فَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (68)﴾ (سورة غافر)
    قال الله تعالى : ﴿بَدِيعُ السَّمَأوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (117)﴾ (سورة البقرة)
    قال الله تعالى : ﴿إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (59)﴾ (سورة آل عمران)
    قال الله تعالى : ﴿وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَأوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ وَيَوْمَ يَقُولُ كُنْ فَيَكُونُ قَوْلُهُ الْحَقُّ وَلَهُ الْمُلْكُ يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ (73)﴾ (سورة الأنعام)
    قال الله تعالى : ﴿مَا خَلْقُكُمْ وَلا بَعْثُكُمْ إِلاً كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ (28)﴾ (سورة لقمان)
    قال الله تعالى : ﴿وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَأوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ (38)﴾ (سورة ق)
    أخرج عبد الرزاق وابن جرير وابن المنذر عن قتادة قال : قالت اليهود : إن الله خلق الخلق في ستة أيام وفرغ من الخلق يوم الجمعة واستراح يوم السبت فأكذبهم الله في ذلك فقال { وما مسنا من لغوب }.

    تسلم أخي رحال ع الموضوع

    تقبل ودي واحترامي

  9. #9
    عميد المراقبين الصورة الرمزية الـعـمـيــــــــــــد
    تاريخ التسجيل
    06- 2002
    المشاركات
    10,053

    رد: الله جل جلاله .. الصفحة الثانية

    المساحة الخامسة .............


    الله جل جلاله .....

    لو وضعت ( لا إله إلا الله ) في كفه
    ووضعت الإنس والجن والملائكة والجبال والبحار والأنهار
    وجميع المخلوقات ثم وضعت في نفس الكفة النار بسلاسلها وسعيرها وزقومها .. ثم وضعت الجنة بزخرفها وسندسها وإستبرقها وأنهارها ونعيمها وحورها ثم وضعت السماوات السبع والأراضين والكواكب والنجوم ثم عرش الرحمن وكل ما خلق الله تعالى في الكفة الأخرى
    لرجحت لا إله إلا الله ..

    كلمة عظيمة نسأل الله أن تكون آخر ما ننطق به حين نغادر هذا العالم ..
    إذا جميع المخلوقات لا تساوي شيئا أمام عظمة الربوبية الذي تدين له جميع الكائنات بأنها مالكها ومدبر أمرها .. ومقام الإلوهية يختلف عن الربوبية .. فالرب بمعنى المسئول أو المتصرف في شيء ومن الممكن أن يطلق الرب على أي مسئول فرب الأسرة مسئول ورب العمل مسئول وربة البيت مسئولة أما حين نقول رب الناس فالمختص به جل جلاله وهو رب كل شيء وطالما هو رب كل شيء فإنه يمنح كل شيء للكافر والمؤمن للصالح والطالح ...
    يعطي الوظيفة للكافر والغنى والصحة والقوة ويمتعه بالنظر وجميع الحواس وربما يمنعها عن المؤمن لحكمة أرادها ولكنه لا يترك شيئا دون حساب إنه يمنح الدنيا لمن يحب ومن لا يحب ولكنه لا يعطي الدين إلا لمن يحب ومحبة الله للعبد من خلال طاعة العبد لله فإذا أحبه كان سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها كما ورد في الحديث القدسي وينادي جل جلاله في السماء : يا جبريل إني أحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل فينادي جبريل في الملائكة إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء فيوضع له القبول في الأرض .. إذا محبة الله نتيجة لأعمال المؤمن الصالحة
    قلنا أن الرب بمعنى المسئول والمتصرف ومن كان مسئولا فهو يتكفل بمعاش عباده وحفظهم ورعايتهم ..
    أما الإلوهية فهي خاصة بجانب المؤمنين فمن وحد الله وإتخذه إلها لا شريك له وقام بعبادته حق العبادة حق لله أن يدخله الجنة ويأمنه من الفزع الأكبر ويرعاه عند سكرات الموت بأن يرسل عليه ملائكة الرحمة ويثبته في قبره ...
    فهو رب الناس جميعا ولكن هو إله الناس الذين آمنوا به ولم يشركوا به شيئا ..
    فحق الله على العباد أن يؤمنوا به ولا يشركوا به شيئا وحق العباد على الله أن يدخلهم الجنة ..

    إنه الخالق العزيز الجبار المتكبر ..

    ولنا لقاء آخر بإذن الله


    ورد المنى :
    بوركت الأيادي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20