المسافرون العرب السياحة في تركيا عطلات افضل المطاعم السعودية دليل المواقع حوامل
ميكساتك افضل سعودي بينج عروض السعودية عروض كافيهات جدة
  المسافر كود خصم نون اسعار الموبايلات اوروبا  
           
النتائج 1 إلى 5 من 5
حكاية قلب عاشقة مكسور
  1. #1
    نبض جديــد الصورة الرمزية جاسم عيسى القرط
    تاريخ التسجيل
    07- 2008
    العمر
    40
    المشاركات
    121

    حكاية قلب عاشقة مكسور

    إلى قلب عاشقة مكسور

    أكتب اليوم عن قصة ٍ واقعية تحدث لكلِّ فتاة ٍ تحب من شغاف قلبها – بالطبع لا بالتطبع - فتى ً ليس له في الحب سوى رسمه ، وما سـأنشره ما هو سوى غيض من فيض ، وقصة ٍ محبوكة ٍ بين جيل الشباب من الذي يسيئون لقدسية ِ الحبِّ...
    أدعكم تعيشون معها فلهي اعتذارية لكلِّ أنثى عاشقة صادقه لتؤمنَ أنَّ هناك أناسا يقبعون خلف أسوار الظروف
    وهم أشدُّ ذوبانا وحزنا ووفاءَ ممن موقفها قريبٌ بهذا الحال إن لم يكن مطابقا ،،
    أرق تحياتي



    تُهَاتِفُهُ
    بكلِّ الحبِّ داخلها
    وزخات الحنين
    تزعزعها وتجذبها وتدفعها
    له الذكرى
    وشوقا
    أشدَّ من اشتياق ِ الأم ِّ للابن السجين ِ
    بيوم ِ عيد ٍ
    تعاندُ زحمة َ الشبكات ِ مُـجْــتـَمِــعه
    ونارَ الاتصال ِ
    فلمْ تعرفْ تنام بلا أكاذيب الرجال
    هي امرأة ٌ مثقفة ٌ
    وشاعرة ٌ مُحَنَّكَةٌ
    لها خفقت أمانيُّ الصغار
    ولكن حِبَّها طفلٌ ولم يبلغْ
    ولن يوما سيبلغ ُ في الحقيقة والخيال
    فإنَّ الحبَّ يجعلنا صغارا
    فماذا يفعلُ الأطفالَ فيه ِ
    أرِقُّ لها كأنِّي ذاتُها حزنا
    وأكرَهُ مَنْ بها يلهو
    ويضحكُ في جنازتها
    ويعبثُ بالمشاعرِ دونَ رفْق ٍ
    تراهُ هناكَ ساعتها جمادا
    فإمَّا ثلجة ٌ
    متجاهلا
    إحساسُها العالي فَـتجْمُدْ
    وإمَّا لا يكاد يرد أهلا
    فتقلقها
    نعومة ُ صوته الخشن
    وتخرسُ ثَمَّ في فمها وسهلا
    تقومُ هناك
    تقعدُ ها هنا
    وتذوبُ هما ً وتغلي مِـثْـلَ بركان ٍ
    وتركِـضُ كالسحابْ
    وتصرخُ مِـنْ حرائق ِ شكِّها
    رغمَ اليقين
    وتذهبُ في سؤال ٍ علَّـها تَجِدَ
    الجوابْ
    حبيبي .ما دهاك؟؟ أتشتكي شيئا
    رجوتُكَ قل
    فإنَّ النومَ طلقني
    ولم أحْـفَـلْ بأمي أو أبي
    قد
    أخذتَ مسامعي ...
    ومشاعري ...
    بعضي ... وكلي ... روح روحي
    وليسَ يهمني إلاكَ في الدنيا
    حبيبي حبيبي
    تناديه
    وتستجديه لو حرفا
    يطمئنها
    وإن كان الذبولُ به لفرحتها اليتمه
    تراسِـلَـهُ فيأبي
    أن يغازلَ خوفها الأبدي بـــردِّ
    وتَمْرضُ مَـنْ يداويها بوصل ٍ
    وتؤمِـنُ منذُ عهد ِ الجاهلية
    هو الترياقُ لا شئ ٌ
    سواه لحزنها يُجدي
    وتصرخُ جُـدْ بوصل ٍ
    فالزمانُ مُفَـرِّقٌ حبي
    ولكن دائما يأبى فيأبى
    ولا عجبٌ
    فتلكَ
    ضريبة ُ الأحلام ِ في
    وقت الطموح
    وفي
    شمس النهار
    فواأسفي أننكرُ قلبَ بنت ٍ
    هُـوَ البترولُ للعَـرَب ِ
    هُـوَ الآدابُ للأدب ِ
    هُــوَ العصفورُ للروض ِ
    هُـــوَ
    الأرواحُ للأشباح ِ لا شكٌّ ولا ريبٌ
    بهذا
    سقاكَ أيا زمانَ الحبِّ دمعي
    فأرضُكَ كالمـَـوَات
    فهل بَـشَـرٌ
    يكونُ لعالم ِ الأنثى
    كعنترة ٍ وقيس ِ
    ويُنقِـلُ عن فتاة ٍ
    أنَّها اقترنت بأوَّل ِ فارس ٍ
    أسرَ الفؤادَ
    ويُحْكى




