المسافرون العرب السياحة في تركيا عطلات افضل المطاعم السعودية دليل المواقع حوامل
ميكساتك افضل سعودي بينج عروض السعودية عروض كافيهات جدة
  المسافر كود خصم نون اسعار الموبايلات اوروبا  
           
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23
الـمــصبـــاح
  1. #1
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية جعفر الخابوري
    تاريخ التسجيل
    07- 2004
    العمر
    49
    المشاركات
    882

    الـمــصبـــاح

    الـمــصبـــاح
    (جنة الأمان الواقية وجنة الأيمان الباقية)

    تقى الدين ابراهيم بن على الكفعمى


    المقدمة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ثقتي الحمد لله الذي جعل الدعاء سلما ترتقى به أعلى مراتب المكارم و وسيلة إلى اقتناء غرر المحامد و درر المراحم و يتوسل و يبتهل به إلى الله المقربون و يتضرع به المحبون و ينال به الفوز كل ملك مقرب و كل نبي مجيب و هو الوسيلة العظمى و الفصيلة القصوى و قد قال الله تعالى ادْعُوِني أَسْتَجِبْ لَكُمْ و قال ُأجِيبُ دَعْوَةَ الدّاعِ إ ِذا دَعانِ و أمثال ذلك كثيرة و نحن قنعنا باليسر فالحمد له على ما أولى عباده بهذه النعمة و الشكر له على ما أزال بالدعاء منهم النقمة و الصلاة و السلام على نبيه و حبيبه و صفيه محمد و آله الكرام و صحبه العظام صلى الله عليه و آله خير من دعا لله و حرض على الدعاء و أمر بالتمسك به و جعله المرقى و الملتجى فصار من أعظم السنن في السر و العلن و بعد فإني جمعت من الأدعية الصالحة و الأوراد الناجحة و الفواتح النفيسة العلية و الرواتب العظيمة البهية و العقود المنضودة من اللئالئ النظيمة بل جهات الخيرات المتصفة بالمكانة العلية و المنزلة العظيمة فاجعله شعارك و دثارك ليلك و نهارك فلست تعدم فيه في كل لمحة أو تخلو منه في كل صفحة من دعوات يجاب سائلها أو استغاثات تنجح وسائلها أو عوذات تدخل صرح الخيرات أو استكفاة تميط ملاؤه الآفات أو رقيات تحل محل العافية من المريض أو استشفاة تنزل منزلة الجبر من الكسر المهيض أو آيات تركب سفينة النجاة أو تقربات تقرب من رضى رب الأرضين و السماوات أو مناجاة يلوح أمارات الغفران على صفحاتها أو توسلات يفوح عبقات الرضوان من نفحاتها أو صلاة مرقومة بحيعلة الفلاح أو زيارات نشر قبولها مستنشق بمشيم معاطس الصلاح أو تسبيحات غصون ثوابها لا تذوى أو استخارات تكشف قناع البلوى أو أذكار هي أعز معقل و ملاذ أو?أسماء هي أحرز موئل و معاذ أو إحراز تؤوي إلى ركن شديد أو حجب تبوئ في قصر مشيد أو تعقيب يزوج قوله الحور العين أو استغفار يكفر ذكره ذنوب المذنبين أو أجر فرض يفرض لمفترضه جنة و حريرا أو مثوبة سنن تسني و تنيل نعيما و ملكا كبيرا أو أخبار تفتر أفواهها عن ثغور النجاح أو تفاسير هي كزجاجة المصباح عند الاستصباح فمن سلك مناهج معالم معاليه حكم القضاء الإلهي بمعاداة معاديه و موالاة مواليه و من أسفر نقاب وجوه مجاليه كان في دار السلام دانية له قطوف مجانيه و من استظل بظلال أسمائه و معانيه نطقت ألسن مساعيه ببلوغ أمانيه فخطابه أن حلوا ملاحة قمره و طلابه أن تلوا فصاحة سوره لا يرضون منه بدلا و لا يبغون عنه حولا قد تفاوتت في أنواعه جهات السبل ثم تسقى بماء واحد و نفضل بعضها على بعض في الأكل شعر
    فيا فوز من يهدى بنور ضيائه و يا فخر من يعلو سواء سبيله
    سيأكل عفوا من ثمار جنانه و ينهل يوم الحشر من سلسبيله
    و صاحبه ذو أمنة يوم ظعنه و سعد يرى و الله يوم مقيله
    سيكلأ حقا من حوادث يومه و يحفظ صدقا من طوارق ليله
    به يمس راق في معارج عزه و يصبح باق في نعيم جميله
    قد عاذ به المتهجدون فهم في حصن حصين و لاذ به المتعبدون فهم في مقام أمين يبشرهم ربهم برحمة منه و رضوان و جنات لهم فيها نعيم مقيم خالدين فيها أبدا إن الله عنده أجر عظيم و قد جمعته من كتب معتمد على صحتها مأمور بالتمسك بوثقى عروتها لا يغيرها كر العصرين و لا مر الملوين شعر كتب كمثل الشمس يكتب ضوؤها و محلها فوق الرفيع الأرفع عظمت و جلت إذ حوت لمفاخر أبدا سواها في الورى لم يجمع و هي مذكورة عند نفائح نشر مسك ختامه و مزبورة عند تناهي ضياء بدر تمامه و سميته جنة الأمان الواقية و جنة الإيمان الباقية و هو اسم وافق المسمى و لفظ طابق المعنى و رتبته على عدة فصول تعرج بتاليها إلى أوج الوصول و الله حسبنا و نعم الوكيل و لنا في السر و الجهر
    الفصل الأول في وصية الميت و ما يتعلق به الفصل الثاني فيما يتعلق بأمر الخلاء و الوضوء و الغسل و دخول المسجد الفصل الصلاة] المسجد كفيل.
    الثالث في ذكر الأذان و الإقامة و التوجه إلى
    الفصل الرابع في ذكر الصلوات اليومية و نوافلها
    [الفصل الخامس في الأدعية عقيب كل فريضة
    الفصل السادس في سجدتي الشكر و ما يقال فيهما الفصل السابع في تعقيب صلاة الظهر الفصل الثامن في تعقيب صلاة العصر
    الفصل التاسع في تعقيب صلاة المغرب الفصل العاشر في تعقيب صلاة العشاء الفصل الحادي عشر فيما يعمل عند النوم
    الفصل الثاني عشر فيما يعمل ليلا الفصل الثالث عشر في ذكر الاستغفار في السحر و غيره
    الفصل الرابع عشر في تعقيب صلاة الصبح?الفصل الخامس عشر فيما يقال في كل يوم الفصل السادس عشر في أدعية الصباح و المساء
    الفصل السابع عشر في أدعية الليالي و الأيام و تسابيحها و عوذها
    الفصل الثامن عشر في أدعية الآلام و علل الأعضاء و حل المربوط و الحمى
    الفصل التاسع عشر في الأدعية للأبوين و الولد و الأخوان
    الفصل العشرون في أدعية الأرزاق
    الفصل الحادي و العشرون في أدعية الديون و وجع العيون
    الفصل الثاني و العشرون في أدعية المسجون و أدعية الضالة و الآبق
    الفصل الثالث و العشرون في أدعية السفر و ما يتعلق به
    الفصل الرابع و العشرون في ذكر آيات الحرس و الاستكفاء و آيات الحفظ و آيات الشفاء و كيفية الاحتجابات بالحصيات من الآفات و آيات فيها فوائد متفرقات
    الفصل الخامس و العشرون في الدعاء على العدو
    الفصل السادس و العشرون في الحجب و العوذ و الهياكل
    الفصل السابع و العشرون في أدعية الأمن من السحر و الشياطين و عتاة السلاطين و مخاوف الخائفين
    الفصل الثامن و العشرون في أدعية لها أسماء معروفة الفصل التاسع و العشرون في أدعية مأثورة مشهورة ليس لها أسماء مذكورة
    الفصل الثلاثون في أدعية منسوبة إلى الأنبياء و الأئمة ع
    الفصل الحادي و الثلاثون في ما روي في ذكر الاسم الأعظم
    الفصل الثاني و الثلاثون في الأسماء الحسنى و شرحها و بعض خواصها
    الفصل الثالث و الثلاثون في المناجاة لله عز و جل نظما و نثرا
    الفصل الرابع و الثلاثون في طلب التوبة و العفو من الله تعالى و أن يعوض من له عنده تبعة أو مظلمة
    الفصل الخامس و الثلاثون في الاستخارات الفصل السادس و الثلاثون في صلوات الحوائج و الأدعية في ذلك و رقاع الاستغاثات
    الفصل السابع و الثلاثون في صلوات الليالي و الأيام و صلاة كل يوم و شهر و عام و صلوات متفرقات تدخل في حيز هذا المقام
    الفصل الثامن و الثلاثون في فضل يوم الجمعة و ما يعمل فيه الفصل التاسع و الثلاثون في ذكر ثواب سور القرآن و ذكر شيء من خواصها و خواص آياتها و الدعاء عند ختم القرآن الفصل الأربعون في ذكر ثواب الصوم و الأيام التي يستحب صومها في السنة نثرا و نظم
    الفصل الحادي و الأربعون في الزيارات الفصل الثاني و الأربعون في ذكر الشهور الاثني عشر و ذكر أيام الأسبوع و الفصول الأربعة و ذكر أحوال النبي ص و فاطمة و الأئمة الاثني عشر عليهم الصلاة و السلام في جدول لطيف
    الفصل الثالث و الأربعون فيما يعمل في رجب?الفصل الرابع و الأربعون فيما يعمل في شعبان
    الفصل الخامس و الأربعون فيما يعمل في شهر رمضان
    الفصل السادس و الأربعون فيما يعمل في شوال
    الفصل السابع و الأربعون فيما يعمل في ذي القعدة
    الفصل الثامن و الأربعون فيما يعمل في ذي الحجة الفصل التاسع و الأربعون في الخطب
    الفصل الخمسون في آداب الداعي و هو خاتمة الكتاب و الله الموفق] إلى [للصواب و إنما بنينا هذا الكتاب على هذه الأبواب ليهجم بالطالب على الطلب عفوا من غير ما تعب ليقض منه كل قوم م آربهم و يعلم كل أناس مشربهم و بالله أسأل من نظر فيه أن يسأل من ربه و باريه أن يعطيه في الدنيا أمانيه و في الآخرة مغفرة تنجيه يوم يشغل عن فصيلته و بنيه و ثمار أشهد أن قراه أو أن يفسح له دار المقام و يتحفه بالروح و السلام و يحشره في زمرة نبيه و أئمته ع يا ناظرا في الكتاب بعدي و جانيا من جهدي بي افتقار إلى دعاء تهديه لي في ظلام لحدي و كفى بالله وليا و كفى بالله نصيرا
    الفصل الأول في وصية الميت و ما يتعلق به ينبغي أن لا يترك الإنسان الوصية مطلقا في الصحة و المرض و تتأكد في حال المرض و أن يخلص نفسه من حقوق الله تعالى و مظالم عباده و تبعاتهم فعن النبي ص من لم يحسن الوصية عند موته كان ذلك نقصا في عقله و مروته قيل يا رسول الله و كيف الوصية فقال إذا حضرته الوفاة و اجتمع الناس إليه قال اللهم فاطر السماوات و الأرض عالم الغيب و الشهادة الرحمن الرحيم إني أعهد إليك أني لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك و أن محمدا ص عبدك و رسولك و أن الساعة آتية لا ريب فيها و أنك تبعث من في القبور و أن الحساب حق و أن الجنة حق و ما وعد] وعدت [فيها من النعيم من المأكل و المشرب و النكاح حق و أن النار حق و أن الإيمان حق و أن الدين كما وصفت و أن الإسلام كما شرعت و أن القول كما قلت و أن القرآن كما أنزلت و أنك أنت الله الحق المبين و إني أعهد إليك في دار الدنيا أني رضيت بك ربا و بالإسلام دينا و بمحمد ص نبيا و بعلي وليا و بالقرآن كتاباو أن أهل بيت نبيك عليه و عليهم السلام أئمتي اللهم أنت ثقتي عند شدتي و رجائي عند كربتي و عدتي عند الأمور التي تنزل بي و أنت وليي في نعمتي و إلهي و إله آبائي صل على محمد و آله و لا تكلني طرفة عين إلى

  2. #2
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية جعفر الخابوري
    تاريخ التسجيل
    07- 2004
    العمر
    49
    المشاركات
    882
    نفسي أبدا و آنس في قبري وحشتي و اجعل لي عندك عهدا يوم ألقاك منشورا فهذا عهد الميت يوم ثم يوصي بحاجته و الوصية حق على كل مسلم قال الصادق ع و تصديق هذا قوله تعالى لا َيمِْلك ُونَ الشَّفاعَةَ ِل إّا مَنِ ا تَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمنِ عَهْد اً و هذا هو العهد و قال النبي ص لعلي ع تعلمها أنت و علمها أهل بيتك و شيعتك فقد علمنيها جبرئيل ع و ينبغي إذا حضره الموت أن يقرأ عنده القرآن خصوصا سورة يس و الصافات و يلقن الشهادتين و الإقرار بالنبي و الأئمة ع واحدا واحدا و كلمات الفرج و هي لا إله إلا الله الحليم الكريم لا إله إلا الله العلي العظيم سبحان الله رب السماوات السبع و رب الأرضين السبع و ما فيهن و ما بينهن و ما تحتهن و رب العرش العظيم و سلام على المرسلين و الحمد للهرب العالمين و الصلاة على محمد و آله الطيبين الطاهرين و ينبغي أن يكتب على الحبرة و الأكفان كلها و الجريدتين فلان يشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أن محمدا رسول الله و الإقرار بالأئمة ع واحدا واحدا و لا يكتب بالسواد بل بالتربة الحسينية أو بالإصبع ذكر الصلاة عليه و هي خمس تكبيرات بينهن أربعة أدعية?فيكبر المصلي فيقول الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله ثم يكبر ثانيا قائلا اللهم صل على محمد و آل محمد و بارك على محمد و آل محمد و ارحم محمدا و آل محمد كأفضل ما صليت و باركت و ترحمت على إبراهيم و آل إبراهيم إنك حميد مجيد ثم يكبر ثالثا قائلا اللهم اغفر للمؤمنين و المؤمنات و المسلمين و المسلمات الأحياء منهم و الأموات و تابع بيننا و بينهم بالخيرات إنك مجيب الدعوات إنك على كل شيء قدير ثم يكبر رابعا داعيا للميت المؤمن بقوله اللهم هذا عبدك و ابن عبدك و ابن أمتك نزل بك و أنت خير منزول به اللهم إنا لا نعلم منه إلا خيرا و أنت أعلم به منا اللهم إن كان محسنا فزد في إحسانه و إن كان مسيئا فتجاوز عنه و احشره مع من كان يتولاه من الأئمة الطاهرين المعصومين و إن كان مخالفا معاندا دعا عليه و لعنه و إن كان مستضعفا قال اللهم اغفر للذين تابوا و اتبعوا سبيلك و قهم عذاب الجحيم و إن كان من لا يعرف مذهبه قال اللهم إن هذه نفس أنت أحييتها و أنت أمتها و أنت أعلم مع من تولت و إن كان طفلا قال اللهم اجعله لنا و لأبويه فرطا ثم يكبر الخامسة و ينصرف أما الخلاء بسرها و علانيتها] و [فاحشرها و إن كان إماما لا يبرح حتى ترفع الجنازة و يقول ولي الميت أو من يأمره إذا أنزل الميت في قبره اللهم اجعلها روضة من رياض الجنة و لا تجعلها حفرة من حفر النار و يقول من يتناوله بسم الله و بالله و في سبيل الله و على ملة رسول الله ص اللهم إيمانا بكتابك هذا ما وعدنا الله و رسوله بك و تصديقا و صدق الله و رسوله اللهم زدنا إيمانا و تسليما و يستحب أن يلقن الميت الشهادتين و أسماء الأئمة ع عند وضعه في القبر قبل تشريج اللبن عليه و كذا بعد انصراف الناس و أن يدعو للميت عند تشريج اللبن عليه و بعد دفنه بما روي عن الصادق ع اللهم آنس وحشته و ارحم غربته و سكن روعته و صل وحدته و أسكن إليه من رحمتك رحمة يستغني بها عن رحمة من سواك و احشره مع من كان يتولاه ثم يقرأ القدر سبعا و يهب أجره للميت و التوحيد إحدى عشرة مرة و يهب أجره للأموات
    الفصل الثاني فيما يتعلق بالخلاء و الوضوء و الغسل و دخول المسجد فيقدم رجله اليسرى عند دخوله قائلا بسم الله و بالله أعوذ بالله من الرجس النجس الخبيث المخبث الشيطان الرجيم و يقول عند الاستنجاء اللهم حصن فرجي و أعفه و استر عورتي و حرمني] مهما [على النار و وفقني لما يقربني منك يا ذا الجلال و الإكرام فإذا قام من موضعه أمر يده على بطنه قائلا الحمد لله الذي أماط عني الأذى و هنأني طعامي و شرابي و عافاني من البلوى فإذا أراد الخروج أخرج رجله اليمنى قائلا الحمد لله الذي عرفني لذته و أبقى في جسدي قوته و أخرج عني أذاه يا لها نعمة يا لها نعمة يا لها نعمة لا يقدر القادرون قدرها و أما الوضوء فليقل إذا نظر إلى الماء الحمد لله الذي جعل الماء طهورا و لم يجعله نجسا و ليقل عند المضمضة اللهم لقني حجتي يوم ألقاك و أطلق لساني بذكرك و شكرك معا و عند الاستنشاق اللهم لا تحرمني طيبات الجنان و اجعلني ممن يشم ريحها و روحها و ريحانها و عند غسل الوجه اللهم بيض وجهي يوم تسود فيه الوجوه و لا تسود وجهي يوم تبيض فيه الوجوه و عند غسل يده اليمنى اللهم أعطني كتابي بيميني و الخلد في الجنان بشمالي و حاسبني حسابا يسيرا و عند غسل اليسرى اللهم لا تعطني كتابي بشمالي و لا من وراء ظهري و لا تجعلها مغلولة إلى عنقي و أعوذ بك من مقطعات النار النيران و عند مسح رأسه اللهم غشني برحمتك و بركاتك و عند مسح رجليه اللهم ثبت قدمي على الصراط يوم تزل فيه الأقدام و اجعل سعيي فيما يرضيك عني يا ذا الجلال و الإكرام و عند فراغه الحمد لله رب العالمين اللهم اجعلني من التوابين و اجعلني من المتطهرين ثم يقرأ القدر و يقول اللهم إني أسألك تمام الوضوء و تمام الصلاة و تمام رضوانك و تمام مغفرتك و أما ما?يوجب الوضوء فعشرة أشياء المني و البول و الغائط و الريح و النوم الغالب على الحاستين و كل ما يزيل العقل و الحيض و الاستحاضة و النفاس و مس الأموات من الناس بعد بردهم بالموت و قبل تطهيرهم بالغسل و أما الغسل فموجبه خمسة أشياء و و الحيض و النفاس و الاستحاضة على بعض الوجوه و مس الأموات من الناس على ما ذكرناه و أما الأغسال له] خطأه هي الجنابة المسنونة فقال المحقق نجم الدين أبو القاسم جعفر بن الحسن بن سعيد رحمه الله في شرائعه الأغسال المسنونة المشهور منها ثمانية و عشرون غسلا ستة عشر للوقت و هي غسل يوم الجمعة و وقته ما بين طلوع الفجر إلى زوال الشمس و كلما قرب من الزوال كان أفضل و يجوز تعجيله يوم الخميس لمن خاف عوز الماء و قضاؤه يوم السبت و ستة في شهر رمضان أول ليلة منه و ليلة النصف و سبع عشرة و تسع عشرة و إحدى و عشرين و ثلاث و عشرين و ليلة الفطر و يومي العيدين و يوم عرفة و ليلة النصف من رجب و يوم السابع و العشرين منه و ليلة النصف من شعبان و يوم الغدير و يوم المباهلة و سبعة للفعل و هي غسل الإحرام و غسل زيارة النبي و الأئمة ع و غسل المفرط في صلاة الكسوف مع احتراق القرص إذا أراد قضاءها على الأظهر و غسل التوبة سواء كانت] كان [عن فسق أو كفر و صلاة الحاجة و صلاة الاستخارة و خمسة للمكان و هي غسل دخول الحرم و المسجد الحرام و الكعبة و المدينة و مسجد النبي ص و يستحب أن يقول في أثناء كل غسل منها ما ذكره الشهيد رحمة الله عليه في نفليته اللهم طهر قلبي و اشرح لي صدري و أجر على لساني مدحتك و الثناء عليك اللهم] اجعل اجعله لي طهورا و شفاء و نورا إنك على كل شيء قدير و يقول بعد الفراغ اللهم طهر قلبي و زك عملي و اجعل ما [عندك خيرا لي اللهم اجعلني من التوابين و اجعلني من المتطهرين و أما دخول المسجد فليقدم رجله اليمنى عند دخوله قائلا بسم الله و بالله و من الله و إلى الله و خير الأسماء كلها لله توكلت على الله و لا حول و لا قوة إلا بالله اللهم صل على محمد و آل محمد و افتح لي أبواب رحمتك و توبتك و أغلق عني أبواب معصيتك و اجعلني من زوارك و عمار مساجدك و ممن يناجيك بالليل و النهار و من الذين هم في صلاتهم خاشعون و ادحر عني الشيطان الرجيم و جنود إبليس أجمعين قال ابن فهد رحمه الله في عدته روي عن النبي ص أنه من توضأ ثم خرج إلى المسجد] فقال [فقرأ حين يخرج من بيته بسم الله الذي خلقني فهو يهدين هداه الله إلى الصواب و الإيمان و إذا قال و الذي هو يطعمني و يسقين أطعمه الله من طعام الجنة و سقاه من شرابها و إذا قال وَ إ ِذا مَرِضْتُ فَهُوَ َيش ْفِينِ جعل الله تعالى ذلك كفارة لذنوبه و إذا قال و الذي يميتني ثم يحيين أماته الله تعالى موته الشهداء و أحياه حياة السعداء و إذا قال و الذي أطمع أن يغفر لي خطيئتي يوم الدين غفر الله خطاياه كله و إن كان أكثر من زبد البحر و إذا قال رب هب لي حكما و ألحقني بالصالحين وهب الله له حكما و علما و [ألحقه بصالح من مضى و صالح من بقي و إذا قال و اجعل لي لسان صدق في الآخرين كتب الله له ورقة بيضاء أن فلان بن فلان من الصادقين و إذا قال و اجعلني من ورثة جنة النعيم أعطاه الله منازل في الجنة و إذا قال و اغفر لأبي غفر الله تعالى لأبويه تتمة ذكر العلامة ره في قواعده أن أمير المؤمنين ع قال من اختلف إلى المسجد أصاب إحدى الثمان أخا مستفادا في الله أو علما مستطرفا أو آية محكمة أو رحمة منتظرة أو كلمة ترده عن ردى أو يسمع كلمة تدله على هدى أو يترك ذنبا خشية أو حياة] حياء [و عن الصادق ع من بنى مسجدا كمفحص قطاة بنى الله تعالى له بيتا في الجنة و إذا خرج من? المسجد قدم رجله اليسرى و قال اللهم صل على محمد و آل محمد و افتح لنا باب فضلك و في كتاب ثواب الأعمال أن الصلاة في المسجد الحرام بمائة ألفصلاة و في مسجد النبي ص بعشرة آلاف صلاة في غيرهما من المساجد و الصلاة في مسجد الكوفة بألف و كذا بيت المقدس و الصلاة في المسجد الأعظم بمائة و في مسجد القبيلة بخمس و عشرين و في مسجد السوق باثنتي عشرة و صلاة الإنسان في بيته بواحدة
    الفصل الثالث في الأذان و الإقامة و التوجه إلى الصلاة أما الأذان و الإقامة فقال في قواعد العلامة ره هما مستحبان في المفروضة اليومية خاصة أداء و قضاء للمنفرد و الجامع للرجل و المرأة بشرط أن تسر و يتأكدان في الجهرية خصوصا الغداة و المغرب و لا أذان في غيرها كالكسوف و العيد و النافلة بل يقول المؤذن في المفروض غير اليومية الصلاة ثلاثا قال رحمه الله و الأذان ثمانية عشر فصلا التكبير أربع مرات و كل واحد من الشهادة بالتوحيد و الرسالة ثم الدعاء إلى الصلاة ثم إلى الفلاح ثم إلى خير العمل ثم التكبير ثم التهليل مرتان و الإقامة كذلك إلا التكبير في أولها فيسقط مرتان منه و التهليل يسقط مرة في آخرها و يزيد قد قامت الصلاة مرتين بعد حي على خير العمل و فضلهما عظيم و من شرط صحتهما دخول الوقت و رخص في تقديم أذان الفجر غير أنه ينبغي أن يعاد بعد طلوعه فإذا قام إلى الصلاة أذن فإذا فرغ منه سجد و قال لا إله إلا أنت سجدت لك خاضعا خاشعا اللهم اجعل قلبي بارا و رزقي دارا و عيشي قارا و اجعل لي عند قبر نبيك محمدص مستقرا و قرارا ثم يجلس و يقول سبحان من لا تبيد معالمه سبحان من لا ينسى من ذكره سبحان من لا يخيب سائله سبحان من ليس له حاجب يغشى و لا بواب يرشى و لا ترجمان يناجى سبحان من اختار لنفسه أحسن الأسماء سبحان من فلق البحر لموسى سبحان من لا يزداد على كثرة العطاء إلا كرما و جودا سبحان من هو هكذا و لا هكذا غيره و إن كان الأذان لصلاة الظهر صلى ست ركعات من نوافل الزوال ثم أذن ثم صلى ركعتين و أقام بعدهما و قال اللهم رب هذه الدعوة التامة و الصلاة القائمة بلغ محمدا ص الدرجة و الوسيلة و الفضل و الفضيلة بالله أستفتح و بالله أستنجح و بمحمد رسول الله ص أتوجه اللهم صل على محمد و آل محمد و اجعلني بهم] عندك [وجيها في الدنيا و الآخرة و من المقربين ثم قل يا محسن قد أتاك المسيء و قد أمرت المحسن أن يتجاوز عن المسيء و أنت المحسن و أنا المسيء فبحق محمد و آل محمد ص و تجاوز عن قبيح ما تعلم مني يا ذا الجلال و الإكرام ثم قل إذا توجهت إلى القبلة اللهم [صل على محمد و آل محمد]
    إليك توجهت و مرضاتك طلبت و ثوابك ابتغيت و بك آمنت و عليك توكلت اللهم صل على محمد و آل محمد و افتح قلبي لذكرك و ثبتني على دينك و لا تزغ قلبي بعد إذ هديتني و هب لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب و [مسامع]
    يستحب التوجه في سبعة مواضع أول كل فريضة و أول ركعة من نوافل الزوال و أول ركعة من نوافل المغرب و أول ركعة من صلاة الليل و في المفردة من الوتر و أول ركعتي الإحرام و أول ركعتي الوتيرة فإذا أراد التوجه كبر ثلاثا و قال اللهم أنت الملك الحق المبين لا إله إلا أنت سبحانك و بحمدك عملت سوءا و ظلمت نفسي و اعترفت بذنبي فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ثم يكبر اثنتين و يقول لبيك و سعديك و الخير في يديك و الشر ليس إليك و المهدي من هديت عبدك و ابن عبديك ذليل بين يديك منك و بك و لك و إليك لا ملجأ و لا منجى و لا مفر منك و لا مهرب إلا إليك سبحانك و حنانيك تباركت و تعاليت سبحانك رب البيت الحرام ثم يكبر اثنتين و يقول وجهت وجهي للذي فطر السماوات و الأرض على ملة إبراهيم و دين محمد و منهاج علي حنيفا مسلما و ما أنا من المشركين إن صلاتي و نسكي و?محياي و مماتي لله رب العالمين لا شريك له و بذلك أمرت و أنا من المسلمين أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
    و الواحدة من هذه التكبيرات فرض و الباقي نفل و الفرض هو ما ينوي به الدخول بها في الصلاة و الأولى أن تكون الأخيرة فهي سبع عشرة ركعة و أما نوافلها الراتبة بطلب مباح
    الفصل الرابع في ذكر الصلوات الخمس اليومية و نوافلها أما] الخمس [اليومية فهي أربع و ثلاثون ثمان للظهر بعد الزوال قبلها و ثمان للعصر قبلها و للمغرب أربع بعدها و للعشاء ركعتان من جلوس تعدان بركعة بعدها و بعد كل صلاة يريد فعلها و ثمان ركعات صلاة الليل و ركعتا الشفع و ركعة واحدة للوتر و ركعتا الفجر و يسقط في السفر نوافل الظهرين و العشاء و كل النوافل ركعتان بتشهد و تسليم عدا الوتر و صلاة الأعرابي قاله العلامة في قواعده و يستحب أن يقرأ في الأولى من نوافل الزوال بالحمد و التوحيد و في الثانية بالحمد و الجحد و في الباقي ما شاء و يقول بين كل ركعتين منها اللهم إني ضعيف فقو في رضاك ضعفي و خذ إلى الخير بناصيتي و اجعل الإيمان منتهى رضاي و بارك لي فيما قسمت لي و بلغني برحمتك كل الذي أرجو منك و اجعل لي ودا و سرورا للمؤمنين و عهدا عندك و يقول بين كل ركعتين من نوافل الظهر اللهم مقلب القلوب و الأبصار صل على محمد و آله و ثبت قلبي على دينك و دين و لا تزغ قلبي بعد إذ هديتني و هب لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب و أجرني من النار و] آله [آل محمد و اجعلني سعيدا فإنك تمحو ما تشاء و تثبت و نبيك] محمد [ص برحمتك يا أرحم الراحمين اللهم صل على محمد عنده أم الكتاب و تقول بين كل ركعتين من نوافل العصر دعاء النجاح و سيأتي ذكره إن شاء الله في أول تعقيب الظهر و اعلم أن أول صلاة افترضها الله تعالى صلاة الظهر و لذلك سميت الأولى فإذا زالت الشمس فبادر إلى الصلاة في وقتها و افعل ما قدمنا ذكره من الوضوء و دخول المسجد و الأذان و الإقامة و التوجه إلى الصلاة و يستحب أن يقول في ركوعه اللهم لك ركعت و لك خشعت و بك آمنت و لك أسلمت و عليك توكلت و أنت ربي خشع لك سمعي و بصري و مخي و عصبي و عظامي و ما أقلته قدماي لله رب العالمين ثم يقول سبحان ربي العظيم و بحمده سبعا أو خمسا أو ثلاثا و يجزي مرة ثم ينتصب قائما و يقول سمع الله لمن حمده الحمد لله رب العالمين أهل الكبرياء و العظمة و الجود و الجبروت و يقول في سجوده اللهم لك سجدت و بك آمنت و لك أسلمت و عليك توكلت و أنت ربي سجد لك سمعي و بصري و شعري و عصبي و مخي و عظامي و سجد وجهي البالي الفاني للذي خلقه و صوره و شق سمعه و بصره تبارك الله أحسن الخالقين ثم يقول سبحان ربي الأعلى و بحمده سبعا أو خمسا أو ثلاثا و يجزي مرة ثم يجلس و يقول اللهم اغفر لي و ارحمني و اجبرني و اهدني إني لما أنزلت إلي من خير فقير ثم يسجد الثانية كالأولى ثم يقوم إلى الثانية فيصليها كالأولى و يقنت قبل الركوع بما أحب و أفضله كلمات الفرج و القنوت مستحب في جميع الصلوات فرائضها و نوافلها و يتأكد في الفرائض و آكد الفرائض الغداة و المغرب و الناسي يقضيه بعد الركوع قال الشهيد في بيانه و أوجب ابن أبي عقيل و ابن بابويه القنوت مطلقا و يستحب الجهر به إلا للمأموم و أقله تسبيحات خمس أو ثلاث أو البسملة ثلاثا و يتابع المأموم الإمام فيه و إن كانت أولى له و يجوز الدعاء فيه و في أحوال الصلاة للدين و الدنيا إذا كان و يجوز بغير العربية أما الأذكار الواجبة فلا إلا مع العجز و يجب في التشهد أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله اللهم صل على محمد و آل محمد و يستحب في التشهد الأول بسم الله و بالله و الحمد لله و خير الأسماء لله أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله أرسله بالحق بشيرا و نذيرا بين يدي الساعة و أشهد أن ربي?نعم الرب و أن محمدا نعم الرسول اللهم صل على محمد و آل محمد و تقبل شفاعته في أمته و ارفع درجته الحمد لله الحمد لله الحمد لله ثلاثا و في التشهد الثاني ذلك إلى نعم الرسول التحيات لله و الصلوات الطيبات الطاهرات الزاكيات الغاديات الرائحات السابغات الناعمات لله ما طاب و زكا و طهر و ما خلص و صفا فلله ثم يكرر التشهد إلى الساعة و أشهد أن الساعة آتية لا ريب فيها و أن الله يبعث من في القبور اللهم صل على محمد و آل محمد و بارك على محمد و آل محمد

