المسافرون العرب السياحة في تركيا عطلات افضل المطاعم السعودية دليل المواقع حوامل
ميكساتك افضل سعودي بينج عروض السعودية عروض كافيهات جدة
  المسافر كود خصم نون اسعار الموبايلات اوروبا  
           
النتائج 1 إلى 10 من 10
وهل يحزن الفجر ؟! (حوار عاطفي)
  1. #1
    نبض جديــد الصورة الرمزية رائحة الفجر
    تاريخ التسجيل
    02- 2009
    المشاركات
    48

    وهل يحزن الفجر ؟! (حوار عاطفي)

    وهل يحزن الفجر؟!


    ..ملحوظة

    في رأيي : أن ماكتبته هنا هي خاطرة حوارية مكتنزة بالعاطفة العاصفة
    ،، ولا تمت إلى القصة بصلة.. ...إلا الحوار .
    وليس كل حوار قصة .


    دائماً أقول لنفسي ..
    كل الأشياء التي لم تحصل بيننا ،، ستحصل حتماً على أوراقي .
    كل البشر الذين لم يولدوا في عالمي ،،، سيُولدون حتماً على أوراقي .
    كل الذين رحلت عنهم ورحلوا عني ،،،،، سألتقي بهم حتماً على أوراقي .
    كل الذين ماتوا قبل أن يحظوا بحبي لهم ،،،، سأعشقهم حتماً على أوراقي .
    كل الذين تمنيتُ أن أسافر إليهم وأنام في أحضان أوطانهم ،،،، سأسافر إليهم حتماً على أوراقي .


    كل خيال وأمنية وحلم وحب لم يتحقق في الواقع ،،،،،،، حتماً سيتحقق هنا ، بين مسافات أنفاس القلم والورق .


    وهل يحزن الفجر ؟!

    نعم يحزن ..

    إذا راودتنا الأحلام في الزمن الضائع .


    *********


    هو : أتعلمين ..
    أنتِ قصيدتي المسروقة مني ،،
    مازلتُ أتكبد العناء لمحاولة استردادكِ ،وإثبات ملكيتي العاطفية فيكِ .


    هي : تصوّر ..
    استحكمت علي القناعة بأن الزمن لن يعيدني إليك .



    هو : وهل تتوقعين بأن أنسى أمر اختطافكِ مني ؟
    أنا لا أستغني عن أملاكي بهذه السهولة ..


    هي : أعلم .
    ولكني مازلتُ حلماً على أوراق دفترك السري ،
    سرابٌ لا تود التقاطه .

    هو : أنتِ أجمل ما تعثرتُ به من حب .
    أنتِ قصيدتي المتفردة بالوهم الجميل .
    أنتِ قصيدتي المختلفة .

    هي : وبقية قصائدك ؟

    هو : أنتِ وحيها وملهمتي فيها .. كلها رُصِّنت على السطور لأجلك .

    هي : إذاً .. شكراً للظروف التي جمعتك بي .

    هو : شكراً لها ، لأنها أعادتكِ لي .

    هي : أكنتَ حقاً تبحثُ عني من بينهن ؟

    هو : طبعاً .
    ووجدتُكِ أخيراً .

    هي : أمتأكد أنت ؟

    هو: لما الشك ؟

    هي : لأنك شاعر .

    هو: نعم شاعر .. خبرتُ أسرار حرفك ، وتيهتني كلماتك ، فوقعتُ في فخها ،،
    وأنا الآن لمجنون بك ِ .
    فأين العيب في كوني شاعر؟

    هي : معظم الشعراء يحكمهم النزق والتهور ، لا يزال الشاعر منهم في بحث دائم بين الزهور عن زنبقته ، ولن يجد ضالته أبداً .


    هو : أنا شاعر مختلف .

    هي : وما وجه اختلافك ؟

    هو : جنوني ، حزني ، عنفي ، غيرتي ، عشقي الأبدي .

    هي : لم تأتِ بشيء جديد .
    كلها شعارات موحدة يتغنى الشعراء بها دائماًَ في الغزل .

    هو : لما كل هذا الخوف والنفور من الشعراء ؟
    صدّقيني .. هم بشر بسيطون جداً .

    هي : اعشقني على طريقتك ، لا على طريقة الشعراء .

    هو : أنِتِ شريكتي في حسي وذوقي وشعري ،،
    أنتِ طريقتي .. هكذا أنا أعشقك .

