المسافرون العرب افضل مطاعم الخبر عطلات افضل المطاعم السعودية دليل المواقع
ميكساتك افضل كافيهات الرياض كافيهات جدة اوروبا
حوامل المسافر تاريخ اليوم موقع محتويات المسافرون الى اوروبا
صحيفتي مقالاتي جريدتي نيوز قصة عشق تحويل العملات
    مختلفون    

النتائج 1 إلى 8 من 8
اليابان,, بلاد التكنولوجيا ,, تاريخ وثقافة
  1. #1
    المدير العام الصورة الرمزية ضيف المهاجر
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    المشاركات
    6,416

    اليابان,, بلاد التكنولوجيا ,, تاريخ وثقافة

    اليــــــــــــــــــــابــــان بلاد التكـــــــــــــــــنلوجيا




    معلومات عامة



    دولة اليابان مكونة من عدة جزر عددها ( 4000 ) جزيرة على شكل أرخبيل طوله 3000 كم , أربعة منها رئيسية ( هونشو – شيكوكو – كيوشو – هوكايدو )
    وجزر اليابان مقسمة إدارياً من قبل الحكومة على 43 ولاية وأربعة بلديات , مساحتها الإجمالية 881,369 كيلو متر مربع
    مليون نسمة , وهي بذلك تعتبر سابع دولة أكثر تعداداً بالسكان , عاصمتها طوكيو
    ويشكل اليابانيون حوالي 99,4 % من السكان , والكوريون 0,5 % , وما تبقى وقدرة 0,1 % فهم من الجنسيات المختلفة
    ويعيش أكثر من 79 % من السكان في المدن الكبرى
    والباقي في القرى والأرياف
    يعمل 35% من السكان في الصناعة بينما يعمل 27 % منهم في الزراعة , وهناك ما يقرب من 700 ألف صياد يعملون في مهنة صيد الأسماك
    أما باقي السكان فيعملون في التجارة والمهن الحرة وكموظفين في الدوائر الحكومية للدولة والمؤسسات الخاصة
    إن 75% إلى 80 % من أراضي اليابان عبارة عن جبال بركانية خضراء , تتخللها الأنهر المائية
    أما الباقي القليل فيستخدم للزراعة والسكن والطرقات , مما أدى إلى ارتفاع في أسعار الأراضي والإيجارات
    كذلك إلى إرتفاع أسعار السلع الإسـتهلاكية والأيدي العاملة
    لذلك تعتبر اليابان من إغلى بلاد الدنيا وأصعبها معيشة
    من جهة أخرى تتميز اليابان بإعتدال ووضوح فصولها الأربعة
    وجمال الطبيعة التي تعدد أنواع زهورها وأشجارها وأعشابها
    مما ساعد على خلق حس الإبتكار وجمال الإبداع الثقافي والصناعي لدى الإنسان الياباني
    ناهيك عن إعجاب وتعلق *** كم من زارها من الخارج,,,


    الــــــــــموقع

    تقع اليابان في اقصى شرق آسيا





    الـــــــــــــــــــعملة
    الين اليـــــــــــاباني


    ,
    ,
    ,
    اهم المـــــــــــدن

    طــــوكيو



    عاصمة اليابان منذ عام 1868م يسكنها مع ضواحيها حوالي 30 مليون نسمة
    وأبنيتها كلها حديثة إذ أعيد بناؤها بعد الزلزال الكبير الذي دمرها في عام 1923م
    كما أعيد بناؤها مرة أخرى بعد أن دمرتها قنابل الطائرات الأمريكية في عام 1945م
    وتمتاز العاصمة بوجود الجسور الضخمة والمعلقة للتخفيف من حدة الزحمة المرورية كذلك قطارات الأنفاق المتشابكة والمنتظمة
    التي تنقل الملايين في تناغم دقيق ومذهل وهي تعتبر اغلى مدينة في العالم حاليا



