المسافرون العرب السياحة في تركيا عطلات افضل المطاعم السعودية دليل المواقع حوامل
ميكساتك افضل سعودي بينج عروض السعودية عروض كافيهات جدة
  المسافر كود خصم نون اسعار الموبايلات اوروبا  
           
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14
تلبية لــ حرف شقيق الروح ( ~ ~ نقطة غروب الشمس ~ ~)..!
  1. #1
    نبض مبــدع الصورة الرمزية هُمى الروح
    تاريخ التسجيل
    06- 2006
    المشاركات
    2,886

    تلبية لــ حرف شقيق الروح ( ~ ~ نقطة غروب الشمس ~ ~)..!

    ~ ~ نقطة غروب الشمس ~ ~





    ومساء الغروب الراقص على أنغامِ أحلامنا



    وبعد البحث عنها وجدتها ترثي حالها


    من نقطةٍ .. !




    وجئت بها .. تلبية لــ حرف شقيق الروح


    أستاذنا الكبير .. أيمن


    في زاويتي ( ســ / أغيب .. كــ / الغروب ) ..!




    نقطة ...
    حملت لي كل معاني التناقض
    بدأت أحزاني تمرُّ أمامي كأنها شريط
    ملئ بــ / الأحداثِ الغربية عني
    يحوي فيه كتلةٌ من التناقضاتِ تدل على بؤسي


    بدأ الصراع .....
    بين قلبي وعيني
    بين الإحساس والرؤية
    بين الليل والنهار

    لكن إحساس وليل قلبي كان الفائز في هذا الصراع
    أثبت للكل أنه الحق وأن عيني الباطل

    كتلة من التناقضاتِ يحمل جسمي الوهن
    لا أدري إلى أين ســ / أذهب ؟

    إلى نهارٍ قد ولى أم إلى ليلٍ
    ســ / يأتي بعد انتهاء هذه النقطة



    نقطة ...
    تشدني إلى عالمِ اللانهائي إلى عالمِ اللاوجود
    تحذرني من هطولِ دموع عيني بــ / مجردِ انتهائها
    دموع تهطل في بدايةِ ونهايةِ كل ليل
    دموع كونت في قلبي مستنقعات
    لا تسكنها إلا يرقات أحزاني ..



    نقطة...
    تحمل لي الدفء والأمان
    تتنبأ لي ....
    بــ / ليلٍ هادئ
    بــ / ظلمةٍ تحميني من عالمِ البشرِ

    تخلق لي عالمي الوردي
    لكن في نفس الوقت
    تحرمني من تلك اللحظات





    نقطة...


    تمدُّ أشعتها في شرايينِ قلبي


    تحوي في طياتها عطور قلبي المسافرة إلى غروبٍ دائم


    تحمل أريج صباحي ومغرب ليلي إلى زمنِ الماضي





    تبني لي قصرا ...


    أعمدته خيوط أحلامي


    سقفه سراب أوهامي


    سكانه أطفال أحزاني


    حراسه أشباح وحدتي




    نقطة ...
    تحصرني بين عتيد ورقيب
    تسجنني بين ميزان أعمالي
    تبعد أعمال كتاباتي عن سدرةِ الزقوم
    وتقربها من شجرةِ المنتهى



    نقطة ...
    ترسل لي طاقة عمياء تُظلم دروب مستقبلي
    تبدد ذكريات الطفولة وتمحي أساطير الأمس
    ترمي في حجْري (( ورود الحاضر، بسمات الغد))

    تبعدني عن فرحٍ دائم عن حزنٍ قادم



    نقطة تلومني.......
    عن حبٍ طاهر
    عن حقدٍ نابت
    عن كرهٍ نابع



    نقطة ...
    تجردُّ براءة الطفلة الكامنة داخل جسدي
    ترسم لي لوحات أحزاني
    تعلقها في بساتينِ جروحي
    تنسيني ((ضحكات اليوم ، صرخات الأمس ))
    تدوي بــ / صرخاتي......
    في قاعٍ مهجور
    في بئرٍ مسكون تسكنه أرواح أعدائي



    نقطة...
    تجعل مني بطلة أفلامها المنسية
    في تراجيديا دائمة
    تجعل مني صورة امرأة الزمن الحجري
    تريني تفاصيل حياتي المنعدمة في كوخِ أفراحي
    تغرس في قلبي (( شعاع الندم ، خيوط الأمل))

    ترسي بي على شاطئ أفكاري الغارقة في نومٍ هاني


    ترميني .......
    بـ / سهامِ الغدر المسموم
    بــ / رماحِ الليل المجروح
    بــ / سيوفِ القوم المهزوم
    بــ / دروعِ القلب المخدوع



    نقطة...
    تروي لي حكاية الطفلة اليتيمة
    طفلة عاشت بداية ونهاية حياتها
    وحيدة منسيه في عالم البشر
    طفلة لم تفرح لم تحزن لم تبكي



    نقطة ...
    تحلل لي بنات أفكاري التائه
    في بحرِ دموعي الدافئة

    تسكب دموع قلبي .....
    في عينٍ لا تبكي
    في حبرٍ لا يكتب
    في سمٍ لا يقتل



    نقطة ...
    تبعثر أوراقي على أشواكِ قبري
    في سنيينِ أيامي الغابرة



    نقطة...

    ما تلبث إلا وأن تنتهي
    بعد عدة ثواني
    كل شيء بدأ وانتهى عند تلك النقطة

    ~ ~ نقطة غروب الشمس ~ ~


    كانت في 2004م سنة التخرج
    والشهر سقط سهواً في زحمة دموع الوداع




    إضافات بعد قراءة نقطة غروب الشمس
    سجّلت اليوم 22 /10 /2007م ..!


    نقطة .. قرأتها وكانت خنجر
    يجتث شرايين عمري

    كأني هناك أرسمها
    وأكتبها

    وأجدها تسخر من فكري
    أجدها كبيرة جداً
    رغم صغر حجمها .. رغم إهمال الكثير لها
    كأنها شئ لا وجود له ..!


    الكل في لحظةِ ولوجها منغمس
    بــ التهيئةِ لاستقبال الليل
    الكل يهرع لــ عشه
    يفكر كيف يريح بدنه
    بعد يوم شاق ومتعب


    لكل شخص أفكار يمارسها
    قبل و بعد تلك النقطة

    لا يشعر بها .. لا يراها من نقطةٍ

    كأنها ثقب الإبرة
    لا يراها إلا بعد التركيز والتوحد مع سمك الخيط
    لــ تمريره من ذاك الثقب ..



    والكثير منا ضعاف النظر
    من أصحابِ النظارات الطبية



    من منا يحب أن يغامر
    ويركز ويدخل الخيط في ثقب الإبرة ..؟



    قليل جداً .. الكل سوف يتعلل
    بالتعبِ .. وغياب حضور الذهن


    هكذا هي نقطة غروب الشمس

    قليل جداً منا من يركز بها
    وهي الفاصل بين نهار ذاهب وليل قادم



    نقطة تحمل تفاصيل عمرنا وكياننا
    نقطة حقيقةٌ قصيرة المدة أقل من الثانية ..!
    مجازاً طويلة المدة هي تسافر بنا إلى مسافات
    شاسعة وبلدان وطرقات بعيدة جداً ..!
    كأنها حلم طويل جداً
    ونصحو ونحن لم نلبث إلا سويعات من النوم



    نقطة إن استسلمت لـ سخريتها وعطرها
    سوف تكتبني أكثر وأكثر ..

    ســ أبتسم لها .. وأنحني لها انحناءة تقدير
    وأقول لها .. حان موعد نومي ..!
    فــ إلى لقاء متجدد في نفس المكان
    مع أحداث متجددة من حياة نومي ..!