    هي : ............................

    هو : لماذا أنتِ صامتة ؟

    هي : أخشى أن تغادرني يوماً .

    هو : أنا من يخشى أن يسرقكِ الزمن مني ثانية ،، وتستسلمي له .

    هي : أتغار منه ؟

    هو : أموت غيرة ..
    ألستِ امرأتي ، وأنا رجلك ؟

    هي : لما إذاً لا ألمح الغيرة عليك ؟

    هو : عندما يغار سيدك يصمت ، يكره نفسه ، وينطفئ تدريجياً .

    هي : أحبك أكثر عندما تمارس غيرتك علي .

    هو : أعرفكِ .
    وتكونين سعيدة جداً بتملكي عليك .

    هي : ولكن .. حذارِ أن يخنقك الشك .

    هو : لا أشك أبداً بزهرتي النقية .

    هي : عدني بألا أكون بقايا من حكاية حب فاشلة .

    هو : لن تكونين كذلك .
    لملمي جروحنا الآن .. وتوسدي صدري .. ونامي .

    هي : عدني بألا تُبحر بعدي مع امرأة غيري .

    هو : لن أبحر دونك ،
    ستبتلعني الأمواج حتماً .
    نامي الآن .. واطرحي هاجسكِ على ضفة عرسي بكِ .

    هي : حبيبي ..
    هل تُدرك بأننا غارقون لا محالة ؟

    هو : أعشقُ الغرق في يمِّ حبيبتي .

    هي : لا جدوى من التجديف في الزمن الضائع .

    هو : لم تنتهي الحياة بعد ،، أنا المجنون بكِ
    أتودين أن .....

    هي .. تقاطعه :... أنا المستحيلة عليك .

    هو : أحب المستحيل ، وأعشق الصعب ،،
    ومستعد للتضحيات .
    هلا هدأتي الآن ؟

    هي : تبتلعني الظنون بالمستقبل المجهول .

    هو : أعدك بألا أرحل .. إلا بموتي .

    هي : فديتك .. لا تُعِد علي ذكر الموت .

    هو : إذا ً ..
    دعينا نخوض في سبات عميق ..
    اغمضي عينيكِ .. كي نعيد الزمن إلى الوراء ..
    ونطفو فوق السحاب بأحلامنا .
    نحن بالتأكيد ولدنا لبعضنا ..
    عروسي .. يا أجمل قصائدي وأبدعها ..
    نامي وديعة في حضني ..
    نامي كطفلتي
    واحلمي بصوت مسموع ..
    نامي حبيبتي ..
    لتتوقف اللحظات ..
    والساعات ..
    والأيام ..
    والسنين ..
    نامي .. ليتوقف الزمن ..
    نامي .



    (وتفرقا على أمل الموت في الغد.. أكثر بالحب )





    ((وتفرقا) )




    هو : لم أكن أنوي فراقك .. صدقيني


    لكنها الظروف هي من باتت توقظ ضميري .






    هي :.............................





    هو : لا تصمتي هكذا ..


    صمتك يُحرج رجولتي .





    - : لا عليك .


    توقعتُ أن تكون خاتمتي معك على هذا النحو .




    - : أحببتُكِ كثيراً ولا أزال ..


    ولا أفكر بسواكِ ،، ستثبت لك الأيام مدى صدقي .




    - : ما فائدة إثبات ذلك .


    لا أريد أن أصدق شيئاً من الأيام سوى حقيقة رحيلك .




    - : لا شك بأن كرهك لي بات يحتل مقام حبكِ الذي كان .




    - : لا يا سيدي ..


    أنا امرأة مهووسة في الحب .


    ولستُ بالتي تكره بعده ،،


    حبك أجمل المشاعر التي ولدت في داخلي ولن تموت .


    حتى بعد موتي ستخلد في روايتي .




    - : فجر




    - : نعم




    - : أنتِ أجمل امرأة في وجه كاتبة .




    - : وأنت أجمل مجنون في وجه شاعر .





    - : هلي بسؤال ؟




    - : تفضل .




    - : بعد كل الذي كان بيننا ،،


    هل ستلقين بذاكرتي بعد زمن في غياهب النسيان ؟



    هي: ................................






    -:


    لاتصمتي ثانية ،، أرجوكِ .


    أجيبيني ،،،




    - : دعني للصمت ، فهو ملاذي الوحيد بعد رحيلك .