    ..........................
    أوســـــــــاكا



    ثاني مدن اليابان من حيث عدد سكانها الذين يقدر عددهم بـ 3.4 مليون نسمة وهي تلقب بمدينة الماء لكثرة القنوات المائية المتوزعة في أرجائها
    كما أنه تلقب أيضاً بمانتشستر اليابان لشهرتها الواسعة في صناعة النسيج القطني وبها اهم مرفأ بحري في اليابان
    إذ يبلغ صادراته 30% من مجمل الصادرات اليابانية ويستورد عن طريقه 40% من مجمل الواردات التجارية
    ..........................
    نـــــــــــاغويــــــا



    يقدر عدد سكانها بثلاث ملايين نسمة
    وهي تعتبر أكبر مركز صناعي في اليابان
    ..........................
    كـــــوبـــي



    فيها أقدم مسجد إسلامي في اليابان بناه التجار الهنود قبل حوالي 80 عام يبلغ عدد سكانها مليونين ونصف المليون نسمة
    وهي مدينة تشتهر في صناعة البواخر والسفن التجارية العملاقة
    ..........................

    نـــارا



    هي مدينة أثرية تشتهر بمعابدها وأصنامها الكبيرة
    كما أنها العاصمة الأولى لليابان وتجري فيها الكثير من التنقيبات الأثرية
    ..........................
    هيـروشيما



    وتعني الجزيرة الواسعة وقد أعيد بناء هذه المدينة بعد أن دمرت بالقنبلة الذرية الأمريكية التي ألقيت عليها في السادس من آب عام 1945م
    كما تنتصب فيها بناية نصف مهدمة تعبر عن آثار مأساة القنبلة الذرية
    ..........................
    نــــاغـــاســـاكي



    يقدر عدد سكانها بـ 600 ألف نسمة وكانت قد دمرت بقنبلة ذرية أمريكية في التاسع من آب عام 1945م وتشتهر بصيد الأسماك وتعليبها
    ..........................
    ســـــــــــــابورو


    يمكن أن نقول عنها عاصمة جزيرة هوكايدو الشمالية يبلغ عدد سكانها بإثنين مليون نسمة
    وهي مدينة حديثة إنشأت في عام 1869م تشتهر بإحتفالات الجليد السنوية
    وأقيمت فيها دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في عام 1972م
    ..........................
    تسوكوبـــــــــا



    هي مدينة العلوم والتقنية وتقع على بعد 60 كم من طوكيو العاصمة وقد تم بنائها وتجهيزها بأحدث المختبرات العلمية مبلغ 5.3 مليار دولار أمريكي
    وإستغرق تشييدها 17 سنة أما عدد منشآتها العلمية فهي 50 منشأة وطنية
    ..........................
    هـــاكــــوني



    هاكوني هي مدينة (قرية) جميلة تمتاز بحماماتها المعدنية ومناظرها الطبيعة
    ويوجد بها بحيرة بركانية يمكن الإبحار من فوقها عبر سفن سياحية وننصح كل من يزور طوكيو ولديه وقت للإستجمام
    أن يذهب إلى هذا المكان الرائع علماً أن نقطة الإنطلاق من طوكيو هي محطة شينجكو ومحطة الوصول هي هاكوني يوموتو

  2. #2
    المدير العام الصورة الرمزية ضيف المهاجر
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    المشاركات
    6,416
    الشـــعب


    إن أول ما يلفت نظر الزائر، الذي تحط قدماه على أرض اليابان، الأدب الجم الذي يتمتع به أبناء هذا البلد، و الخلق الرفيع الذي يلمسه كل من يتعامل معهم
    و المعروف عن الياباني، أنه لم يعتد المصافحة، عند التلاقي،
    و إنما يحني قامته نحو الأمام بهدوء و إجلال، و عندما يرغب في تأكيد احترامه، و عمق محبته، فإنه يكرر إنحناءه أكثر من مرة، و هو يبتسم
    و يفعل مثل ذلك، عند التوديع بعد لقاء عابر، أو انتهاء زيارة الزائر
    وهذا ما جعل الذين يتحدثون عن اليابان بعد أن زاروها أو أقاموا فيها، يصفونها بأنها بلد الإنسان المهذب,
    ,
    ,
    اللــغة