    جاسم القرطوبي
    صلالة 4/10/2008م

  2. #2
    نبض نشيـط الصورة الرمزية قلم يتجسد
    تاريخ التسجيل
    07- 2008
    العمر
    29
    المشاركات
    621

    رد: حكاية قلب عاشقة مكسور

    فهل بَـشَـرٌ
    يكونُ لعالم ِ الأنثى

    كعنترة ٍ وقيس ِ
    ويُنقِـلُ عن فتاة ٍ
    أنَّها اقترنت بأوَّل ِ فارس ٍ
    أسرَ الفؤادَ
    وقفه هنا
    استعديت لها منذ القدم
    لاضع هنا اجمل زهوري
    احترما لقلمك
    ونبضك المتدفق دائما"
    انبهرت العين مما رأيته
    بداخل قلبك
    قبل قلمك
    وزير التميز أنت
    فلا تحرمنا من عطائك
    ............................
    قلم يتجسد

  3. #3
    نبض مبــدع الصورة الرمزية الاصايل انثى
    تاريخ التسجيل
    11- 2007
    المشاركات
    2,396

    رد: حكاية قلب عاشقة مكسور

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جاسم عيسى القرط مشاهدة المشاركة
    إلى قلب عاشقة مكسور


    أكتب اليوم عن قصة ٍ واقعية تحدث لكلِّ فتاة ٍ تحب من شغاف قلبها – بالطبع لا بالتطبع - فتى ً ليس له في الحب سوى رسمه ، وما سـأنشره ما هو سوى غيض من فيض ، وقصة ٍ محبوكة ٍ بين جيل الشباب من الذي يسيئون لقدسية ِ الحبِّ...
    أدعكم تعيشون معها فلهي اعتذارية لكلِّ أنثى عاشقة صادقه لتؤمنَ أنَّ هناك أناسا يقبعون خلف أسوار الظروف
    وهم أشدُّ ذوبانا وحزنا ووفاءَ ممن موقفها قريبٌ بهذا الحال إن لم يكن مطابقا ،،
    أرق تحياتي

    جاسم القرطوبي
    صلالة 4/10/2008م
    جاسم
    كل عام وأنت في العيد عيد
    تمنياتي لك بالسعادة الدائمة
    :
    :
    :
    :
    :
    :
    :
    وحكايات الفارس النبيل
    والشاعر المتألق
    تصب في كوؤس العاشقات
    أيها الغرام ....
    بواسل حرفك تدق حوافرها بالفؤاد
    كنت أنت الحرف ومازال جاسم خير من يكتب
    بحس مرهف لأنثى الحب

  4. #4
    نبض جديــد الصورة الرمزية جاسم عيسى القرط
    تاريخ التسجيل
    07- 2008
    العمر
    40
    المشاركات
    121

    رد: حكاية قلب عاشقة مكسور

    شكرا لكما
    ولي عودة

    تحية طيبة لقلم يتجسد

    والاصايل كذا

  5. #5
    "رجل عادي جدا" الصورة الرمزية عاشق السمراء
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    المشاركات
    21,307

    رد: حكاية قلب عاشقة مكسور

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جاسم عيسى القرط مشاهدة المشاركة
    إلى قلب عاشقة مكسور

    أكتب اليوم عن قصة ٍ واقعية تحدث لكلِّ فتاة ٍ تحب من شغاف قلبها – بالطبع لا بالتطبع - فتى ً ليس له في الحب سوى رسمه ، وما سـأنشره ما هو سوى غيض من فيض ، وقصة ٍ محبوكة ٍ بين جيل الشباب من الذي يسيئون لقدسية ِ الحبِّ...
    أدعكم تعيشون معها فلهي اعتذارية لكلِّ أنثى عاشقة صادقه لتؤمنَ أنَّ هناك أناسا يقبعون خلف أسوار الظروف
    وهم أشدُّ ذوبانا وحزنا ووفاءَ ممن موقفها قريبٌ بهذا الحال إن لم يكن مطابقا ،،
    أرق تحياتي