    وأرحل .. مع السؤال .


    ارحل من عالمنا الذي تعاهدنا يوماً على الخلود فيه معاً حتى الموت .


    ارحل ، واترك أمر الزنبقة للإعصار القادم نحو جذورها .


    ارحل أنت ،،


    ولك الخيار في نسياني ،


    لك الخيار في أن تحب غيري ،


    لك الخيارحتى في أن تعود إليّ يوماً أو لاتعود .







    تمت





    كتبت الحوار: رائحة الفجر

    بقلم : لولوه أحمد


  2. #2
    "رجل عادي جدا" الصورة الرمزية عاشق السمراء
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    المشاركات
    21,307

    رد: وهل يحزن الفجر ؟! (حوار عاطفي)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رائحة الفجر مشاهدة المشاركة
    وهل يحزن الفجر؟!



    ..ملحوظة

    في رأيي : أن ماكتبته هنا هي خاطرة حوارية مكتنزة بالعاطفة العاصفة
    ،، ولا تمت إلى القصة بصلة.. ...إلا الحوار .
    وليس كل حوار قصة .


    دائماً أقول لنفسي ..
    كل الأشياء التي لم تحصل بيننا ،، ستحصل حتماً على أوراقي .
    كل البشر الذين لم يولدوا في عالمي ،،، سيُولدون حتماً على أوراقي .
    كل الذين رحلت عنهم ورحلوا عني ،،،،، سألتقي بهم حتماً على أوراقي .
    كل الذين ماتوا قبل أن يحظوا بحبي لهم ،،،، سأعشقهم حتماً على أوراقي .
    كل الذين تمنيتُ أن أسافر إليهم وأنام في أحضان أوطانهم ،،،، سأسافر إليهم حتماً على أوراقي .


    كل خيال وأمنية وحلم وحب لم يتحقق في الواقع ،،،،،،، حتماً سيتحقق هنا ، بين مسافات أنفاس القلم والورق .


    وهل يحزن الفجر ؟!

    نعم يحزن ..


    إذا راودتنا الأحلام في الزمن الضائع .


    *********


    هو : أتعلمين ..
    أنتِ قصيدتي المسروقة مني ،،
    مازلتُ أتكبد العناء لمحاولة استردادكِ ،وإثبات ملكيتي العاطفية فيكِ .


    هي : تصوّر ..
    استحكمت علي القناعة بأن الزمن لن يعيدني إليك .



    هو : وهل تتوقعين بأن أنسى أمر اختطافكِ مني ؟
    أنا لا أستغني عن أملاكي بهذه السهولة ..


    هي : أعلم .
    ولكني مازلتُ حلماً على أوراق دفترك السري ،
    سرابٌ لا تود التقاطه .

    هو : أنتِ أجمل ما تعثرتُ به من حب .
    أنتِ قصيدتي المتفردة بالوهم الجميل .
    أنتِ قصيدتي المختلفة .

    هي : وبقية قصائدك ؟

    هو : أنتِ وحيها وملهمتي فيها .. كلها رُصِّنت على السطور لأجلك .

    هي : إذاً .. شكراً للظروف التي جمعتك بي .

    هو : شكراً لها ، لأنها أعادتكِ لي .

    هي : أكنتَ حقاً تبحثُ عني من بينهن ؟

    هو : طبعاً .
    ووجدتُكِ أخيراً .

    هي : أمتأكد أنت ؟

    هو: لما الشك ؟

    هي : لأنك شاعر .

    هو: نعم شاعر .. خبرتُ أسرار حرفك ، وتيهتني كلماتك ، فوقعتُ في فخها ،،
    وأنا الآن لمجنون بك ِ .
    فأين العيب في كوني شاعر؟

    هي : معظم الشعراء يحكمهم النزق والتهور ، لا يزال الشاعر منهم في بحث دائم بين الزهور عن زنبقته ، ولن يجد ضالته أبداً .


    هو : أنا شاعر مختلف .

    هي : وما وجه اختلافك ؟

    هو : جنوني ، حزني ، عنفي ، غيرتي ، عشقي الأبدي .

    هي : لم تأتِ بشيء جديد .
    كلها شعارات موحدة يتغنى الشعراء بها دائماًَ في الغزل .

    هو : لما كل هذا الخوف والنفور من الشعراء ؟
    صدّقيني .. هم بشر بسيطون جداً .