    اللغة اليابانية رأس المشاكل في اليابان ليس فقط للزوار والمقيمين أو الطلبة الوافدين من الخارج بل لليابانيون أنفسهم فاللغة الذي يتحدث فيها الموظف الياباني مثلاً مع رئيسه تختلف إختلافاً بيناً عن اللغة التي يتحدث فيها مع زوجته وتختلف عن اللغة التي يتحدث فيها مع صديقه ووو ... كلها تختلف مع بعضها البعض على حسب معاير معقدة ومتشابكة مثل المكان , المناسبة , مدة العلاقة , الجنس , الوظيفة . المكانة الإجتماعية , الخ .
    وتكمن صعوبة تعلم اللغة اليابانية للأجانب في الجزء الصعب منها ألا وهي الكتابة المستخدم فيها الحروف ( الرسوم ) الصينية الأصل المسماة بالكانجي . والكانجي هذه عبارة عن رسومات لها معاني وقراءات مختلفة عددها تسعة آلاف رمز علماً أن المستخدم منها بالفعل حوالي ثلاثة آلاف ,
    ,
    ,
    الأسرة اليابــانية


    قبل الحرب العالمية الثانية كان أغلب اليابانيون يعيشون بين أسرة كبيرة مكونة من ثلاثة أجيال
    وكانت العلاقة العائلية يحكمها نظام سلطة صارمة من قبل رب الأسرة
    إلا أنه كان للنمو الإقتصادي السريع تأثيراً على الحياة العائلية في اليابان فازداد عدد الأسر المكونة من بين أبوين وأطفالهما فقط
    مما أدى إلى تغير في مفهوم الإستقرار الأسري وإلى إنخفاض عدد المواليد في اليابان
    ففي عام 1930م كان متوسط عدد الأطفال التي تنجبهم الأم اليابانية 4.7 طفل وفي عام 1950م كان 3.6 طفل والآن أصبح أقل من 1.8 طفل
    لقد أصبح متوسط حجم الأسرة اليابانية 3.22 فرد ,
    ,
    ,
    الطــعام اليــــاباني



    لليابانيين تقاليد و آداب خاصة تراعى قبل و أثناء تناول الطعام
    فلكل فرد في الأسرة، مكان محدد حول المائدة، يتفق و مكانته و لا يجوز تغييره ابدا و يعطى الضيف دائما المكان الأفضل و يقدم الطعام لأفراد الأسرة و الضيوف
    حسب تسلسل يتفق مع مكانة كل منهم و تقدم ألوان الطعام، وفق نظام لا يتغير
    و أي خطأ يرتكب حول ما تقدم، يسبب إرباكاََ لجميع أفراد الأسرة و ينظر إلى مرتكبه و كأنه قد اقترف ذنبا لايغفر
    و يتم تناول الطعام حول منضدة خشبية، مستطيلة أو دائرية، قليلة الارتفاع
    يجلس حولها أهل المنزل و ضيوفهم، فوق حشيات من القطن موضوعة عليها عيدان خشبية، لتناول الطعام بها بدل الملاعق عندنا
    كما توضع إلى جانبها كؤوس الشاي أو الفناجين الفارغة، و نفس النظام تطبقه الأسرة عند تناولها طعامها ,
    ,
    ,
    التــــعليم



