المسافرون العرب السياحة في تركيا عطلات افضل المطاعم السعودية دليل المواقع حوامل
ميكساتك افضل سعودي بينج عروض السعودية عروض كافيهات جدة
  المسافر كود خصم نون اسعار الموبايلات اوروبا  
           
النتائج 1 إلى 2 من 2
دعوة للفساد والإنفساخ
  1. #1
    نبض نشيـط الصورة الرمزية العاشق المجنون
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    العمر
    42
    المشاركات
    572

    Icons32 دعوة للفساد والإنفساخ

    [frame="11 98"]
    هناك سطورتبكي .. وسطور متعطشه كي تخرج .. وأخرى تلهو بين الصمت والجنون .. الدعوة بين سطرينالرفض والقبول ..!!



    [frame="11 98"]دعوة للفساد والإنفساخ[/frame]

    هيا نلعب جميعاً مع طقوس السفاح .. هيا نلعب هيا للإرتياح .. أبي يُعَاقر خمراً وأقداح تترى أقداح .. وأمي جهزت حقيبة المكياج .. ورقص وتبرج ولهو وابتهاج .. وأخوتي يلعبون .. أختي باتت تتزين لجارنا .. والإنفساخ دعوه للإنفساخ .. أخي بلا حياء يجول بالأزقة والطرقات .. يركل الشمس بعجزها .. ويغرس دبوس في نحرها .. والوطن قد غزاه المغتربون بلا حرب ولا قنابل بأسلوب جميل مقبول .. الكل يدعو إليه للتجرد من الذات .. أفكار مسمومة يدسون ..أواه من يدنس حياتنا .. أواه أيها المغبونون .. من أفكار خبيثة تبثون .. لتدنسون أراضينا ..!!
    قرأت في أحد الجرائد .. إن الحياة لابد من أن ينفسخ المرء من سلالم الاستبداد .. إذًا ماذا بقى .. كُتِبَ يكفي تخلّفٌ في دُوَلِنا .. العرب متخلفون إرهابٌ تارةٌ وتارة أخرى رجعيون .. لانهم يحافظون .. على دينهم .. على شرفهم وعاداتهم وتقاليدهم .. وعلى أُسوتِهمُ الحَسَنة .. ويقيدون بأخلاق حميدة .. رغم أنه الغرب تخلقت بأخلاقنا .. يأخذون الصالح وينفون الطالح .. حرامهم مباح .. حلالهم سفاح .. ودينهم ودنياهم في مهب الرياح .. !!
    رغم نشرهم أيضا أن العشرة الحائزين على المرتبة الأوائل من المثقفين في العالم لعام 2008م جميعهم من المسلمين .. ومن ضمنهم القرضاوي وعمرو خالد ، فهل ديننا يعنى فيه جم التخلف والأنحطاط أم هو ديننا رجعي وجمه أرهاب أم هو الدين الذي يعدو للتفكك والإستبداد والتجرد من كل شئ .. أم هو ماذا.. ؟!!
    سكن التعبير بخلجات الصمت .. ولم يأبى الصمت للصمت إلا أن يتفتق من وجر الوجد المحترس .. فنطق بكل ما يسكنه من وَجْدٍ مُزْمِن .. لا حِرْاكَ في ذاتِهِ يومها .. إلا الجُثّيّ .. والأنامل .. تبكي وجع ..!!..
    هيا نلعب .. قد كُتِبَ هناك .. "لابد من الأنفساخ ".. فإن الإبن الذي يبلغ من العمر ثمانية عشر عاماً .. يجب أن يرحل عن ذويه .. ويبدأ حياته كيفما يشاء .. وأنه يبني علاقات حميمه بل جنسية .. نعم هي الحرية المطلقة .. مثلما ذكروا في صحيفِتهم ..!!
    شئ جميل والأجمل .. أنهم يقولون أن الفتاة يمكن لها أن تُكَوِّن علاقة مع أكثر من شخص في آن واحد .. إذًا لم تمسى الفتاة حبلى .. يمسى الطفل إبن من .. قد يكون إبن الأجمل فيهم لا بل الأقوى فيهم كلا بل الأغنى فيهم كلا بل كلا .. هناك عدّة رجال .. وعدّة إختيارات في طابور الإنتظار .. أقترع إبن من هو.. إبن ذلك الذي عيناه أشهلتين .. هكذا هم يريدون .. ونحن نتبعهم .. ولو دخلوا جحر ضب لدخلنا معهم .. حذوا القذة بالقذة ..
    هيا تجردوا من الحياء .. فما الحياء إلا قوقعة من الإحتكارات .. فقد دنست أصولهم أوجارنا .. ولا واع ٍلها بيننا.. اين الحرية والتفكك من جميع العادات والتقاليد .. والأخلاق التي تربت على الخلق القويم .. أي نفوس مخنفسة تسكن تلك .. أي المبادئ القيمة التى تدعو للإنفساخ والفساد ..آيا سبحان الله !!