    هي : اعشقني على طريقتك ، لا على طريقة الشعراء .

    هو : أنِتِ شريكتي في حسي وذوقي وشعري ،،
    أنتِ طريقتي .. هكذا أنا أعشقك .

    هي : ............................

    هو : لماذا أنتِ صامتة ؟

    هي : أخشى أن تغادرني يوماً .

    هو : أنا من يخشى أن يسرقكِ الزمن مني ثانية ،، وتستسلمي له .

    هي : أتغار منه ؟

    هو : أموت غيرة ..
    ألستِ امرأتي ، وأنا رجلك ؟

    هي : لما إذاً لا ألمح الغيرة عليك ؟

    هو : عندما يغار سيدك يصمت ، يكره نفسه ، وينطفئ تدريجياً .

    هي : أحبك أكثر عندما تمارس غيرتك علي .

    هو : أعرفكِ .
    وتكونين سعيدة جداً بتملكي عليك .

    هي : ولكن .. حذارِ أن يخنقك الشك .

    هو : لا أشك أبداً بزهرتي النقية .

    هي : عدني بألا أكون بقايا من حكاية حب فاشلة .

    هو : لن تكونين كذلك .
    لملمي جروحنا الآن .. وتوسدي صدري .. ونامي .

    هي : عدني بألا تُبحر بعدي مع امرأة غيري .

    هو : لن أبحر دونك ،
    ستبتلعني الأمواج حتماً .
    نامي الآن .. واطرحي هاجسكِ على ضفة عرسي بكِ .

    هي : حبيبي ..
    هل تُدرك بأننا غارقون لا محالة ؟

    هو : أعشقُ الغرق في يمِّ حبيبتي .

    هي : لا جدوى من التجديف في الزمن الضائع .

    هو : لم تنتهي الحياة بعد ،، أنا المجنون بكِ
    أتودين أن .....

    هي .. تقاطعه :... أنا المستحيلة عليك .

    هو : أحب المستحيل ، وأعشق الصعب ،،
    ومستعد للتضحيات .
    هلا هدأتي الآن ؟

    هي : تبتلعني الظنون بالمستقبل المجهول .

    هو : أعدك بألا أرحل .. إلا بموتي .

    هي : فديتك .. لا تُعِد علي ذكر الموت .

    هو : إذا ً ..
    دعينا نخوض في سبات عميق ..
    اغمضي عينيكِ .. كي نعيد الزمن إلى الوراء ..
    ونطفو فوق السحاب بأحلامنا .
    نحن بالتأكيد ولدنا لبعضنا ..
    عروسي .. يا أجمل قصائدي وأبدعها ..
    نامي وديعة في حضني ..
    نامي كطفلتي
    واحلمي بصوت مسموع ..
    نامي حبيبتي ..
    لتتوقف اللحظات ..
    والساعات ..
    والأيام ..
    والسنين ..
    نامي .. ليتوقف الزمن ..
    نامي .



    (وتفرقا على أمل الموت في الغد.. أكثر بالحب )





    ((وتفرقا) )




    هو : لم أكن أنوي فراقك .. صدقيني


    لكنها الظروف هي من باتت توقظ ضميري .






    هي :.............................





    هو : لا تصمتي هكذا ..


    صمتك يُحرج رجولتي .





    - : لا عليك .


    توقعتُ أن تكون خاتمتي معك على هذا النحو .




    - : أحببتُكِ كثيراً ولا أزال ..


    ولا أفكر بسواكِ ،، ستثبت لك الأيام مدى صدقي .




    - : ما فائدة إثبات ذلك .


    لا أريد أن أصدق شيئاً من الأيام سوى حقيقة رحيلك .




    - : لا شك بأن كرهك لي بات يحتل مقام حبكِ الذي كان .




    - : لا يا سيدي ..


    أنا امرأة مهووسة في الحب .


    ولستُ بالتي تكره بعده ،،


    حبك أجمل المشاعر التي ولدت في داخلي ولن تموت .


    حتى بعد موتي ستخلد في روايتي .




    - : فجر




    - : نعم




    - : أنتِ أجمل امرأة في وجه كاتبة .




    - : وأنت أجمل مجنون في وجه شاعر .





    - : هلي بسؤال ؟




    - : تفضل .




    - : بعد كل الذي كان بيننا ،،


    هل ستلقين بذاكرتي بعد زمن في غياهب النسيان ؟



    هي: ................................