    قد أدخل اليابانيون نظام التعليم بمعناه الحديث في عام 1872م عندما أنشأت الحكومة اليابانية مدارس إعدادية وثانوية في أنحاء البلاد وفي عام 1886م كان إلزاماً على كل طفل أن يلتحق بالمدارس لمدة ثلاث سنوات على الأقل وفي عام 1900م تقرر أن يكون التعليم الإلزامي مجاناً وفي عام 1908م إمتدت فترة التعليم الإلزامية إلى ست سنوات ثم إمتدت مرة أخرى بعد الحرب العالمية الثانية إلى تسع سنوات لتغطي بذلك مرحلتي الإبتدائية والإعدادية المتوسطة
    وقد صيغ الهيكل الأساسي لمباديء النظام التعليمي الحالي في قانونين صدرا في عام 1947م وهما القانون الأساسي للتعليم وقانون التعليم بالمدارس وهناك مبدأ أساسي ورد في القانون الأساسي للتعليم هو المساواة في الفرص التعليمية للجميع وحظر التفرقة على أساس العرق والعقيدة والجنس والوضع الإجتماعي والوضع الإقتصادي أو خلفية الأسرة ويحظر بصفة خاصة أية صلة بين الأحزاب السياسية أو الدينية وبين التعليم
    وينقسم نظام التعليم في اليابان بصورة عامة إلى ستة مراحل رياض الأطفال حضانة من عام إلى ثلاثة أعوام روضة المدرسة الإبتدائية ســت سنوات المرحلة الإعدادية المتوسطة ثلاث سنوات المرحلة الثانوية ثلاث سنوات الجامعة وعادة أربع سنوات بالإضافة إلى وجود كليات عليا تقدم مناهج دراسية لمدة سنتين إلى ثلاثة
    كما قلنا فإن التعليم الإلزامي في اليابان هو إلى الثالث الإعدادي المتوسط وهو تعليم مجاني بالنسبة للمدارس الحكومية فقط والطالب في مرحلة التعليم الإلزامي لا يخشى الرسوب فهو ينتقل إلى المرحلة التالية بشكل آلي
    والملفت للنظر هو عملية الإنضباط العالي الذي يمتاز به الطالب الياباني صغيراً وكبيراً والإحترام العالي لأساتذتهم حتى بالإمكان تشبيه الصف الياباني بفصيل عسكري عالي الضبط
    وإدارة النظام التعليمي في اليابان هي إدارة لا مركزية حيث أصبحت دور وزارة التعليم بصفة عامة هو دور المنسق وفي الأخير نود أن نشير إلى أن معظم المدارس في المراحل الدراسية المختلفة في اليابان يكون نسبة الطلبة إلى المدرسين فيها هي 21 طالب وطالبة لكل أستاذ
    ,
    ,
    ,
    الديــــانـــة



    لقد رأينا أن مفهوم الدين في اليابان يختلف عن مفهومنا نحن فالدين بالنسبة لهم فلسفة وفن أو قصص من أساطير الأولين قد يشبه مفهومنا للموسيقى الكلاسيكية أو لتذوقنا للشعر الفرنسي فالمدارس اليابانية يمنع فيها تدريس الديانات من جهة ومن جهة أخرى ووفقاً للدستور فإن حرية الأديان في اليابان مكفولة للجميع حيث تنص المادة عشرين أنه لا ينبغي أن تحصل أية هيئة دينية على أية إمتيازات من الدولة أو تمارس أي سلطة سياسية ولن يرغم أي شخص على المشاركة في أي عمل ديني أو إحتفال أو طقوس أو ممارسات عقائدية ويحظر على الدولة وأجهزتها ممارسة التربية العقائدية أو أي نشاط ديني آخر
    والديانة السائدة في اليابان يفترض أن تكون " البوذية " التي يبلغ المنتمين إليها حوالي 90 مليون نسمة والمسيحية حوالي المليون وبين الديانات الأخرى يبلغ الإسلام في اليابان ( حسب توقعات المركز الإسلامي في اليابان ) حوالي 255 ألف مسلم ومسلمة بينهم 50 ألف ياباني ويابانية
    أما الدين الفطري في اليابان فهو الشنتو والتي يرجع جذوره إلى المعتقدات الروحانية لليابانيين القدماء وقد تطورت الشنتوية إلى مجموعة لها مزارات محلية للاسر , وآلهة محلية , بتأليه معتقديها للأبطال والزعماء البارزين في مناطقهم ويقدسون كذلك أرواح أسلاف عائلاتهم وفي النهاية أصبحت خرافة ( الأصل الإلهي للأسرة الإمبراطورية ) إحدى المعتقدات الأساسية للشنتو
    الديانة الكونفوشيسية والتي يعتبرها اليابانيون على أنها مجموعة قواعد للسلوك الأخلاقي وكانت للكونفوشيسية التي دخلت لليابان في أوائل القرن السادس تأثيراً كبيراً على الفكر والسلوك الياباني ولكن نفوذها اخذ يتناقص منذ الحرب العالمية الثانية
    وما نود أن يعرفه الجميع أن الياباني لا يوجد عنده مانع أن يخلط بين الأديان خصوصاً الأديان غير السماوية و فالبوذية والشنتوية والكنفوشيسية تتداخل أحياناً كثيرة في عقول الشعب فتجد الياباني يمارس طقوس الشنتو عند الزواج والمفاهيم الكونفوشيسية في شركته وحياته اليومية وطقوس الجنازات البوذية عند الممات كذلك هناك ديانات عديدة أخرى متفرعة من الديانات السابقة أو مزيج منها ,
    ,
    ,
    الفـــنون الادبـــية