    وتبقى شغلي الشاغل حتى الساعة..!
    أفكر بــ رسمها .. !

  2. #2
    "رجل عادي جدا" الصورة الرمزية عاشق السمراء
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    المشاركات
    21,307
    (( مساء جميل !! ))

    هُمى الروح ..
    ولغتك الاستثنائية التي تكسر صمت الكلام ..
    بتلك النقاط ..
    ................ ادركت معنى النقط !!

    تقديري !!

  3. #3
    نبض نشيـط الصورة الرمزية aimanabouras
    تاريخ التسجيل
    05- 2007
    المشاركات
    344

    آخرُ غروبٍ سأراهُ بينكم أحبتي

    كنت أتمنى لو إن الوقت يسمح لي

    بالأنتظار حتى موعد الغروب لآخذ

    قلمي إلى أحضان الشمس عند الغروب وأكتب ..

    أو على الأقل على سطح المنزل الريفي الذي أسكنه ..

    لكن الوقت داهمني فاضطررت أن أضع َصورة ً رمزية

    ً لمشهد الغروب ..وهذا مافاضت به نفسي :



    [/IMG]



    سافرت ُ إليها في دقائق المخاض الأخيرة ِ


    عندما أتاها الطلق ُ وصلت ُ


    جثوت ُ أمامها أصلِّي العصر َ قبل فوات الأوان ْ


    دقائق وتعلن الملائكة ُ عن ولادة ٍ جديدة


    قبلَ الولادة ِ كان الزفاف ْ


    وقبل الزفاف كان عشق ُ الأبدية ِ


    يسكنني منذ الأزل ْ


    الهُوَيْنى الهُوَيْنى على قلبي..فأنا لم أعد ْ أحتمل ْ


    أمضيت ُ عمري في عشق ِ هذا المشهد ِ الخرافي


    سيأخذني المخاض ُ القادم ُ للموت ِ وإن رَحَل ْ


    وبعد الولادة ِ موت ٌ جديد ٌ


    وبعد الموت ِ ستولد ُ الأرواح ُ الخيِّرة ُ


    ترقصُ على صدري ..


    _لقد رحل ْ


    _ سيعود ُ يوما ً


    _كوني معي الآن ْ..هاتي يديكِ أشبكهما بيدي َّ الفولاذيَّة ِ ..ونبقى هنا


    _ لاعليك َ لقد اعتدت ُ الجراح َ من ذوي القربى ..


    _ تعال َ أنت َ فالغروب ُ هنا أحلى


    _ الغروب ُ غروب ٌ أينما ارتحل ْ ..إذا ً فلنبق َ هنا


    ........لقد عشت ُ مشهد موت ِ الشمس لكنني لم ْ أحزن عليها


    ففي موتها ..ولادة ُ القمر ْ


    رفيق عمري التائه ِ بين السحاب ِ


    طقوس ُ عبادتي


    وصديق ُ أزليتي ..ورفيق ُ الأبدية ِ القادم ْ


    كان يعلم ُ إن َّ الموت َ سوف َ يليه ِ ولادة ٌ جديدة ٌ للشمس ْ


    وبعد ساعات ٍ فقط من الجهة المقابلة للكونْ


    لم ْ يكترث ْ


    رقص َ قلبه ُ فرحا ً


    دقيقة ٌ ويبدا ُ المشهد ْ


    _________ دقيقة ٌ من فضلك ْ ________


    أسمعها ..وهواجسي ومعارفي ...وثقافتي المحدودة بالكون احترقت ْ



    سعيرها قبل بداية المخاض لايرحم ْ


    كوني معي ..


    أحبُّك َ ياولدي


    أحبُّك ِ أماه


    أنا أحبُّك ِ إذا ً أنا موجود ْ


    وبين القلبِ والمشهد ْ تفاصيل ٌ لايراها سوانا


    أنا وهي ..


    اقتسمنا الأحلام َ الناريَّة ِ عند الأفق ْ


    قبلت ُ دعوة َ الزفاف الأخير هنا


    وقبلت ُ التحدي برسم ِ الشمس ِ تحتضر ْ لأرحل َ بعدها إلى الأبد ْ


    صراع ُ البقاء ِ بين حبيبين ِ قلَّما يلتقيان ِ في سماء ٍ واحدة


    _______ دقيقة من فضلك ْ ______


    هل تود ُّ الانتقال إلى عالم ِ الأموات ْ ..لترى الحياة


    أنت َ بحاجة ٍ إلى تذكرة ِ سفر ْ


    ووجهة ٌ محدَّدة ..هناك عند الغروب ْ


    لكنك لن تصل ْ


    طالما هناك زمن ..هناك غروب ْ


    لم ْ أفهم ْ


    انتظر ْ


    وإن هجرت َ الموت َ والحياة َ معا ً أين تذهب ْ


    إلى اللاوجود ْ


    اللاوجود ُ ياابني هو غروب ٌ للغروب ِ في الوجود ْ


    لاترحل ْ ..انتظرني لأُكمل َ لكَ المشهد ْ


    أرى الكون َ يأتلق ُ فرحا ً ..يتراقص ُ


    كل ُّ الكون ِ يتراقص ُ الآن أمامي


    سيبدا ُ المخاض ُ ..وتبدا ُ جراحي بالإلتئام ِ من جديد ْ


    _______ دقيقة من فضلك _______


    صراع ٌ حضاري ٌّ..أزلي ٌّ سيبقى للأبد ْ


    تختلج ُ رؤياي َ وأحلامي


    أُزاوج ُ نظريَّة َ النشوء ِ للهيولى في أعماقي


    فيولد ُ صراع ٌ في نفسي البشرية ِ الوضيعة ِ أما المشهد المنتظر ْ


    والمولود ُ معضلة ٌ على الآخرين الاستعداد جيدا ً


    مولود ٌ سوف تصنعه ُ الطبيعة ُ من النار ِ


    ثم َّ تطفئه ُ ليكون سلاما ً عندما يحيي فينا الحياة


    وعندما يموتُ لأجل ِأن يهبنا الحياة


    يأخذ ُ الأحلام َ ويزاوجها في عرس ٍ جماعي ٍّ


    ترقص ُ فيه ِ الملائكة ُ والشياطين ُ


    والحمائم ُ والصقور ُ


    والذئاب ُ والخراف ُ


    وتناقضات ُ أنفسنا تتوحَّد ُ بحكمة ِ الرب ِّ قبل أن تموت ْ


    عرس ٌ نزاوج ُ فيه ِ كل النجوم ِ للأفلاك ِ


    وعرَّاب ُ القضيَّة ِ القمر ْ


    _______ دقيقة من فضلك _______


    أعود ُ لذاكرتي العتيقة ِ


    أيمن لاتستفِق ْ ..أنتَ في حلم ٍ جميل ْ


    طفل ٌ نما وبين الفجر ِ والغروب ِله ُ قصَّة ُ حب ٍّ


    وبين الغروب والفجر ِ له ُ ملاحم ٌ من الحب ِّ


    وفيها من الولادة ِ والموت ِ الكثير الكثير ْ


    طفل ٌ يهرب ُ من دفئها لأنه يعلم ُ بفطرته ِ


    إنه يحتاج ُ دفءَ السكون في قلب القمر ْ


    ويحتاج ُ القمرُ سعيرها ليحيا


    كان يحلق ُّ في سماء خياله الواعي للحقيقة ِ ويسأل ْ:


    ماذا سوف َ يكون ْ بعدما يحتلُّنا الصمت ُ والسكون ْ


    وهو مازال في طريقه ِ إلى المشهد ِ الخرافي


    سيلتقيها هناك عند نقطة ِ الغروب ْ


    ورغم أنه عاش المشهد َ ألف مرةَّ ٍ ومرَّة


    إلا ّ أنه يراه ُ اليوم َ عرسا ً جديدا ً


    وزفافا ً للقمر ْ


    اليوم ُ مع ( هيرانجا ) معبودتي السمراء ْ


    شمس ُ دلهي الجديدة ِ سوف َ تموت ْ


    _______ دقيقة من فضلك _______


    أرى الشمس َ تتهاوى ..سينتصر ْ قلبي


    من هناك ْ


    الشمس ُ حقيقة ٌ يابُني َّ


    الشمس ُ سبب الحياة


    وفي موتِها موتك ْ


    وسوف َ تولد ُ بعد ساعات ٍ فلا تفرح ْ


    _أنا أهرب ُ من حقيقتي أمّاه


    بل أغطّي وجهي خجلا ً من حقيقتي


    إن أردت ِ مني الحقيقة


    أهرب ُ من ألمي ..وحزني وجراحي النتنة


    ومن حكايات القبيلة ِ التي استعبدتني


    وقتلت في َّ براءةَ طفولتي


    ومن تجارة الرقيق


    التي أودت ْ بي سلعة ً في سوق الخرافة


    سأفرح لموت ِ الشمس


    وأكتب من نبضات قلبي وأنفاسي


    لحن َ الزفاف ِ للقمر

    ْ
    _______ دقيقة من فضلك _______


    أرى الشمس َ تتهاوى وتقترب ُ من لفظ ِ أنفاسها الأخيرة

    ِ
    موسيقا اليوم ِ تختلف ُ عن كل الأيام

    ِ
    وسيناريو الحكاية ِ يأخذ ُ شكلا ً جديدا ً


    أرى الشمس َ تتهاوى ومن خلفها صدى الألحان ْ


    من شرق ِ الشرق ِ


    (مهتميهيه )


    فأستعيد ُ ذاكرتي العتيقة ِ


    أرى المهاتما غاندي هناك ومع ابتسامة ِ المنتصر ْ :


    لاتبك ِ ياولدي


    ولا تلبس ْ رداء ً من صنعها


    لاتأكل مما لم ْ تزرعه ُ يداك ْ


    (هيرانجا )


    معشوقتك للأبد ْ فاحتضنها للأبد ْ


    لاتقتل ْ حتى عدوَّك َولو بالأمنيات ْ


    فكيف تزدري الشمس


    ليباركك الله يابني َّ..وليمسح خطاياك َ ياولدي


    لعنة الشمس ياولدي


    لاتغسل ُ إلا بماء ( الغانج ) المقَّدس مرّتين ْ


    للجسد ِ مرة وللروح ِ الأخرى


    أسافر ُ إلى حكاية ٍ على الشاشة الذهبية ِ


    وأنا أشبك يداي َ بيديها الرقيقة


    ( هيرانجا )


    محبوبتي


    تعالي طهريني من رجس الشيطان


    من سيقفز أولا ً ؟؟


    أنا ياصغيرتي لأتلقى جسَدك الطاهر َ


    عند نقطة ِ الغروب ْ


    وأحتضن صفاء َ ونقاء َ الروح َ والجسد ْ


    قبل َ الاغتسال ْ


    (هيرانجا )


    طهرك ِ سيطغى على ماء ِ البحار ِ والأنهار ِ


    تحت َ ضوء القمر ْ


    _______ دقيقة من فضلك _______


    تاج محل ْ قصرُها


    قصر ُ النبلاء ِ والسحرة ِ


    هنا أَسْكنتُك ِ في قلبي ..قصر الخلود الأبدي


    وهنا دفنت ُ أحزانك ِ ..


    وهنا صدري


    جعلته ُ وسادة ً قبل ولادة الشمس


    أيقظي ذاكرتك ِ ( هيرانجا )


    هنا نما عودك ِ البان ُ


    وعلى نغمات قلبي تعلَّم الغناء َ


    نصَّبتك ِ شقيقة ً للروح ِ لاتستقيلي


    لن يأخذ مكانك ِ أحد ْ


    أخرِجْها من تاج محل ْ فورا ً


    سأبني لها قصرا ً على سطح ِ القمر ْ


    وبين السحاب والأفق قلبي


    وقلبي والقمر ْ مساحات ٌ متداخلة


    وبوادر ُ ولادة ٍ ..نحن بالانتظار ْ


    _______ دقيقة من فضلك _______


    بداية ٌ ونهاية ٌ لشيء ٍ ما


    وبعد كل نهاية ٍ بداية


    وبداية ُ النهاية ِ عند نهاية ِ البداية


    صَه ْ ..صَه ْ


    ماهذا الهراء ْ


    فلسفة ٌ أزدريها


    أنا أفكر ْ إذا ً أنا موجود ْ


    أوقفت ُ كل نشاطي العقلي الآن حتى أرى المشهد ْ


    سأولد ُ من جديد ْ


    وأرى الشمس َ تتهاوى فيفرح ُ قلبي


    سأنظر ُ إليها تموت ُ ويحيا في قلبي الفرح ْ


    ففي موتها ولادة ُ حب ٍّ كل ليلة ٍ أحياه ُ معها


    فأنا أسكنتها تاج محل ْ على سطح القمر ْ


    وأرسلت ُ أضلعي حراسا ً لقلبها لتحفظني


    لكن الصمت َ مازال َ لغتي


    أنا وهي نعشق ُ الصمت َ


    وندع ُ عيوننا


    ترى



    تسمع



    تتكلَّم ْ


    _______ دقيقة من فضلك _______


    نار ٌ تهوي عند نقطة ِ الغروب ْ


    تصير ُ قرصا ً أكبر ْ


    قرصا ً أحمر ْ


    بركان ٌ من الغضب ِ


    يرمقني بنظرة ِ معاتب ٍ ويتفجَّر ْ


    لكنه سيهوي


    روح ُ غاندي مازالت ْ هنا


    _لاتزدريها يابني َّ ..ستعود ُ لسماءك َ غدا ً


    _سأختبىءْ


    _ لاتكن ْ شامتا ً فالشماتة ُ ليست من قيَمك َ


    لحظات ٌ ويلتقي الأحبَّة ُ عندَ نقطة ِالغروبْ


    هدنة ٌ


    لاهو أعتق ضوء َ القمر ْ ولا هي تنازلت ْ عن دفء الشمس


    عرس ٌ يتكرر كل يوم


    وكل المخلوقات مدعوة ٌ للوليمة ِ


    العشاء الأخير


    وانا عرَّاب ُ القضيَّة ِ وإشبين ُ العروسين ِ


    أخبىء وجهي


    ريثما أختلي بالقمر ْ


    وبعد نقطة ِ الغروب ِ بنقطة


    سأحتضن ُ حلمي


    ولن أسمح َ للأحلام ِ أن تزور َ أحلامي هذه الليلة


    سأبقى معها وضوء القمر ْ


    وأطرد ُ حتى أطياف َ العذارى


    اللواتي لايلتزمْنَ الصمت


    فأنا صامت ٌ إذا ً أنا معها


    أنا معها إذا ً فليصمت الكون برمَّته ِ


    انا معها بعد الغروب ِ إذا ً أنا موجود ْ


    وقصة ُ وجودي رحلة ٌ من نطفة ٍ في رحم أمي


    إلى علقة ٍ ...وإلى ....المولود ْ


    وهجرة ٌ من حضنها الدافىء إلى البراري


    كانت ذكرياتي مطرقة ً تدقُّ باب َ ذاكرتي


    أيقظتها ..