  3. #3
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية جعفر الخابوري
    تاريخ التسجيل
    07- 2004
    العمر
    49
    المشاركات
    882
    و سلم على محمد و آل محمد و ترحم على محمد و آل محمد] كأفضل ما صليت [كما صليت و باركت و سلمت و ترحمت على إبراهيم و آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد و آل محمد و اغفر لنا و لإخواننا الذين سبقونا بالإيمان و لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيم اللهم صل على محمد و آل محمد و امنن علي بالجنة و عافني من النار اللهم صل على محمد و آل محمد و اغفر للمؤمنين و المؤمنات الأحياء منهم و الأموات و لمن دخل بيتي مؤمنا و للمؤمنين و المؤمنات و لا تزد الظالمين إلا تبارا ثم يسلم فيقول السلام عليك أيها النبي و رحمة الله و بركاته السلام على جميع أنبياء الله و ملائكته و رسله السلام على الأئمة] الطاهرين [الهادين المهديين السلام علينا و على عباد الله الصالحين انتهى ما أخذناه من بيان الشهيد ره ثم يقوم إلى الثالثة فيقول بحول الله تعالى و قوته أقوم و أقعد و يقرأ في الركعتين الأخيرتين الحمد وحدها أو يقول بدلا منها التسبيحات الأربع ثلاثا و تجزي مرة واحدة فإذا سلمت فكبر ثلاثا و سبح تسبيح الزهراء ع و هي أربع و ثلاثون تكبيرة و ثلاث و ثلاثون تحميدة و ثلاث و ثلاثون تسبيحة و تفعل في كل فريضة من اليومية ما ذكرناه
    الفصل الخامس فيما يقال عقيب كل فريضة و هو لا إله إلا الله إلها واحدا و نحن له مسلمون لا إله إلا الله لا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين و لو كره المشركون لا إله إلا الله ربنا و رب آبائنا الأولين لا إله إلا الله وحده وحده صدق وعده و نصر عبده] و أعز جنده [و هزم الأحزاب وحده فله الملك و له الحمد يحيي و يميت و هو حي لا يموت بيده الخير و هو على كل شيء قدير ثم قل أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه ثم قل اللهم اهدني من عندك و أفض علي من فضلك و انشر علي من رحمتك و أنزل علي من بركاتك ثم قل سبحانك لا إله إلا أنت اغفر لي ذنوبي كلها جميعا فإنه لا يغفر الذنوب كلها جميعا إلا أنت و عن الصادق ع أدنى ما يجزي من الدعاء عقيب المكتوبة أن يقول اللهم صل على محمد و آل محمد اللهم إني أسألك من كل خير أحاط به علمك و أعوذ بك من كل شر أحاط به علمك اللهم إني أسألك عافيتك في أموري كلها و أعوذ بك من خزي الدنيا و عذاب الآخرة و أعوذ بوجهك الكريم و عزتك التي لا ترام و قدرتك التي لا يمتنع منها شيء من شر الدنيا و الآخرة و من شر الأوجاع كلها و من شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم توكلت على الحي الذي لا يموت و الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا و لم يكن له شريك في الملك و لم يكن له ولي من الذل و كبره تكبيرا ثم قل لا إله إلا الله إن الله و ملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه و سلموا تسليما لبيك اللهم لبيك و سعديك اللهم صل على محمد و آل محمد و على أهل بيت محمد و على ذرية محمد عليه و عليهم السلام] أفضل الصلوات [و رحمة الله و بركاته و أشهد أن التسليم منا لهم و الايتمام بهم و التصديق لهم ربنا آمنا بك و صدقنا رسولك و سلمنا تسليما ربنا آمنا بما أنزلت و اتبعنا?الرسول و آل الرسول فاكتبنا مع الشاهدين اللهم إني أسألك أن تصلي على محمد و آل محمد و أسألك من خير ما أرجو و من خير ما لا أرجو و أعوذ بك من شر ما أحذر و من شر ما لا أحذر ثم قل سبحان الله كلما سبح الله شيء و كما يحب الله أن يسبح و كما هو أهله و كما ينبغي لكرم وجهه و عز جلاله و الحمد لله كلما حمد الله شيء و كما يحب الله أن يحمد و كما هو أهله و كما ينبغي لكرم وجهه و عز جلاله و لا إله إلا الله كلما هلل الله شيء و كما يحب الله أن يهلل و كما هو أهله و لكرم وجهه و عز جلاله و الله أكبر كلما كبر الله شيء و كما يحب الله أن يكبر و كما هو أهله و كما ينبغي أحد إله إلا كما ينبغي لكرم وجهه و عز جلاله ثم قل سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر على كل نعمة أنعم بها علي و على كل من خلقه ممن كان أو يكون إلى يوم القيامة ثم قل اللهم إن مغفرتك أرجى من عملي و إن رحمتك أوسع من ذنبي اللهم إن كان ذنبي عندك عظيما فعفوك أعظم من ذنبي اللهم إن لم أكن أهلا أن أبلغ رحمتك فرحمتك أهل أن تبلغني لأنها وسعت كل شيء برحمتك يا ارحم الراحمين ثم قل يا من لا يشغله سمع عن سمع يا من لا يغلطه السائلون يا من لا يبرمه إلحاح الملحين أذقني برد عفوك و مغفرتك و حلاوة رحمتك ثم قل ما روي عن علي ع في تعقيب كل فريضة إلهي هذه صلاتي صليتها لا لحاجة منك إليها و لا رغبة منك فيها إلا تعظيما و طاعة و إجابة لك إلى ما أمرتني به إلهي إن كان فيها خلل أو نقص من نيتها أو قيامها أو قراءتها أو ركوعها أو سجودها فلا تؤاخذني و تفضل علي بالقبول و الغفران برحمتك يا أرحم الراحمين و تقول ثلاثا يا أسمع السامعين و يا أبصر الناظرين و يا أسرع الحاسبين و يا أرحم الراحمين و يا أحكم الحاكمين و يا صريخ المستصرخين] المكروبين [و يا مجيب دعوة المضطرين أنت الله لا إله إلا أنت رب العالمين و أنت الله لا إله إلا أنت العلي العظيم و أنت الله لا إله إلا أنت الرحمن الرحيم و أنت الله لا إله إلا أنت ملك] مالك [يوم الدين و أنت الله لا إله إلا أنت منك بدء الخلق و إليك يعود و أنت الله لا إله إلا أنت لم تزل و لا] لن [تزال و أنت الله لا إله إلا أنت مالك الخير و الشر و أنت الله لا إله إلا أنت خالق الجنة و النار و أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد لم تلد و لم تولد و لم يكن لك كفوا أحد و أنت الله لا إله إلا أنت عالم الغيب و الشهادة الرحمن الرحيم و أنت الله لا إله إلا أنت الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون و أنت الله لا إله إلا أنت الخالق البارئ المصور لك الأسماء الحسنى يسبح لك ما في السماوات و الأرض و أنت العزيز الحكيم و أنت الله لا أنت الكبير المتعال و الكبرياء رداؤك ثم قل اللهم صل على محمد و آل محمد و اغفر لي مغفرة عزما جزما لا تغادر لي ذنبا و لا أكتسب] أرتكب [بعدها محرما و عافني معافاة لا تبتليني بعدها أبدا و اهدني هدى لا أضل بعده أبدا و علمني ما ينفعني و انفعني بما علمتني و اجعله حجة لي لا علي و ارزقني من فضلك صبا صبا كفافا كفافا و رضني به يا رباه و تب علي يا الله يا رحمان يا رحيم صل على محمد و آله و ارحمني و أجرني من النار ذات السعير و ابسط لي في سعة رزقك علي و اهدني بهداك و أغنني بغناك و أرضني بقضائك و اجعلني من أوليائك المخلصين و أبلغ محمدا صلى الله عليه و آله تحية كثيرة و سلاما و اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم و اعصمني من المعاصي كلها و من الشيطان الرجيم آمين رب العالمين ثم قل الباقيات الصالحات أربعين مرة ثم قل ثلاثا سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين ثم?يقرأ الحمد و آية الكرسي و الشهادة و آيتي الملك و السخرة ثم قل ثلاثا اللهم صل على محمد و آل محمد و اجعل لي من أمري فرجا و مخرجا و ارزقني من حيث أحتسب و من حيث لا أحتسب يا رب محمد و آل محمد صل على محمد و آل محمد و عجل فرج محمد و آل محمد و أعتقني من النار و ثلاثا اللهم صل على محمد و أسألك خير الخير رضوانك و الجنة و أعوذ بك من شر الشر سخطك و النار اللهم أنت ثقتي في كل كربة و أنت رجائي في كل شدة] شديدة [و أنت لي في كل أمر نزل بي ثقة و عدة فاغفر لي ذنوبي كلها و اكشف همي و فرج غمي و عافني من خزي الدنيا و عذاب الآخرة أعوذ بك من شر نفسي و من شر غيري و من شر السلطان و الشيطان و فسقة الجن و الإنس و فسقة العرب و العجم و ركوب المحارم كلها و من نصب لأولياء الله أجير نفسي بالله من كل سوء عليه توكلت و هو رب العرش العظيم و ثلاثا أعيذ نفسي و مالي و ولدي و ديني و أهلي و إخواني في ديني و ما رزقني ربي و خواتيم عملي و من يعنيني أمره بالله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد و برب الفلق من شر ما خلق و من شر غاسق إذا وقب و من شر النفاثات في العقد و من شر حاسد إذا حسد و برب الناس ملك الناس إله الناس من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة و الناس و ثلاثا أستودع الله العلي الأعلى الجميل العظيم ديني و نفسي و أهلي و مالي و ولدي و إخواني المؤمنين و جميع ما رزقني ربي و جميعمن يعنيني أمره أستودع الله المرهوب المخوف المتضعضع لعظمته كل شيء ديني و أهلي و مالي و ولدي و إخواني المؤمنين و جميع من يعنيني أمره و ثلاثا أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك و له الحمد يحيي و يميت و يميت و يحيي و هو حي لا يموت بيده الخير و هو على كل شيء قدير و ثلثا يا الله يا رحمان يا رحيم يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث و ثلاثا و أنت آخذ بلحيتك بيدك اليمنى و اليسرى مبسوطة باطنها مما يلي السماء يا عزيز يا كريم يا غفور يا رحيم ثم اقلبهما و اجعل ظاهرهما مما يلي السماء و قل ثلاثا اللهم صل على محمد و آلمحمد و أجرني من العذاب الأليم ثم اخفضهما و قل اللهم صل على محمد و آل محمد و فقهني في الدين و حببني إلى المسلمين و اجعل لي لسان صدق في الآخرين و ارزقني هيبة المتقين يا الله يا الله يا الله أسألك بحق من حقه عليك عظيم أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تستعملني بما عرفتني من حقك و أن تبسط علي ما قدرت] حذرت [من رزقك ثم قل حسبي الله ربي الله لا إله إلا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم ما شاء الله كان و ما لم يشأ لم يكن أشهد و أعلم أن الله على كل شيء قدير و أن الله قد أحاط بكل شيء علما] و أحصى كل شيء عددا [اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي و من شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم ثم اقرأ التوحيد اثنتي عشرة مرة و قل اللهم إني أسألك باسمك المخزون المكنون الطاهر الطهر] المطهر [المبارك و أسألك باسمك العظيم و سلطانك القديم يا واهب العطايا و يا مطلق الأسارى و يا فكاك الرقاب من النار أسألك أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تعتق رقبتي من النار و أخرجني من الدنيا سالما و أدخلني الجنة آمنا و أن تجعل دعائي أوله فلاحا و أوسطه نجاحا و آخره صلاحا إنك أنت علام الغيوب ثم قل اللهم صل على محمد و آل محمد اللهم إن الصادق الأمين صلى الله عليه و آله قال إنك قلت ما ترددت في شيء أنا فاعله كترددي في قبض روح عبدي المؤمن يكره الموت و أكره مساءته اللهم فصل على محمد و آل محمد و عجل لوليك الفرج و العافية و النصر و لا تسؤني في نفسي و لا في أحد من أحبتي و صلى الله على محمد و آل محمد و?سلم ثم قل اللهم إليك رفعت الأصوات و لك عنت الوجوه و لك خضعت الرقاب و إليك التحاكم في الأعمال يا خير من سئل و يا خير من أعطى يا من لا يخلف الميعاد يا من أمر بالدعاء و وعد الإجابة يا من قال ادْعُوِني أَسْتَجِبْ لَكُمْ يا من قال وَ و يا من قال يا ال لّهِ إِنَّ ال لّهَ لَعَلَّهُمْ َيرْش ُدُونَ تَقْ نَطُوا مِنْ رَحْمَةِ حسبي الله لا لْ يُؤْمِو نُ ا ب ِي إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ لبيك و سعديك أَ نْفُسِهِمْ بتربيتك] ببريتك [اللطيفة وَ عَلى ل فْيَسْتَجِيبُوا ل ِي يَغْفِرُ الذُُّنوبَ جَمِيع اً أَسْرَو فُ ا برفعكها زاكية دَعانِ إِنَّ ال لّهَ الدّاعِ إ ِذا ال لّهِ قرِيبٌ ُأجِيبُ دَعْوَةَ
    لا تَقْ نَطُوا مِنْ رَحْمَةِ إ فِنِّي أَ نْفُسِهِمْ عِبادِي عَنِّي أَسْرَو فُ ا عَلى إ ِذا سَأَ لَكَ عِبادِيَ اَّلذِينَ ها أنا ذا بين يديك المسرف على نفسي و أنت القائل يا عِبادِيَ اَّلذِينَ يَغْفِرُ الذُُّنوبَ جَمِيع اً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ثم قل قبل أن تثني ركبتيك أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلها واحدا أحدا فردا صمدا لم يتخذ صاحبة و لا ولدا ثم قل اللهم ببرك القديم و رأفتك و شفقتك بصنعتك المحكمة و قدرتك بسترك الجميل صل على محمد و آل محمد و أحي قلوبنا بذكرك و اجعل ذنوبنا مغفورة و عيوبنا مستورة و فرائضنا مشكورة و نوافلنا مبرورة و قلوبنا بذكرك معمورة و نفوسنا بطاعتك مسرورة و عقولنا على توحيدك مجبورة و أرواحنا على دينك مفطورة و جوارحنا على خدمتك مقهورة و أسماءنا في خواصك مشهورة و حوائجنا لديك ميسورة و أرزاقنا من خزائنك مدرورة] و [أنت الله لا إله إلا أنت لقد فاز من والاك و سعد من ناجاك و عز من ناداك و ظفر من رجاك و غنم من قصدك و رحم] و ربح [من تاجرك ثم قل رضيت بالله ربا و بالإسلام دينا و بمحمد صلى الله عليه و آله نبيا و بعلي إماما و بالحسن و الحسين و علي و محمد و جعفر و موسى و علي و محمد و علي و الحسن و محمد الخلف الصالح عليهم السلام أئمة و سادة و قادة بهم أتولى و من أعدائهم أتبرأ ثم قل بسم الله الرحمن الرحيم حسبي الله لديني و حسبي الله لدنياي و حسبي الله لآخرتي و حسبي الله لما أهمني و حسبي الله لمن بغى علي و حسبي الله عند الموت و حسبي الله عند المسألة في القبر و حسبي الله عند الميزان و حسبي الله عند الصراط و لا إله إلا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم ثم قل ثلاثا اللهم إني أسألك العفو و العافية و المعافاة في الدنيا و الآخرة ثم قل يا مبدئ الأسرار و مبين الكتمان و شارع الأحكام و ذارئ الأنعام و خالق الأنام و فارض الطاعة و ملزم الدين و موجب التعبد أسألك بحق تزكية كل صلاة زكيتها و بحق من زكيتها له و بحق من زكيتها به أن تجعل صلاتي هذه زاكية متقبلة بتقبلكها و رفعكها و تصييرك بها ديني زاكيا و إلهامك قلبي حسن المحافظة عليها حتى تجعلني من أهلها الذين ذكرتهم بالخشوع فيها أنت ولي الحمد كله فلا إله إلا أنت فلك الحمد كله بكل حمد أنت له ولي و أنت ولي التوحيد كله فلا إله إلا أنت فلك التوحيد كله بكل توحيد أنت له ولي و أنت ولي التهليل كله فلا إله إلا أنت فلك التهليل كله بكل تهليل أنت له ولي و أنت ولي التسبيح كله فلا إله إلا أنت فلك التسبيح كله بكل تسبيح أنت له ولي و أنت ولي التكبير كله فلا إله إلا أنت فلك التكبير كله بكل تكبير أنت له ولي رب عد علي في صلاتي هذه متقبلة إنك أنت السميع العليم ثم قل يا شارعا لملائكته الدين القيم دينا راضيا به منهم لنفسه و يا خالق من سوى الملائكة من خلقه للابتلاء بدينه و يا مستخصا من خلقه لدينه رسلا بدينه إلى من دونهم و يا مجازي أهل الدين بما عملوا في الدين اجعلني بحق اسمك الذي كل شيء من الخيرات منسوب إليه من أهل دينك المؤثر به بإلزامكهم حقه