    إن اليابان ليست كما يظن الجميع عبارة عن عالم الإلكترونيات والصناعة الحديثة فقط
    فالثقافة اليابانية وما شابهها من الفنون التقليدية والتي لا يصلنا منها شيء هي كثيرة كثرة عدد آلهتهم ( يقال مجازاً في اليابان أن هناك مليون آله )
    وهي أي الفنون اليابانية ذا مغازي روحية عميقة بالنسبة لهم لأنها عبارة عن مزيج ثقافي متعدد سببته المزيج الفكري للديانة البوذية والشنتوية الكونفوشيسية التي دخلت على اليابان ( ما عدا الشنتوية ) من الهند والنيبال مروراً بالصين وكوريا
    وتتجسد أعمق هذه المعاني في الفنون التالية التي نذكرها بإختصار : -
    فنون تصميم الحدائق اليابانية – فن تنسيق الزهور – طقوس شرب الشاي الأخضر – المسرح الياباني – التندر والتنكيت الفردي على المسرح – الرسومات والفنون الجميلة – الفخاريات – ***** – الفنون الرياضية مثل الجودو والكاراتية ومصارعة السومو إلخ
    وفي الحقيقة حتى الصناعات الحديثة الثقيلة منها والخفيفة إن دققت النظر فيها أو كنت متخصصاً بها ستجد في مكان ما منها هذه الروح الفنية التي تحدثنا عنها متجسدة بالدقة والجودة والأمانة وروعة جمال التصميم أضف على ذلك النجاح العالمي لمصممي الأزياء من الأصل الياباني ومصممي الديكور ومغني الروك والبوب وحتى العازفيين على الأدوات الكلاسيكية عالمياً
    ,
    ,
    ,
    الاعــياد الــرســمية


    كما ذكرنا تعتبر اليابان من الناحية المناخية موفورة ذات أربع فصـل واضحة ومتميزة لذلك يرتبط الكثير من المناسبات السنوية والأعياد والإجازات بتغير الفصول
    واشهر إجازة أو مناسبة في اليابان هي إحتفالات رأس السنة الجديدة المسماة بالأوشوجاتسو
    ويحتفل في الأوشوجاتسو بإنقضاء عام وقدوم العام التالي بحماس شديد ففي أول يناير تجتمع العائلات للأكل والشرب
    ويمحون فيه بصفة عامة أية ذكريات مريرة متبقية من العام السابق ويدعون الرب بطول أعمارهم ورخاء معيشتهم
    ويزين الناس مداخل بيوتهم بأغصان الصنوبر وحبال القش التي ترمز إلى منع دخول أي نجس أو روح شريرة
    كما يقومون بزيارة المعابد للصلاة من أجل الحظ الحسن وتحقيق أمانيهم للسنة المقبلة بالإضافة إلى التزاور بين الأقارب والأصدقاء
    يقضي الكثير من الأطفال في الوقت الحاضر منهمكين في الألعاب الإلكترونية إلا أنه هذا لا يعني أن الألعاب التقليدية قد إختفت فهناك الكثير منها ما زالت متبقية
    ولأنه أكبر إحتفال في التقويم الياباني تغلق به كل الشركات ومكاتب الحكومة أبوابها في الأيام الثلاثة الأولى من العام الجديد...
    وهناك في اليابان من الإجازات والمناسبات والأعياد مالا حصر لها ولا عد تختلف باختلاف المدن والقرى نذكر من الاعياد...