    -:


    لاتصمتي ثانية ،، أرجوكِ .


    أجيبيني ،،،




    - : دعني للصمت ، فهو ملاذي الوحيد بعد رحيلك .


    وأرحل .. مع السؤال .


    ارحل من عالمنا الذي تعاهدنا يوماً على الخلود فيه معاً حتى الموت .


    ارحل ، واترك أمر الزنبقة للإعصار القادم نحو جذورها .


    ارحل أنت ،،


    ولك الخيار في نسياني ،


    لك الخيار في أن تحب غيري ،


    لك الخيارحتى في أن تعود إليّ يوماً أو لاتعود .







    تمت





    كتبت الحوار: رائحة الفجر

    بقلم : لولوه أحمد
    (( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته !! ))
    ومساء جميل !!


    كرهتُ شِعري
    لأنه يحبني ..
    وأحببت قدري
    كثيرا يحزنني !!
    ايها الفجر ..
    ما ندمت يوما أن بقيت حرفا
    سكنت فضاءات العطر
    ورسمت كواكب شعري
    قصائدا تغنى بها اطفالي عمر
    هكذا سأموت وإن بقيت
    فالموت له ألف من العذر
    قصيدة وحرف وشعر
    وخربشات رسمتها على دفتر الصبر
    انا شاعر سيدتي
    بكِ ولاجلك وفيك
    عشقت حتى المطر !!

    للحوار نهاية ..
    وكأني يوما سكبت هذا الماء على جسدي
    فلم يتبلل لأني رجل من خشب !!


    تقديري !!

  3. #3
    نبض جديــد الصورة الرمزية رائحة الفجر
    تاريخ التسجيل
    02- 2009
    المشاركات
    48

    رد: وهل يحزن الفجر ؟! (حوار عاطفي)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق السمراء مشاهدة المشاركة
    (( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته !! ))
    ومساء جميل !!

    كرهتُ شِعري
    لأنه يحبني ..
    وأحببت قدري
    كثيرا يحزنني !!
    ايها الفجر ..
    ما ندمت يوما أن بقيت حرفا
    سكنت فضاءات العطر
    ورسمت كواكب شعري
    قصائدا تغنى بها اطفالي عمر
    هكذا سأموت وإن بقيت
    فالموت له ألف من العذر
    قصيدة وحرف وشعر
    وخربشات رسمتها على دفتر الصبر
    انا شاعر سيدتي
    بكِ ولاجلك وفيك
    عشقت حتى المطر !!

    للحوار نهاية ..
    وكأني يوما سكبت هذا الماء على جسدي
    فلم يتبلل لأني رجل من خشب !!


    تقديري !!
    رجلٌ من خشب !!
    أراهن بأن الماء الذي اندلق على جسدك يوماً
    ترسب حتى النخاع ..
    وبات ينخر فيك دون أن تشعر..

    لا تبالي ..
    وإنما رمم فتات ما قد تشظّى في لحظة حب ..لحظة وعد .. لحظة نأي وفراق ..

    وحوارات الحب ليست لها أبداً نهاية ..
    فالقلب يضج بالاشتياق .. وهو في وطيس حامٍ مع العقل ...منذ الأزل .. ومادامت الحياة .

    قد تبللت بالمطر سيدي ..
    فأبجديات المطر ، لا تُفرِِق في انهمارها بين عشبٍ ...أو بين خشب .

    شكراً سيدي عاشق السمراء.........

  4. #4
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية بركان الغضب
    تاريخ التسجيل
    12- 2003
    المشاركات
    1,227

    رد: وهل يحزن الفجر ؟! (حوار عاطفي)

    كثيرا ما نحلق في فضاءات أخرى ..

    نحاول التجديف للوصول إلي ما نبتغيه ..

    والوصول هناك يحتاج لـ كوكبة من العزائم ...

    وجيش من النضال المنقطع النظير ..

    لتفرش لنا الارض فرحا مخضرا ...

    وهنا أجدك يا فجر المكان ..قد وصلت إلى آخر ثمرة حب

    سأجدد اللقاء هنا ..

    فهذا الالق يستحق ... أن يسمَر بسمار من ذهب في الأعلى

    كل التحايا ...

    ولنا كرةٌ أخرى ...