  4. #4
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية جعفر الخابوري
    تاريخ التسجيل
    07- 2004
    العمر
    49
    المشاركات
    882
    و تفريغك قلوبهم للرغبة في أداء حقك فيه إليك لا تجعل بحق اسمك الذي فيه تفصيل الأمور كلها شيئا سوى دينك عندي أبين فضلا و لا إلي أشد تحببا و لا بي لاصقا و لا أنا إليه منقطعا و اغلب بالي و هواي و سريرتي و علانيتي و اسفع بناصيتي إلى كل ما تراه لك مني رضى من طاعتك في الدين?الفصل السادس في سجدتي الشكر و صفتهما أن تسجد لاطيا بالأرض تنفرش معها بخلاف سجدة الصلاة و تقول فيهما مائة شكرا شكرا فإن قلت ثلاث مرات شكرا لله أجزأك و كان الكاظم ع يقول في سجدة الشكر رب عصيتك بلساني و لو شئت و عزتك لأخرستني و عصيتك ببصري و لو شئت و عزتك لأكمهتني و عصيتك بسمعي و لو شئت و عزتك لأصممتني و عصيتك بيدي و لو شئت و عزتك لكنعتني و عصيتك بفرجي و لو شئت و عزتك لعقمتني و عصيتك برجلي و لو شئت و عزتك لجذمتني و عصيتك بجميع جوارحي التي أنعمت بها علي و لم يكن هذا جزاءك مني ثم كان ع يقول العفو العفو ألف مرة ثم يلصق خده الأيمن بالأرض و يقول بصوت حزين ثلاثا بؤت إليك بذنبي عملت سوءا و ظلمت نفسي فاغفر لي] ذنبي [فإنه لا يغفر الذنوب غيرك يا مولاي ثم يلصق خده الأيسر بالأرض و يقول ثلاثا ارحم من أساء و اقترف و استكان و اعترف ثم يرفع رأسه ثم قل اللهم أعط محمدا و آل محمد السعادة في الرشد و إيمان اليسر و فضيلة في النعم و هناءة في العلم حتى تشرفهم على كل شريف الحمد لله ولي كل نعمة و صاحب كل حسنة و منتهى كل رغبة] و قاضي كل حاجة [لم يخذلني عند شديدة و لم يفضحني بسوء سريرة فلسيدي] فلك [الحمد كثيرا ثم قل اللهم لك الحمد كما خلقتني و لم أك شيئا مذكورا رب أعني على أهوال الدنيا و بوائق الدهر و نكبات الزمان و كربات الآخرة و مصيبات الليالي و الأيام و اكفني شر ما يعمل الظالمون في الأرض و في سفري فاصحبني و في أهلي فاخلفني و فيما رزقتني فبارك لي و في نفسي لك فذللني و في أعين الناس فعظمني و إليك فحببني و بذنوبي فلا تفضحني و بعملي فلا تبسلني و بسريرتي فلا تخزني و من شر الجن و الإنس فسلمني و لمحاسن الأخلاق فوفقني و من مساوي الأخلاق فجنبني إلى أن] من [تكلني يا رب المستضعفين و أنت ربي إلى عدو ملكته أمري أم إلى قريب فيخذلني أم إلى بعيد فيتجهني فإن لم تكن غضبت علي يا رب فلا أبالي غير أن عافيتك أوسع لي و أحب إلي و أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له السماوات و الأرض و كشفت به الظلمة و صلح عليه أمر الأولين و الآخرين من أن تحل علي غضبك أو تنزل بي سخطك لك الحمد حتى ترضى و بعد الرضا و لا حول و لا قوة إلا بك و تقول في سجدتي الشكر عقيب العصر ما تقدم و إن شئت قلت ما روي أن السجاد ع كان يقول فيهما و هو الحمد لله شكرا شكرا مائة مرة و كلما قال عشر مرات قال شكرا للمجيب ثم تقول يا ذا المن الذي لا ينقطع أبدا و لا يحصيه غيره و يا ذا المعروف الذي لا ينفد أبدا يا كريم يا كريم ثم يدعو و يتضرع و يذكر حاجته ثم يقول لك الحمد إن أطعتك و لك الحجة إن عصيتك لا صنع لي و لا لغيري في إحسان منك إلي في حال الحسنة يا كريم يا كريم صل على محمد و أهل بيته و صل بجميع ما سألتك و سألك من في مشارق الأرض و مغاربها من المؤمنين و المؤمنات و ابدأ بهم و ثن بي برحمتك ثم يضع خده الأيمن على الأرض و يقول اللهم لا تسلبني ما أنعمت به علي من ولايتك و ولاية محمد و آل محمد عليهم السلام ثم يضع خده الأيسر و يقول مثل ذلك ثم قل إذا رفعت رأسك من السجود ما ذكره الشهيد رحمه الله في نفليته ثلاثا تقول في كل مرة بعد أن تمر يدك اليمنى على جانب خدك الأيسر إلى جبهتك إلى خدك الأيمن بسم الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب و الشهادة الرحمن الرحيم اللهم إني أعوذبك من الهم و الغم و الحزن و السقم و العدم] و السقم و العدم [و الصغار و الذل و الفواحش ما ظهر منها و ما بطن قال و يمر يده على صدره في كل مرة و يقول في سجدتي الشكر عقيب المغرب ما تقدم و إن شئت قلت أسألك بحق?محمد حبيبك صلى الله عليه و آله إلا بدلت سيئاتي حسنات و حاسبتني حسابا يسيرا ثم تضع خدك الأيمن على الأرض و تقول أسألك بحق حبيبك محمد صلى الله عليه و آله إلا كفيتني مئونة الدنيا وكل هول دون الجنة ثم تضع خدك الأيسر على الأرض و تقول أسألك بحق حبيبك محمد صلى الله عليه و آله لما غفرت لي الكثير من الذنوب و القليل و قبلت من عملي اليسير ثم عد إلى السجود و قل أسألك بحق حبيبك محمد صلى الله عليه و آله لما أدخلتني الجنة و جعلتني من سكانها و عمارها و لما نجيتني من سفعات النار برحمتك و تقول في سجدتي الشكر عقيب العشاء ما تقدم و إن شئت قلت اللهم أنت أنت انقطع الرجاء إلا منك ثم قل يا أحد من لا أحد له ثلاثا يا من لا يزداد على كثرة الدعاء كرما و جودا ثلاثا صل على محمد و أهل بيته ثلاثا و سل حاجتك ثم تضع خدك الأيمن على الأرض الآجال] الآمال [و إلا [العطاء]
    فتقول كذلك ثم تضع خدك الأيسر على الأرض و تقول كذلك ثم تعيد جبهتك إلى الأرض و تسجد و تقول كذلك و تقول في سجدتي الشكر عقيب الصبح ما تقدم و إن شئت قلت فيهما ما ذكره الشهيد رحمه الله في النفلية] نفليته [اللهم إني أسألك بحق من رواه و بحق من روي عنه صل على جماعتهم و افعل بي كذا و كذا و كان علي ع يقول في سجدة الشكر بعد الفريضة وعظتني فلم أتعظ و زجرتني عن محارمك فلم أنزجر و غمرتني أياديك فما شكرت عفوك عفوك يا كريم قاله الشيخ التوليني] النوفلي [في كفايته
    الفصل السابع في تعقيب صلاة الظهر إذا سلمت فعقب بما تقدم ذكره عقيب كل فريضة ثم قل ما يختص عقيب الظهر و هو أدعية كثيرة منها دعاء النجاح و هو اللهم رب السماوات السبع و رب الأرضين السبع و ما فيهن و ما بينهن و رب العرش العظيم و رب جبرئيل و ميكائيل و إسرافيل و عزرائيل و رب السبع المثاني و القرآن العظيم و رب محمد صلى الله عليه و آله خاتم النبيين صل على محمد و آله و أسألك باسمك الأعظم الذي به تقوم السماء و الأرض و به تحيي الموتى و ترزق الأحياء و تفرق بين الجميع] المجتمع [و تجمع بين المفترق و به أحصيت عدد وزن الجبال و كيل البحار أسألك يا من هو كذلك أن تصلي على محمد و آله و أن تفعل بي كذا و كذا و سل حاجتك و منها دعاء أهل البيت المعمور و هو يا من أظهر الجميل و ستر القبيح يا من لم يؤاخذ بالجريرة و لم يهتك الستر يا عظيم العفو يا حسن التجاوز يا باسط اليدين بالرحمة يا صاحب كل حاجة] نجوا [يا واسع المغفرة يا مفرج] فارج [كل كربة يا مقيل العثرات يا كريم الصفح يا عظيم المن يا مبتدئا بالنعم قبل استحقاقها يا رباه يا سيداه يا غاية رغبتاه أسألك بك و بمحمد و علي و فاطمة و الحسن و الحسين و علي بن الحسين و محمد بن علي و جعفر بن محمد و موسى بن جعفر و علي بن موسى و محمد بن علي و علي بن محمد و الحسن بن علي و القائم المهدي الأئمة الهادية عليهم السلام أن تصلي على محمد و آل محمد و أسألك يا الله] يا الله [أن لا تشوه خلقي بالنار و أن تفعل بي ما أنت أهله و لا تفعل بي ما أنا أهله و منها ما رواه معاوية بن عمار عن الصادق ع يا أسمع السامعين و يا أبصر الناظرين و يا أسرع الحاسبين و يا أجود الأجودين و يا أكرم الأكرمين صل على محمد و آل محمد كأفضل و أجزل و أوفى و أحسن و أجمل و أكمل و أكرم و أطهر و أزكى و أنور و أعلى و أبهى و أسنى و أنمى و أدوم و أعم و أبقى ما صليت و باركت و مننت و سلمت و ترحمت على إبراهيم و آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم امنن على محمد و آل محمد كما مننت على موسى و هارون و سلم على محمد و آل محمد?كما سلمت على نوح في العالمين اللهم و أورد عليه من ذريته و أزواجه و أهل بيته و أصحابه و أتباعه من تقر بهم عينه و اجعلنا منهم و ممن تسقيه بكأسه و تورده حوضه في زمرته و اجعلنا تحت لوائه و أدخلنا في كل خير أدخلت فيه محمدا و آل محمد و أخرجنا من كل سوء أخرجت منه محمدا و آل محمد و لا تفرق بيننا و بين محمد و آل محمد طرفة عين أبدا و لا أقل من لا أكثر اللهم صل على محمد و آل محمد و اجعلني معهم في كل عافية و بلاء و اجعلني معهم في كل و اجعلني معهم في كل أمن و خوف و اجعلني معهم في كل مثوى و منقلب اللهم أحيني محياهم و أمتني لما يريد يا محصي عدد الأنفاس و نقل الأقدام يا من السر عنده علانية يا مبدئ يا معيد أسألك ذلك و شدة و رخاء مماتهم و اجعلني معهم في المواقف كلها و اجعلني بهم عندك وجيها في الدنيا و الآخرة و من المقربين اللهم صل على محمد و آل محمد] و آله [و اكشف عني بهم كل كرب و نفس عني بهم كل هم و فرج عني بهم كل غم و اكفني بهم كل خوف و اصرف عني بهم مقادير كل بلاء و سوء القضاء و درك الشقاء و شماتة الأعداء اللهم صل على محمد و آله و اغفر لي ذنبي و طيب لي كسبي و قنعني بما رزقتني و بارك لي فيه و لا تذهب بنفسي إلى شيء صرفته عني اللهم إني أعوذ بك من دنيا تمنع خير الآخرة و من عاجل يمنع خير الأجل و حياة تمنع خير الممات و أمل يمنع خير العمل اللهم إني أسألك الصبر على طاعتك و الصبر عن معصيتك و القيام بحقك و أسألك حقائق الإيمان و صدق اليقين في المواطن كلها و أسألك العفو و العافية و المعافاة في الدنيا و الآخرة عافية الدنيا من البلاء و عافية الآخرة من الشقاء اللهم إني أسألك الظفر و السلامة وحلول دار الكرامة اللهم إني أسألك العافية و تمام العافية و الشكر على العافية يا ولي العافية اللهم اجعل لي في صلاتي و دعائي رهبة منك و رغبة إليك و راحة تمن بها علي اللهم لا تحرمني سعة رحمتك و سبوغ نعمتك و شمول عافيتك و جزيل عطاياك و منح مواهبك بسوء ما عندي و لا تجازني بقبيح عملي و لا تصرف بوجهك الكريم عني اللهم لا تحرمني و أنا أدعوك و لا تخيبني و أنا أرجوك و لا تكلني إلى نفسي طرفة عين أبدا و لا إلى أحد من خلقك فيحرمني و يستأثر علي اللهم إنك تمحو ما تشاء] شئت [و تثبت و عندك أم الكتاب أسألك ب آل يس ص و خيرتك من خلقك و صفوتك من بريتك و أقدمهم بين يدي حاجتي] حوائجي [و رغبتي إليك اللهم إن كنت كتبتني عندك في أم الكتاب شقيا محروما مقترا علي في الرزق فامح من أم الكتاب شقائي و حرماني و أثبتني عندك سعيدا مرزوقا فإنك تمحو ما تشاء و تثبت و عندك أم الكتاب اللهم إني لما أنزلت إلي من خير فقير و أنا منك خائف و بك مستجير و أنا حقير مسكين أدعوك كما أمرتني فاستجب لي كما وعدتني إنك لا تخلف الميعاد يا من قال ادعوني أستجب لكم نعم المجيب أنت يا سيدي و نعم الوكيل و نعم الرب و نعم المولى] الولي [و بئس العبد أنا و هذا مقام العائذ بك من النار يا فارج الهم و يا كاشف الغم يا مجيب دعوة المضطرين و رحمان الدنيا و الآخرة و رحيمهما ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك و أدخلني برحمتك في عبادك الصالحين الحمد لله الذي قضى عني صلاتي فإن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ثم قل يا سامع كل صوت يا جامع كل فوت يا بارئ كل نفس بعد الموت يا باعث يا وارث يا سيد السادات أي جبار الجبابرة يا ملك الدنيا و الآخرة يا رب الأرباب يا ملك الملوك يا بطاش يا ذا [يا] يا إله الآلهة [السادة]
    البطش الشديد يا فعالا بحقك على خيرتك من خلقك و بحقهم الذي أوجبت لهم على نفسك أن تصلي على محمد و أهل بيته و أن تمن علي?الساعة الساعة] يا فكاك [بفكاك رقبتي من النار و أنجز لوليك و ابن نبيك] وليك [الداعي إليك بإذنك و أمينك في خلقك و عينك في عبادك و حجتك على خلقك عليه صلواتك و بركاتك وعده اللهم أيده بنصرك و انصر عبدك و قو أصحابه و صبرهم و اجعل لهم من لدنك سلطانا نصيرا و عجل فرجه و أمكنه من أعدائك و أعداء رسولك يا أرحم الراحمين ثم قل اللهم إني أسألك بحق محمد و آل محمد براءة من النار فاكتب لنا براءتنا و في جهنم فلا تجعلنا و في عذابك و هوانك فلا تبتلنا و من الضريع و الزقوم فلا تطعمنا و مع الشياطين في النار فلا تجمعنا و على وجوهنا في النار فلا تكبنا و من ثياب النار و سرابيل القطران فلا تلبسنا و من كل سوء لا إله إلا أنت يوم القيامة فنجنا و برحمتك في الصالحين فأدخلنا و في عليين فارفعنا و من كأس معين و سلسبيل فاسقنا و من الحور العين برحمتك فزوجنا و من الولدان المخلدين كأنهم لؤلؤ مكنون فأخدمنا و من ثمار الجنة و لحوم الطير فأطعمنا و من ثياب الحرير و السندس و الإستبرق فاكسنا و ليلة القبر فارحمنا و حج بيتك الحرام فارزقنا و سددنا و قربنا إليك زلفى و صالح الدعاء و المسألة فاستجب لنا يا خالقنا اسمع لنا و استجب منا و إذا جمعت الأولين و الآخرين يوم القيامة فارحمنا يا رب عز جارك و جل ثناؤك و لا إله غيرك ثم قل عشرا بالله اعتصمت و بالله أثق و على الله أتوكل ثم قل اللهم إن عظمت ذنوبي فأنت أعظم و إن كبر تفريطي فأنت أكبر و إن دام بخلي فأنت أجود اللهم اغفر لي عظيم ذنوبي بعظيم عفوك و كبير تفريطي بظاهر كرمك و اقمع بخلي بفضل جودك اللهم ما بنا من نعمة فمنك لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك
    الفصل الثامن في تعقيب صلاة العصر إذا سلمت فعقب بما تقدم ذكره عقيب كل فريضة ثم قل ما يختص عقيب العصر فعن الصادق ع من استغفر الله تعالى بعد صلاة العصر سبعين مرة غفر الله تعالى له سبعمائة ذنب و عن الجواد ع من قرأ القدر عشرا بعد العصر مرت له على مثل أعمال الخلائق في ذلك اليوم و كان الكاظم ع يقول بعد العصر أنت الله لا إله إلا أنت الأول و الآخر و الظاهر و الباطن و أنت الله لا إله إلا أنت إليك] منك [زيادة الأشياء و نقصانها أنت الله لا إله إلا أنت خلقت خلقك بغير معونة من غيرك و لا حاجة إليهم أنت الله لا إله إلا أنت منك المشية و إليك البدو أنت الله لا إله إلا أنت قبل القبل و خالق القبل أنت الله لا إله إلا أنت بعد البعد و خالق البعد أنت الله لا إله إلا أنت تمحو ما تشاء و تثبت و عندك أم الكتاب أنت الله لا إله إلا أنت غاية كل شيء و وارثه أنت الله لا إله إلا أنت لا يعزب عنك الدقيق و لا الجليل أنت الله لا إله إلا أنت لا تخفى عليك اللغات و لا تتشابه عليك الأصوات كل يوم أنت في شأن لا يشغلك شأن عن شأن عالم الغيب و أخفى ديان يوم الدين مدبر الأمور باعث من في القبور محيي العظام و هي رميم أسألك باسمك المكنون المخزون الحي القيوم الذي لا يخيب من سألك به أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تعجل فرج المنتقم لك من أعدائك و أنجز له ما وعدته يا ذا الجلال و الإكرام و تقول تم نورك فهديت فلك الحمد و عظم حلمك فعفوت فلك الحمد و بسطت يدك فأعطيت فلك الحمد وجهك أكرم الوجوه و جاهك خير الجاه و عطيتك أعظم العطايا لا يجازي ب آلائك أحد و لا يبلغ مدحتك قول قائل و تقول اللهم مد لي أيسر أنس العافية و اجعلني في زمرة النبي صلى الله عليه و آله في العاجلة و الآجلة و بلغ بي الغاية و اصرف عنى الآفات و العاهات و اقض لي بالحسنى في أموري كلها و اعزم لي بالرشاد و لا تكلني إلى نفسي أبدا يا ذا الجلال و الإكرام اللهم مد لي في السعة و الدعة و جنبني ما حرمته على و وجه إلى بالعافية و السلامة و البركة و لا تشمت بي الأعداء و فرج عنى الكرب و أتمم على نعمتك و أصلح لي الحرث في الإصلاح لأجل دنياي

