افضل موقع مفهرس عطلات صالون رواتب السعودية
ميكساتك المسافرون العرب كافيهات الرياض كافيهات جدة المسافرون الى اوروبا
حوامل المسافر  سي إم تريدينج عجوة المدينة اوروبا
برونزية محتويات افضل مطاعم الخبر افضل فنادق استعلام
نشرات المثالي مخزن موقع تثقف مقالاتي
دليل الهاتف السعودي مطاعم دبي مطاعم السعودية مطاعم الكويت عرب بوكس
     
   

النتائج 1 إلى 10 من 10
قلب تتقاذفه أمواج القلق ...
  1. #1
    نبض جديــد الصورة الرمزية سندس حياتي
    تاريخ التسجيل
    01- 2009
    المشاركات
    85

    قلب تتقاذفه أمواج القلق ...




    رن جوالها .. فأمسكت به بسرعة وعيناها تبرق فرحاً ..

    وضعته على أذنها

    ويدها الأخرى فوق قلبها ..
    تكلمت بصوت هامس .. وأبتسمت مرتبكة وقد
    أصطبغت وجنتاها بلون قرمزي ..
    أنا قادمة ...
    حملت حقيبتها بسرعة ومفاتيح سيارتها وأنطلقت ..
    وصديقتها تنظر إليها بأندهاش ...
    سِنين ..أنتظري .. إلى أين تذهبين ؟؟
    ولكن كأنها لم تسمع ماقالت ..
    ركضت ورائها درجات السلم تناديها
    فتوقفت قليلاً ونظرت إليها مبتسمة ..
    ثم ركبت سيارتها وأنطلقت تسابق الريح
    وأزيز العجلات تصدح بصوت مزعج ..
    وقفت صديقتها مدهوشة .. ماذا جرى لها ؟
    لم تراها يوما بهذه الحالة .. ومن ياترى الذي أتصل بها ؟؟
    وقَلب كيانها هكذا ؟؟؟
    أحست بالقلق .. فركضت لشرفتها لعلها
    تلمح سيارتها من بعيد عبر الشارع الممتد أمامها ..
    ولكنها أختفت عن الأنظار بثواني ..
    ماذا تفعل ؟؟ ..
    طلبتها على جوالها .. فها هو يرن بقربها .. لقد نسته ..
    ياإلهي كيف أطمأن عنها ؟؟؟
    بدأت تروح وتجيء بين الشرفة والصالون
    يارب أحمها ..
    فلم أرها يوما تقود هكذا ؟؟
    هل ألم شر بأحد ما يخصها ؟؟
    ولكن رأتها تبتسم .. لابد أن شيئا هاما
    قد حصل ..
    فماذا تفعل ؟؟
    فهي كثيرة القلق ..
    وكثيرا ماكانت أمهاتعنفها لكثرة قلقها المخيف ..
    توقفت تضع يدها على خصرها واليد الأخرى تمسك جبينها مفكرة ..
    فقطع تفكيرها رنين جوال صديقتها سِنين..
    فردت بلهفة .. فتهادى لمسمعها صوت رجولي عذب ..
    هل سِنين موجودة ..؟؟
    فسألته من يكون ؟؟
    فرد بصوته ..
    أنا ابن عمها .. وخطيبها ..
    تذكرت حديث سِنين عنه دائما ..
    ولابد إنه من حدثها ...
    ردت : إنها ذهبت إليك .. قد تصل بأ ي لحظة ..
    دخلت مطبخها الصغير وصنعت فنجان قهوة
    وجلست على أريكتها ترتشفه بهدوء
    بعد أن عرفت أين ستكون ومع مَن صديقتها ..
    فبدأت تقلب بمحطات التلفزيون ..
    تشغل وقتها ولاتدري كم مضى وهي تنتقل من محطة لأخرى
    دون أن تعي ماذا تشاهد ..
    كانت سارحة الخيال تماما ..
    وفجأة نهضت من مكانها مذعورة .. كأن مِسٌّ ألَّم بها ..
    فأنسكب فنجان القهوة وسقط على الأرض وتناثرت أشلاؤه ..
    فنظرت إلى شظاياه مذعورة .. ولسانها يردد
    خيراً إن شاء الله ..