    يوم الهنياماتسيرو

    يُعقد هذا المهرجان يدعو فيه الناس بنضج فتياتهم وتمنى حياة سعيدة لهن. ويقوم كثير من العائلات بإقامة أكشاك لعرض دميّ ترتدين أزياء البلاط الملكي القديمة
    وبجوارهن نبات الخوخ المتفتح – وتقدم فيه العائلات بسكوت الأرز وغيره من الأطعمة للدميّ
    .........................
    يوم الأطفال

    الاسم المعتاد لهذا اليوم يعرف باسم تانجو نو سيكو (مهرجان موسمي)
    اعتاد الناس في العصور الغابرة في هذا اليوم، تسخير الإله ايرسيس لطرد الأرواح الشريرة
    وجرت العادة علي اعتبار هذا اليوم يوماً يدعى فيه بنضح الغلمان، ولكن من العادات المتبعة في يومنا هذا
    هو أن يخصص هذا اليوم للاحتفال بكافة الأطفال رغم ان العائلات المنجبة للذكور مازالت تتبع طقوساً خاصة
    يستعرض فيه درع نموذجي وخوذات المحاربين وتنصب فيه رايات من الشبوط والشبوط هي أنواع من السمك قادرة على السباحة بقوة ضد التيارات العاتية
    وتعبر تلك الرايات عن الرغبة في أن يكون الفلاح حليف الغلمان، وأن يصبحوا أقوياء وواثقين في أنفسهم
    .........................
    تانا باتا

    وتجمع مراسم هذا المهرجان بين المعتقدات اليابانية والأسطورة الصينية التي تصور نجمين يقعان علي جانبي مجرة درب التبانة
    أولهما، نجم الألتير (نجم راعي البقر) ونجم الفيجا (وهو نجم استوائي، اللذين يلتقيان مرة واحدة في اليوم السابع من يوليو من كل عام
    ويكتب الناس أمنياتهم علي قصاصات من الورق تجمع بين خمسة ألوان ويرفقونها بفروع الخيزران
    حيث يتم وضعها في مواقع واضحة، حتى يمكن تحقيق تلك الأمنيات إلى واقع
    .........................
    مهرجان السعادة
    وهو مهرجان بوذي دوري يعقد إما في الفترة من الثالث عشر إلى الخامس عشر من يوليو أو في أغسطس
    ويهب هذا المهرجان لروح الأجداد، حيث يعتقد أن أرواح الأجداد تعود إلى منازلهم في تلك الأيام
    ولهذا فإن الناس يشعلون النيران علي بوابات منازلهم حتى تسترشد أرواحهم إليها، كما يشعلون الشموع داخل تلك المنازل وينظفون المذابح المقامة بها
    ويقدمون مختلف قرابين الطعام ويدعون لأرواح أجدادهم بطيب الرقاد
    وفى نهاية الاحتفال يعاود الناس إشعال النيران علي بوابات بيوتهم لتوديع أرواح أجدادهم ثم يلقون بقرابين الطعام إلى الأنهار أو البحر
    .........................
    شيتشي جو سان

    يصطحب الآباء أبناءهم الذكور البالغة أعمارهم ثلاثاً وخمس سنوات وكذلك بناتهم البالغة أعمارهن ثلاثاً وسبع سنوات إلى المعبد القريب منهم للدعاء
    ويستند اختيار سني العمر الفردية إلى الاعتقاد بأنها أرقام تدعو إلى التفاؤل، كما يعطى الأطفال صنفاً من الحلوى يسمى Chitose-ame
    يتألف من قطعة خشبية رقيقة تغطيها حلوى حمراء وصفراء موضوعة في كيس مرسوم عليه صورتين لطائرى الكركى والسلحفاة
    وتعني عبارة Chitose-ame اتشيتوس آم (آلاف السنين)
    كما أن طائر الكركى والسلحفاة يرمزان إلى طول العمر في اليابان في حين ترمز الحلوى إلى أمنية تمتع الأطفال بالصحة ونضجهم
    .........................
    ليلة رأس السنة