  5. #5
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية جعفر الخابوري
    تاريخ التسجيل
    07- 2004
    العمر
    49
    المشاركات
    882
    و?آخرتي و اجعلني سالما من كل سوء معافا من الضرورة في منتهى الشكر و العافية و صلى الله على محمد نبيه و آله و سلم و تقول أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم الرحمن الرحيم ذو الجلال و الإكرام و أسأله أن يتوب على توبة عبد ذليل لا يملك لنفسه نفعا و لا ضرا و لا موتا و لا حيوة و لا نشورا و تقول اللهم لا فتنة خاضع فقير بائس مسكين] مستكين [مستجير إني أعوذ بك من نفس لا تقنع و بطن لا يشبع و من قلب لا يخشع و من علم لا ينفع و من صلاة لا ترفع و من دعاء لا يسمع اللهم إني أسألك اليسر بعد العسر و الفرج بعد الشدة و الرخاء بعد الكربة اللهم ما بنا من نعمه فمنك وحدك لا شريك لك لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك ثم ادع بدعاء معويه بن عمار الحمد لله رب العالمين و صلى الله على محمد خاتم النبيين و على آله الطاهرين اللهم صل على محمد و آل محمد في الليل إذا يغشى و صل على محمد و آل محمد في النهار إذا تجلى و صل على محمد و آل محمد في الآخرة و الأولى و صل على محمد و آل محمد ما لاح الجديدان و ما اطرد الخافقان و ما حدا الحاديان و ما عسعس ليل و ما ادلهم ظلام و ما تنفس صبح و ما أضاء فجر اللهم اجعل محمدا خطيب وفد المؤمنين إليك و المكسو حلل الأمان إذا وقف بين يديك و الناطق إذا خرست الألسن بالثناء عليك اللهم أعل درجته و ارفع منزلته و أظهر حجته و تقبل شفاعته و ابعثه المقام المحمود الذي وعدته و اغفر له ما أحدث المحدثون من أمته بعده اللهم بلغ روح محمد و آل محمد منى التحية و السلام و اردد على منهم التحية و السلام يا ذا الجلال و الإكرام و الفضل و الإنعام اللهم إني أعوذ بك من مضلات الفتن ما ظهر منها و ما بطن و الإثم و البغي بغير الحق و أن أشرك بك ما لم تنزل به سلطانا و أن أقول عليك ما لا أعلم اللهم إني أسألك موجبات رحمتك و عزائم مغفرتك و الغنيمة من كل بر و السلامة من كل إثم و أسألك الفوز بالجنة و النجاة من النار اللهم صل على محمد و آل محمد و اجعل لي في صلاتي و دعائي بركة تطهر بها قلبي و تؤمن بها روعتي و تكشف بها كربي و تغفر بها ذنبي و تصلح بها أمري و تغني بها فقري و تذهب بها ضري و تفرج بها همي و تسلى بها غمي و تشفي بها سقمي و تؤمن بها خوفي و تجلو بها حزني و تقضى بها ديني و تجمع بها شملي و تبيض بها وجهي و اجعل ما عندك خيرا لي اللهم صل على محمد و آل محمد و لا تدع لي ذنبا إلا غفرته و لا كربا إلا كشفته و لا خوفا إلا أمنته و لا سقما إلا شفيته و لا هما إلا فرجته و لا غما إلا أذهبته و لا حزنا إلا سليته و لا عدوا إلا كفيته و لا حاجه إلا قضيتها و لا دعوه إلا أجبتها و لا مسألة إلا أعطيتها و لا أمانة إلا أديتها و إلا صرفتها اللهم اصرف عنى من العاهات و الآفات و البليات ما لا أطيق صرفه إلا بك اللهم أمسى ظلمي مستجيرا بعفوك و أمست ذنوبي مستجيره بمغفرتك و أمسى خوفي مستجيرا بأمانك و أمسى فقري مستجيرا بغناك و أمسى ذلي مستجيرا بعزك و أمسى ضعفي مستجيرا بقوتك و أمسى وجهي البالي الفاني مستجيرا بوجهك الدائم الباقي يا كائنا قبل كل شيء يا مكون كل شيء صل على محمد و آل محمد و اصرف عنى و عن أهلي و مالي و ولدي و أهل حزانتي و إخواني فيك شر كل ذي شر و شر كل جبار عنيد و شيطان مريد و سلطان جائر و عدو قاهر و حاسد معاند و باغ مراصد و من شر السامة و الهامة و ما دب في الليل و النهار و شر فساق العرب و العجم و فسقه الجن و الإنس و أعوذ بدرعك الحصينة التي لا ترام أن تميتني غما أو هما أو مترديا أو هدما أو ردما أو غرقا أو حرقا أو عطشا أو شرقا أو صبرا أو ترديا أو أكيل سبع أو في أرض غربة أو ميتة سوء و أمتني على فراشي في عافية أو في الصف التي نعت أهله في كتابك فقلت كَأَ نَّهُمْ بُي نْ انٌ مَرْصُوصٌ على طاعتك و طاعة رسولك مقبلا على عدوك غير مدبر عنه قائما بحقك غير جاحد لآلائك و لا معاندا لأوليائك و لا مواليا لأعدائك يا?كريم اللهم اجعل دعائي في المرفوع المستجاب و اجعلني عندك وجيها في الدنيا و الآخرة و من المقربين الذين لا خوف عليهم و لا هم يحزنون و اغفر لي و لوالدي و ما ولدا و ما ولدت و ما توالدوا من المؤمنين و المؤمنات يا خير الغافرين الحمد لله الذي قضى عني صلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ثم اسجد سجدتي الشكر و قل فيها ما شئت مما تقدم ثم تدعو بدعاء بعد الفراغ من الصلاة و التعقيب فتقول اللهم صل على علي أمير المؤمنين و وال من والاه و عاد من عاداه و العن من ظلمه و وثب عليه و اقتل من قتل الحسن و الحسين عليهما السلام و العن من شرك في صل على فاطمة بنت رسولك و العن من آذى نبيك فيها و صل على رقية و زينب و العن من آذى نبيك فيهما و صل على إبراهيم و القاسم ابني نبيك و صل على الأئمة من أهل بيت نبيك أئمة الهدى و أعلام الدين أئمة المؤمنين و على ذرية نبيك صلى الله عليه و آله عليهم السلام و رحمة الله و بركاته و ليكن آخر ما تدعو به اللهم إني وجهت وجهي إليك و أقبلت بدعائي عليك راجيا إجابتك طامعا في مغفرتك طالبا ما وأيت به على نفسك منتجزا وعدك إذ تقول ادْعُوِني أَسْتَجِبْ لَكُمْ فصل على محمد و لي و ارحمني و استجب دعائي يا إله العالمين ثم قل يا الله المانع قدرته خلقه و المالك بها يدعو دمائهما و آله و أقبل إلي بوجهك سلطانه و المتسلط بما في يديه كل مرجو دونك يخيب رجاء راجيه و راجيك مسرور لا يخيب أسألك بكل رضا لك من كل شيء أنت فيه و بكل شيء تحب أن تذكر به و بك يا الله فليس يعدلك شيء أن تصلي على محمد و آله و أن تحوطني و ولدي و مالي و تحفظني بحفظك و أن تقضي حاجتي في كذا و كذا و تقول عند غروب الشمس يا من ختم تشاء] شاء [و فيها] منها [و و اغفر و إخواني النبوة بمحمد صلى الله عليه و آله اختم لي في يومي هذا بخير و شهري بخير و سنتي بخير و عمري بخير فإذا سقط القرص فأذن للمغرب و قل اللهم إني أسألك بإقبال ليلك و إدبار نهارك و حضور صلواتك و أصوات دعائك و تسبيح ملائكتك أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تتوب علي إنك أنت التواب الرحيم
    الفصل التاسع في تعقيب صلاة المغرب إذا سلمت سبحت تسبيح الزهراء ع و قلت ما مر ذكره عقيب كل فريضة فقل إِنَّ ال لّهَ وَ مَلا ئِكَ تَهُ ُيص َُّلونَ عَلَى ال نَّبِيِّ يا َي أُّهَا اَّلذِينَ آمَو نُ ا صَ و لُّا عَلَ يْهِ وَ سَلِّمُوا تَسْي لِم اً اللهم صل على محمد النبي و على ذريته و على أهل بيته ثم بسمل و حوقل سبعا ثم قل ثلاثا الحمد لله الذي يفعل ما يشاء و لا يفعل ما يشاء غيره و عشرا ما شاء الله لا قوة إلا بالله أستغفر الله و روي قول البسملة و الحوقلة مائة عقيب الفجر و المغرب ثم قل سبحانك لا إله إلا أنت اغفر لي ذنوبي كلها جميعا فإنه لا يغفر الذنوب كلها جميعا إلا أنت ثم قل اللهم إني أسألك موجبات رحمتك و عزائم مغفرتك و السلامة في كل إثم و الغنيمة من كل بر و النجاة من النار و من كل بلية و الفوز بالجنة و الرضوان في دار السلام و جوار نبيك محمد و آله عليهم السلام اللهم ما بنا من نعمة فمنك لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك قال الطبرسي رحمه الله و الأفضل تأخير التعقيب و سجدتي الشكر إلى بعد النوافل قلت و هي أربع يقرأ في الركعتين [الطوسي]
    الأوليين في الأولى بعد الحمد التوحيد ثلاثا و في الثانية بعد الحمد القدر و في الركعتين الأخيرتين ما بعد كل ركعتين بمهما] بما [تيسر و يستحب التنفل بين العشاءين بركعتي الغفيلة] الغفلة [و سيأتي ذكرهما إن شاء الله
    في الفصل السادس و الثلاثين في صلاة الحوائج ثم يصلي ركعتي الوصية و سيأتي ذكرهما إن شاء الله تعالى?في الفصل السابع و الثلاثين ثم تصلي صلاة الأوابين و هي أيضا في الفصل السابع و الثلاثين و تدعو بعد المغرب بما رواه معاوية بن عمار عن الصادق ع بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد البشير النذير السراج المنير الطهر الطاهر الخير الفاضل خاتم أنبيائك و سيد أصفيائك و خالص أخلائك ذي الوجه الجميل و الشرف الأصيل و المنبر النبيل و المقام المحمود و المنهل المشهود و الحوض المورود اللهم صل على محمد كما بلغ رسالاتك و جاهد في سبيلك و نصح لأمته و عبدك حتى أتاه اليقين و صل على محمد و آله الطاهرين الأخيار الأتقياء الأبرار الذين انتجبتهم لنفسك و اصطفيتهم من خلقك و أمنتهم على وحيك و جعلتهم خزان علمك و تراجمة وحيك و أعلام نورك و حفظة سرك و أذهبت عنهم الرجس و طهرتهم تطهيرا اللهم انفعنا بحبهم و احشرنا في زمرتهم و تحت لوائهم و لا تفرق بيننا و بينهم و اجعلني بهم عندك وجيها في الدنيا و الآخرة و من المقربين الذين لا خوف عليهم و لا هم يحزنون الحمد لله الذي أذهب بالنهار بقدرته و جاء بالليل برحمته خلقا جديدا و جعله لباسا و مسكنا و جعل الليل و النهار آيتين ليعلم بهما عدد السنين و الحساب الحمد لله على إقبال الليل و إدبار النهار اللهم صل على محمد و آله و أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري و أصلح لي دنياي التي فيها معيشتي و أصلح لي آخرتي التي إليها منقلبي و اجعل الحياة لي زيادة لي من كل خير و اجعل الموت راحة لي من كل سوء و اكفني أمر دنياي و آخرتي بما كفيت به أولياءك و خيرتك من عبادك الصالحين و اصرف عني شرهما و وفقني لما يرضيك عني يا كريم أمسينا و الملك لله الواحد القهار و ما في الليل و النهار و هذا الليل و النهار خلقان من و اجعل عملي فيهما حتى أعي اللهم إني خلقك فاعصمني فيهما بقوتك و لا ترهما جرأة مني على معاصيك و لا ركوبا] مني [لمحارمك مقبولا و سعيي مشكورا و سهل لي ما أخاف عسره و سهل لي ما صعب علي أمره و اقض لي ما فيه بالحسنى] فيه الحسنى آمني مكرك و لا تهتك عني سترك و لا تنسني ذكرك و لا تحل بيني و بين حولك و قوتك و لا تلجئني إلى نفسي قلبي] مسامع [لذكرك و [ طرفة عين أبدا و لا إلى أحد من خلقك يا كريم اللهم صل على محمد و آله و افتح وحيك و أتبع كتابك و أصدق رسلك و أومن بوعدك و أخاف وعيدك و أوفي بعهدك و أتبع أمرك و أجتنب نهيك اللهم صل على محمد و آله و لا تصرف عني وجهك و لا تمنعني فضلك و لا تحرمني] تحرمني [عفوك و اجعلني أوالي أولياءك و أعادي أعداءك و ارزقني الرهبة منك و الرغبة إليك و الخشوع و الوقار و التسليم لأمرك و التصديق بكتابك و اتباع سنة نبيك محمد صلى الله عليه و آله اللهم إني أعوذ بك من نفس لا تقنع و بطن لا يشبع و عين لا تدمع و قلب لا يخشع و صلاة لا ترفع و عمل لا ينفع و دعاء لا يسمع و أعوذ بك من سوء القضاء و درك الشقاء و شماتة الأعداء و جهد البلاء و عمل لا يرضى و أعوذ بك من الفقر و القهر و الكفر و الوقر و الغدر و ضيق الصدر و سوء الأمر و من بلاء ليس لي عليه صبر و من الداء العضال و غلبة الرجال و خيبة المنقلب و سوء المنظر في النفس و الأهل و المال و الولد و الدين و عند معاينة ملك الموت و أعوذ بالله من إنسان سوء و جار سوء و قرين سوء و يوم سوء و ساعة سوء و من شر ما يلج في الأرض و ما يخرج منها و ما ينزل من السماء و ما يعرج فيها و من شر طوارق الليل و النهار إلا طارقا يطرق بخير و من شر كل دابة ربي آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم فسيكفيكهم الله و هو السميع العليم الحمد لله الذي قضى عني صلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ثم تقول اللهم إني أسألك بحق محمد و آل محمد أن تصلي على محمد و أسألك?أن تجعل النور في بصري و البصيرة في ديني و اليقين في قلبي و الإخلاص في عملي و السلامة في نفسي و السعة في رزقي و الشكر لك أبدا ما أبقيتني ثم اسجد سجدتي الشكر و قل فيهما ما شئت مما تقدم فإذا غاب الشفق فأذن لعشاء الآخرة و قل ما تقدم ذكره مما يقال بعد الأذان و الإقامة و ما يقال بعد كل فريضة
    الفصل العاشر في تعقيب العشاء و مما يختص هذه الصلاة أن يقول اللهم إنه ليس لي علم بموضع رزقي إلى آخره وسيأتي إن شاء في فصل أدعية الأرزاق و هو العشرون ثم اقرأ القدر سبعا و قل اللهم رب السماوات السبع و ما أظلت و رب الأرضين السبع و ما أقلت و رب الشياطين و ما أضلت و رب الرياح و ما ذرت اللهم رب كل شيء و إله كل شيء و مليك كل شيء أنت الله المقتدر على كل شيء أنت الله الأول فلا شيء قبلك و أنت الله الآخر فلا شيء بعدك و أنت الله الظاهر فلا شيء فوقك و أنت الباطن فلا شيء دونك رب جبرئيل و ميكائيل و إسرافيل و إله إبراهيم و إسحاق و يعقوب أسألك أن تصلي على محمد و آله و أن تولاني برحمتك و لا تسلط علي أحدا من خلقك ممن لا طاقة لي جوارح] جوارحي [بدني كما أثنيت الله تعالى [و الأسباط]
    به اللهم إليك فحببني و في الناس فعززني و من شر شياطين الجن و الإنس فسلمني يا رب العالمين و صلى الله على محمد و آله ثم قل اللهم بحق محمد و آل محمد صل على محمد و آل محمد و لا تؤمنا مكرك و لا تنسنا ذكرك و لا تكشف عنا سترك و لا تحرمنا فضلك و لا تحل علينا غضبك و لا تباعدنا من جوارك و لا تنقصنا من رحمتك و لا تنزع منا بركتك و لا تمنعنا عافيتك و أصلح لنا ما أعطيتنا و زدنا من فضلك المبارك الطيب الحسن الجميل و لا تغير ما بنا من نعمتك و لا تؤيسنا من روحك و لا تهنا بعد كرامتك و لا تضلنا بعد إذ هديتنا و هب لنا من لدنك رحمتك إنك أنت الوهاب اللهم اجعل قلوبنا سالمة و أرواحنا طيبة و أزواجنا مطهرة و ألسنتنا صادقة و إيماننا دائما و يقيننا صادقا و تجارتنا] لن [لا تبور اللهم آتنا في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة و قنا برحمتك عذاب النار ثم تقرأ الفاتحة و الإخلاص و المعوذتين و الباقيات الصالحات و تصلي على النبي و آله عليهم السلام عشرا عشرا ثم قل اللهم افتح لي أبواب رحمتك و أسبغ علي من حلال رزقك و متعني بالعافية] أبدا [ما أبقيتني في سمعي و بصري و جميع اللهم ما بنا من نعمتك] نعمة [فمنك لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك يا أرحم الراحمين ثم ادع بما رواه معاوية بن عمار عن الصادق ع بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد و آل محمد صلاة تبلغنا بها رضوانك و الجنة و تنجينا بها من سخطك و النار اللهم صل على محمد و آل محمد و أرني الحق حقا حتى أتبعه و أرني الباطل باطلا حتى أجتنبه و لا تجعله علي متشابها فأتبع هواي بغير هدى منك و اجعل هواي تبعا لرضاك و طاعتك و خذ لنفسك رضاها من نفسي و اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم اللهم صل على محمد و آله و اهدني فيمن هديت و عافني فيمن عافيت و تولني فيمن توليت و بارك لي فيما أعطيت و قني شر ما قضيت إنك تقضي و لا يقضى عليك و تجير و لا يجار عليك تم نورك اللهم فهديت فلك الحمد و عظم حلمك فعفوت فلك الحمد و بسطت يدك فأعطيت فلك الحمد تطاع ربنا فتشكر و تعصى ربنا فتغفر و تستر أنت على نفسك بالكرم و الجود لبيك و سعديك تباركت و تعاليت لا ملجأ و لا منجى منك إلا إليك لا إله إلا أنت سبحانك اللهم و بحمدك عملت سوءا و ظلمت نفسي فاغفر لي و ارحمني و أنت أرحم الراحمين لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين لا إله إلا أنت سبحانك اللهم و بحمدك?عملت سوءا و ظلمت نفسي فاغفر لي يا خير الغافرين لا إله إلا أنت سبحانك اللهم و بحمدك عملت سوءا و ظلمت نفسي فتب علي إنك أنت التواب الرحيم لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين اللهم صل على محمد و آل محمد و بيتني منك في عافية و صبحني منك في عافية و استرني و ارزقني تمام العافية و دوام العافية و الشكر على العافية اللهم إني أستودعك نفسي و ذريتي أهلي و مالي و ولدي و أهل حزانتي و كل نعمة أنعمت بها علي أو تنعم فصل على محمد و آله و اجعلني في مالي [و منك بالعافية و [و ديني]