    وتجمدت بمكانها .. تهز رأسها حينا وبقوة كأنها
    تطرد شبح فكرة مخيفة من رأسها
    وتارة تضع يدها على جبينها ... وتمرر اصابعها بشعرها بعصبية ..
    وبرهة تخبط جبينها بأصابعها لتسكن الأفكار المتضاربة بجنون في عقلها ...
    سارت للشرفة مرة أخرى ...
    ونظرت للأفق لعلها بنظرها تستطيع أختراق البنيان الممتد على جانبي الطريق ..
    لتسكت هدير القلق الذي أنتابها فجأة ..
    ولكن دون جدوى ..
    دخلت مرة أخرى الصالة .. جلست على الأريكة ..
    ومالبثت أن نهضت كأن أفعى لسعتها ...ماذا حصل ؟؟
    كانت تحب صديقتها كثيرا ..
    فلقد ربيا معا منذ نعومة أظفارهما ..
    وعندما عملا في مكان واحد أسـتأجرا هذا البيت الصغير وسكنا فيه ..
    ولم يسبق أن خبأت إحداهما عن الأخرى سرا .. فماذا حصل ؟؟
    ورن جرس الباب .. فهرولت لتفتحه بلهفة
    هاقد عادت .. الحمد لله ..
    ولكن لم تراها أمامها .. بل كان شاباً وسيما ..
    بمنتهى الجاذبية ..والرجولة ..
    حياها .. وسألها .. أأنت حُلًم ؟؟
    هزت رأسها دون أن تنطق بكلمة من هول صدمتها ..
    وذهولها .. وجاذبيته الساحرة ..
    صديقتك سِنين .. بينما كانت تقطع الطريق لتلقاني بعد
    أن نزلت من سيارتها تعرضت لحادث وهي الآن على شفير الموت ..
    وتريد أن تراك ِ..
    أسرعي بالله عليك قبل فوات الآوان
    فهي تطلبك بألحاح ..
    دارت بها الدنيا
    وتأرجحت من حولها الأشياء وتهاوت
    فلم تدري بعدها شيئا ..
    وغابت عن الوعي
    أستفاقت وهي تشعر بأرهاق كبير ..
    وأمها تجلس بجانب السرير .. تبكي بقلب كسير ..
    ووالدها يمسح دموعه بمنديل وأخوها يحادث الطبيب ..
    ووجوههم المذعورة ..تنطق بشر كبير .. والدموع تنهمر مدراراً
    من عيونهم .. ماذا ألم بها .. ولما هكذا يبكون ؟؟
    سألت أمها : ماذا حصل ؟؟ وأين سِنين ؟
    هل هي بخير ؟؟ أريد أن أراها ..
    فأجهشت الأم بالبكاء ..
    فأدركت أنها قد خسرت رفيقة عمرها
    فشحظت عيناها .. وتحشرج صوتها ..
    وهي تحاول الصراخ .. وقلبها يدق بعنف
    كأنه سيقفز من صدرها .. ثم أستكانت ..
    وغابت عن الوعي للمرة الثانية ...
    ولم تدرك كم مضى عليها هكذا .. لتستفيق
    على يد تهزها بقوة ..
    أفيقي .. كفاكِ نوماً
    لم يعد لدينا وقت ..
    فنظرت لصاحبة اليد وبقايا دموعا تنحدر من عينيها ..
    فرأت صديقتها تقف بجانبها ..
    بثوبها الأبيض ..وزينتها الرااائعة ...
    وأبتسامتها المشرقة ..وصدى كلماتها ..
    تصلها كأنها من وادي سحيق أنهضي .. أسرعي ..
    لقد تأخرنا ..
    بالله عليك كيف تنامين بيوم عرسي ؟؟
    فأبتسمت ..ونهضت تحمد الله أنه كان حْلماً ..
    وأي حْلم ..بل كابوساً ..
    لن تنساه .. ولم تنساه للحين ...
    بقلمي
    سندس







    </B></I>

  2. #2
    نبض جديــد الصورة الرمزية فلسطيني و أفتخر
    تاريخ التسجيل
    06- 2010
    العمر
    33
    المشاركات
    42

    رد: قلب تتقاذفه أمواج القلق ...