    تبدأ المعابد المحيطة بالبلاد في قرع أجراسها عندما يقترب منتصف الليل وكما يعتقد البوذيون
    فإن لبني البشر مائة وثماني رغبات من الرغبات الدنيوية، ولذا فإن قرع جرس المعبد مائة وثماني مرات هي طريقة من طرق نبذ تلك الرغبات
    ناهيك عن عادة تناول رقائق المكرونة المصنوعة من الحنطة السوداء تضرعاً وأملاً في عمر مديد وصحة جيدة في العام القادم
    وسبب تناول تلك المكرونة هو أن طولها وقابليتها للتمدد يرمزان لطول العمر والحياة السعيدة

    .........................

    بيـــوت اليـــابان



    تبنى البيوت اليابانية التقليدية عادة من الخشب .. وذلك تفادياً لحدوث الزلازل الكثيرة التي تتعرض لها اليابان من وقت لآخر ..
    والبيت الياباني يضم عادة حديقة صغيرة بها بعض أشجار الزينة أو الزهور وعند زيارة أي بيت ياباني يجب خلع الحذاء عند مدخل باب البيت لأن أرضية البيت مغطاة بالسـجاد
    ولأن الياباني عادة يحرص على أن يظل داخل البيت نظيفاً .. ومفروشات البيت عادة بسيطة ..
    وينام اليابانيون على مراتب تفرش عند النوم ولكنها تحفظ في دولاب أثناء النهار .. ويحرص كل ياباني على دخول الحمام للأستحمام كل ليلة




    التاريــــــــــــخ الحديـــــــــث



    عاشت اليابان في أواسط القرن السادس الميلادي قبل حوالي 250 سنة فترة من العزلة
    أغلقت فيها اليابان جميع حدودها مع العالم الخارجي وذلك خوفاً من تغلل المنصرين فيها وانتشار المسيحية ثم الإستعمار ( كما حدث في دول جنوب أمريكا اللاتينية )
    وقد أستثني من ذلك بعض التجار الهولنديين حيث سمح لهم بالإتجار في جزيرة ديجيما الصغيرة الواقعة في خليج ناجاساكي
    كما أستثني بعض الصينيين الذين الذين يقطنون جزيرة ناجاساكي , وبعض المبعوثين الملكيين الذين يأتون بين الحين والآخر من أسرة (( لي )) الحاكمة في كوريا
    وفي عام 1853 أجبر الكومودور الأمريكي (( ماثيو بري )) اليابان على فك حدودها عن طريق محاصرتها بأربع سفن حربية
    وقعت على أثرها اليابان معاهدة صـداقة مع أمريكا وتبع ذلك إبرام معاهدات صداقة مع كل من روسيا وبريطانيا وهولندا في نفس العام
    ومع فرنسا في العام الرابع وتبع ذلك بقليل نوع من الإضطرابات والحروب الداخلية دامت عشرة سنوات بسبب معارضة الإنفتاح على الخارج ورغبة الإقطاعيين في تقوية حكومتهم ( حكومة توكوجاوا العسكرية )
    إلى أن إنتهى الأمر بإنهيار حكومة توكوجاوا هذه , وإعادة السيادة الكاملة
    للإمبراطور ( ميجي - ) في عام 1868 م ,
    ,
    ,
    النظام السياسي



    يتكون نظام الحكم في اليابان من ثلاث سلطات

    السلطة التشريعية
    السلطة التنفيذية
    السلطة القضائية

  3. #3
    المدير العام الصورة الرمزية ضيف المهاجر
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    المشاركات
    6,416
    الامــبراطـور اليــــابـــاني



    ينص دستور اليابان , والذي سريانه في عام 1947م على أن الإمبراطور هو رمز الدولة ووحدة الشعب
    ويستمد مركزه من إرادة الشعب الذي يتمتع بالسلطة المطلقة
    وهذا يعني أن النظام السياسي في اليابان , هو نظام (( إمبراطوري مقيد ))
    لذلك فإن أغلب قرارات الإمبراطور لا تصبح نافذة إلا بعد أخذ الموافقة من مجلس الوزراء ومن صلاحيات الإمبراطور