  6. #6
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية جعفر الخابوري
    تاريخ التسجيل
    07- 2004
    العمر
    49
    المشاركات
    882
    تطلع على ما في قلبي و ما يصلح به أمر آخرتي و دنياي اللهم] إني [إن ذكرت الموت] إن ذكر الموت [و هول] أهوال?و الوقوف بين يديك نغصني مطعمي و مشربي و أغصني بريقي و أقلقني عن وسادتي و منعني رقادي كيف ينام ترفع] ارفع [يديك المطلع [ من يخاف بيات ملك الموت في طوارق الليل و طوارق النهار بل كيف ينام العاقل و ملك الموت لا ينام لا بالليل و لا بالنهار و يطلب قبض روحي بالبيات أو في آناء الساعات ثم يسجد ع و يلصق خده بالتراب و هو يقول أسألك الروح و الراحة عند الموت و العفو عني حين ألقاك و من رأى رؤيا مكروهة فليتحول عن شقه الذي كان عليه و يقول إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا و ليس بضارهم شيئا إلا بإذن الله و أعوذ بالله و بما عاذت به ملائكة الله المقربون و أنبياؤه المرسلون و الأئمة الراشدون المهديون و عباده الصالحون من شر ما رأيت و من شر رؤياي أن تضرني في ديني أو دنياي و من الشيطان الرجيم ثم اسجد عقيب ما تستيقظ من الرؤيا المكروهة بلا فصل ثم تثني على الله بما تيسر من الثناء ثم تصلي على محمد و آله و تتضرع إلى الله و تسأله كفايتها و سلامة عاقبتها فإنك لا ترى لها] فيها [أثرا بفضل الله و رحمته و كان زين العابدين ع يصلي أمام صلاة الليل ركعتين يقرأ في الأولى بالحمد و التوحيد و في الثانية بالحمد و الجحد ثم يرفع يده بالتكبير و يدعو ثم يقوم إلى صلاة الليل و يتوجه في أول الركعة على ما قدمناه و يقرأ فيهن بما شاء إلا في الركعتين الأولتين فإنه يقرأ في كل منهما الحمد و التوحيد ثلاثين مرة فإن لم يمكنه قرأ في الأولى بالحمد و التوحيد و في الثانية بالحمد و الجحد و يستحب أن يدعو بعد كل ركعتين فيقول اللهم إني أسألك و لم يسأل مثلك أنت موضع مسألة السائلين و منتهى رغبة الراغبين أدعوك و لم يدع مثلك و أرغب إليك و لم يرغب إلى مثلك أنت مجيب دعوة المضطرين و أرحم الراحمين أسألك بأفضل المسائل و أنجحها و أعظمها يا الله يا رحمان] يا رحيم [و بأسمائك الحسنى و أمثالك العليا ونعمك التي لا تحصى و بأكرم أسمائك عليك و أحبها إليك و أقربها منك وسيلة و أشرفها عندك منزلة و أجزلها لديك ثوابا و أسرعها في الأمور إجابة و باسمك المكنون الأكبر الأعز الأجل الأعظم الأكرم الذي تحبه و تهواه و ترضى عمن دعاك به فاستجبت له دعاءه و حق عليك أن لا تحرم سائلك و لا ترده و بكل اسم هو لك في التوراة و [به]
    الإنجيل و الزبور و القرآن العظيم و بكل اسم دعاك به حملة عرشك و ملائكتك و أنبياؤك و رسلك و أهل طاعتك من خلقك أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تعجل فرج وليك و ابن وليك و تعجل خزي أعدائه ثم تدعو بما تحب ثم تسبح تسبيح الزهراء ع ثم تسجد سجدة الشكر و تدعو فيها بما شئت مما مر ذكره في بابه ثم تقوم و تصلي ركعتي الشفع و تدعو عقيبهما فتقول إلهي تعرض لك في هذا الليل المتعرضون و قصدك فيه القاصدون و أمل فضلك و معروفك الطالبون و لك في هذا الليل نفحات و جوائز و عطايا و مواهب تمن بها علي من تشاء من عبادك و تمنعها من لم تسبق له العناية منك و ها أنا ذا عبيدك] عبدك [الفقير إليك المؤمل فضلك و معروفك فإن كنت يا مولاي تفضلت في هذه الليلة على أحد من خلقك و عدت عليه بعائدة من عطفك فصل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الخيرين الفاضلين و جد علي بطولك و معروفك يا رب العالمين و صلى الله على محمد خاتم النبيين و آله الطاهرين و سلم تسليما إن الله حميد مجيد اللهم إني أدعوك كما أمرت فاستجب لي كما وعدت إنك لا تخلف الميعاد ثم قم إلى المفردة من الوتر فتقرأ فيها بعد توجهك بالتكبيرات السبع بالتوحيد ثلاثا و المعوذتين ثم بالدعاء بما أحببت و ليس فيها شيء موظف غير أنا نذكر نبذة مقنعة فتقول ثلاثا أستجير بالله من النار ثم ترفع يديك و تمدهما و تقول وَجَّهْتُ?وَجْهِيَ الآية إِنَّ صَلاتِي وَ الآيتين اللهم صل على محمد و آل محمد و صل على ملائكتك المقربين و أولي العزم من المرسلين و الأنبياء المنتجبين و الأئمة الراشدين أولهم و آخرهم اللهم عذب كفرة أهل الكتاب و جميع المشركين و من نعمتك و يجعلون الحمد لغيرك فتعاليت عما يقولون] يقول س نُكِي ضارعهم من المنافقين فإنهم ينقلبون] يتقلبون [في الظالمون [و عما يصفون علوا كبيرا اللهم العن الرؤساء و القادة و الأتباع من الأولين و الآخرين الذين صدوا عن سبيلك اللهم أنزل بهم بأسك و نقمتك فإنهم كذبوا على رسولك و بدلوا نعمتك و أفسدوا عبادك و حرفوا كتابك و غيروا سنة نبيك اللهم العنهم و أتباعهم و أولياءهم و أعوانهم و محبيهم و احشرهم و أتباعهم إلى جهنم زرقا اللهم صل على محمد عبدك و رسولك بأفضل صلواتك و على الأئمة الهدى الراشدين المهديين ثم يدعو لأربعين من إخوانه و قد مر ذكر ثواب ذلك على الحاشية آنفا ثم يقول أستغفر الله ربي و أتوب إليه مائة مرة أو سبعين مرة ثم يقول سبعا أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم لجميع ظلمي و جرمي و إسرافي على نفسي و أتوب إليه ثم يقول رب أسأت و ظلمت نفسي و بئس ما صنعت و هذه يداي يا رب جزاء بما كسبت و هذه رقبتي خاضعة لما أتيت و ها أنا ذا بين يديك فخذ لنفسك من نفسي الرضا حتى ترضى لك العتبى لا أعود ثم يقول العفو العفو ثلاثمائة مرة ثم يقول رب اغفر لي و ارحمني و تب علي إنك أنت التواب الغفور الرحيم و كلما طول الدعاء كان أفضل ثم ليركع فإذا رفع رأسه من الركوع قال هذا مقام من حسناته نعمة منك و سيئاته بعمله و ذنبه عظيم و شكره قليل و ليس لذلك إلا دفعك و رحمتك إلهي طموح الآمال قد خابت إلا لديك و معاكف الهمم قد تقطعت إلا عليك و مذاهب العقول قد سمت إلا إليك فإليك الرجاء و إليك الملتجأ يا أكرم مقصود و يا أجود مسئول هربت إليك بنفسي يا ملجأ الهاربين بأثقال الذنوب أحملها على ظهري و ما أجد إليك شافعا سوى معرفتي بأنك أقرب من رجاه الطالبون و لجأ إليه المضطرون و أمل ما لديه الراغبون يا من فتق العقول بمعرفته و أطلق الألسن بحمده و جعل ما امتن به على عباده كفاء لتأدية حقه صل على محمد و آله و لا تجعل للهموم على عقلي سبيلا و لا للباطل على عملي دليلا و افتح لي بخير الدنيا و الآخرة يا ولي الخير فإذا سلمت فسبح تسبيح الزهراء ع و قل ثلاثا سبحان ربي الملك القدوس العزيز الحكيم يا حي يا قيوم يا بر يا رحيم يا عليم يا غني يا كريم ارزقني من التجارة أعظمها فضلا و أوسعها رزقا و خيرها لي عاقبة فإنه لا خير فيما لا عاقبة له ثم ادع بدعاء الحزين فتقول أناجيك يا موجود في كل مكان لعلك تسمع ندائي فقد عظم جرمي و قل حيائي مولاي يا مولاي أي الأهوال أتذكر و أيها أنسى و لو لم يكن إلا الموت لكفى كيف و ما بعد الموت ما هو أعظم و أدهى مولاي يا مولاي حتى متى و إلى متى أقول لك العتبى مرة بعد أخرى و لا تجد عندي صدقا و لا وفاء فيا غوثاه ثم وا غوثاه بك يا الله من هوى قد غلبني و من عدو قد استكلب علي و من دنيا قد تزينت لي و من نفسي] نفس [أمارة بالسوء إلا ما رحم ربي مولاي يا مولاي إن كنت رحمت مثلي فارحمني و إن كنت قبلت مثلي فاقبلني يا قابل السحرة اقبلني يا من لم أزل أتعرف منه الحسنى يا من يغذيني بالنعم صباحا و مساء ارحمني يوم آتيك فردا شاخصا إليك بصري مقلدا عملي قد تبرأ جميع الخلق مني نعم و أبي و أمي و من كان له كدي و سعيي فإن لم ترحمني فمن] و من يؤنس [يرحم في القبر وحشتي و من ينطق لساني إذا خلوت بعملي و سألتني] و ساءلتني [عما أنت أعلم به مني فإن قلت نعم فأين المهرب من عدلك و إن قلت لم أفعل قلت أ لم أكن الشاهد عليك فعفوك عفوك يا?مولاي قبل أن تلبس الأبدان سرابيل القطران عفوك عفوك يا مولاي قبل أن تغل الأيدي إلى الأعناق يا أرحم الراحمين و خير الغافرين ثم اسجد و قل اللهم صل على محمد و آل محمد و ارحم ذلي بين يديك و تضرعي إليك و وحشتي من كائنا قبل كل شيء يا مكون كل شيء يا كائنا بعد كل شيء لا الأكفاء فأجرني الناس و أنسي بك] إليك [يا كريم] يا كريم [يا تفضحني فإنك بي عالم و لا تعذبني فإنك علي قادر اللهم إني أعوذ بك منكرب الموت و من سوء المرجع في القبور و من الندامة يوم القيامة أسألك عيشة هنيئة و ميتة سوية و منقلبا كريما غير مخز و لا فاضح اللهم مغفرتك أوسع من ذنوبي و رحمتك أرجى عندي من عملي فصل على محمد و آله و اغفر لي يا حيا لا يموت و يستحب أن يسجد سجدتين يقول في الأولى سبوح قدوس رب الملائكة و الروح خمسا ثم يجلس و يقرأ آية الكرسي ثم يسجد ثانيا و يقول كذلك خمسا فمن سجد سجدتين و ذكر ما قلناه كان له أجر عظيم و كان علي بن الحسين ع يدعو بهذا الدعاء بعد صلاة الليل في الاعتراف بذنبه و هو من أدعية الصحيفة اللهم يا ذا الملك المتأبد بالخلود و السلطان الممتنع بغير جنود و لا أعوان و العز الباقي على مر الدهور و خوالي الأعوام و مواضي الأزمان و الأيام عز سلطانك عزا لا حد له بأولية و لا منتهى له ب آخرية و استعلى ملكك علوا سقطت الأشياء دون بلوغ أمده و لا يبلغ أدنى ما استأثرت به من ذلك أقصى نعت الناعتين ضلت فيك الصفات و تفسخت دونك النعوت و حارت في كبريائك لطائف الأوهام كذلك أنت الله لا إله إلا أنت الأول في أوليتك و على ذلك أنت دائم لا تزول و أنا العبد الضعيف عملا الجسيم أملا خرجت من يدي أسباب الوصلات إلا ما وصله رحمتك و تقطعت عنيعصم] عصم [الآمال إلا ما أنا معتصم به من عفوك قل عندي ما أعتد به من طاعتك و كثر علي ما أبوء به من معصيتك و لن يضيقعليك عفو عن عبدك و إن أساء فاعف عني اللهم و قد أشرف على خفايا الأعمال علمك و إن نكشف كل مستور دون خبرك و لا تنطوي عنك دقائق الأمور و لا تعزب عنك غيبات السرائر و قد استحوذ علي عدوك الذي استنظرك لغوايتي فأنظرته و استمهلك إلى يوم الدين لإضلالي فأمهلته فأوقعني و قد هربت إليك من صغائر ذنوب موبقة و كبائر أعمال مردية حتى إذا قارفت معصيتك و استوجبت بسوء فعلي] سعيي [سخطتك] سخطك [فتل عني عذار غدره و تلقاني بكلمة كفره و تولى البراءة مني و أدبر موليا عني فأصحرني لغضبك فريدا و أخرجني إلى فناء نقمتك طريدا لا شفيع يشفع لي إليك و لا خفير يؤمنني عليك و لا حصن يحجبني عنك و لا ملاذ ألجأ إليه منك فهذا مقام العائذ بك و محل المعترف لك فلا يضيقن عني فضلك و لا يقصرن دوني عفوك و لا أكن أخيب عبادك التائبين و لا أقنط وفودك الآملين و اغفر لي إنك خير الغافرين اللهم إنك أمرتني فتركت و نهيتني فركبت و سول لي الخطاء خاطر السوء ففرطت و لا أستشهد على صيامي نهارا و لا أستجير بتهجدي ليلا و لا تثني علي بإحيائها سنة حاشافروضك التي من ضيعها هلك و لست أتوسل إليك بفضل نافلة مع كثير ما أغفلت من وظائف فروضك و تعديت عن مقامات حدودك إلى حرمات انتهكتها و كبائر ذنوب اجترحتها كانت عافيتك لي من فضائحها سترا و هذا مقام من استحيا لنفسه منك و سخط عليها و رضي عنك فتلقاك بنفس خاشعة و رقبة خاضعة و ظهر مثقل من الخطايا واقفا بين الرغبة إليك و الرهبة منك و أنت أولى من رجاه و أحق من خشيه و اتقاه فأعطني يا رب ما رجوت و آمني ما حذرت و عد علي بعائدة رحمتك إنك أكرم المسئولين اللهم و إذ سترتني بعفوك و تغمدتني بفضلك في دار الفناء بحضرة من فضيحات دار البقاء عند مواقف الأشهاد من الملائكة المقربين و الرسل المكرمين و الشهداء و الصالحين من جار كنت أكاتمه سيئاتي و?من ذي رحم كنت أحتشم منه في سريراتي لم أثق بهم رب في الستر علي و وثقت بك رب في المغفرة لي و أنت أولى من وثق به و أعطى من رغب إليه و أرأف من استرحم فارحمني اللهم و أنت أحدرتني ماء مهينا من صلب متضايق العظام حرج المسالك إلى رحم ضيقة سترتها بالحجب تصرفني حالا عن حال حتى انتهيت بي إلى تمام الصورة و أثبت في الجوارح كما نعت في كتابك نطفة ثم علقة ثم مضغة ثم عظاما ثم كسوت العظام لحما ثم أنشأتني خلقا آخر كما شئت حتى إذا احتجت إلى رزقك و لم أستغن عن غياث فضلك جعلت لي قوتا من فضل طعام و شراب أجريته لأمتك التي أسكنتني جوفها و أودعتني قرار رحمها و لو تكلني يا رب في تلك الحالات إلى حولي أو تضطرني إلى قوتي لكان الحول عني معتزلا و
    لكانت القوة مني بعيدة فغذوتني بفضلك غذاء البر اللطيف تفعل ذلك بي تطولا علي إلى غايتي هذه لا أعدم برك و لا ثقتي] بك [فأتفرغ لما هو أحظى لي عندك قد ملك إنك] يا [خير تباركت ال لّهَ إِنَّ ال لّهَ غ َف ُورٌ الْمُسْتَغْفِرِينَ ِبا لْأَسْحارِ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت لا تتأكد مع ذلك الّناسُ وَ اسْتَغْفِرُوا يبطئ بي حسن صنيعتك] صنعك [و الشيطان عناني في سوء الظن و ضعف اليقين فأنا أشكو سوء مجاورته لي و طاعة نفسي له و أستعصمك من ملكته و أتضرع إليك في صرف كيده عني و أسألك في أن تسهل إلى رزقي سبيلا] سبيلي [فلك الحمد على ابتدائك بالنعم الجسام و إلهامك الشكر و الإنعام فصل على محمد و آله و سهل علي رزقي و أن تقنعني بتقديرك لي و أن ترضيني الرازقين اللهم إني ف أَ اضَ على الإحسان بحصتي فيما قسمت لي و أن تجعل ما ذهب من جسمي و عمري في سبيل طاعتك أعوذ بك من نار تغلظت بها على من عصاك و توعدت بها من صدف عن رضاك و من نار نورها ظلمة و هينها أليم و بعيدها قريب و من نار يأكل بعضها بعض و يصول بعضها على بعض و من نار تذر العظام رميما و تسقي أهلها حميما و من نار لا تبقي على من تضرع إليها و لا ترحم من استعطفها و لا تقدر على التخفيف عمن خشع لها و استسلم إليها تلقى سكانها بأحر ما لديها من أليم النكال و شديد الوبال و أعوذ بك من عقاربها الفاغرة أفواهها و حياتها الصالقة بأنيابها و شرابها الذي يقطع أمعاء و أفئدة سكانها و ينزع قلوبهم و أستهديك لما باعد منها و أخر عنها اللهم صل على محمد و آله و أجرني منها بفضل رحمتك و أقلني عثراتي بحسن إقالتك و لا تخذلني يا خير المجيرين إنك تقي الكريهة و تعطي الحسنة و تفعل ما تريد و أنت على كل شيء قدير اللهم صل على محمد و آله إذا ذكر الأبرار و صل على محمد و آله ما اختلف الليل و النهار صلاة لا ينقطع مددها و لا يحصى عددها صلاة تشحن الهواء و تملأ الأرض و السماء صلى الله عليه و آله حتى يرضى و صلى الله عليه و آله بعد الرضا صلاة لا حد لها و لا منتهى يا أرحم الراحمين
    الفصل الثالث عشر في ذكر الاستغفار يستحب أن يستغفر الله تعالى في سحر كل ليلة سبعين مرة و هو أتم الاستغفار روي ذلك عن علي ع فيقول أستغفر الله ربي و أتوب إليه و تقول سبعا أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه ثم قل ما كان أمير المؤمنين علي ع يقوله في الاستغفار اللهم إنك قلت في محكم كتابك المنزل على نبيك المرسل صلى الله عليه و آله و قولك الحق ن كاُوا ي قَ لًِلا مِنَ ال لَّيْلِ ما َيهْجَعُونَ وَ ِبا لْأَسْحارِ هُمْ َيسَْتغ ْفِرُونَ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت و تعاليت ثُمَّ َف أِيضُوا مِنْ حَيْثُ رَحِيمٌ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت الصّاِبرِينَ وَ الصّادِِقينَ وَ الْقانِتِينَ وَ الْمُنْفِقِينَ وَ تباركت و تعاليت وَ اَّلذِينَ إ ِذا فَعَو لُ ا فاحِشَةً أَوْ ظَ لَمُوا أَ نْفُسَهُمْ ذَكَرُوا ال لّهَ َفاسْتَغْفَرُوا ِلذ ُُنو بِهِمْ وَ مَنْ يَغْفِرُ الذُُّنوبَ ِل إَّا ال لّهُ وَ لَمْ يُصِرُّوا عَلى ما فَعَو لُ ا وَ هُمْ َيعَْلمُونَ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت َفاعْفُ عَنْهُمْ وَ اسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَ?ش يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و و وَ أَ ن نَ بْا و أنا أستغفرك يُمَتِّعْكُمْ غ َف ُورٌ ال لّهَ إِلَ يْهِ لِمَنْ ف ِي ال لّهَ ال لّهِ إِلَ يْهِ يُؤْمِو نُ ا ال لّهَ و تعاليت إِلَ يْكَ ال لّهَ إِنَّ تسَْتغ ْفِرُونَ حَقٌّ وَ اسْتَغْفِرْ اس فْتَقِيمُوا وَ رَحِيم اً اسْتِغْفارُ ِإْبراهِيمَ ِلأ َِبيهِ ِل إّا لَوْ لا ال لّهِ وَ وَ اسْتَغْفِرْ لَهُنَّ لوَّوْا إِنَّ وَعْدَ وَ َيسَْتغ ْفِرُونَ قلت تباركت تَوَكَّن ا لْ ب ا فَ يِعْهُنَّ و تّابًا يَغْفِرَ ال لّهُ مُجْرِمِينَ و أنا أستغفرك و ا لْحَسَنَةِ حَوْلَهُ ُيسَِّبحُونَ عَلَ يْكَ يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ ال لّهَ قَ بْلَ رَن بَّا فَ لَنْ ت تَوَلَّوْا فاصْ بِرْ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ مَعْرُوف ت َعال َوْا لَوَجَدُوا قلت تباركت و تعاليت وَ هُمْ َيسَْتغ ْفِرُونَ لَهُمْ و أنا أستغفرك و إِلَ يْهِ ا بِلسَّيِّئَةِ مِنْ شَيْء ي قِلَ لَهُمْ الرَّسُول أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت أَ غ َف ُورٌ و أنا أستغفرك و أتوب قُوَّتِكُمْ وَ لا و ب تُوا ال لّهِ ال لّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَ لا َيعْصِي نَكَ ف ِي وَ إ ِذا وَ اسْتَغْفَرَ لَهُمُ وَ َيسَْتغ ْفِرُو نَهُ وَ ال لّهُ قُوَّةً إ ِلى ا لْمَلا ئِكَةُ ُيسَِّبحُونَ وَ ما كانَ و تعاليت فَأْذَنْ لِمَنْ شِئْتَ مِنْهُمْ وَ اسْتَغْفِرْ لَهُمُ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت ل َنا و أنا أستغفرك و أتوب إليك و مَو ثْ اكُمْ فاسْتَغْفِرْ ال لّهَ ال لّهَ أَ نْتَ ِفيهِمْ مِدْرارًا وَ يَزِدْكُمْ وَ ه أْلُونا إِنَّ قلت تباركت و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت وَ ال لّهِ عَلَ يْكُمْ مُتَقَ لَّبَكُمْ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَ ما أَمْلِكُ لَكَ مِنَ عَلَى ا لْإِك بْارِ يَعْلَمُ أَمْوا ن ا لُ فَ تَوَكَّلْ جاؤُكَ َفاسْتَغْفَرُوا يُرْسِلِ السَّماءَ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت وَ ال لّهُ شَغَ ن لَ ا تْ وَ فَإِذا عَزَمْتَ أَ نْفُسَهُمْ آمَو نُ ا إِلَ يْهِ قَوْلَ ِإْبراهِيمَ ِلأ َِبيهِ ظَ لَمُوا و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت وَ أَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوُبوا رَبِّكَِبا لْعَشِيِّ ا لْمُؤْمِناتِ ا لْأَعْرابِ إِذْ و ب تُوا ا لْأَمْرِ أَ نَّهُمْ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و وَحْدَهُ ِل إّا رَحِيمٌ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت اوِرْهُمْ ف ِي تعاليت وَ لَوْ أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت وَ مَنْ يَعْمَلْ سُوء اً أَوْ يَظْ لِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ ال لّهَ يَجِدِ ال لّهَ غَفُور اً رَحِيم اً و أنا أستغفرك و ف َلا يَو تُُبونَ ِل إَى ال لّهِ رَحِيمٌ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و ما كانَ ال لّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَ إليك و قلت تباركت و تعاليت اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت ما كانَ ِلل نَّبِيِّ وَ اَّلذِينَ آمَو نُ ا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا ِلْلمُش ْرِكِينَ وَ لَوْ ن كاُوا ُول أِي قُرْبى مِنْ بَعْدِ ما أَ نَّهُمْ أَصْحابُ اْلجَحِيمِ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت وَ ما كانَ وَعَدَها ِإّياهُ وَ َيسَْتغ ْفِرُونَ ِلَّلذِينَ لَهُمْ ?حَفِي ا بِهِ وَ سَبِّحْ بِحَمْدِ وَ لِلْمُؤْمِِنينَ وَ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ اْلمَصِيرُ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت وَ تَ بَيَّنَ عَنْ مَوْعِدَة مَتاع اً حَسَن اً ِإلى َج أَل ?مُسَم ى وَ يُؤْتِ كُلَّ ذِي ف َض ْل فَضْ لَهُ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت وَ يا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت هُوَ أَ نْشَأَكُمْ مِنَ ا لْأَرْضِ وَ اسْتَعْمَرَكُمْ ف ِيها َاس فْت َغْفِرُوهُ ثُمَّ ُو ب تُوا إِلَ يْهِ إِنَّ رَبِّي َقرِيبٌ مُجِيبٌ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت وَ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت وَ اسْتَغْفِرِي لِذَ نْ بِكِ إِنَّكِ كُ نْتِ مِنَ اْلخاطِِئينَ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت يا أ َبان َا اسْتَغْفِرْ ل َنا ب ذُنُوَنا ِن إّا كُنّا خاطِِئينَ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت وَ ما مَنَعَ الّناسَ أَنْ إِذْ جاءَهُمُ ا لْهُدى وَ يَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت سَلامٌ عَلَ يْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كانَ ب ِي رَحِيمٌ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت يا قَوْمِ لِمَ َتسَْتعْجُِلونَ لَعَلَّكُمْ ُترْحَمُونَ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت وَ ظَنَّ داوُدُ أَم نَّا َت فَنّاهُ َفاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَ خَرَّ راكِع اً وَ ن أَ ابَ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت اَّلذِينَ َيحْمُِلونَ ا لْعَرْشَ وَ مَنْ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَ ؤ يْمِنُونَ لِذَ نْ بِكَ اسْتَغْفِرُوهُ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت وَ ا لْأَرْضِ أ َلا إِنَّ ال لّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت َفاعْلَمْ أَ نَّهُ لا ِإلهَ ِل إَّا ال لّهُ وَ اسْتَغْفِرْ لِذَ نْ بِكَ سََيق ُولُ حَتّى تُؤْمِو نُ ا ب ِا ل لّهِ إِلَ يْكَ إِنَّ ال لّهَ غ َف ُورٌ?أَسْتَغْفَرْتَ غَفّار اً وَ هُمْ مُسْتَكْبِرُونَ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت سَواءٌ عَلَ يْهِمْ لَهُمْ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كانَ و تّابًا علما] عملا [كثيرا ال لّهُ رُؤُسَهُمْ وَ رَأَ يْتَهُمْ َيص ُدُّونَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَنْ يَغْفِرَ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت هُوَ خ َْير اً وَ أَعْظَمَ َأجْر اً وَ اسْتَغْفِرُوا ال لّهَ إِنَّ ال لّهَ غ َف ُورٌ رَحِيمٌ و أنا أستغفرك و أتوب إليك و قلت تباركت و تعاليت فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَ اسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كانَ و أنا أستغفرك و أتوب إليك ثم قل ما كان أمير المؤمنين ع يقوله في سحر كل ليلة بعقب ركعتي الفجر اللهم إني أستغفرك لكل ذنب جرى به علمك في و علي إلى آخر عمري بجميع ذنوبي لأولها و آخرها و عمدها و خطائها و قليلها و كثيرها و دقيقها و جليلها و قديمها و حديثها و سرها و علانيتها و جميع ما أنا مذنبه] مذنب [وأتوب إليك و أسألك أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تغفر لي جميع ما أحصيت من مظالم العباد قبلي فإن لعبادك علي حقوقا أنا مرتهن بها تغفرها لي كيف شئت و أنى شئت يا أرحم الراحمين ثم قل ما كان زين العابدين ع يقوله اللهم إن استغفاري إياك و أنا مصر على قلة حياء و تركي الاستغفار مع علمي بسعة رحمتك تضييع لحق الرجاء اللهم إن ذنوبي تؤيسني أن أرجوك و إن علمي بسعة رحمتك يؤمنني أن أخشاك فصل على محمد و آل محمد و حقق رجائي لك