    أجدني ولدت ُ لأعيش َ المستحيل ْ


    متحديا ً نور َ الشمس


    أعيد ُ شريط ذاكرتي


    فأرى الشمس حقيقة ٌ تتوهَّج ُ فينا


    فنحاول قتلها لأننا أغبياءْ


    ولأننا جبناءْ


    قبل الغروب ِ نهرب ُ منها لأنها حقيقة ٌ تكوي الجسد ْ


    وبعد الغروب ِ نلعنها ونعشق القمر ْ


    ونمارسُ تناقضات فكرنا على الملأ ْ


    دون أن نخجل ْ


    نعشق ُ القمر ْ


    وهو الذي يستمد ُّ حقيقته ُ منها


    أشرب ُ كأسا ً من الصقيع ِ


    وألتزم ُ الصمت َ ثانية ً


    _______ دقيقة من فضلك _______


    لا


    لن أمنحَكَ أيةَ لحظةٍ بعد الآن


    ولن أنتظر ْ أكثر ْ


    غابت الشمس ُ هناك عند نقطة الغروب ْ


    وبدأت ملامح ُ الظلام ِ من الجهة المقابلة مع وجه القمر ْ


    فماذا تريد ُ بعد


    انتعشت روحي


    وارتعدت ْ فرائصي


    سألتقيها من جديد


    هناك على سطح القمر ْ


    تاج محل القمري َّ


    أنا من بناه ُ على سطح ِ القمر ْ


    ولأجلها عشقت ُ القمر ْ


    بل ولأجلها ولد َ القمر ْ


    ____________


    شقيقة الروح النبيلة : همى الروح العزيزة :


    كرم ٌ ليس ككلِّ كرم ٍ عودتك ِ بعد يومين بهذه الهديَّة ِ


    كثرٌ من أحبوني ..والعكس صحيح


    وكثر ٌ من أعطوني ..والعكس صحيح


    ومن أحبني بدءاً من أمي الأكثر من غالية على قلبي


    وبينك وبينها شبه ٌ كبير ْ


    وأختي الوحيدة مها المسافرة في أبوظبي مع زوجها


    وبينك وبينها شبه ٌ كبير


    وبين انعتاقي من رجس الجسد ْ لخلود ِ الروح ِ كنت ِ


    تشهدي تفاصيل َ الحكاية ِ هنا منذ المرة الأولى التي

    كتبت ِ فيها : أنا أقرأ شيئا ً جديدا ً ( أيمن أبوراس )


    أمَّا أن تهدي شقيق روحك الطاهرة ملحمة ً من تاريخ


    عمرك الذي أتمناه ُ لك ِ مديدا ً سعيدا ً بين ذويك ِ الكرام :


    فهذه والله منحة ٌ من الرب ِّ لن أنساها للأبد ْ


    وعلى مدى قرن ٍ من عمري الذي أحسُّه ُ الآن


    لحظة قضيتها بينكم على صفحات نبضنا الغالي


    _____ نبض المعاني _____


    كنت ِ حاضرة ً تلامسي شغاف قلب شقيقك دائما ً


    وهو يتابعك ِ لالشيء سوى رقي ِّ الحرف والإبداع


    البعيد عن المجاملات التي أمقتها أمقتها حد َّ الثمالة .


    كنت ِ أختا ً وتوأما ً لروحي وفكري ..وقد دخلت ِ من


    باب ٍ واسع ٍ في سجل ِّ أصدقاء الأسرة ..فإبني ربيع


    وأمُّه يجلسان مصغيين عندما أقرأ لهما من همى الروح ..


    وللأمانة الأرز الجميل ْ والبعض من إخوتنا بلا ذكر الأسماء


    كان لقاؤنا لقاءَ أحبة ٍ في الله ..نريد الرقي بالحرف


    والكلمة ..


    أما وأن تأخذ الأمور مسرى آخر فإنني وبكل حب ٍّ


    وتقدير للجميع معتذرا ً ممن أخطأت غير متعمد ٍ للخطأ


    ولست لأبحث عن مبررات لنفسي ..هي ليست أخلاقي


    أودعكم بهذا المشهد للغروب ..آخر غروب أعيشه بينكم


    متمنيا ً لكم الارتقاء دوما ً والنجاح في إبقاء نبض المعاني


    الذي ذرف فيه ِ قلمي وبتواضع حرفي أجمل ماكتب أيمن ..



    لم أستطِع ْ حجبا ً لدمعة ِ وفاء ٍ لكم جميعا ً من الإنهمار ْ


    دمتم بكل خير ..والسلام عليكم ورحمته وبركاته




    أخوكم في الله والوطن ْ : أيمن أبوراس





    سوريا 23/102007

  4. #4
    نبض مبــدع الصورة الرمزية هُمى الروح
    تاريخ التسجيل
    06- 2006
    المشاركات
    2,886
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق السمراء مشاهدة المشاركة
    (( مساء جميل !! ))



    هُمى الروح ..
    ولغتك الاستثنائية التي تكسر صمت الكلام ..
    بتلك النقاط ..
    ................ ادركت معنى النقط !!


    تقديري !!
    ومساء الزهر يا عاشق



    هي لغة اغتصبت حرفي وألمي


    وكان السفر حيث أعيش ..!



    حيث أشتهي وجودي


    حيث أرى هُمى ..!



    أدركتَ معنى النقط ..؟!


    إذن عرفت إلى أين تسافر هُمى


    إلى أين تأوي


    وما تعشق هُمى




    عاشق .. شكراً كثيراً على دعمك



    سعيدة بوجودك في زاويتي



    مودتي الكبيرة

  5. #5
    نبض جديــد الصورة الرمزية nasoroz
    تاريخ التسجيل
    08- 2005
    العمر
    40
    المشاركات
    19
    همسات إبداع في نقاط نزفك

    مررت ع النزف و قلمي ينحني إحتراما

    لكل نقطة إبداع و لكل همسة تميز

    أسلوب و لا أروع بشد للقرأة

    و الوقوف عند كل حرف لإرتشاف أجمل الأحاسيس

    تقبلي مروري البسيط على سياج نزف يحمل أجمل معاني الإبداع


    لك مني أجمل باقات الشكر و التقدير



  6. #6
    نبض مبــدع الصورة الرمزية هُمى الروح
    تاريخ التسجيل
    06- 2006
    المشاركات
    2,886

    وأي غروب هو ..؟ هو غروب الوداع يتكرر في عالمي..