    تُهَاتِفُهُ
    بكلِّ الحبِّ داخلها
    وزخات الحنين
    تزعزعها وتجذبها وتدفعها
    له الذكرى
    وشوقا
    أشدَّ من اشتياق ِ الأم ِّ للابن السجين ِ
    بيوم ِ عيد ٍ
    تعاندُ زحمة َ الشبكات ِ مُـجْــتـَمِــعه
    ونارَ الاتصال ِ
    فلمْ تعرفْ تنام بلا أكاذيب الرجال
    هي امرأة ٌ مثقفة ٌ
    وشاعرة ٌ مُحَنَّكَةٌ
    لها خفقت أمانيُّ الصغار
    ولكن حِبَّها طفلٌ ولم يبلغْ
    ولن يوما سيبلغ ُ في الحقيقة والخيال
    فإنَّ الحبَّ يجعلنا صغارا
    فماذا يفعلُ الأطفالَ فيه ِ
    أرِقُّ لها كأنِّي ذاتُها حزنا
    وأكرَهُ مَنْ بها يلهو
    ويضحكُ في جنازتها
    ويعبثُ بالمشاعرِ دونَ رفْق ٍ
    تراهُ هناكَ ساعتها جمادا
    فإمَّا ثلجة ٌ
    متجاهلا
    إحساسُها العالي فَـتجْمُدْ
    وإمَّا لا يكاد يرد أهلا
    فتقلقها
    نعومة ُ صوته الخشن
    وتخرسُ ثَمَّ في فمها وسهلا
    تقومُ هناك
    تقعدُ ها هنا
    وتذوبُ هما ً وتغلي مِـثْـلَ بركان ٍ
    وتركِـضُ كالسحابْ
    وتصرخُ مِـنْ حرائق ِ شكِّها
    رغمَ اليقين
    وتذهبُ في سؤال ٍ علَّـها تَجِدَ
    الجوابْ
    حبيبي .ما دهاك؟؟ أتشتكي شيئا
    رجوتُكَ قل
    فإنَّ النومَ طلقني
    ولم أحْـفَـلْ بأمي أو أبي
    قد
    أخذتَ مسامعي ...
    ومشاعري ...
    بعضي ... وكلي ... روح روحي
    وليسَ يهمني إلاكَ في الدنيا
    حبيبي حبيبي
    تناديه
    وتستجديه لو حرفا
    يطمئنها
    وإن كان الذبولُ به لفرحتها اليتمه
    تراسِـلَـهُ فيأبي
    أن يغازلَ خوفها الأبدي بـــردِّ
    وتَمْرضُ مَـنْ يداويها بوصل ٍ
    وتؤمِـنُ منذُ عهد ِ الجاهلية
    هو الترياقُ لا شئ ٌ
    سواه لحزنها يُجدي
    وتصرخُ جُـدْ بوصل ٍ
    فالزمانُ مُفَـرِّقٌ حبي
    ولكن دائما يأبى فيأبى
    ولا عجبٌ
    فتلكَ
    ضريبة ُ الأحلام ِ في
    وقت الطموح
    وفي
    شمس النهار
    فواأسفي أننكرُ قلبَ بنت ٍ
    هُـوَ البترولُ للعَـرَب ِ
    هُـوَ الآدابُ للأدب ِ
    هُــوَ العصفورُ للروض ِ
    هُـــوَ
    الأرواحُ للأشباح ِ لا شكٌّ ولا ريبٌ
    بهذا
    سقاكَ أيا زمانَ الحبِّ دمعي
    فأرضُكَ كالمـَـوَات
    فهل بَـشَـرٌ
    يكونُ لعالم ِ الأنثى
    كعنترة ٍ وقيس ِ
    ويُنقِـلُ عن فتاة ٍ
    أنَّها اقترنت بأوَّل ِ فارس ٍ
    أسرَ الفؤادَ
    ويُحْكى




    جاسم القرطوبي
    صلالة 4/10/2008م
    (( مساء جميل !! ))
    هي حكاية ..
    بطلها قلمك أيها الشاعر !!
    ..
    تقديري!!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

  عروض رمضان عروض العثيم عروض بنده عروض هايبر بنده  


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15