  7. #7
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية جعفر الخابوري
    تاريخ التسجيل
    07- 2004
    العمر
    49
    المشاركات
    882
    و كذب خوفي منك و كن عند أحسن ظني بك يا أكرم الأكرمين و أيدني بالعصمة و أنطق لساني بالحكمة و اجعلني ممن يندم على ما ضيعه] صنعه [في أمسه اللهم إن الغني من استغنى عن خلقك بك فصل على محمد و آل محمد و أغنني يا رب عن خلقك و اجعلني ممن لا يبسط كفه إلا إليك اللهم إن الشقي من قنط و أمامه التوبة و خلفه الرحمة و إن كنت ضعيف العمل فإني في رحمتك قوي الأمل فهب لي ضعف عملي لقوة أملي اللهم أمرت فعصينا و نهيت فما انتهينا و ذكرت فتناسينا و بصرت فتعامينا و حذرت فتعدينا و ما كان ذلك جزاء إحسانك إلينا و أنت أعلم بما أعلنا و ما أخفينا و أخبر بما لم نأت و ما أتينا فصل على محمد و آل محمد و لا تؤاخذنا بما أخطأنا فيه و ما نسينا و هب لنا حقوقك لدينا و تمم إحسانك إلينا و أسبغ نعمتك علينا إنا نتوسل إليك بمحمد صلى الله عليه و آله رسولك و علي وصيه و فاطمة ابنته و بالحسن و الحسين و علي و محمد و جعفر و موسى و علي و محمد و علي و الحسن و الحجة عليهم السلام أهل بيت الرحمة إدرار الرزق الذي هو قوام حياتنا و صلاح أحوال عيالنا فأنت الكريم الذي تعطي من سعة و تمنع عن قدرة و نحن نسألك من الخير ما يكون صلاحا للدنيا و بلاغا للآخرة و آتنا في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة و قنا عذاب النار ثم قل ما كان علي ع يقوله في سحر كل ليلة ركعتي الفجر اللهم إني أستغفرك مما تبت إليك منه ثم عدت فيه و أستغفرك لما أردت به وجهك فخالطني فيه ما ليس لك و أستغفرك للنعم التي مننت بها علي فقويت بها على معاصيك أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم عالم الغيب و الشهادة الرحمن الرحيم لكل ذنب أذنبته و لكل معصية ارتكبتها اللهم ارزقني عقلا كاملا و عزما ثاقبا و لبا راجحا و قلبا ذكيا و و أدبا بارعا و اجعل ذلك كله لي و لا تجعله علي برحمتك يا أرحم الراحمين ثم قل خمسا أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه و عن الصادق ع من قال كل يوم أربع مائة مرة مدة شهرين متتابعين رزق كنزا من علم أو كنزا من مال و هو أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الرحمن الرحيم الحي القيوم بديع السماوات و الأرض من جميع جرمي و ظلمي و إسرافي على نفسي و أتوب إليه و يستحب أن يستغفر الله تعالى بهذا الاستغفار آخر نهار الخميس فيقول أستغفر الله الذي لا إله إلا هو?الحي القيوم و أتوب إليه] توبة نصوحا [توبة عبد خاضع مسكين مستكين لا يستطيع لنفسه صرفا و لا عدلا و لا نفعا و لا ضرا و لا موتا و لا حياة و لا نشورا و صلى الله على محمد و عترته الطيبين الطاهرين الأخيار الأبرار و سلم تسليما كثيرا
    الفصل الرابع عشر في تعقيب صلاة الصبح إذا طلع الفجر الأول فقل يا فالقه من حيث لا أرى و مخرجه من حيث أرى صل على محمد و آله و اجعل أول يومنا هذا صلاحا و أوسطه فلاحا و آخره نجاحا الحمد لله فالق الإصباح سبحان الله رب المساء و الصباح اللهم صبح آل محمد] محمد و آل محمد [ببركة و سرور و قرة عين و أمن و رزق واسع اللهم إنك تنزل في الليل و النهار ما تشاء فأنزل علي و على أهل بيتي من بركة السماوات و الأرض رزقا واسعا تغنيني به عن جميع خلقك ثم قم فصل ركعتي الفجر و يمتد وقتهما إلى أن تطلع الحمرة فإن طلعت فالفرض أولى ثم يقضيان بعد ذلك و تقرأ في الأولى بالحمد و الجحد و في الثانية بالحمد و التوحيد ثم أذن للفجر و اسجد إذا طلع الفجر الثاني و قل لا إله إلا أنت ربي سجدت لك ربي خاضعا خاشعا ثم ارفع رأسك و قل اللهم إني أسألك بإقبال نهارك و إدبار ليلك إلى آخره و قد مر ذكره في الفصل الثامن ثم قل سبحان من لا تبيد معالمه إلى آخره المذكور في أوائل الفصل الثالث و بعد الإقامة اللهمرب هذه الدعوة التامة إلى آخره قد مر في أوائل الفصل الثالث ثم يتوجه للفرض على ما تقدم شرحه و يستحب أن تقنت في الفجر بكلمات الفرج ثم قل عقيبها يا الله الذي ليس كمثله شيء و هو السميع العليم أسألك أن تصلي على محمد و آل محمد و عجل فرجهم اللهم من كان أمسى و أصبح ثقته و رجاؤه غيرك فأنت ثقتي و رجائي في الأمور كلها يا أجود من سئل و يا أرحم من استرحم ارحم ضعفي و قلة حيلتي و امنن علي بالجنة طولا منك و فك رقبتي من النار و عافني في نفسي و في جميع أموري كلها برحمتك يا أرحم الراحمين فإذا سلمت عقبت بما تقدم ذكره عقيب كل فريضة ثم قل ما يختص هذا الموضع اللهم صل على محمد و آله و اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم ثم قل سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر و لا حول و لا قوة إلا بالله زنة عرشه و مثله و مداد كلماته و مثله و عدد خلقه و مثله و ملء سماواته و مثله و ملء أرضه و مثله و عدد ما أحصى كتابه و مثله و عدد ذلك أضعافا مضاعفة لا يحصي تضاعيفها أحد غيره و مثله ثم قل أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك و له الحمد يحيي و يميت و هو حي لا يموت بيده الخير و هو على كل شيء قدير عشرا و عشرا سبحان الله العظيم و بحمده و أستغفر الله و أسأله من فضله و عشرا سبحان الله العظيم و بحمده و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم و عشرا اللهم صل على محمد و آل محمد بأفضل صلواتك و بارك عليهم بأفضل بركاتك و السلام عليهم و على أرواحهم و أجسادهم و رحمة الله و بركاته و عشرا اللهم يسر لنا ما نخاف عسره و سهل لنا ما نخاف حزونته و نفس عنا ما نخاف كربته و اكشف عنا ما نخاف غمه و اصرف عنا ما نخاف بليته يا أرحم الراحمين و عشرا اللهم لا تنزع مني صالحا أعطيتنيه أبدا و لا تردني في سوء استنقذتني منه أبدا و لا تشمت بي عدوا و لا حاسدا أبدا و لا تكلني إلى نفسي طرفة عين أبدا و عشرا اللهم ما أصبحت بي من نعمة أو عافية في دين أو دنيا فمنك وحدك لا شريك لك لك الحمد و لك الشكر بها علي يا رب حتى ترضى و بعد الرضا ثم اقرأ الفاتحة و المعوذتين و التوحيد و القدر و آية الكرسي عشرا عشرا الحمد لله و أستغفر الله عشرا أستغفر الله و أتوب إليه مائة أستجير بالله من النار و أسأله الجنة مائة أسأل الله الحور العين مائة اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم مائة الباقيات?الصالحات مائة ما شاء الله كان لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم مائة اللهم قد رضيت بقضائك و سملت لأمرك اللهم اقض لي بالحسنى و اكفني ما أهمني مائة فأن لم يمكنك ذلك فعشرا فثلاثا ثم قل اللهم مقلب القلوب إلى آخره و قد مر قريبا من أول الفصل الرابع ثم قل أعيذ نفسي و أهلي و مالي و ولدي و ما رزقني ربي و جميع من يعنيني أمره بالله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم إلى آية ثم تقرأ آية السخرة و هي إِنَّ رَبَّكُمُ اسْو تَ ى رَبُّ رَحْمَتَ ا لْ بَحْرُ رَبِّهِ أَط قْ ارِ ق لِاءَ الدُّي ا نْ ل عََى تَ نْ تَصِرانِ ا لْمُؤْمِنُ ما ف ِي ثُمَّ عَلَى ال لّهُ ط َمَع اً إِنَّ لَ نَفِدَ وَ مِنْ ا أَ يّم رَبِّي وَ لَهُمْ عَذابٌ وَ سَلامٌ ف َلا لَعَلَّهُمْ َيَتف َكَّرُونَ السَّلامُ يُسَبِّحُ لَهُ سِتَّةِ ب تَ ارَكَ خ َوْف اً زَيَّنَّا السَّماءَ تَ نْفُذُوا نُ ح اسٌ ا لْأَرْضَ ف ِي ا لْأَمْرُ دُحُور اً ل لِّناسِ وَ لِكَ م لِاتِ اْلق ُدُّوسُ ا لْحُسْنى ا لْخَ لْقُ مِداد اً واحِدٌ فَمَنْ كانَ يَرْجُوا ا لْمَشارِقِ ِن إّا ا لْعِزَّةِ عَمّا َيصِف ُونَ ن َض ْرِبُها ا لْمَلِكُ السَّماواتِ وَ لَهُ الرَّحْمنِالرَّحِيمِ وَ الصَّاّفاتِ صَفًّا إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ ا لْأَسْماءُ أ َلا بَعْدَ إِصْلاحِها وَ ادْعُوهُ ا لْ بَحْرُ ل إِهُكُمْ ِإلهٌ ال لّهِ مِنْ كُلِّ جانِب ا لْإِنْسِ شُواظٌ مِنْ نار وَ ا لْأَمْثالُ هُوَ لَهُ أَم نَّا رَبِّكَ رَبِّ وَ عَلَ يْكُما لا ِإلهَ ِل إّا ا لْمُصَوِّرُ خَ لَقَ ا لْأَرْضِ وَ تِلْكَ إِلَيَّ وَ ما بَيْنَهُما وَ رَبُّ وَ ُيق ْذ َُفونَ سُح بْانَ ا لْجِنِّ ال لّهِ الَّذِي اَّلذِي ا لْأَعْلى خَشْ يَةِ ال لّهُ ا ب لْ ارِئُ ال لّهُ
    وَ الُّنجُومَ مُسَخَّرات بِأَمْرِهِ تُفْسِدُوا ف ِي ا لْأَرْضِ ا لْمَلَإِ مِنْ ال لّهُ لْ اخ ا لِقُ ا لْقَمَرَ بَشَرٌ مِثْ لُكُمْ ي ُو حى مَُتص َدِّع اً هُوَ وَ الشَّمْسَ وَ ن أَا آلاءِ رَبِّكُما تُكَذِّبانِ يُرْسَلُ إِم نَّا و عشر آيات من أول الصافات بِسْمِ رَبُّ السَّماواتِ وَ و ثلث آيات من آخرها فَ بِأَيِّ خاشِع اً قُلْ أحَد اً لا َيسَّمَّعُونَ ِل إَى لَرَأَ يْتَهُ حَي ثِث اً إِنَّهُ لا يُحِبُّ اْلمُعَْتدِينَ وَ لا مَدَد اً و لَ احِدٌ ثا قِبٌ وَ الشَّهادَةِ هُوَ الرَّحْمنُ الرَّحِيمُ هُوَ ال لّهِ عَمّا ُيش ْرِك ُونَ يَطْ لُ بُهُ خُفْ يَةً بِمِثْ لِهِ إِنَّ ِإلهَكُمْ شِهابٌ ا لْغَ يْبِ سُح بْانَ ن الَّها رَ فَأَ تْ بَعَهُ تْنف ُذ ُونَ ِل إّا ِس بُلْطان وَ جِن ا ئْ ذِك ْر اً مِنْ كُلِّ شَيْطان مارِد لا عا لِمُ ال لَّيْلَ تض َرُّع اً رَبِّي وَ لَوْ وَ لا يُشْرِكْ بِعِبادَةِ رَبِّهِ حِف ْظ اً ا لْخَطْفَةَ لِلّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ و ثلاث آيات من الرحمن يا مَعْشَرَ فا نْفُذُوا هذَا الْقُرْآنَ عَلى جَبَل هُوَ ا لْمُتَكَ بِّرُ وَ هُوَ اْلعَزِيزُ اْلحَكِيمُ ثم قل ثلاثا الحمد لله الذي أذهب بالليل بقدرته و جاء بالنهار برحمته خلقا جديدا و ا لْعَرْشِ ُغ يْشِي الْعالَمِينَ ادْعُوا رَبَّكُمْ قرِيبٌ مِنَاْلمُحْسِِنينَ من سورة الأعراف و آيتين من آخر الكهف قُلْ لَوْ كانَ كَ م لِاتُ صاِلح اً فالّتا ي لِاتِ أَ نْزَ ن ا لْ وَ ا لْحَمْدُ ا لْأَرْضِ ا لْأَرْضِ ال لّهِ تَ نْفَدَ عَمَلًا ز َجْر اً مَنْ خَطِفَ اْلعَزِيزُ اْلجَّبارُ قَ بْلَ أَنْ فَ لْ يَعْمَلْ فالز ّاجِراتِ بِزِيَنة ا لْكَواكِبِ واصِبٌ ِل إّا الْمُرْسَلِينَ وَ السَّماواتِ وَ و آخر الحشر لَوْ هُوَ ال لّهُ الَّذِي لا ِإلهَ ِل إّا ا لْمُهَيْمِنُ السَّماواتِ وَ نحن منه في عافية و رحمة سبحان الله إن كان وعد ربنا لمفعولا ثم قل بسم الله الرحمن الرحيم اللهم إني أسألك و لا أسأل أحدا غيرك بحق هذه الأسماء المباركة اللهم بألف الابتداء بباء البهاء بتاء التأليف بثاء الثناء بجيم الجلال بحاء الحمد بخاء الخفاء بدال الدوام بذال الذكر براء الربوبية بزاء الزيادة بسين السلامة بشين الشكر بصاد الصبر بضاد الضوء بطاء الطول بظاء الظلام بعين العفو بغين الغفران بفاء الفردانية بقاف القدرة بكاف الكلمة التامة بلام اللوح بميم الملك بنون النور بهاء الهيبة بواو الوحدانية بلام ألف لا إله إلا أنت بياء يا ذا الجلال و الإكرام اللهم إني أسألك يا من لا تضجره مسألة السائلين يا من هو خبير بما تخفي الضمائر و تكن منه الصدور أسألك بما سميت به نفسك أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تجعل لي من كل هم فرجا و من كل ضيق مخرجا و من كل عسر يسرا و إلى كل خير سبيلا برحمتك يا أرحم الراحمين ثم ادع بما رواه معاوية بن عمار فتقول بسم الله الرحمن الرحيم و صلى الله على محمد و على أهل بيته الطاهرين الأخيار الأتقياء الأبرار الذين أذهب الله عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا و أفوض أمري إلى الله

  8. #8
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية جعفر الخابوري
    تاريخ التسجيل
    07- 2004
    العمر
    49
    المشاركات
    882
    و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت و من يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره ما شاء الله كان و ما لم يشأ لم يكن حسبنا الله و نعم الوكيل و أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم و من همزات الشياطين و أعوذ بك رب أن يحضرون و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم الحمد لله رب العالمين كثيرا كما هو أهله و مستحقه و كما ينبغي لكرم وجهه و عز جلاله على إدبار الليل و إقبال النهار?الحمد لله الذي أذهب بالليل مظلما بقدرته و جاء بالنهار مبصرا برحمته خلقا جديدا و نحن في عافيته و سلامته و ستره و كفايته و جميل صنعه مرحبا بخلق الله الجديد و اليوم العتيد و الملك الشهيد مرحبا بكما من ملكين كريمين و حياكما الله من كاتبين حافظين أشهدكما فاشهدا لي و اكتبا شهادتي هذه معكما حتى ألقى بها ربي أني أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله أرسله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين كله و لو كره المشركون و أن الدين كما شرع كما وصف و القول كما حدث و أن الله هو الحق المبين و الرسول حق و القبر حق و القرآن حق الصراط حق و الميزان بعده] و مسألة [منكر و نكير في القبر حق و البعث حق] و النشور حق [و و الإسلام و الموت حق و مساءلة] و حق و الجنة حق] و النار حق [و الساعة آتية لا ريب فيها و أن الله باعث من في القبور فصل على محمد و آل محمد و اكتب اللهم شهادتي عندك مع شهادة أولي العلم بك و من أبى أن يشهد لك بهذه الشهادة و زعم أن لك ندا أو لك ولدا أو لك صاحبة أو لك شريكا أو معك خالقا أو رازقا] فإني بريء منهم [لا إله إلا أنت تعاليت عما يقول الظالمون علوا كبيرا فاكتب اللهم شهادتي مكان شهادتهم و أحيني على ذلك و أمتني عليه] و ابعثني عليه [و أدخلني برحمتك في عبادك الصالحين اللهم صل على محمد و آل محمد و صبحني منك صباحا صالحا مباركا ميمونا لا خازيا و لا فاضحا اللهم صل على محمد و آله و اجعل أول يومي هذا صلاحا و أوسطه فلاحا و آخره نجاحا و أعوذ بك من يوم أوله فزع و أوسطه جزع و آخره وجع اللهم صل على محمد و آله و ارزقني خير يومي هذا و خير ما فيه و خير ما قبله و خير ما أعوذ بك من شره و شر ما بعده [اللهم صل على محمد و آله و افتح لي باب كل خير فتحته على أحد من أهل الخير و لا تغلقه عني أبدا و أغلق عني باب كل شر فتحته على أحد من أهل الشر و لا تفتحه علي أبدا اللهم صل على محمد و آله و اجعلني مع محمد و آل محمد في كل موطن و مشهد و مقام و محل و مرتحل و في كل شدة و رخاء و عافية و بلاء اللهم صل على محمد و آله و اغفر لي مغفرة عزما جزما لا تغادر] لي [ذنبا و لا خطيئة و لا إثما اللهم إني أستغفرك من كل ذنب تبت إليك منه ثم عدت فيه و أستغفرك لما أعطيتك من نفسي ثم لم أف لك به و أستغفرك لما أردت به وجهك فخالطه ما ليس لك فصل على محمد و آله و اغفر لي يا رب و لوالدي و ما ولدا و ما ولدت و ما توالدوا] و ما توالدا [من المؤمنين و المؤمنات الأحياء منهم و الأموات و لإخواننا الذين سبقونا بالإيمان و لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيم الحمد لله الذي قضى عني صلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا و لم يجعلني من الغافلين ثم ادع بدعاء علي بن الحسين ع و هو من أدعية الصحيفة الكاملة الحمد لله الذي خلق الليل و النهار بقوته و ميز بينهما بقدرته و جعل لكل واحد منهما حدا محدودا و أمدا موقوتا ممدودا يولج كل واحد منهما في صاحبه و يولج صاحبه فيه بتقدير منه للعباد فيما يغذوهم به و ينشئهم عليه فخلق لهم الليل ليسكنوا فيه من حركات التعب و نهضات النصب و جعله لباسا ليلبسوا] فيه من راحته و منامه فيكون ذلك لهم حماما و قوة و لينالوا به لذة و شهوة و خلق لهم النهار مبصرا ليبتغوا فيه من فضله و [ ليتسببوا إلى رزقه و يسرحوا في أرضه طلبا لما فيه نيل العاجلة من دنياهم و درك الأجل في أخراهم بكل ذلك يصلح شأنهم?و يبلوا أخبارهم و ينظر كيف هم] فيه [في أوقات طاعته و منازل فروضه و مواقع أحكامه ليجزي الذين أساءوا بما عملوا و يجزي الذين أحسنوا بالحسنى اللهم فلك الحمد على ما فلقت لنا من الإصباح و متعتنا به من ضوء النهار و بصرتنا به من مطالب الأقوات و وقيتنا فيه من طوارق الآفات أصبحنا و أصبحت الأشياء كلها بجملتها لك سماؤها و أرضها و ما بثثت في كل واحد منهما ساكنه و متحركه و مقيمه و شاخصه و ما علا في الهواء و ما كن تحت الثرى أصبحنا في قبضتك يحوينا ملكك و سلطانك و تضمنا مشيتك و نتصرف عن أمرك و نتقلب في تدبيرك ليس لنا من الأمر إلا ما قضيت و لا من الخير إلا ما أعطيت و هذا يوم حادث جديد و هو علينا شاهد عتيد إن أحسنا ودعنا بحمد و إن أسأنا فارقنا بذم اللهم صل على محمد و آله و ارزقنا حسن مصاحبته و اعصمنا من سوء مفارقته بارتكاب جريرة أو اقتراف صغيرة أو كبيرة اللهم صل على محمد و آله و أجزل لنا فيه من الحسنات و أخلنا فيه من السيئات و املأ لنا ما بين طرفيه حمدا و شكرا و أجرا و ذخرا و فضلا و إحسانا اللهم] صل على محمد و آله [و يسر على الكرام الكاتبين مئونتنا و املأ لنا من حسناتنا صحائفنا و لا تخزنا عندهم بسوء أعمالنا اللهم اجعل لنا في كل ساعة من ساعاته حظا من عبادتك و نصيبا من شكرك و شاهد صدق من ملائكتك اللهم صل على محمد و آله و احفظنا فيه من بين أيدينا و من خلفنا و عن أيماننا و عن شمائلنا و من جميع نواحينا حفظا عاصما من معصيتك هاديا إلى طاعتك مستعملا لمحبتك اللهم صل على محمد و آله و وفقنا في يومنا هذا و ليلتنا هذه و في جميع أيامنا و ليالينا لاستعمال الخير و هجران الشر و شكر النعم و اتباع السنن و مجانبة البدع و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و حياطة الإسلام و انتقاص الباطل و إذلاله و نصرة الحق و إعزازه و إرشاد الضال و معاونة الضعيف و إدراك اللهيف اللهم صل على محمد و آله و اجعله أيمن يوم عهدناه و أفضل صاحب صحبناه و خير وقت ظللنا فيه و اجعلنا من أرضى ممن مر عليه الليل و النهار من جملة خلقك أشكرهم لما أوليت من نعمك و أقومهم بما شرعت من شرائعك و أوقفهم عما حذرته] حذرت [من نهيك اللهم إني أشهدك و كفى بك شهيدا و أشهد سماءك و أرضك و من أسكنتهما من ملائكتك و سائر خلقك في يومي هذا و ساعتي هذه و ليلتي و مستقري هذا أني أشهد أنك أنت الله الذي لا إله إلا أنت قائم بالقسط عدل في] با [الحكم رءوف بالعباد مالك الملك رحيم بالخلق و أن محمدا صلى الله عليه و آله عبدك و رسولك و خيرتك من خلقك حملته رسالتك فأداها و أمرته بالنصح لأمته فنصح لها اللهم فصل على محمد و آله أكثر ما صليت على أحد من خلقك و آته عنا أفضل ما آتيت أحدا من عبادك و اجزه عنا أفضل و أكرم ما جزيت أحدا من أنبيائك عن أمته إنك أنت المنان بالجسيم الغافر للعظيم و أنت أرحم من كل رحيم و صلى الله على] و صل على [محمد و آله الطيبين الطاهرين الأخيار الأنجبين ثم ادع بهذا الدعاء] اللهم صل على محمد و آله [بسم الله الرحمن الرحيم بسم الله خير الأسماء بسم الله رب الأرض و السماء بسم الله الذي لا يضر مع اسمه سم و لا داء بسم الله أصبحت و على الله توكلت بسم الله على قلبي و نفسي بسم الله على ديني و عقلي بسم الله على أهلي و مالي بسم الله على ما أعطاني ربي] بسم الله الكافي بسم الله الشافي بسم الله المعافي [بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض و لا في السماء و هو السميع العليم الله الله] الله [ربي] حقا [لا أشرك به شيئا الله أكبر الله أكبر و] الله [أعز و أجل مما?لا إله غيرك اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي و من ملائكة السماوات العلى [و ملائكة الأرضين أسماؤك [و أهله يا أرحم الراحمين اللهم صل على محمد و آل محمد و الهواء] و تقدست مما] ما [أنت أخاف و أحذر عز جارك و جل ثناؤك] و شر كل سلطان شديد و من شر كل شيطان مريد و من شر كل جبار عنيد و من شر قضاء السوء و من شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم و أنت] و هو [على كل شيء حفيظ إن وليي الله الذي نزل الكتاب و هو يتولى الصالحين فإن تولوا فقل حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم ثم ادع بالدعاء المعروف بدعاء الحريق و هو اللهم إني أصبحت أشهدك و كفى بك شهيدا و أشهد ملائكتك و حملة عرشك و سكان سبع سماواتك و أنبياءك و رسلك و ورثة أنبياءك و رسلك و الصالحين من عبادك و جميع خلقك فاشهد لي و أهله يا أرحم الراحمين اللهم صل على محمد و آل محمد و صل على أبينا آدم و أمنا أرضيك] أرضك [و كفى بك شهيدا إني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت المعبود وحدك لا شريك لك و أن محمدا صلى الله عليه و آله عبدك و رسولك و أن كل معبود] يعبد [مما دون عرشك إلى قرار أرضك السابعة السفلى باطل مضمحل ما خلا وجهك الكريم فإنه أعز و أكرم و أجل و أعظم من أن يصف الواصفون كنه جلاله أو تهتدي القلوب إلى كنه عظمته يا من فاق مدح المادحين فخر مدحه و عدا وصف الواصفين م آثر حمده و جل عن مقالة الناطقين تعظيم شأنه صل على محمد و آل محمد و افعل بنا ما أنت أهله يا أهل التقوى و أهل المغفرة ثلاثا ثم تقول لا إله إلا الله وحده لا شريك له سبحان الله و بحمده أستغفر الله و أتوب إليه ما شاء الله و لا قوة إلا بالله هو الأول و الآخر و الظاهر و الباطن له الملك و له الحمد يحيي و يميت و يميت و يحيي و هو حي لا يموت بيده الخير و هو على كل شيء قدير إحدى عشرة مرة ثم تقول سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر] أستغفر الله و أتوب إليه ما شاء الله لا حول و لا قوة إلا بالله [الحليم الكريم العلي العظيم الرحمن الرحيم الملك القدوس الحق المبين عدد خلقه و زنة عرشه و ملء سماواته و أرضه] أرضيه [و عدد ما جرى به قلمه و أحصاه كتابه] و مداد كلماته [و رضى نفسه إحدى عشرة مرة ثم قل اللهم صل على محمد و أهل بيت و صل على جبرئيل و ميكائيل و إسرافيل و حملة عرشك أجمعين و الملائكة المقربين اللهم صل عليهم مما] ما [أنت محمد المباركين جميعا حتى تبلغهم الرضا و تزيدهم بعد الرضا صل على ملك الموت و أعوانه و صل على رضوان و خزنة الجنان و صل على مالك و خزنة النيران اللهم صل عليهم حتى تبلغهم الرضا و تزيدهم بعد الرضا مما أنت أهله يا أرحم الراحمين اللهم صل على الحفظة الكرام الكاتبين و [جميعا]
    السفرة الكرام البررة و الحفظة لبني آدم و صل على ملائكة السفلى و ملائكة الليل و النهار و الأرض و الأقطار و البحار و الأنهار و البراري و الفلوات و القفار و الأشجار [و صل على ملائكتك الذين أغنيتهم عن الطعام و الشراب بتسبيحك و] تقديسك [و عبادتك اللهم صل عليهم حتى تبلغهم الرضا و تزيدهم بعد الرضا حواء و ما ولدا من النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين اللهم صل عليهم حتى تبلغهم الرضا و تزيدهم بعد الرضا مما أنت أهله يا أرحم الراحمين اللهم صل على محمد و أهل بيته الطيبين الطاهرين و على أصحابه المنتجبين الموفين بعهده?على أزواجه المطهرات أمهات المؤمنين و على ذرية محمد و على كل نبي بشر بمحمد و على كل [مرضية] ترضيه و [لوصيه من بعده]
    نبي ولد محمدا و على كل امرأة صالحة كفلت محمدا و على كل ملك هبط إلى محمد و على كل من في صلواتك عليه رضى لك و رضى لنبيك محمد صلى الله عليه و آله اللهم صل عليهم حتى تبلغهم الرضى و تزيدهم بعد الرضى مما أنت أهله يا أرحم الراحمين اللهم صل على محمد و آل محمد و بارك على محمد و آل محمد و ارحم محمدا و آل محمد كأفضل ما صليت و باركت و ترحمت على إبراهيم و آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم أعط محمدا صلى الله عليه و آله الوسيلة و الفضل و الفضيلة و الدرجة الرفيعة و أعطه حتى يرضى و زده بعد الرضى] ما أنت أهله يا أرحم الراحمين اللهم صل على محمد و آل محمد كما أمرتنا أن نصلي عليه اللهم صل على محمد و آل محمد كما ينبغي لنا أن نصلي [ عليه اللهم صل على محمد و آل محمد بعدد من صلى عليه اللهم صل على محمد و آل محمد بعدد من لم يصل عليه اللهم صل على محمد و آل محمد بعدد كل حرف في صلاة صليت عليه اللهم صل على محمد و آل محمد بعدد كل شعرة و لفظة و لحظة و نفس و صفة وسكون و حركة ممن صلى عليه و ممن لم يصل عليه و بعدد ساعاتهم و دقائقهم و سكونهم و حركاتهم و حقائقهم و ميقاتهم و صفاتهم و أيامهم و شهورهم و سنينهم و أشعارهم و أبشارهم و بعدد زنة ذر ما عملوا أو يعملون أو بلغهم أو رأوا أو ظنوا أو كان منهم أو يكون إلى يوم القيامة و كأضعاف ذلك أضعافا مضاعفة إلى يوم القيامة يا أرحم الراحمين اللهم صل على محمد و آل محمد بعدد ما خلقت و ما أنت خالقه إلى يوم القيامة صلاة اللهم صل على محمد و آل محمد بعدد ما ذرأت و برأت اللهم لك الحمد و الثناء و الشكر و المن و الفضل و الطول و الخير و الحسنى و النعمة و العظمة و الجبروت و الملك و الملكوت و القهر و السلطان و الفخر و السؤدد و الامتنان و الكرم و الجلال] و الإكرام و الجمال و الكمال [و الخير و التوحيد و التمجيد] و التحميد [و التهليل و التكبير و التقديس و الرحمة و المغفرة و الكبرياء و العظمة و لك ما زكا و طاب و طهر من الثناء الطيب و المديح الفاخر و القول الحسن الجميل الذي ترضى به عن قائله و يرضى به قائله و هو رضى لك يتصل حمدي بحمد أول الحامدين و ثنائي بثناء أول المثنين على رب العالمين متصلا ذلك بذلك و تهليلي بتهليل أول المهللين و تكبيري بتكبير أول المكبرين و قولي الحسن الجميل بقول أول القائلين المجملين المثنين على رب العالمين متصلا ذلك بذلك من أول الدهر إلى آخره و بعدد زنة ذر السماوات و الأرضين و الرمال و التلال و الجبال و عدد جرع ماء البحار و عدد قطر الأمطار و ورق الأشجار و عدد النجوم و عدد الثرى و الحصى و و النوى] و المدر و الملك [و عدد زنة ذلك كله و عدد زنة ذر السماوات و الأرضين و ما فيهن و ما بينهن و ما تحتهن و ما بين ذلك و ما فوقهن إلى يوم القيامة من لدن العرش] عرشك [إلى قرار أرضك السابعة السفلى و بعدد حروف ألفاظ أهلهن و عدد رماقهم و أزمانهم و دقائقهم و شعائرهم و ساعاتهم و أيامهم و شهورهم و سنينهم و سكونهم و حركاتهم و أسعارهم و أبشارهم و عدد زنة ذر ما عملوا أو يعملون أو بلغهم أو رأوا أو ظنوا أو فطنوا أو كان منهم أو يكون إلى يوم القيامة و عدد زنة ذر ذلك و أضعاف ذلك و كأضعاف ذلك أضعافا مضاعفة لا يعلمها و لا يحصيها غيرك يا ذا الجلال و الإكرام و أهل ذلك أنت و مستحقه و مستوجبه مني و من جميع خلقك يا بديع السماوات و الأرض اللهم إنك?لست برب استحدثناك و لا معك إله فيشركك في ربوبيتك و لا معك إله أعانك على خلقنا أنت ربنا كما تقول و فوق ما يقول القائلون أسألك أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تعطي محمدا صلى الله عليه و آله أفضل ما سألك و أفضل ما سئلت له و أفضل ما أنت مسئول له إلى يوم القيامة أعيذ أهل بيت نبيي محمد صلى الله عليه و آله و نفسي و ذريتي و مالي و في الإسلام أو يدخل إلى يوم القيامة و حزانتي و الله [و بكل حجة أقامها الله و و هو ولدي و ديني و أهلي و قراباتي و أهل بيتي و كل ذي رحم] لي [دخل خاصتي و من قلدني دعاء أو أسدى إلي يدا أو رد عني غيبة في خيرا أو اتخذت عنده يدا أو صنيعة و جيراني و و المؤمنات بالله و بأسمائه التامة العامة الشاملة الكاملة الطاهرة الفاضلة المباركة المتعالية الزكية بكل رسول أرسله أو قال إخواني العظيمة المخزونة المكنونة التي لا يجاوزهن بر و لا فاجر و بأم الكتاب الله] و من المؤمنين الكريمة [المنيفة] الشريفة المنيعة [الزاكية]