    دموعي هي من تسبقني هنا للنزف أشعر
    بألم يقتلني أكثر وأكثر من ألم ظهري
    هذا الذي يفككني ويعيد تركيبي من جديد
    لا أدري ما أقول .. ما أكتب
    لا أدري أي جنون سوف أنزفه هنا
    وأنا فاقدة حاسة العقل
    سأكتب ما يعتريني من تعب يجوز
    لا أدري إن أستطيع الهرب عن البوح
    كالعادة .. لا ادري ما سوف أفضح به نفسي هنا..!
    فأنا ثائرة في حضن دموعي ..
    فقد أطلقت العنان لنفسي للبكاء
    لــ تأتي أختي التي أشعر أنها توأمتي
    كأننا ولدنا بنفس اليوم
    ما بالكِ .. أمسحي دمعكِ قبل أن تراك أمي
    أيبكيك ذاك الموضوع
    الذي تحادثنا عنه عند قيلولتنا ..!
    ( هو رجل يطرق بابي مرتين للسفر من سماء العزوبية )..!
    كــ الطفلة .. قلت لها .. لا ..
    أنه .. أيمن .. شقيق الروح
    الذي أخبرتكِ عنه
    وأبكي لم أتمالك نفسي
    قلت لها صار يقين عندي كل شخص
    يكون له مكانة عندي
    يغادرني
    وتقولوا أهكذا همى ..؟
    وما أدراكم ما همى ..؟
    وما أدراكم عن ضعفي ..؟
    وعن ألمي
    وعن غضبي
    وعن صمتي
    وعن انطوائي
    وعن حاجاتي
    وعن سر كتاباتي
    ودمعي الذي لا يحتاج للدعوة للسقوط
    وعن خوف أمي عليِّ أكثر من اللازم
    كأني البنت الصغرى والعكس صحيح
    وأنا أبنت العقدين والنصف
    وعن تعبي والسكاكين التي تغرس
    في جسدي كل يوم
    أقولها كل يوم ..
    ما عساني أفعل ..؟
    هو إيماني بوجود الله
    هو إيماني بحب أمي
    هذا ما يبقيني أتنفس
    هذا ما يبقيني صامدة شامخة
    مكابرة
    وأنا من الداخل بنيان منهدم
    تعبة
    كل هذا كان في وجهي أختي
    لأجهش في البكاء في حضنها
    تصغرني بسنة هي
    تحتويني كــ أمي
    أخبرتها عنك يا أيمن
    وعن ربيع
    وعن أعضاء آخرين
    أكتبهم بحرفي هنا

    أخبرتها عن وداعك
    وعن ألمي
    ســ أخبرك هل نعيش ونلتقي بأشخاص
    لــ نودعهم ..؟
    لا أريد هكذا ..؟
    أكره ذلك ولا أقبله في عالمي ..
    أفضل الموت والانزواء في أي ركن بعيد
    قبل أن يأتي أحد ويودعني
    وآه .. ما أكثر الأشخاص الذين ودعوني
    وسافروا عن دياري ..
    دون فهم معنى وداعهم ..
    صرت أخاف الغوص كثيراً
    والاندماج بأي شخص
    خوفا أن افقده فأتعب أنا
    (هنا أحب الصمت)
    صارت مسافة بيني وبين محيطي
    صارت علاقتي أكثرها رسمية
    وضعت حدود
    لأهرب من لفظة وداع تأتيني من حيث لا أدري
    لمَ حاسة البكاء تعتريني
    لمَ أمي أورثتني هذه الصفة منها
    لمَ أبي لم يجعلني مثله جامدة صارمة لا أحفل بشئ
    لمَ يا أمي ..؟
    لمَ صورتي .. تنسب إلى أبي ..؟
    لمَ صورتي لم تنسب إليكِ ..؟
    لأكون قلب وقالب أنتِ ..؟
    لمَ التعب يعتريني ويكسر ظهري
    تعبة جداً
    حدَّ الصمت
    والعجز عن الصراخ
    وأن صرخت .. سوف أتعب هذه المرأة
    التي تعبت كثيراً لتربيتي
    تبكي لبكائي
    تمرض لمرضي
    في مرضي لا أشعر إلا أنها واقفة على رأسي
    وفي يدها دوائي
    وتدفئني
    وأبكي .. أمي واقفة تسقيني
    أليس من الأصل .. أن أقوم انا بكل هذا ..؟
    و في رمضان .. لا أقوم للسحور ..
    وقلب الأم .. إني سأقوم اليوم التالي
    وسوف أباشر عملي
    تخاف أن أتعب أو أعطش
    تصحيني قبل الفجر وبيدها كوب ماء ..!
    وتسقيني ..
    وإذا لم أنهض تخاصمني
    صرت أخجل كثيراً من عطفها وحنانها
    وأبكي كثيراً وهي تسقيني
    وفي عملي أبكي وأدعي الرب
    أن يبقيها لي
    آه لولا كأس الماء من يد أمي
    لأغمى عليِّ حقاً من التعب
    ثقتي مهزوزة كثيراً كثيراً
    بأي شئ يقال له رجل ..!
    أقولها صراحة ..
    كلهم في عقلي نسخة واحدة
    ليس ذنبي .. ليس عقلي .. ليس قلبي
    (( سوف تقولوا معقدة أو ما شابه ))
    لا يهمني ..!
    واسأل هل سأجد رجل يكون كل شئ في حياتي ..؟
    ويتكرر مسلسل الخطاب على بابي
    العدد كبير جداً
    وانا أمقت كل طارق باب ..!
    أرسم كل رجل ومعاملته معي
    فــ اختار وحدتي مع ذاتي ومع أمي ..
    والكل يحفزني للاستقرار
    ولكن .. أجدني خائفة تائهة فاقدة الدليل والصواب ..
    أشقائي الذكور أشعر بحمايتهم وغيرتهم فهم مختلفين
    .. أحبهم فهم من رحم أمي
    هنا بالنبض .. وجدتكم أخوة
    شعرت برابط الأخوة صدقاً
    هنا لا خوف .. كلنا أخوة
    إذن أنا بأمان ..
    تعلقت بحروفكم
    قرأتك يا أيمن ..
    ورسمتَ على شفاهي ابتسامة عريضة
    بقولك .. شقيقة الروح
    زادني فخر صدقاً
    كأنك ألبستني تاج غالي الثمن
    أحاول أن أمسكه بعناية
    شعرت بمعاني هذه الجملة
    سعدت كثيراً
    فحرفك ليس بصغير
    وهذا ما يعزز روحي ومعنى شقيقة الروح
    ويجعلني شامخة
    أشعر .. بنوع آخر من الأخوة ..
    رغم عدد الأخوة .. لا وجود لهم
    هم أولاد أمي من حولي
    دائماً أشعر بأمان معكم
    بالنصح والتوجيه الذي يحفزني
    والآن تحرمني من هذا يا شقيقي ..؟
    هل سوف تكون كمثل كل الرجال ..؟
    هل أفقد الثقة كلياً بــ لفظة رجل ..؟
    أتدري ..؟
    أذكر صديقة لي ..
    وقلما أتحدث بشئ يضايقني في حضرتها ..!
    تخبرني .. متى سوف أرى محبس على أصبعك ..؟
    قلت .. ما زلت صغيرة
    وكل الرجال نفس الشكل ونفس الصفات
    وكل الرجال سوا
    الذي أحتاجه هكذا وهكذا وهكذا ..!
    قالت .. مجنونة انتِ
    ما تدري ما أنا .. أعذرها ..
    فاقدة الأمان في عالمي
    فاقدة أشياء أحتاجها
    قوية .. أمام الملأ ..
    صديقة حميمة وعاقلة مع صديقاتي ..
    طفلة وشعلة حنان في محيط أسرتي ..
    شخصية بارزة في عملي وفي المجتمع ..
    ولا يدروا من أنا ..
    ولن يدروا من أنا ..
    ســ أبقى صامتة ..
    والآن تودعنا ..؟
    بــ وداعك .. وسفرك
    أفهم شئ واحد لا غير
    خيانة .. جملة ..
    (( شقيقة الروح ))
    الحرف = التزام
    والعالم ليس كله جميل
    ولكن نعيش ونعايش كل الأصناف
    هكذا نرتقي أكثر
    وغاضبة منك ..
    وأنا اقرأ نصك وقبل أن أصل إلى نهاية حرفك ووداعك
    كنت اقرأ وأنغمس بالبكاء
    شعرت إنك تكتبني بحق
    ترسمني
    تفسرني في كل حرف كتبته
    في حرفك غصت حتى في عالمي
    سافرت بي إلى الهند
    الهند التي أحلم بها
    لأشياء كثيرة بداخلي
    كأني هناك عند تاج محل
    أي لوحة رسمتها لي هنا ..؟
    أي إمارة أعطيتني هنا ..؟
    وجدتك تنحتني بكل حنان الرجل
    بكل معنى لفظة شقيقة الروح
    وفي كل حرف
    تحاول التعقيب
    تكون قد أصبت الهدف
    وأبكي وأسعد بداخلي لــ قرأتك لي
    وأنت تبدأ بالسفر مع نفسك
    وتروي حياتك
    وتأتي وترسمني على نفس الطريق
    عند تلك النقطة
    عند تلك الفاصلة
    وما بعدها من ولادة جديدة
    وما قبلها من موت لفظ أنفاسه الأخيرة
    وجدتني كأني أنا من بداية الحرف لــ نهايته
    هنا أثبتت إني شقيقة الروح
    وأصل إلى أمك حفظها الله
    وإلى أختك حماها الله
    وأنت ترسمني بهم
    خنقني البكاء هنا
    واصل إلى أم ربيع وربيع ابنك ..
    وكأني فرد في بيتكم الجميل
    أي كرم هذا أخبرني
    سعادة اعترتني
    لــ تقتلني في السطر الأخير
    الوداع ..
    قتلتني عند نقطة غروب الشمس ..!
    فهل أشكرك ..؟