    الآن في عصر العولمة .. والتطور السريع .. يدعونا الغرب .. أو يدعونا للتطور للتجرد من عاداتنا وتقاليدنا .. أمست النفس المحتشمه الطاهرة .. فيها خلل ما .. في نفوسنا طبعاً .. لقد نقص إيماننا .. أين الذي يحيى بصوت الله أكبر.. أين زمن المعتصم .. أين الذي مجرد أن سمع إمرأة تستغيث يقول لها لبيك .. ولكن نرى عندنا الأستغاثه .. يقول المرء فيهم .. لي حصه من السفاح .. لله در الصلت بن مالك الذي لب نداء بنت سقطرة .. أواه على زمن ماتت الضمائر فيه .. لا المجتمع ينصف ولا نور الحق تعتليه ..!!
    هكذا هي الحياة خُلِقَتْ طِبَاع .. مثلما خُلَقتْ .. نرى نفوس تنصر الحق .. ونرى نفوس تساعد على نصرته .. ونرى نفوس العكس له مذله .. ونرى نفوس تظلم أكثر من أن تنصر .. سبحان الله .. كيف يجرى المرء أن يربي إبنته على العفاف وفي سنها الثامن عشر سن المجتمع .. سن النضوج .. أن يتركها تنهض بمجتمعها الخاص بها .. دون أخلاقية .. دعوة اللأأخلاقية في التعامل .. من ذا الذي يرضى أن تمضي أبنته أو أخته أو عمته أو من له صلت به .. بسرير رجل دونما أذن شرعي يربطهما.. دونما عقد نكاح .. كيف يمكن أن يتركها فريسة لمجتمع كهذا .. وقد يرى الأب أبنته تسلب عذريتها أمام عينه.. وهو في صمته أيصنع مثلما صنع بإبنته أم يضل بصمته .. ولكن الطبقة الأستقراطية والديوثية .. لها حياتها .. اللهم لا شماته .. !!
    هل السفاح أمسى حلالا في عصر التطور ..هل أمست المبادئ و القيم لا أساس لها في زمننا .. الحق رحل مع مكاء الرياح .. أيا وجع الأمة .. إذا أمسى الإنسان الغيور ديوثاً على دينه وعرضه .. بلا فائدة في دنياه ودينه .. لأن التطور .. يدعو إلى الإنفساخ والتجرد من أخلاقياتنا .. ولكي نواكب العصر .. لابد لنا من التجرد من الدين والأخلاق والعادات والتقاليد .. فهل كل ذلك يدعو للصواب حقاً ؟!!
    الشمس تغار على أرضها .. والزهور تغار على طينتها .. والنفس ألا تغار على مغتصبيها .. ألا تغار على من يود تجريدها من ذاتها .. أين حقوقها في الصلاح .. هل لها أحقيه في الإستمرارية .. أما لها الحرية في سبيل لنصرت الحق .. أم الحرية فقط في الأنفساخ من المبادئ والقيم ..!!..
    عندما يسطو الغرب .. يجعلوا كل شئ مباح .. وعندما نرى إن النور أنطفئ ما لنا سوى الرجوع قليلا لتأنيب النفس .. حينها سندرك أن نور الحق لا يسطع إلا إذا الأيمان أنزرع في قلوبنا .. ولا زالت الدائرة تدور إلى أن نسقط في مهاوي الردى .. حينها سينتقمون منا جل الأنتقام ..!!
    [frame="11 98"]قصة:[/frame]
    وما أروع من قصة حينما سمعت .. رجل تزوج من فتاة .. هذه القصة هناك عندهم في الغرب .. الذين نمخر عباب أنفسنا كي نتعلم من سطوي افكارهم .. في حفلة الصخب .. بعدما بات يلوذ لقضاء ليلة الجميلة التي يرتجيها .. وهي التي فرشت أحلامها ورد بل جل أنواع الزهور .. يتفاجئ وأي تفاجئ .. ليته لم يتزوجها .. ما بها .. ليته ولتيه .. وألف ليت .. يا للصدمة المذهلة التي رأى حالة زوجته فيها ..
    سألها .. كيف يكون ذلك .. لم أنت هكذا .. فطلقها من الليلة الأولى .. لم يتريث .. ويا ترى ما الجرم التي أقترفته تلك الفتاة .. أو تعلمون .. ما الجرم .. صدقوني .. لو علمتم .. لابد أن تتفوهوا بشئ من الجنون الذي توغل عقل ذلك المخبول ..
    كيف أنفصل عنها وفي الليلة الأولى .. المسماة بليلة الهناء والسعد وليلة الدخل ليله الدخول للقفص الذهبي .. وأسماء عدة .. لا تحضرني .. ولكن أسمعهم ِعنها يقولون ِ.. ليله كالشمس عندما تشرق على زهرات تتراقص عند الجداول .. بل كالغيد المتماوج بين أرصفة القلوب ..
    انفصل عنها وهي تبكي .. فقد وجد زوجته عذراء .. نعم وجدها عذراء .. لم يمسسها بشر بعد .. فانفصل عنها .. لأنها لا توجد لديها تجارب جنسية مسبقه .. هي دعوة للجنس إذًا .. أن يتزوج الرجل فيهم من إمرأة قد تلاعبت بشرفها وباعته .. وقد توغلت في سلك البغى .. إلى أن كلَّ وملَّ منها البغاه .. حينئذا يقبل الزواج بها .. فقد أكتسبت خبرة تفوق .. العذاري .. اللهم رحماك ..!!
    صمت اليراع .. وبات في إستمرارية في البكاء .. حد الإنتحار .. لأنه لم يجد من يصغي له سوى كاغد .. بلا حراك .. !!.