    إصدار المرسوم الخاص بتعيين رئيس الوزراء الذي يكون البرلمان قد إنتخبه وكذلك إصدار المرسوم الخاص بتعيين رئيس الوزراء الذي يكون البرلمان قد إنتخبه
    وكذلك إصدار المرسوم المتعلق بتعيين رئيس قضاة المحكمة العليا الذي يكون مجلس الوزراء قد إختاره لذلك المنصب وللأمبراطور الياباني مهام أخرى مثل
    اعلان تعديل الدستور والقوانين ومراسيم مجلس الوزراء والمعاهدات حل مجلس النواب إعلان الإنتخابات العامة لأعضاء البرلمان التصديق على تعيين وإعفاء الوزراء والمسؤولين
    والتصديق على وثائق المفوضين وأوراق إعتماد السفراء والمبعوثين القنصليين، التصديق على قرارات العفو العام والخاص وتخفيف العقوبات
    وإرجاء تنفيذ الأحكام وإستعادة الحقوق، منح الأوسمة، إستقبال السفراء والمبعوثين القنصليين الأجانب و حضور المناسبات الرسمية
    .........................
    ,
    ,
    ,
    اســــــــــــــرار تقـــــدم اليــــــــــــابان


    الكثير قد تحدث عن اليابان وكتب عن أسرار تقدمها , وقد وجدنا أن أغلبها يتفق حول المحاور التالية نلخصها فيما يلي
    أن الإنسان الياباني تمكن من نقل ما لدى الغرب من علوم مختلفة ونجح في تقليدها وتطبيقها بل من ثم أبدع في تطويرها إلى الأحسن
    أن الياباني يعتبر الراحة والنوم شيء معيب , لذلك تجده في غاية الجد والنشاط وقت عمله وتجد أن إجازته السنوية شبه معدومة بالإضافة إلى عدم وجود سن للتقاعد بالنسبة له
    أن الياباني يجيد الإدخار فهو شعب يدخر من 20% إلى 40% من دخله
    أن اليابان يتقن ما يصنع ويقوم به فيده ماهرة إلى أبعد الحدود
    أن الياباني لديه شـعور بالرقابة الذاتية فلا يحتال أو يتخاذل لأجل توفير بعض المادة أو الوقت
    العمل الجماعي وعدم الظهور أو التسلق على الآخرين ,

  4. #4
    نبض جديــد الصورة الرمزية جويريه
    تاريخ التسجيل
    10- 2005
    المشاركات
    24

    Smile هلا

    تسلم اخوي على هالموضوع الشيق





    جــــــــــــــــــــــــــــــــــويريه

  5. #5
    عضو شرف الصورة الرمزية كنوز
    تاريخ التسجيل
    11- 2002
    المشاركات
    3,186
    تسلم اخوي ضيف
    ماشاء الله على اليابان و أهلها في التكنولوجيا دوله سباقه دائما
    وانا سمعت إنه باليابان يشجعون الشباب في وقت الفراغ في دخول جمعيات نفع عام و تسمى عندهم بنادي
    وهي خاصه بكل هوايه لدى اي شاب و بنت و بداية يدرسون هوايته و يصقلونها من خلال تنمية مهاراته و تدريب على ماهو جديد و من ثم ينتج شي جديد

    وبهذه الطريقه يشغلون شعبهم عن اللهو و تعودهم على الابتكار

  6. #6
    نبض جديــد الصورة الرمزية سيره منسيه
    تاريخ التسجيل
    11- 2006
    المشاركات
    20
    حلووووووووووووووووووووووووو

  7. #7
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية حـــور
    تاريخ التسجيل
    04- 2003
    المشاركات
    1,040
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    مرحبا أخوي...
    دايما نسمع عن اليابان و التطورات...
    مشكور أخوي على المعلومات الحلوه

    دمت في حفظ المولى جلاله

  8. #8
    نبض متألـق الصورة الرمزية خلود
    تاريخ التسجيل
    04- 2003
    المشاركات
    3,905
    روووووووووعه والله
    كثير حلو
    يعطيك الف عافيه اخوي ضيف المهاجر
    تحياتي لكِ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20