افضل موقع مفهرس عطلات افضل المطاعم السعودية دليل المواقع
ميكساتك المسافرون العرب كافيهات الرياض كافيهات جدة المسافرون الى اوروبا
حوامل المسافر موسوعتي موقع محتويات اوروبا
عروض بنده مقالاتي افضل مطاعم الخبر افضل فنادق استعلام
مركز تحميل سراج مخزن موقع تثقف ثقة
عروض رمضان نشرات مطاعم السعودية مطاعم الكويت مطاعم دبي
برونزية

عروض

مختلفون

عروض العثيم

شاليهات الرياض
  محامي في الرياض مكتب محاماة بجدة محامي في الكويت  

النتائج 1 إلى 4 من 4
رد: عُمان تودع 2010 بتفاؤل وعزيمة أكبر رغم ما خلفته خسائر الإعصار
  1. #1
    مشرفة منتدى الصورة الرمزية شموخ
    تاريخ التسجيل
    04- 2007
    المشاركات
    10,581

    رد: عُمان تودع 2010 بتفاؤل وعزيمة أكبر رغم ما خلفته خسائر الإعصار

    عُمان تودع 2010 بتفاؤل وعزيمة أكبر
    رغم ما خلفته خسائر الإعصار







    لقطة التقطتها الأقمار الصناعية للإعصار وهو يضرب عمان





    لن ينسى العمانيون الإعصار «فيت» الذي مر على بلادهم في يونيو/ حزيران من العام الجاري، رغم أنه ليس الإعصار الأول بعد أن شهدوا محنة إعصار «جونو» في العام 2007، إلا أن الإعصار الأخير على رغم محدودية خسائره إلا أنه أدخل الرعب في قلوب الجميع خشية أن يتكرر ما تكرر في 2007، فقد عاش جميع السكان وهم يعانون من رعبين اثنين، رعب الإعصار الحالي ورعب ذكريات الإعصار السابق.





    ولكن لا بد من الإشارة إلى أن الإعصارين أكسبا العمانيين الكثير من الخبرة في إدارة الأزمات، وفي الوقت نفسه كشفا الكثير من التحديات التي تواجهها البنية الأساسية في حال تحول عُمان إلى منطقة أعاصير نتيجة للتحولات المناخية التي يشهدها العالم، وبات واضحاً التغيرات التي حدثت في آليات بناء المشاريع، وإنشاء سدود الحماية في محافظة مسقط والمناطق الساحلية الأخرى.





    الأمر الذي جعل عُمان تعلن عن أكبر موازنة إنفاق في تاريخها بلغت أكثر من ثمانية مليارات ريال عماني (نحو 21 مليار دولار أميركي) قابلة للزيادة في ظل ارتفاع أسعار النفط. ولأسباب كثيرة أيضاً لن ينسى العمانيون الاحتفالات التي أحيتها بلادهم بمناسبة ذكرى مرور أربعين عاماً على تولي السلطان قابوس مقاليد الحكم في عُمان، ربما ليس من بينها مجموعة من المكرمات التي اعتبرت هدايا الأربعين، لكن حتماً سيكون بينها ذكريات ما قبل أربعين عاماً عندما تحولت عُمان صاحبة الإمبراطورية الممتدة من شمال إفريقيا إلى تخوم البصرة إلى دولة تعود إمكاناتها إلى القرون الوسطى، تفتقد لأبسط أسباب الحياة في القرن العشرين.


    وكانت عُمان قد أحيت أكثر من عشرة مهرجانات ضخمة بمناسبة احتفالاتها بالعيد الوطني الأربعين شارك فيها عدد من ملوك وحكام العالم، كان أبرزهم ملكة بريطانيا إليزابيث التي قامت بزيارة تاريخية للسلطنة استمرت أربعة أيام قدمت خلالها التهاني للسلطان قابوس بن سعيد التي تربطها به علاقة صادقة تعود إلى مطلع سبعينيات القرن الماضي.