    شكرا على القصيدة الرائعة
    يعطيك العافية

  3. #3
    عميد المراقبين الصورة الرمزية الـعـمـيــــــــــــد
    تاريخ التسجيل
    06- 2002
    المشاركات
    10,053

    رد: قلب تتقاذفه أمواج القلق ...

    ما اروعك سندس حياتي

    قصة جميلة جدا ومتسارعة في أحداثها
    ومرتبطة ببعضها البعض
    اتمنى لك التوفيق وان نراك كاتبة متميزة نقرأ لك ذات يوم

    للمره الثانية
    قصة في منتهى الروعه أعجبتني

  4. #4
    نبض نشيـط الصورة الرمزية عاشقة الحرووف..
    تاريخ التسجيل
    10- 2009
    المشاركات
    594

    رد: قلب تتقاذفه أمواج القلق ...

    قصة راااااااااااااائعة

    جدااااااااااا


    تحيتي وتقديري

  5. #5
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية جعفر الخابوري
    تاريخ التسجيل
    07- 2004
    العمر
    51
    المشاركات
    882

    رد: قلب تتقاذفه أمواج القلق ...


  6. #6
    نبض جديــد الصورة الرمزية الضوء السماوي
    تاريخ التسجيل
    09- 2009
    العمر
    43
    المشاركات
    222

    رد: قلب تتقاذفه أمواج القلق ...

    هذا القلب الذي تقاذفته امواج القلق
    كان قلبا حكى لنا صور ومرر على اذهاننا تعابير لايمتلك مفاتيحها الى قلمك الرائع
    سيدتي انا اشد واول المعجبين بسطورك القصصيه
    حيث تنسجينها بفكر انثى تحسن كيف تصور الافكار والمشاعر التي تحسها بنات جنسها
    سيدتي
    لك كل الود والتحايا

  7. #7
    نبض جديــد الصورة الرمزية سندس حياتي
    تاريخ التسجيل
    01- 2009
    المشاركات
    85

    رد: قلب تتقاذفه أمواج القلق ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رحــــــــــــال مشاهدة المشاركة
    ما اروعك سندس حياتي


    قصة جميلة جدا ومتسارعة في أحداثها
    ومرتبطة ببعضها البعض
    اتمنى لك التوفيق وان نراك كاتبة متميزة نقرأ لك ذات يوم

    للمره الثانية

    قصة في منتهى الروعه أعجبتني

    الأروع تواجدك المميز بكلماتك الرقيقة والمشجعة والعاطرة
    بشذا الياسمين ..
    وسعيدة جدا إنها نالت أعجابك سيدي الفاضل
    فهذا وسام تتألق به قصتي المتواضعة أمام جمال حضورك
    لك ودي وجنائن وردي

  8. #8
    نبض جديــد الصورة الرمزية سندس حياتي
    تاريخ التسجيل
    01- 2009
    المشاركات
    85

    رد: قلب تتقاذفه أمواج القلق ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الحرووف.. مشاهدة المشاركة
    قصة راااااااااااااائعة

    جدااااااااااا


    تحيتي وتقديري
    الأروع مرورك العاطر بنسائم الربيع
    والرقيق كندى الصباح
    نورتي
    لك كل الود وجنائن من الورد

  9. #9
    نبض جديــد الصورة الرمزية سندس حياتي
    تاريخ التسجيل
    01- 2009
    المشاركات
    85

    رد: قلب تتقاذفه أمواج القلق ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جعفر الخابوري مشاهدة المشاركة
    العفوووووووو جعفر
    الأروع تواجدك العاطر بعبير الزهور
    نورت
    لك ودي وجنائن وردي

  10. #10
    نبض متألـق الصورة الرمزية رائد
    تاريخ التسجيل
    12- 2008
    المشاركات
    3,115

    رد: قلب تتقاذفه أمواج القلق ...

    قصة رائعة

    جسدت أجمل شيء في الوجود

    جسدت الصداقة بمعناها الحقيقي

    حتى و ان كانت حلماً أو كابوساً

    سلمت يداك على هذه القصة الجميلة

    يعطيك العافية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20