  7. #7
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية alarz
    تاريخ التسجيل
    09- 2002
    المشاركات
    1,355

    هُمى ... أيمن

    نقطة .. ونقطة .. ونقطتين في الراس تِروِش

    تهت في نقاطِك يا همى وحاولت التركيز رغم ذهني المرهق

    وكنت أُعد نفسي لافصح عن اعجابي باسلوبي الارزي

    إلا أن غروب أيمن افاقني بما أشار في نهاية سطوره الرهيبة

    ساعود ان شاء الله للتواصل

    ولكن كلمة للغالي استاذ أيمن

    ليس عدلا أن تلوح بالفراق بعدما أدمنا قلمك وعشقنا أدبك

    يا اخي الكريم والعزيز

    غروبك حتما سيؤدي إلى ارباك موازين محبيك هنا

    فلماذا أنت حريص على استفزاز حزننا

    صدقني قلمك مثل الفاكهة ونحن في حاجة إليها

    فيتامينات تقي عيوننا شر ما نطالعه بين حين وحين

    وتخلب مشاعرنا بحلاوة نهج أيمن ومدرسة أيمن

    تحيات تلميذك
    الارز

  8. #8
    نبض مبــدع الصورة الرمزية هُمى الروح
    تاريخ التسجيل
    06- 2006
    المشاركات
    2,886

    تواصل مع نصك الكبير يا شقيق الروح..

    أشجع أوقات السفر


    وقت الطلق


    وقت خروج الزفرات



    في حالةِ تعب .. كأنها بركان تنفث ما تنفث


    من أشعتها .. وتختنق بــ ألمٍ


    وهي تخرج من روحها حياة جديدة


    قد أسمتها (( الليل )) ..


    وتسقط في غيبوبة مؤقتة لـ تدب الحياة في أوصالها


    وتنير قمرنا



    كــأنها في صالةِ الولادة


    ونحن ذهاب وإياب


    كأننا في حالة مخاض


    ننتظر المولود الجديد



    دون معرفة ما جنسه


    لا ندري ما الأجهزة المتطورة لـ كشف جنس الجنين





    تماماً .. كــ حالة حالنا الذي لا يفهم


    غسق غروب تليها طفلة أسمها ( ليل )


    ولوج فجر تليها طفلة أسمها ( نهار )





    وأنا وهو تقابلنا في نفسِ صالة الانتظار ..!


    لا ندري متى وكيف تقابلنا


    يجوز الترقب لـ سماع صوت الوليد الجديد


    أم الخوف عليها من الموتِ النهائي


    وكانت هناك سكينة لحظة رؤيتها تزفر


    صمت وفضول غريبان


    يسريان في أوصالنا





    ما سرّ ألمها ..؟


    متى كانت طقوس زفافها


    هل استلمتُ دعوة للحضور ..؟


    أم ترأني كنتُ العروس أو الأشبينة


    أو العاشقة التي لم تعشق


    أو التائهة التي عشقت





    وهو واقف بـ صلابةِ الرجل


    يدعو الربِّ أن تنجب له طفلة أسمها (ليل)


    بــ خشوعٍ أذهلني


    وبــ توحد أنطقني في حضنه اسم ( ليل )





    توحدت مع الكون للحظة


    لأغرق فيه .. لأكون تلك الطفلة ( ليل )


    ممشوقة القوام


    وأتباهى بـ سمرتي العربية


    وأتكحل بـ برمشِ عيناه


    لأكون تلك العينان الهادئتان الحزينتين


    لأصهر روحي في روحه





    وينادي يا طفلة انتظرتها


    لــ تكون شقيقة لــ روحي


    لـ تكون الأم لـ سفري


    لـ تكون الحياة لـ حرفي





    هل نتصافح على الأخوةِ ..؟


    هل نتصافح على الوفاء والضياء ..؟




    حنكني بـ حرفه ولطافة رجولته


    ما كان ذاك السابق هكذا ..!


    اذكره من رجل .. تركني على أعتابِ الميلاد


    أبكي دون تاريخ يكتبني


    دون ولادة أخرى بعد ولادتي





    حنكني .. وأذن في أذناي ..


    وهمس .. يا طفلة نمت في حرفي


    إني عاشق الليل


    وكل همي إن أشهد ولادة ( ليل )


    وكل همي أن أراها تكبر في رياضي


    نخلة ممشوقة القوام


    تتساقط تمراً هنيئاً لونه من لون سمرتها





    وأجدني أتمدد في كينونته نجمة ليله



    وهل أنا تلك النطفة الخيّرة التي


    كان ينتظرها ..؟





    وأصرخ .. بـ هستريا


    من أنا يا ليل ..؟


    ويجيب العاشق ..


    الليل أنتِ وأنا العاشق الذي شهد موعد ولادتكِ




    ولكني أخاف الليل يا عاشق ..!


    ما أنا بــ ليل ..؟




    وأنا أبكي في حضرته


    بـ أدبِ الحزن المؤلم





    الهوينى .. الهوينى


    على روحي



    ما أعدّتُ أن أجد هكذا عشق


    أتراك شقيقي وتوأمي الذي ضاع من أمي


    في لحظةِ زفراتها ..؟


    كانت تقول هما اثنان .. ؟


    وكنت أنا .. ولم يصدقها ذاك الشيخ الكبير


    بكت على حالها


    ضمتني وهي تبحث عنك في قلبي



    وتركني دون لحاف


    وتركني دون حب


    وتركني دون اسم



    وكان أسمي ليل


    وكان اسمي ستار خفي لا يراه إلا روحك



    وسافرتَ من حضن أمي


    لم أجدك ..


    وهي تصرخ .. سـ يأتي


    سيكون هنا في صالة ولادة الليل





    أين كنت عني ..؟


    وأنا أحتاج أن أضم كفي بـ كفك


    وأحكي لك حكاية ألمي وتعبي الحزين


    أحكي حكاية الجدة التي أسمتني أسم غير ليل


    أحكي حكاية ذوي القربى وجرحهم لي


    وتأتي وتمسح على جبيني انك معي


    انك رجل وتحتمل كل عذاباتي..





    وأحادثها من نقطةٍ أن تسرقك من حيث تكون وتعود إليِّ


    هنا يتكدس في أشعةِ حزني


    ملايين التناقضات


    حياة وموت



    ويقيني بــ ولادتك في حضني


    كــ ولادتي في حضنك ذات غروب ..!