  9. #9
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية جعفر الخابوري
    تاريخ التسجيل
    07- 2004
    العمر
    49
    المشاركات
    882
    و خاتمته و ما بينهما من سورة شريفة و آية محكمة و شفاء و رحمة و عوذة و بركة و بالتوراة و الإنجيل و [و فاتحته]
    الزبور و الفرقان و صحف إبراهيم و موسى و بكل كتاب أنزله بكل برهان أظهره الله و بكل نور أناره الله و بكل آلاء الله و عظمته أعيذ و أستعيذ من شر كل ذي شر و من شر ما أخاف و أحذر و من شر ما ربي منه أكبر و من شر فسقة العرب و العجم و من شر فسقة الجن و الإنس و الشياطين و السلاطين و إبليس و جنوده و أشياعه و أتباعه و من شر ما في النور و الظلمة و من شر ما دهم أو هجم أو ألم و من شر كل غم و هم و آفة و ندم و نازلة و سقم و من شر ما يحدث في الليل و النهار و تأتي به الأقدار و من شر ما في النار و من شر ما في الأرضين و الأقطار و الفلوات و القفار و البحار و الأنهار و من شر الفساق و الفجار و الكهان و السحار و الحساد و الذعار و الأشرار و من شر ما يلج في الأرض و ما يخرج منها و ما ينزل من السماء و ما يعرج فيها و من شر كل ذي شر و من شر كل دابة ربي آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم فإن تولوا فقل حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت رب العرش العظيم و أعوذ بك اللهم من الهم و الغم و الحزن و العجز و الكسل و الجبن و البخل و من ضلع الدين و غلبة الرجال و من عمل لا ينفع و من عين لا تدمع و من قلب لا يخشع و من دعاء لا يسمع و من نصيحة لا تنجع و من صحابة لا تردع و من إجماع و مما استعاذ منه محمد صلى الله عليه [خبث] على خسر أو ت آخذ على حنث [تردد] على نكر و تودد [اجتماع]
    و آله و ملائكتك المقربون و الأنبياء المرسلون و الأئمة المطهرون و الشهداء و الصالحون و عبادك المتقون و أسألك اللهم أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تعطيني من الخير ما سألوا و أن تعيذني من شر ما استعاذوا و أسألك اللهم من الخير كله عاجله و آجله ما علمت منه و ما لم أعلم و أعوذ بك رب من همزات الشياطين و أعوذ بك رب أن يحضرون بسم الله على أهل بيت النبي محمد صلى الله عليه و آله بسم الله على أهلي و مالي بسم الله على كل شيء أعطاني ربي بسم الله على أحبتي و ولدي و قراباتي بسم اللهعلى جيراني و إخواني المؤمنين و من قلدني دعاء أو اتخذ عندي صنيعة أو أسدى إلي برا من المؤمنين و المؤمنات بسم الله على ما رزقني ربي و يرزقني بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض و لا [يدا]
    في السماء و هو السميع العليم اللهم صل على محمد و آل محمد و صلني بجميع ما سألك عبادك المؤمنون أن تصلهم به من الخير واصرف عني جميع ما سألك عبادك المؤمنون أن تصرفه عنهم من السوء و الردى و زدني من فضلك ما أنت أهله و وليه يا أرحم الراحمين اللهم صل على محمد و أهل بيته الطيبين و عجل اللهم فرجهم و فرجي و فرج عني و عن كل?مهموم و مغموم و مديون من المؤمنين و المؤمنات اللهم صل على محمد و آل محمد و ارزقني نصرهم و أشهدني أيامهم و اجمع بيني و بينهم في الدنيا و الآخرة و اجعل منك عليهم واقية حتى لا تخلص إليهم إلا بسبيل خير و علي معهم] و على على شيعتهم و محبيهم و على أوليائهم و على جميع المؤمنين و المؤمنات فإنك على كل شيء قدير بسم الله و] لا الضمير] ضمير من معهم [و و بالله و من الله و إلى الله و لا غالب إلا الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله حسبي الله توكلت على الله و أفوض أمري إلى الله و ألتجئ إلى الله و بالله أحاول و أصاول و أكاثر و أفاخر و أعتز و أعتصم عليه توكلت و إليه متاب لا إله إلا الله الحي القيوم عدد الثرى] الحصى [و النجوم و الملائكة الصفوف لا إله إلا الله وحده لا شريك له العلي العظيم لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين] و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم [و صلى الله على محمد و آله الطيبين ثم ادع بما روي عن العسكري ع في الصباح يا كبير كل كبير يا من لا شريك له و لا وزير يا خالق الشمس و القمر المنير يا عصمة الخائف المستجير يا مطلق المكبل الأسير يا رازق الطفل الصغير يا جابر العظم الكسير يا راحم الشيخ الكبير يا نور النور يا مدبر الأمور يا باعث من في القبور يا شافي الصدور يا جاعل الظل و الحرور يا عالما بذات الصدور يا منزل الكتاب و النور و الزبور يا من تسبح له الملائكة بالإبكار و الظهور يا دائم الثبات يا مخرج النبات بالغدو و الآصال يا محيي الأموات يا منشئ العظام الدارسات يا سامع الأصوات] الصوت [يا سابق الفوت يا كاسي العظام البالية بعد الموت يا من لا يشغله شأن عن شأن يا من يرد بألطف الصدقة و الدعاء عن أعنان السماء ما حتم و أبرم من سوء القضاء يا من لا يحيط به موضع مكان يا من يجعل الشفاء فيما يشاء من الأشياء يا من يمسك الرمق من المدنف العميد بما قل من الغذاء يا من يزيل بأدنى [ الدواء ما غلظ من الداء يا من إذا وعد وفى و إذا توعد عفا يا من يملك حوائج السائلين يا من يعلم ما في الصامتين [يا عظيم الخطر يا كريم الظفر يا من له وجه لا يبلى يا من له نور لا يطفى يا من له ملك لا يفنى يا من فوق كل شيء أمره يا من في البر و البحر سلطانه يا من في جهنم سخطه يا من في الجنة رحمته يا من مواعيده صادقة يا من أياديه فاضلة يا من رحمته واسعة يا غياث المستغيثين يا مجيب دعوة المضطرين يا من هو بالمنظر الأعلى و خلقه بالمنزل الأدنى يا رب الأرواح الفانية يا رب الأجساد البالية يا أبصر الناظرين يا أسمع السامعين يا أسرع الحاسبين يا أحكم الحاكمين يا أرحم الراحمين يا واهب العطايا يا مطلق الأسارى يا رب العزة يا أهل التقوى و أهل المغفرة يا من لا يدرك أمده يا من لا يحصى عدده يا من لا ينقطع مدده أشهد و الشهادة لي رفعة و عدة و هي مني سمع و طاعة و بها أرجو المفازة يوم الحسرة و الندامة أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك و أن محمدا عبدك و رسولك صلواتك عليه و آله و أنه قد بلغ عنك و أدى ما كان واجبا عليه لك و أنك تعطي دائما و ترزق و تعطي و تمنع و ترفع و تضع و تغني و تفقر و تخذل و تنصر و تعفو و ترحم و تصفح و تجاوز عما تعلم و لا تجور و لا تظلم و إنك تقبض و تبسط و تمحو و تثبت و تبدئ و تعيد و تحيي و تميت و أنت حي لا تموت فصل على محمد و آله و اهدني من عندك و أفض علي من فضلك و انشر علي من رحمتك و أنزل علي من بركاتك فطال ما عودتني الحسن الجميل و أعطيتني الكثير الجزيل و سترت علي القبيح اللهم فصل على محمد و آله و عجل فرجي و أقلني عثرتي و أر عبرتي و ارددني إلى أفضل عادتك عندي و استقبل بي صحة من?سقمي و سعة من عدمي و سلامة شاملة في بدني و بصيرة و نظرة نافذة في ديني و مهدني و أعني على استغفارك و استقالتك قبل أن يفنى الأجل و ينقطع العمل و أعني على الموت و كربته و على القبر و وحشته و على الميزان و خفته و على الصراط و زلته و على يوم القيامة و روعته و أسألك نجاح العمل قبل انقطاع الأجل و قوة في سمعي و بصري و استعمال العمل الصالح مما علمتني و فهمتني إنك أنت الرب الجليل و أنا العبد الذليل و شتان ما بيننا يا حنان يا منان يا ذا الجلال و الإكرام و صل على من به فهمتنا و هو أقرب وسائلنا إليك ربنا محمد و آله و عترته الطاهرين ثم قل الحمد لله الذي أذهب بالليل بقدرته و جاء بالنهار برحمته خلقا جديدا و نحن في عافية منه بمنه و جوده و كرمه مرحبا بالحافظين و تلتفت عن يمينك و تقول حياكما الله من كاتبين و تلتفت عن شمالك و تقول اكتبا رحمكما الله بسم الله أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا صلى الله عليه و آله عبده و رسوله و أشهد أن الساعة آتية لا ريب فيها و أن الله يبعث من في القبور على ذلك أحيا و عليه أموت و عليه أبعث إن شاء الله اقرأ محمدا صلى الله عليه و آله مني السلام ثم قل بسم الله و على محمد و آله و أفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد فوقاه الله سيئات ما مكروا لا إله إلا أنت سبحانك إني جَعَلَ خَ لَقَكُمْ مِنْ طِين ثُمَّ ق َضى َج أَلًا وَ أَجَلٌ ?مُسَم ى عِنْدَهُ ثُمَّ أَ نْ تُمْ السَّماواتِ وَ ف ِي ا لْأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَ جَهْرَكُمْ وَ يَعْلَمُ ما َتك ْسُِبونَ ثم قل سبحان الملك القدوس ثلاثا صلى الله كنت من الظالمين فاستجبنا له و نجيناه من الغم و كذلك ننجي المؤمنين و حسبنا الله و نعم الوكيل فانقلبوا بنعمة من الله و فضل لم يمسسهم سوء ما شاء الله لا حول و لا قوة إلا بالله ما شاء الله لا ما شاء الناس ما شاء الله و إن كره الناس حسبي الرب من المربوبين حسبي الخالق من المخلوقين حسبي الرازق من المرزوقين حسبي الله رب العالمين حسبي من هو حسبي حسبي من لم يزل حسبي] حسبي حسبي من كان منذ كنت لم يزل [حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم ثم قل ثلاثا بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ثم قل ثلاثين مرة و في رواية أخرى أربعين مرة بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين تبارك الله أحسن الخالقين لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ثم قل ثلاث آيات من أول الأنعام بِسْمِ ال لّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ ا لْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي خَ لَقَ السَّماواتِ وَ ا لْأَرْضَ وَ الظُّم لُ اتِ وَ الُّنورَ ثُمَّ اَّلذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ َع يْدِلُونَ هُوَ الَّذِي م تََْترُونَ وَ هُوَ ال لّهُ ف ِي اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك و تحويل عافيتك و من فجأة نقمتك و من درك الشقاء و من شر ما سبق في الكتاب اللهم إني أسألك بعزة ملكك و شدة قوتك و بعظيم] و بعظم [سلطانك و بقدرتك على خلقك أن تصلي على محمد و آله ثم تسأل حاجتك ثم قل يا الله المانع قدرته إلى آخره و قد مر آخر
    الفصل الثامن ثم اسجد سجدتي الشكر و قل فيهما ما شئت مما تقدم في الفصل السادس
    الفصل الخامس عشر فيما يقال كل يوم يستحب أن يقال كل يوم توكلت على الحي الذي لا يموت و الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا و لم يكن له شريك في الملك و لم يكن له ولي من الذل و كبره تكبيرا ثم قل سبعا حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم و سبعا الله خير حافظا و هو أرحم الراحمين إن وليي الله الذي نزل الكتاب و هو يتولى الصالحين حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم ثم قل أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلها واحدا أحدا فردا صمدا لم يتخذ صاحبة و لا ولدا ثم قل خمسا و عشرين مرة بعد الصلاة على محمد و آله اللهم اغفر للمؤمنين و المؤمنات و المسلمين و المسلمات الأحياء منهم و الأموات و سبعا الحمد لله على كل نعمة كانت أو هي كائنة و?خمس عشرة لا إله إلا الله حقا حقا لا إله إلا الله إيمانا و صدقا لا إله إلا الله عبودية و رقا و أربعا الحمد لله كما هو أهله و مائة التسبيحات الأربع و عشرا البسملة و الحوقلة و مائة لا حول و لا قوة إلا بالله و عشرا لا حول و لا قوة إلا بالله لا ملجأ منه إلا إليه و مائة لا إله إلا الله الملك الحق المبين و عشرا لا إله إلا الله و الله أكبر و لا حول و لا قوة إلا بالله و عشرا أعددت لكل هول لا إله إلا الله و لكل هم و غم ما شاء الله و لكل نعمة الحمد لله و لكل رخاء الشكر لله و لكل أعجوبة سبحان الله و لكل ذنب أستغفر الله و لكل مصيبة إنا لله و إنا إليه راجعون و لكل ضيق حسبي الله و لكل قضاء و قدر توكلت على الله و لكل عدو اعتصمت بالله و لكل طاعة و معصية لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ثم قل كل يوم مرة سبحان الدائم القائم سبحان القائم الدائم سبحان الواحد الأحد سبحان الفرد الصمد سبحان الحي القيوم سبحان الله و بحمده سبحان الحي الذي لا يموت سبحان الملك القدوس سبحان رب الملائكة و الروح سبحان العلي الأعلى سبحانه و تعالى ثم بسمل و قل سبحانك اللهم و حنانيك سبحانك اللهم و تعاليت سبحانك اللهم و العظمة رداؤك سبحانك اللهم و العز إزارك سبحانك اللهم و الكبرياء سلطانك سبحانك من عظيم ما أعظمك سبحانك سبحت في الملأ الأعلى سبحانك تسمع و ترى ما تحت الثرى سبحانك أنت شاهد كل نجوى سبحانك موضع كل شكوى سبحانك حاضر كل ملاء سبحانك عظيم الرجاء سبحانك ترى ما في الهواء سبحانك تعلم أنفاس الحيتان في قعر البحار سبحانك تعلم وزن السماوات سبحانك تعلم وزن الأرضين سبحانك تعلم وزن الشمس و القمر سبحانك تعلم وزن الظلمة و النور سبحانك تعلم وزن الفيء و الهواء سبحانك تعلم وزن الريح كم هي من مثقال ذرة سبحانك سبوح قدوس سبحانك عجبا لمن عرفك كيف لا يخافك سبحانك اللهم و بحمدك سبحان الله كما ينبغي لله و الحمد لله كما ينبغي لله و لا إله إلا الله كما ينبغي لله و الله أكبر كما ينبغي لله و لا حول و لا قوة إلا بالله و صلى الله على محمد و على أهل بيته و على جميع المرسلين حتى يرضى الله ثم قل خمسا أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه ثم قل بسم الله حسبي الله توكلت على الله اللهم إني أسألك خير أموري كلها و أعوذ بك من خزي الدنيا و عذاب الآخرة
    الفصل السادس عشر في أدعية الصباح و المساء عن الصادق ع قل حين تصبح ثلاثا و حين تمسي ثلاثا أستودع الله العلي الأعلى الجليل العظيم ديني و نفسي و أهلي و مالي و ولدي و إخواني المؤمنين و جميع ما رزقني ربي و جميع من يعنيني أمره أستودع الله المرهوب المخوف المتضعضع لعظمته كل شيء ديني و نفسي و أهلي و مالي و ولدي و إخواني المؤمنين و جميع ما رزقني ربي و جميع من يعنيني أمره و تقول حسبي الله ربي لا إله إلا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم ما شاء الله كان و ما لم يشأ لم يكن أشهد و أعلم أن الله على كل شيء قدير و أن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي و من شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم و تقول فسبحان الله حين تمسون و حين تصبحون و له الحمد في السماوات و الأرض و عشيا و حين تظهرون يخرج الحي من الميت و يخرج الميت من الحي و يحيي الأرض بعد موتها و كذلك تخرجون و تقول لا حول و لا قوة إلا بالله توكلت على الحي الذي لا يموت و الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا و لم يكن له شريك في الملك و لم يكن له ولي من الذل و كبره تكبيرا ثم قل بكرة ثلاثا و عشية ثلاثا سبحان الله ملء الميزان و منتهى العلم و مبلغ الرضا و زنة العرش و سعة الكرسي ثم قل و الحمد لله ملء الميزان إلى آخره و كذلك لا إله إلا الله و الله أكبر و كذلك و صلى الله على محمد و آله الطيبين الطاهرين و تقول اللهم احرسنا بعينك التي لا?أنت رجاؤنا ثم بسمل و قل بسم الله الله] لا حول و [لا قوة إلا بالله تنام و اكنفنا بركنك الذي لا يرام و ارحمنا بقدرتك علينا و لا تهلك] تهلكنا [و النور بسم الله نور على نور بسم الله الذي هو مدبر الأمور بسم الله الذي خلق النور من النور الحمد لله الذي خلق النور و أنزل النور على الطور في كتاب مسطور بقدر مقدور على نبي محبور الحمد لله الذي هو بالعز مذكور و بالفخر مشهور و على الضراء و السراء مشكور و صلى الله على سيدنا محمد النبي و آله الطاهرين ثم قل اللهم فاطر السماوات والأرض عالم الغيب و الشهادة الرحمن الرحيم إني أعهد إليك أني أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك و أن محمدا عبدك و رسولك و أن الساعة آتية لا ريب فيها و أنك تبعث من في القبور و أن الحساب حق و أن الجنة حق و ما وعد فيها من النعيم و المأكل و المشرب و النكاح حق و أن النار حق و أن الإيمان حق و أن الدين كما وصفت و أن الإسلام كما شرعت و أن القول كما قلت و أن القرآن كما أنزلت و أنك أنت الله الحق المبين و أني أعهد إليك في دار الدنيا أني رضيت بك ربا و بالإسلام دينا و بمحمد صلى الله عليه و آله نبيا و رسولا و بعلي وليا و بالقرآن كتابا و أن أهل بيت نبيك عليه و عليهم السلام أئمتي اللهم أنت ثقتي عند شدتي و رجائي عند كربتي و عدتي عند الأمور التي تنزل بي و أنت وليي في نعمتي و إلهي و إله آبائي صل على محمد و آله و لا تكلني إلى نفسي أبدا و آنس في قبري وحشتي و اجعل لي عندك عهدا يوم ألقاك منشورا ثم قل آمنت بربي و هو الله الذي لا إله إلا هو إله كل شيء و منتهى كل علم و رب كل رب و أشهد الله على نفسي بالعبودية و الذل و الصغار و أعترف بحسن صنائع الله إلي و أبوء على نفسي بقلة الشكر و أسأل الله في يومي هذا و في ليلتي هذه بحق ما يراه له حقا على ما يراه مني له رضى و إيمانا و إخلاصا و رزقا واسعا و يقينا خالصا بلا شك و لا ارتياب حسبي إلهي من كل من هو دونه و الله وكيلي من كل من سواه آمنت بسر علم الله كله و علانيته و أعوذ بما في علم الله من كل سوء بما خلق اللطيف فيه المحصي له القادر عليه ما شاء الله كان لا قوة إلا بالله أستغفر الله و صدق] صادقة [بأن تصبح ثلاثا و حين تمسي ثلاثا بسم الله ما شاء و من كل شر سبحان] الله [العالم إليه المصير ثم قل اللهم إنه لا يمسي] لم يمس [أحد من خلقك أنت إليه أحسن صنعا] صنيعا [و لا له أدوم كرامة و لا عليه أبين فضلا و لا به أشد ترفقا و لا عليه أشد حياطة و لا عليه أشد تعطفا منك علي و إن كان جميع المخلوقين يعددون من ذلك مثل تعديدي فاشهد يا كافي الشهادة بأني أشهدك بنية لك الفضل و الطول في إنعامك علي مع قلة شكري لك فيها يا فاعل كل إرادته صل على محمد و آله و طوقني أمانا من حلول السخط لقلة الشكر و أوجب لي زيادة من إتمام النعمة بسعة المغفرة و أنظرني خيرك و صل على محمد و آله و لا تقايسني بسريرتي] بسوء سريرتي [و امتحن قلبي لرضاك و اجعل ما تقربت] أتقرب [به إليك في دينك لك خالصا و لا تجعله للزوم شبهة أو فخر أو رياء أو كبر يا كريم ثم قل حين ما شاء الله كل نعمة من الله ما شاء الله الخير كله بيد الله عز و جل ما شاء الله لا يصرف السوء إلا الله ثم قل عشرا إذا أصبحت و عشرا إذا أمسيت لا إله إلا الله و الله أكبر و الحمد لله أستغفر الله لا حول و لا قوة إلا بالله هو الأول و الآخر و الظاهر و الباطن له الملك و له الحمد يحيي و يميت] و يميت و يحيي [و هو حي لا يموت بيده الخير و هو على كل شيء قدير ثم قل إذا أصبحت ثلاثا و إذا أمسيت ثلاثا أمسيت اللهم معتصما بذمامك المنيع الذي لا يطاول و لا يحاول من شر كل?غاشم و طارق من سائر من خلقت و ما خلقت من خلقك الصامت و الناطق في جنة من كل مخوف بلباس سابغة و بولاء أهل بيت نبيك محمد عليهم السلام محتجبا من كل قاصد لي إلى أذية بجدار حصين الإخلاص في الاعتراف بحقهم و التمسك بحبلهم موقنا أن الحق لهم و معهم و فيهم و بهم أوالي من والوا و أجانب من جانبوا فصل على محمد و آله و أعذني اللهم بهم من شر كل ما أتقيه يا عظيم حجزت الأعادي عني ببديع السماوات و الأرض إنا جعلنا من بين أيديهم سدا و من خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون ثم تدعو بدعاء العشرات في المساء و الصباح و أفضله بعد العصر من يوم الجمعة مروي عن مولانا الحسين ع دعاء العشرات بسم الله الرحمن الرحيم سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم سبحان الله آناء الليل و أطراف النهار سبحان الله الآصال سبحان الله بالعشي و الإبكار سبحان الله حين تمسون و حين تصبحون و له الحمد في السماوات و الأرض و عشيا و حين تظهرون يخرج الحي من رب العزة عما يصفون و سلام سبحان] الله [الملك بالغدو و الميت و يخرج الميت من الحي و يحيي الأرض بعد موتها و كذلك تخرجون سبحان ربك على المرسلين و الحمد لله رب العالمين سبحان ذي الملك و الملكوت سبحان ذي العز و الجبروت سبحان ذي الكبرياء و العظمة سبحان الملك الحق المبين المهيمن العزيز القدوس سبحان الله الملك الحي الذي لا يموت القدوس سبحان القائم الدائم سبحان الدائم القائم سبحان ربي العظيم سبحان ربي الأعلى سبحان الحي [القيوم الحي]
    القيوم سبحان العلي الأعلى سبحانه و تعالى سبوح قدوس ربنا و رب الملائكة و الروح سبحان الدائم غير الغافل سبحان العالم بغير تعليم سبحان خالق ما يرى و ما لا يرى سبحان الذي يدرك الأبصار و لا تدركه الأبصار و هو اللطيف الخبير اللهم إني أصبحت و أمسيت منك في نعمة و خير و بركة و عافية فصل على محمد و آله و أتمم علي نعمتك و خيرك و بركاتك و عافيتك] و كراماتك [منجاة] بنجاة [من النار و ارزقني شكرك و عافيتك و فضلك و كرامتك أبدا ما أبقيتني اللهم بنورك اهتديت و بفضلك استغنيت و بنعمتك أصبحت و أمسيت اللهم إني أشهدك و كفى بك شهيدا و أشهد ملائكتك و أنبياءك و رسلك و حملة عرشك و سكان سماواتك و أرضيك و جميع خلقك بأنك أنت الله الذي لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك و أن محمدا صلى الله عليه و آله عبدك و رسولك و أنك على كل شيء قدير تحيي و تميت و تميت و تحيي و أشهد أن الجنة حق و أن النار حق و النشور حق و الساعة آتية لا ريب فيها و أن الله يبعث من في القبور و أشهد أن علي بن أبي طالب أمير المؤمنين حقا حقا و أن الأئمة من ولده هم الأئمة الهداة المهديون غير الضالين و لا المضلين و أنهم أولياؤك المصطفون و حزبك الغالبون و صفوتك و خيرتك من خلقك و نجباؤك الذين انتجبتهم لدينك و اختصصتهم من خلقك و اصطفيتهم على عبادك و جعلتهم حجة على العالمين صلواتك عليهم و السلام عليهم و رحمة الله و بركاته اللهم اكتب لي هذه الشهادة عندك حتى تلقننيها] يوم القيامة [و أنت عني راض إنك على ما تشاء قدير اللهم لك الحمد حمدا يصعد أوله و لا ينفد آخره اللهم لك الحمد حمدا تضع لك السماء كنفيها و تسبح لك الأرض و من عليها] اللهم لك الحمد حمدا لا يبيد [اللهم لك الحمد حمدا دائما سرمدا أبدا لا انقطاع له و لا نفاد و لك ينبغي و إليك ينتهي في و علي و لدي و معي و قبلي و بعدي و أمامي و فوقي و تحتي و إذا مت] و قبرت [و بقيت فردا وحيدا ثم فنيت و لك الحمد إذا نشرت و بعثت يا مولاي اللهم لك الحمد و الشكر بجميع محامدك كلها على جميع?نعمائك كلها حتى ينتهي الحمد إلى ما تحب ربنا و ترضى اللهم لك الحمد على كل أكلة و شربة و بطشة و قبضة و بسطة و في كل موضع شعرة اللهم لك الحمد خالدا مع خلودك و لك الحمد حمدا لا منتهى له دون علمك و لك الحمد حمدا لا أمد له دون مشيتك و لك الحمد حمدا لا أجر لقائله إلا رضاك و لك الحمد على حلمك بعد علمك و لك الحمد على عفوك و لك الحمد باعث الحمد و لك الحمد وارث الحمد و لك الحمد بديع الحمد و لك الحمد منتهى الحمد و لك الحمد مبتدع الحمد و لك الحمد مشتري الحمد و لك الحمد ولي الحمد و لك الحمد مالك الحمد و لك الحمد قديم الحمد و لك الحمد صادق الوعد وفي العهد عزيز الجند قائم المجد و لك الحمد رفيع الدرجات مجيب الآيات من فوق سبع سماوات عظيم البركات مخرج النور من الظلمات و مخرج من في الظلمات عزما] جزما بعد قدرتك الدعوات] منزل [منزل إلى النور مبدل السيئات حسنات و جاعل الحسنات درجات اللهم لك الحمد غافر الذنب و قابل التوب شديد العقاب ذو الطول لا إله إلا أنت إليك المصير اللهم لك الحمد في الليل إذا يغشى و لك الحمد في النهار إذا تجلى و لك الحمد في الآخرة و الأولى و لك الحمد عدد كل نجم و ملك في السماء و لك الحمد عدد الثرى و الحصى و النوى و لك الحمد عدد ما في جوف] السماء و لك الحمد ما في جوف [الأرض و لك الحمد عدد أوزان مياه البحار و لك الحمد عدد أوراق الأشجار و لك الحمد عدد ما على وجه الأرض و لك الحمد عدد ما أحصى كتابك و لك الحمد عدد ما أحاط به علمك و لك الحمد عدد الإنس و الجن و الهوام و الطير و البهائم و السباع حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما تحب ربنا و ترضى و كما ينبغي لكرم وجهك و عز جلالك ثم قل لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك و له الحمد و هو اللطيف الخبير عشرا لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك و له الحمد يحيي و يميت و يميت و يحيي و هو حي لا يموت بيده الخير و هو على كل شيء قدير عشرا أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه عشرا يا الله عشرا يا رحمان عشرا يا رحيم عشرا يا بديع السماوات و الأرض عشرا يا ذا الجلال و الإكرام عشرا يا حنان يا منان عشرا يا حي يا قيوم عشرا يا حي يا لا إله إلا أنت عشرا] يا الله [يا لا إله إلا أنت عشرا و بسمل عشرا اللهم صل على محمد و آل محمد عشرا اللهم افعل بي ما أنت أهله عشرا آمين عشرا و اقرأ التوحيد عشرا ثم قل اللهم اصنع بي ما أنت أهله و لا تصنع بي ما أنا أهله فإنك أهل التقوى و أهل المغفرة و أنا أهل الذنوب و الخطايا فارحمني يا مولاي و أنت أرحم الراحمين ثم قل عشرا لا حول و لا قوة إلا بالله توكلت على الحي الذي لا يموت