    واستقبلت ملكة بريطانيا في مسقط استقبالاً أسطورياً. وفي نفس السياق فإن السلطان قابوس الذي بلغ السبعين من عمره أكد أن توجه سلطنته ليس في الإنفاق على التسلح، ولكن للإنفاق على بناء البشر، الأمر الذي جاء متسقاً مع حصول السلطنة على المركز الأول في تقرير التنمية البشرية الذي أعلنته الأمم المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. لكن على رغم ذلك فإن العمانيين أصيبوا بخيبة أمل كبيرة إثر خروج منتخبهم من الدور الأول في بطولة كأس الخليج 20 التي استضافتها جارتها اليمن، ولم يتمكن المنتخب العُماني من الفوز في المباريات الثلاث التي لعبها في الدور الأول على رغم أنه حامل لقب البطولة السابقة ووصيفها لبطولتين متتابعتين، وكان قبلها قد خرج من تصفيات كأس العالم وتصفيات أمم آسيا الأمر الذي أصبح معه مصير المدرب الفرنسي كلود لوروا مجهولاً على رغم تصريحات البعض أنه مازال باقياً.

    وعلى رغم ذلك فإن المشهد الرياضي عادت إليه الابتسامة بعد النجاح الكبير الذي حققته السلطنة خلال استضافته لدورة الألعاب الآسيوية الشاطئية حين حصدت المركز الثالث بعد الصين وتايلند، لكن مجموع الميداليات لم يكن وحده المفرح ولكن نجاح التنظيم ودقته كانت وراء الفرحة الأمر الذي يجعل العمانيين يحلمون في تنظيم بطولات أكبر، خاصة وأن إحدى جاراتها غير البعيدة نجحت أخيراً في الفوز بتنظيم كأس العالم في العام 2022.

    وفي الجانب الاقتصادي كان العام 2010 أكثر استقراراً من العامين السابقين فقد شعر العمانيون بأن الأسعار على رغم عدم تراجع غالبها إلا أنها توقفت عند حد معين في ظل بدء تعافي العالم من أزمته الاقتصادية، التي لم تؤثر على الاقتصاد العماني الناشئ حسب ما صرح مراراً مسئولون رسميون، وهو ما يؤكده حجم المشاريع التي أنجزت خلال الأعوام الأربعة الماضية وتلك التي وقعت وبدأ العمل فيها والتي أبرزها ميناء الدقم الذي يتوقع أن يغير خارطة التجارة في المنطقة وخاصة في إمارة دبي التي لا تبعد كثيراً عن السلطنة.

    وإذا كان المشهد الفني العُماني قد شهد ضجة كبيرة خلال عرض أعمال درامية محلية في شهر رمضان قوبلت بنقد غير مسبوق في الصحف والمنتديات الحوارية فإن هناك توجها من قبل مجموعة من الشباب لتبني إنتاج أعمال درامية يكتبون وحدهم نصوصها، وسيناريوهاتها بعيداً عن الكتاب القدماء الذين اتهموا بأنهم يكررون نفس الخطابات السابقة التي تم تجاوزها، لكن بعض النقاد يرى أن هذا التوجه سيواجه بعقبات ليس آخرها الدعم المادي.

    وثقافياً فإن عُمان تودع العام 2010 على صوت مهرجانين ثقافيين كبيرين الأول تقيمه في قلب العاصمة اليابانية طوكيو والآخر تقيمه في مسقط يشارك فيه 75 شاعراً عمانياً فصيحاً وعامياً، كرم على هامشه الشاعر العماني الراحل أبومسلم البهلاني، وشاعر قصيدة النثر المعروف سيف الرحبي.

  2. #2
    مشرفة منتدى الصورة الرمزية حنين الماضي
    تاريخ التسجيل
    12- 2010
    المشاركات
    6,639

    رد: عُمان تودع 2010 بتفاؤل وعزيمة أكبر رغم ما خلفته خسائر الإعصار

    حفظ الله عمان من كل شر وادام عزهم وكل عام وانتم بخير

  3. #3
    عميد المراقبين الصورة الرمزية الـعـمـيــــــــــــد
    تاريخ التسجيل
    06- 2002
    المشاركات
    10,053

    رد: عُمان تودع 2010 بتفاؤل وعزيمة أكبر رغم ما خلفته خسائر الإعصار

    اللهم امين حنين الماضي



    وكل الشكر لك شموخ

  4. #4
    مشرفة منتدى الصورة الرمزية شموخ
    تاريخ التسجيل
    04- 2007
    المشاركات
    10,581

    رد: عُمان تودع 2010 بتفاؤل وعزيمة أكبر رغم ما خلفته خسائر الإعصار

    هلاا فيكمـ .. ^^

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20