    اين أنت..؟ جميع الناس تعبوا من الانتظار


    وصالة الانتظار جوفاء دون ضوضاء خطواتك


    دون صرخات ولادتك


    وأنا باقية .. وهي مصدر قوتي


    فأنت فلذة روحها الأخرى التي تؤمن بك


    وتؤمن بوجودي معك أنت لا غير





    أتذكر همسات صوتها


    وأنت في رحمها ..؟



    أحبكَ يا ولدي وأحبها معكَ ..؟



    وكان الحب مشترك بيننا


    لـ تحيا هي في قلوبنا قلب لا يموت



    أذكر .. ( أتعلم إذاً أنا أتنفس )


    وإستناد على ذلك ..


    ( أحب إذاً روحي موجودة )
    فأنت موجود إذاً ..




    عند نقطة الأفق تحددت هويتنا


    فقط .. أنتَ من شربني وعرفني هناك


    رغم تلك الصالة التي تعج أحياناً بــ المارةِ



    ما كانوا يدروا ما أنا ..


    ما كانوا يهتموا بـ روحي ..


    فقط إن مروا من أمامي ..


    وانا قابعة في جلسةِ اليوغا أستجدي الهدوء والصبر


    كأني أشحت نقود تقيني


    شرَّ الحزن وانا انتظر الدخول فيك



    ويمر المارة .. ويرموا في منديلي دراهم معدودة ..


    وهم يظنوا أنهم يحسنوا عملاً ..!




    مجرد هاربين من فضاءِ حزني وألمي الحقيقي



    وتهمس لي .. أمازلتِ تنتظرين الدخول فيه ..؟


    وفي جلستي .. كأني أستشرب طاقة الغروب


    نعم أنتظره ..



    إذاً لابد من الهرولة لأقرب نقطة غروب للشمس


    وأخذ تأشيرة الدخول إليه ..


    لأبد من الموت والحياة من جديد باسم ( ليل )


    ولكنكِ لن تصلي إليه


    ما زلتي ميتة


    أين شرايين حياتك وانبعاثك ..؟


    لم أفهم


    لم أبكي لـ موتي ..


    لم أفرح لـ غيابي ..





    وهاجسي الانتظار ..


    لأشهد انبعاثي من جديد على أنغام العاشق المحب لي



    ويبدأ المخاض


    وتضج صالة الولادة بـ غبارِ البشر المسافرين


    حيث لا يدرون صدقاً


    ويتكدس العابرون


    وتقام صلوات رحيل


    وتؤذن صلوات قدوم





    وصياح جديد من ثغري


    والنار حولي تنفث لهبها كأنها تنين



    ولادة جديدة يشهد عاشقي المحب


    هي أنثى من أنفاسِ الغروب



    كتلةٌ من اللهبِ سقطتُ في حضنه


    وكان الحضن الكبير لــ حرارة حزني وألمي



    هنا أجواء تبرد حرارة روحي التعبة


    وتلاطف حرفي المنهك بـ الوجعِ


    ويبدأ الاحتفال بوجودي


    جميع الأضداد تشترك في مراسيم وجودي


    ملائكة


    شياطين


    ذئاب


    خراف


    زهر


    شوك



    سبحان الله لوحة تجتمع في عرسي الأول


    وأنا بين أحضانه ..




    لأنتظر الموت الجديد


    ويتكرر الروتين بين أحضان العاشق


    موت .. فــ حياة


    إلى أن يسكنْ قلبنا على نهج واحد


    أتراه حجر نرد نرميه يتقلب في ستةِ وجوه


    ويظل محصور في ستةِ وجوه


    سـ فـ ر ، ر و ح



    ونظل محصورين في وجهين


    حياة وموت




    وأكون ( ليل ) له


    ولا زال مخاض الخوف من أسمي الجديد يا عاشقي


    وتغريني بــ جمالِ القمر


    وتذكرني بــ لوحتي الشهيرة ..




    (( قلبان يرقصان في ضوء القمر ))


    أتذكرها ..؟ ويستمران في الرقصِ


    ولا يزالان يرقصان للساعة



    وأستفيق وانا فراشة راقصة في حضنِ القمرِ


    تعلمني أولى خطوات الرقص



    وما زال الحلم مستمر هناك


    ولم ينطفئ حلمنا .. كــ هذان الراقصان البارعان



    وتهمس لي ..


    (( هما قرأتي الأولى لكِ ))


    كوني قمري في ليلي العاشق رقصنا



    ففي جميع الأرضي قمر يولد بعد الغروب


    يا سمراء مجان


    يا نخلة مزون



    شدي لجام السفر إلى حيث قصرك الجديد


    على أجواءِ معزوفتك الحبيبة الحزينة لـ روحكِ


    هناك .. حيث شاه محل


    ليس بـ أفضلِ مني عندما سلطَ ضوءاً من نورِ قمرنا


    لـ يبني قصره الشهير ( تاج محل )


    هناك ستكون أرواحنا يا شقيقةٌ قطفتها تمرة


    من أراضي عُمان لـ تكون شقيقة لـ روحي





    لأصحى على صوتِ أمي


    وهي واقفة على رأسِ سريري


    لأشرب الأمان والحياة


    وأنا أحاول الهرب بــ موتي


    خوفاً من ألمي وجراحي النابتة في خاصرتي الرفيعة



    والسبب ..


    وجوه القبيلة


    وأمراض الحسد والحقد من نساءِ قبيلتي


    وطفولتي التي ماتت على يدي شيخي الكبير


    قتلني بـ خنجرهِ العُماني الغالي الثمنِ



    لأكون شحمة انطوائية


    هاربة من أجواءِ الطفولةِ


    إلى صحاري الألم


    والتفكير المؤلم


    والرأس يشتعل شيباً


    كـ زكريا .. وهو ينتظر ولادة يحيي وزوجه عقيم


    وأنا أنتظر ولادة روحي بعد هذه النقطة


    وفرحي عقيم ..!


    وأنا أسامر لوحتي الراقصة


    وفراشات الليل شموع لـ خوفي





    وتخنق شمسنا عند الأفق


    وأنا واقفة ألقي تعويذات ألمي لـ كل أعدائي


    وتسقيني أمي كأس الماء


    وتطهر نوايا الشرَّ التي احتلت فكري


    بــ قتلِ كل روح نجست سماء وجودي



    وتمسح على رأسي


    حفظك الله يا نوني أنتِ ونصفكِ الأخر


    الغائب عن سماءِ حضني


    سدد الله خطاكِ من طفلةٍ بارةٍ بي




    هل من مزيد ..؟


    أغسلي روحكِ التعبة .. بالدعاءِ الصالح


    وأحلمي بـ يومٍ جديد ..


    فـ الصالة ما زالت تضج بالمارين


    والفجر يخرج رأسه شيئاً فـ شيئاً من رحمِ الليل


    ثمّة ولادة جديدة .. ناطقة باسم شقيقك


    الذي شهد ولادتك بين يدي ..!





    هناك يسبقك لاحتضان ألمكِ


    لا تحاولي الانتحار من أعلى قمة جبل


    فـ قلبه سرير يلقفكِ أين ما كنتِ


    باركك الله حيث تحل روحكِ




    وبارك الله أرض الهند


    حيث تهفو روحك بـ السفرِ


    على أنغامِ الحب والعشق والرقص



    هناك يجتمع الحب


    هناك تجتمع أكثر الأديان والاختلافات


    على أرض الكون


    الهند جامعة الكثير من الثقافات


    هناك السفر


    واللقاء حيث توجتُ أميرة


    على قصرِ تاج محل


    هناك نصبني شقيق الروح


    شقيقة الروح بـ الكامل ِ


    والروح الكاملة


    هناك نما عودي البان


    هناك زاد طول نخلي العُماني


    هناك أنتِ الروح


    أعلنها بـ الصوتِ الشامي





    وكان قصري في حضنِ القمر ِ


    وكان الناتج


    إن تاج محل مجرد انعكاس من قصري


    سبق شاه محل بــ بناءِ قصري




    أصحوا يا قوم ..