  10. #10
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية جعفر الخابوري
    تاريخ التسجيل
    07- 2004
    العمر
    49
    المشاركات
    882
    و الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا و لم يكن له شريك في الملك و لم يكن له ولي من الذل و كبره تكبيرا و تقول أيضا بعد دعاء العشرات صباحا و مساء إلهي أمسى خوفي مستجيرا بأمانك فصل على محمد و آله] و آل محمد [و آمني فإنك لا تخذل من آمنته إلهي أمسى جهلي مستجيرا بحلمك فصل على محمد و آله و عد علي بحلمك و فضلك إلهي أمسى فقري مستجيرا بغناك فصل على محمد و آله و ارزقني من [و آل محمد]
    فضلك الواسع الهنيء المريء إلهي أمسى ذنبي مستجيرا بمغفرتك فصل على محمد و آله و اغفر لي مغفرة لا تغادر لي ذنبا و لا أرتكب بعدها محرما إلهي أمسى ذلي مستجيرا بعزك فصل على محمد و آله و أعزني عزا لا ذل بعده [ أبدا إلهي أمسى ضعفي مستجيرا بقوتك فصل على محمد و آله و قو في رضاك ضعفي إلهي أمسى وجهي البالي الفاني?مستجيرا بوجهك الدائم الباقي الذي لا يبلى و لا يفنى فصل على محمد و آله و أجرني من عذاب النار و من شر الدنيا و الآخرة اللهم صل على محمد و آله و افتح لي باب] أبواب [الأمر الذي فيه اليسر و العافية و النجاح و الرزق الكثير الطيب الحلال الواسع اللهم بصرني سبيله و هيئ لي مخرجه و من قدرت له من خلقك علي مقدرة بسوء فصل على محمد و آله و خذه عني من بين يديه و من خلفه و عن يمينه و عن شماله و من فوقه و من تحته و ألجم لسانه و قصر يده و أحرج صدره و امنعه من أن يصل إلي أو إلى أحد من أهلي و من يعنيني أمره أو شيء مما خولتني و رزقتني و أنعمت به علي من قليل أو كثير بسوء يا من هو أقرب إلي من حبل الوريد يا من يحول بين المرء و قلبه يا من هو بالمنظر الأعلى] و خلقه بالمنظر الأدنى [يا من ليس كمثله شيء و هو السميع البصير يا لا إله إلا أنت بحق لا إله إلا أنت ارض عني يا لا إله إلا أنت بحق لا إله إلا أنت ارحمني يا لا إله إلا أنت بحق لا إله إلا أنت تب علي يا لا إله إلا أنت بحق لا إله إلا أنت أعتقني يا لا إله إلا أنت بحق لا إله إلا أنت تفضل بقضاء جميع حوائجي في دنياي و آخرتي إنك على كل شيء قدير
    الفصل السابع عشر في أدعية الليالي و الأيام و عوذها و تسابيحها و أدعية الساعات و نبدأ بليلة الجمعة فتدعو فيها بهذا الدعاء اللهم أنت الأول فلا شيء قبلك و أنت الآخر الذي لا يهلك و أنت الحي الذي لا يموت و الخالق الذي لا يعجز و أنت البصير الذي لا يرتاب و أنت الصادق الذي لا يكذب] و أنت [القاهر الذي لا يغلب البديء] الذي [لا ينفد القريب لا يبعد القادر لا يضام الغافر لا يظلم الصمد لا يطعم القيوم لا ينام المجيب لا يسأم الجبار لا يرام العالم لا يعلم القوي لا يضعف العظيم لا يوصف الوفي لا يخلف العدل لا يحيف الغني لا يفتقر الكبير لا يصغر المنيع لا يقهر المعروف لا ينكر الغالب لا يغلب الوتر لا يستأنس الفرد لا يستشير الوهاب لا يمل الجواد لا يبخل العزيز لا يذل الحافظ لا يغفل القائم لا ينام المحتجب لا يرى الدائم لا يفنى الباقي لا يبلى المقتدر لا ينازع الواحد لا يشبه] بشيء [لا إله إلا أنت الحق الذي لا يغيرك الأزمنة و لا يحيط بك الأمكنة و لا يأخذك نوم و لا سنة و لا يشبهك شيء و كيف لا يكون كذلك و أنت خالق كل شيء لا إله أنت كل شيء هالك إلا وجهك الكريم أكرم الوجوه أمان الخائفين و جار المستجيرين أسألك و لا أسأل غيرك و أرغب إليك و لا أرغب إلى غيرك أسألك بأفضل المسائل كلها و أنجحها التي لا ينبغي للعباد أن يسألوك إلا بها أنت الفتاح النفاح ذو الخيرات مقيل العثرات كاتب الحسنات ماحي السيئات رافع] رفيع [الدرجات أسألك يا الله يا رحمان] يا رحيم [بأسمائك الحسنى كلها و كلماتك العليا] كلها [و نعمك التي لا تحصى و أسألك بأكرم أسمائك عليك و أحبها إليك و أشرفها عندك منزلة و أقربها منك وسيلة و أسرعها منك إجابة و باسمك المخزون المكنون الجليل الأجل] الأعظم [العظيم الذي تحبه و ترضى عمن دعاك به و تستجيب له دعاءه و حق عليك ألا تحرم به سائلك و بكل اسم هو لك في التوراة و الإنجيل و الزبور و الفرقان العظيم و بكل اسم هو لك علمته أحدا من خلقك أو لم تعلمه أحدا أو استأثرت به في علم الغيب عندك و بكل اسم دعاك به حملة عرشك و ملائكتك و أصفياؤك من خلقك و بحق السائلين لك و الراغبين إليك و المتعوذين بك و المتضرعين إليك أدعوك يا الله دعاء من قد اشتدت فاقته و عظم جرمه و أشرف على الهلكة و ضعفت قوته و من لا يثق بشيء من عمله و لا يجد لفاقته سادا غيرك و لا لذنبه غافرا?فقد هربت منها إليك غير مستنكف و لا مستكبر عن عبادتك يا أنس كل مستجير يا سند كل فقير به عن [الخاطئين [و قد] غيرك أسألك بأنك أنت الله الحنان المنان لا إله إلا أنت بديع السماوات و الأرض ذو الجلال و الإكرام عالم الغيب و الشهادة الرحمن الرحيم أنت الرب و أنا العبد و أنت المالك و أنا المملوك و أنت العزيز و أنا الذليل و أنت الغني و أنا الفقير و أنت الحي و أنا الميت و أنت الباقي و أنا الفاني و أنت المحسن و أنا المسيء و أنت الغفور و أنا المذنب و أنت الرحيم و أنا الخاطي] و أنت الخالق و أنا المخلوق و أنت القوي و أنا الضعيف و أنت المعطي و أنا السائل [و أنت الرازق و أنا المرزوق و أنت أحق من شكوت إليه و استعنت به و رجوته إلهي كم من مذنب قد غفرت له و كم من مسيء قد تجاوزت عنه فصل على محمد و آله و اغفر لي و ارحمني و اعف عني و عافني و افتح لي من فضلك سبوح ذكرك قدوس أمرك نافذ قضائك يسر لي من أمري ما أخاف عسره و فرج عني] و عن والدي [و عن كل مؤمن و مؤمنة ما أخاف كربه و اكفني ما أخاف ضرورته و ادرأ عني ما أخاف حزونته و سهل لي و لكل مؤمن و مؤمنة ما أرجوه و أؤمله لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين و يستحب أن يقرا ليلة الجمعة سورة الإسراء و الكهف و الطواسين الثلاث و الم سجدة و لقمان و ص و حم السجدة و الدخان و الواقعة و سنذكر ثواب ذلك إن شاء الله تعالى في الفصل المختص بثواب السور القرآنية و يستحب أن يدعو أيضا بهذا الدعاء اللهم إني أسألك رحمة من عندك تهدي بها قلبي و تجمع بها أمري و تلم بها شعثي و تحفظ بها غائبي و تصلح بها شاهدي و تزكي بها عملي و تلهمني بها رشدي و تعصمني بها من كل سوء اللهم أعطني إيمانا صادقا و يقينا خالصا و رحمة أنال بها شرف كرامتك في الدنيا و الآخرة اللهم إني أسألك الفوز في القضاء و منازل العلماء و عيش السعداء و النصر على الأعداء اللهم إني أنزلت بك حاجتي و إن ضعف عملي فقد افتقرت إلى رحمتك فأسألك يا قاضي الأمور و يا شافي الصدور كما تجير بين البحور أن تجيرني من عذاب السعير و من دعوة الثبور و من فتنة القبور اللهم و ما قصرت عنه مسألتي و لم تبلغه نيتي و لم تحط به مسألتي من خير وعدته أحدا من خلقك فإني أرغب إليك فيه اللهم يا ذا الحبل الشديد و الأمر الرشيد أسألك الأمن يوم الوعيد و الجنة يوم الخلود مع المقربين الشهود و الركع السجود الموفين بالعهود إنك رحيم ودود و إنك تفعل ما تريد اللهم اجعلنا هادين مهديين غير الضالين و لا مضلين سلما لأوليائك و حربا لأعدائك نحب لحبك التائبين و نعادي بعداوتك من خالفك اللهم هذا الدعاء و عليك الاستجابة و هذا الجهد و عليك التكلان اللهم اجعل لي نورا في قلبي و نورا في قبري و نورا بين يدي و نورا تحتي و نورا فوقي و نورا في سمعي و نورا في بصري و نورا في شعري و نورا في بشري و نورا في لحمي و نورا في دمي و نورا في عظامي اللهم أعظم لي النور سبحان الذي ارتدى بالعز و بان به سبحان الذي لبس المجد و تكرم به سبحان الذي من لا ينبغي التسبيح إلا له سبحان ذي الفضل و النعم سبحان ذي المجد و الكرم سبحان ذي الجلال و الإكرام و يستحب أن يدعو ليلة الجمعة و يومها و ليلة عرفة و يومها بهذا الدعاء اللهم من تعبى و تهيأ و أعد و استعد لوفادة إلى مخلوق رجاء رفده و طلب نائله و جائزته فإليك يا رب تعبيتي] تعبئتي [و استعدادي رجاء عفوك و طلب نائلك و جائزتك فلا تخيب دعائي يا من لا يخيب عليه السائل و لا ينقصه نائل فإني لم آتك ثقة بعمل صالح عملته و لا لوفادة مخلوق رجوته أتيتك مقرا على نفسي بالإساءة و الظلم معترفا بأن لا حجة لي و لا عذر أتيتك أرجو عظيم عفوك الذي علوت به على] عفوت فلم?يمنعك طول عكوفهم على عظيم الجرم أن عدت عليهم بالرحمة فيا من رحمته واسعة و عفوه عظيم يا عظيم يا عظيم يا عظيم لا يرد غضبك إلا حلمك و لا ينجي من سخطك إلا التضرع إليك فهب لي يا إلهي فرجا بالقدرة التي تحيي بها حتى تستجيب لي و تعرفني الإجابة في دعائي و أذقني طعم العافية إلى منتهى فرض الجمعات ميت البلاد و لا تهلكني] يا إلهي [غما أجلي و لا تشمت بي عدوي و لا تسلطه علي و لا تمكنه من عنقي اللهم إن وضعتني فمن ذا الذي يرفعني و إن رفعتني فمن ذا الذي يضعني و إن أهلكتني فمن ذا الذي يعرض لك في عبدك أو يسألك عن أمره و قد علمت أنه ليس في حكمك ظلم و لا في نقمتك عجلة و إنما يعجل من يخاف الفوت و إنما يحتاج إلى الظلم الضعيف و قد تعاليت يا إلهي عن ذلك علوا كبيرا اللهم إني أعوذ] أستعيذ [بك فأعذني و أستجير بك فأجرني و أسترزقك فارزقني و أتوكل عليك فاكفني و أستنصرك على عدوي فانصرني و أستعين بك فأعني و أستغفرك يا إلهي فاغفر لي آمين آمين آمين و يستحب أن يقول ليلة الجمعة و يومها سبعا اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني و أنا عبدك و ابن أمتك في قبضتك و ناصيتي بيدك أمسيت على عهدك و وعدك ما استطعت أعوذ برضاك من شر ما صنعت أبوء بعملي و أبوء بذنوبي فاغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت و يستحب أن يدعو بدعاء الفرج في سحر ليلة الجمعة فيقول إلهي طموح الآمال قدخابت إلا لديك و معاكف الهمم قد تقطعت إلا عليك و مذاهب العقول قد سمت إلا لديك فإليك الرجاء و إليك الملتجأ يا أكرم مقصود و يا أجود مسئول هربت إليك بنفسي يا ملجأ الهاربين بأثقال الذنوب أحملها على ظهري و ما أجد لي إليك شافعا سوى معرفتي بأنك أقرب من رجاه الطالبون و لجأ إليه المضطرون و أمل ما لديه الراغبون يا من فتق العقول بمعرفته و أطلق الألسن بحمده و جعل ما امتن به على عباده كفاء لتأدية حقه صل على محمد و آله و لا تجعل للهموم على عقلي سبيلا و لا للباطل على عملي دليلا و افتح لي بخير الدنيا و الآخرة يا ولي الخير ثم ادع يوم الجمعة بدعاء السجاد ع بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الأول قبل الإنشاء و الإحياء و الآخر بعد فناء الأشياء العليم الذي لا ينسى من ذكره و لا ينقص من شكره و لا يخيب من دعاه و لا يقطع رجاء من رجاه اللهم إني أشهدك و كفى بك شهيدا و أشهد جميع ملائكتك و رسلك و سكان سماواتك و حملة عرشك و من بعثت من أنبيائك و رسلك و أنشأت من أصناف خلقك أني أشهد أنك أنت الله وحدك لا شريك لك و لا عديل لك و لا خلف لقولك و لا تبديل و أن محمدا صلى الله عليه و آله عبدك و رسولك أدى ما حملته إلى العباد و جاهد في الله عز و جل حق الجهاد و أنه بشر بما هو حق من الثواب و أنذر بما هو صدق من العقاب اللهم ثبتني على دينك ما أحييتني و لا تزغ قلبي بعد إذ هديتني و هب لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب صل على محمد و آل محمد و اجعلني من أشياعه و شيعته و احشرني في زمرته و وفقني لأداء و ما أوجبت علي فيها من الطاعات و قسمت لأهلها من العطاء في يوم الجزاء إنك أنت العزيز الحكيم دعاء آخر للكاظم ع مرحبا بخلق الله الجديد و بكما من كاتبين و شاهدين اكتبا بسم الله أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله و أن الإسلام كما وصف و الدين كما شرع و أن الكتاب كما أنزل و القول كما حدث و أن الله هو الحق المبين] حي الله محمدا بالسلام [و صلوات الله و بركاته و شرائف تحياته و سلامه على محمد و آله أصبحت في أمان الله الذي لا يستباح و في ذمة الله التي لا تخفر وفي جوار الله الذي لا يضام و كنفه الذي لا يرام و جار الله آمن محفوظ ما شاء الله كل نعمة فمن الله ما شاء?الله لا يأتي بالخير إلا الله ما شاء الله نعم القادر الله ما شاء الله توكلت على الله أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك و له الحمد يحيي و يميت و هوحي لا يموت بيده الخير و هو على كل شيء قدير اللهم اغفر لي كل ذنب يحبس رزقي و يحجب مسألتي أو يقصرني عن بلوغ مسألتي أو يصد بوجهك الكريم عني اللهم اغفر لي و ارزقني و ارحمني و اجبرني و عافني و اعف عني و ارفعني و اهدني و انصرني و ألق في قلبي الصبر] و البصر [و النصر يا مالك الملك فإنه لا يملك ذلك غيرك اللهم و ما كتبت علي من خير فوفقني فيه و اهدني له و من علي به كله

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

  عروض رمضان عروض العثيم عروض بنده عروض هايبر بنده  


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15