  5. #5
    نبض نشيـط الصورة الرمزية نولا
    تاريخ التسجيل
    12- 2008
    المشاركات
    779

    Thumbs up رد: وهل يحزن الفجر ؟! (حوار عاطفي)

    رائحه الفجر

    لك دائما رائحه مختلفه

    عبق وعطر غير أى عطر

    ونورك أجمل من نور الفجر

    كانت هى على حق

    كانت تعلم النهايه من البدايه

    وعلمت هى أن الأستسلام ضعف

    لكن هو الحب من يستطيع مقاومته

    ومن يستطيع نسيان جرحه

    دمت بود ودام قلمك المميز كأشراق الفجر

    تحياتى

  6. #6
    نبض متألـق الصورة الرمزية رائد
    تاريخ التسجيل
    12- 2008
    المشاركات
    3,115

    رد: وهل يحزن الفجر ؟! (حوار عاطفي)

    يسلمووو على هذه الكلمات العطرة
    التي تعطر صفحات منتدانا الغالي

    يعطيك العافية

  7. #7
    نبض جديــد الصورة الرمزية رائحة الفجر
    تاريخ التسجيل
    02- 2009
    المشاركات
    48

    رد: وهل يحزن الفجر ؟! (حوار عاطفي)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بركان الغضب مشاهدة المشاركة
    كثيرا ما نحلق في فضاءات أخرى ..


    نحاول التجديف للوصول إلي ما نبتغيه ..

    والوصول هناك يحتاج لـ كوكبة من العزائم ...

    وجيش من النضال المنقطع النظير ..

    لتفرش لنا الارض فرحا مخضرا ...

    وهنا أجدك يا فجر المكان ..قد وصلت إلى آخر ثمرة حب

    سأجدد اللقاء هنا ..

    فهذا الالق يستحق ... أن يسمَر بسمار من ذهب في الأعلى

    كل التحايا ...


    ولنا كرةٌ أخرى ...
    ثمار الحب تظل معلقة للعيان سيدي
    تنتظر القطاف ..

    وحين نرغب بها .. نراها تتشبث بالفنن


    فتمثل لناأنها آيلة للسقوط ..

    ولكنها ،، تُلمس ولا تؤكل ..


    تأخرت كرتك الأخرى سيدي بركان الغضب !!

    لك من لدُّني فائق الاحترام ..

  8. #8
    نبض جديــد الصورة الرمزية رائحة الفجر
    تاريخ التسجيل
    02- 2009
    المشاركات
    48

    رد: وهل يحزن الفجر ؟! (حوار عاطفي)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نولا مشاهدة المشاركة
    رائحه الفجر


    لك دائما رائحه مختلفه

    عبق وعطر غير أى عطر

    ونورك أجمل من نور الفجر

    كانت هى على حق

    كانت تعلم النهايه من البدايه

    وعلمت هى أن الأستسلام ضعف

    لكن هو الحب من يستطيع مقاومته

    ومن يستطيع نسيان جرحه

    دمت بود ودام قلمك المميز كأشراق الفجر


    تحياتى
    عزيزتي ..

    أنتِ التي في حوزة أنفاسها الكثير من الذوق
    وتعطرين أجواء المكان بحاستك للحرف ..

    فأهلاً بك دائماً ..


    لكِ مني كل معزة وتقدير ..

  9. #9
    نبض جديــد الصورة الرمزية رائحة الفجر
    تاريخ التسجيل
    02- 2009
    المشاركات
    48

    رد: وهل يحزن الفجر ؟! (حوار عاطفي)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رائد مشاهدة المشاركة
    يسلمووو على هذه الكلمات العطرة

    التي تعطر صفحات منتدانا الغالي


    يعطيك العافية
    ويعافيكم يا رب

    عطركم هو الأجمل طبعاً

    واتشرف بعبير تواجدكم هنا

  10. #10
    نبض جديــد الصورة الرمزية حيرة ودمع
    تاريخ التسجيل
    07- 2007
    المشاركات
    31

    رد: وهل يحزن الفجر ؟! (حوار عاطفي)

    يقال ان اجمل ما في الحب عذابه

    رائحة الفجر
    تكتب الحرف برقة فيتدلى
    كستار من حرير
    مطرز بالوان الحب والوعد والفراق والأنين

    شكرا لمشاعرك
    الجميلة التي سطرتها هنا
    وتغلغلت بين حنايا القلب لتكسنها _نبض_



    تحياتي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

  عروض رمضان عروض العثيم عروض بنده عروض هايبر بنده  


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15