    قصري هو الأساس


    وذاك الذي تهفو بزيارتهِ في الهندِ


    مجرد انعكاس من قصري


    في لوحتي الشهيرة



    وكانت ولادتي الأخيرة هناك


    وكان اسمي ( ليل )


    وكان هو العاشق



    تلاشى الخوف


    وهو حارسي الأمين



    وبدأ الصمت


    وهو لغة وجودنا


    المسافات شاسعة


    ولكن الروح تعبر المحيطات



    وتتنفس بــ اختناقٍ شمسنا


    وصالة الولادة تعج بالمدعوين


    العابرين إلى صراط المستقيم


    حيث ولادة قمرنا


    وأنا وهو كنا هناك مدة ولوج نقطة غروبنا


    وسافرنا بحلمنا


    وسوف نرقد بـ هدوءٍ دون ضوضاء


    وممنوع زيارة أحلام أخرى هذه الليلة



    والصمت هي اللغة الجامعة بيننا



    تصافحنا بعد ولادة قمرنا


    كنا نقرأ ملامحنا بعضنا


    وصاد في وجهي شامةٍ سوداء صغيرة


    ذكرته بـ الليلِ ..


    قال يا ليل .. يا سمراء



    كوني ملكة قمري


    يا تاج قمري


    هناك قصرك


    هناك أجدك


    فـ سابقي أشعة الغروب إلى هناك


    كوني غير كل النساء هناك


    كوني شقيقة لــ روح أيمن




    فــ بولادتك .. ولدَّ القمر


    بــ لوحتكِ .. عشقتُ القمر أكثر فـ أكثر


    فــ كوني فراشتي الراقصة يا ليل ..!



    وما زلنا في نفسِ الصالة


    لـ نكون المواليد الجدد بعد الغروب


    وولوج نقطة غروبنا التي ما لبثت إلا ثانية


    ونحن لبثنا عمراً


    ولازلنا هناك في أحضانِ قمرنا


    أشقاء لـ روح القمر ..!




    **



    ومساء الزهر شقيق الروح


    رغم نية السفر والوداع التي همست لك


    ورغم الحزن الذي أصابني وأبكاني


    سوف تبقى أيمن أستاذي الذي تعلمت منه


    والذي كان يقرأ حرفي بـ كلِّ مهارةٍ


    ويعقب على نصوصي بـ كلِّ حنكة ومهارة


    لأجدك تكتبني وتقرأ محتوى نصوصي



    ونصك السابق لـ وداعك


    أعتبره ضخم جداً جداً


    يحمل معاني ورموز تشبع ذائقتي كثيراً


    أجدني أتمعن في كلِّ حرف


    أجدك تتحداني في كلِّ حرف


    تستفزني وهذا دافعي لـلرد عليه
    رغم وداعك




    أجد نقطة غروب الشمس أجمل وأروع بـ حرفك


    معجبة كثيراً بــ سفرك الذي حملني معه


    سفر هو بحد ذاته حرفك


    لا أدري إلى أين أخذني


    ولكني وجدتني هناك


    نخلة عُمانية شامخة رغم الحزن والألم


    كتبتني .. فشكراً كثيراً بملءِ الزهر


    فقط .. كون بخير حيث تكون ..


    وبلغ سلامي لـ كل من ذكرتهم باسمي



    خالص الودّ يا شقيق الروح


    المحمل بـ تقديري الكبير لـ شخصك الكريم

  9. #9
    نبض مبــدع الصورة الرمزية هُمى الروح
    تاريخ التسجيل
    06- 2006
    المشاركات
    2,886
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nasoroz مشاهدة المشاركة
    همسات إبداع في نقاط نزفك



    مررت ع النزف و قلمي ينحني إحتراما

    لكل نقطة إبداع و لكل همسة تميز

    أسلوب و لا أروع بشد للقرأة

    و الوقوف عند كل حرف لإرتشاف أجمل الأحاسيس

    تقبلي مروري البسيط على سياج نزف يحمل أجمل معاني الإبداع



    لك مني أجمل باقات الشكر و التقدير

    ومساء الزهر

    وهمسات المساء ترحب بك أخي الكريم
    هنا في زاويتي

    شاكرة لك عطر حضورك
    وإطراء روحك

    دمتَ بألفِ خير

    تقديري الكبير لـ شخصك

  10. #10
    نبض جديــد الصورة الرمزية aswar
    تاريخ التسجيل
    10- 2007
    المشاركات
    25

    كنت هناك

    كنت ُ هناك ْ

    أرقب ُ حفل َ الزفاف ْ

    كنتُ في قلب ِ الحدث ْ

    وكانت لديَّ آخر ُ نسخة ٍ من صكوك ِالغفران ْ

    وورقة ً من التوت ِ أسترُ بها عورتي ..وديدان القز لاتجد من يسترها

    كنت أرى الأجساد َ تكتسي الحرير َ والأنفس َ البليدة َ العارية ِ من كل

    شيء إلا الغباء َ والديدان ْ ..

    كنت ُ أراه ُ هناك ْ ..تحزن الشمس فيفرح لحزنها ..

    رأيت ُ قلبه ُ يرقص طربا ً ولم يكُن ْ ليسمح َ لي بأن أشاركَه ُ هذا الفرح ْ

    كان المشهد هذه الليلة ملك ٌ لكما فقط

    عندما دعاك ِ شقيقة َ الروح ِ

    كنت أنا موجود ْ

    وعندما بنى لك ِ القصر َ على سطح ِ القمر ْ

    أنا من رسمَ له الحدود ْ

    وعندما طار َ بك ِ شرقا ً إلى الهند ِ

    كنت ُ جناحيه

    ولما غرسك ِ عود َ بان ٍ

    جعلني تربة ً لك ِ

    وقبلت ُ طَوعا ً

    ........

    وفي غرفة ِ الولادة ِ ..قبل َ الحدث ْ

    كنت ُ مع طاقم الإنعاش ْ

    وفي لحظة التوحُّد ِ

    عند َ نقطة ِ الغروب ْ

    صرت ُ نقطة

    آخر السطر ِ

    وانتهيت ُ

    قلت ُ آتيكم ..

    أبحث عن بداية السطر ِ

    علَّني أستطيع ُ حضور َ الفجر ِ

    وأعد عدتي لغروب ٍ جديد ْ

    إذا وجدت ُ شاغرا ً

    وحتى لايغضب منا القمر ْ

    فهل تطلِّي وتلقي السلام ْ

    من حيث أسكنك ِ

    قصرك ِ القمري ّْ

    تاج محل القمر ْ

    .......على المودة والاحترام نلتقي ..أشكر لك ِ أختاه

    هذا العمل المبدع الذي أخذني لأعماق التاريخ

    تارة ً ..والطبيعة تارة ً أخرى ..ولمكنونات

    نفسنا الإنسانية الأنانية منها والشفافة ..

    أتيت وأتمنى أن نقرأ حرفا ً صادقا ً للجميع

    دون أن أفكر بالرحيل ِ قبل أن أرى ألفَ غروب ٍ

    وغروب ْ

    ASWAR

    >>><<<<<

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

  عروض رمضان عروض العثيم عروض بنده عروض هايبر بنده  


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15