    06/07/2008م

    تحياتي الجنونية ..
    [/frame]

  2. #2
    نبض مبــدع الصورة الرمزية الاصايل انثى
    تاريخ التسجيل
    11- 2007
    المشاركات
    2,396

    رد: دعوة للفساد والإنفساخ

    هناك سطور تبكي .. وسطور متعطشة كي تخرج ..


    وأخرى تلهو بين الصمت والجنون ..


    الدعوة بين سطرين


    الرفض


    و


    القبول ..!!


    وهناك


    من يجيد صياغة الحرف


    وآخرون يجيدون صناعة الرقص


    ومنهم من يتمثلون وكثرة من هم يمثلون


    وكلهم يرسمون على جراحنا من دماءنا


    وعلى نبضنا


    أجمل الصور حين هم يعتقدون


    اتخذوا من الهوى منطق


    ومن الرأي صوت


    ومن حاجاتهم وسيلة


    جبناء حين تقيم عليهم الحجة


    حقراء حين تخالطهم


    أذلة حين تراهم


    ومع هذا تستكين نفوسهم للصراع


    هم يعيشون في الضنك ويبحثون كل يوم عن ما يزيل


    أسباب شقاوتهم


    وحزنهم


    وذلهم


    تصاحبوا مع شياطين أنفسهم


    وأعجبوا بشياطين الجن


    وأغرهم دوام حياتهم ...ونسوا سوى منقلبهم


    استطالوا طريق الجنان


    واغرموا بمفاتن تغمسهم إلى النار


    ولا نعلم


    هل هم غرب أم عرب
    أم خليط من البعر


    نعقوا بالحرية ولهثوا وراء المساوات


    ونهقوا لكل غربي مستجلب


    للحب الفاجر عندهم قدسية


    وللعلاقات المستباحة في عرفهم حضارة


    ولتعري والسفوح الساقط لمنبرهم ثقافة


    هم حثالة تبقى


    ليخسؤوا في جحورهم مع الأفاعي و الحيات ..

    فتنحسر جرائمهم و تستأصل شافتهم حتىتنعم المجتمعات بالأمان من كيد عناقيد الشيطان ،




    عفوا ...



    ربما تكون تكهنات منجمُ أحمق


    فلا هي امتلأت صدقاًولاهي تركت للحمقى شعورهم الأصدق









    أمثالهم كثر وأنا لا أشابههم


    أحيانا أصرخ واستجدي
    ولسان حالي يقول


    كتابي


    سجادتي وغطائي

    صدقا



    تعبت من ملاحقة الحروف ،
    وظنون القول ومراوغة الألفاظ ،

    سئمت سؤال الألم وإجابةالطموح ..

    أدير ظهري عن واقعي وأتظاهر بعدم الرؤية ،

    ضائعة بين فكين ...





    تائهة في زمنين ...


    وحجتي ما يجب أن يكون في وقت ما هو كائن


    أين الحرام وأين هو الحلال


    فلا عجب أن يستباح السفاح


    ويصبح عرى الزواج مفاتيحه بيد علاقة إباحية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

  عروض رمضان عروض العثيم عروض بنده عروض هايبر بنده  


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15