المسافرون العرب السياحة في تركيا عطلات افضل المطاعم السعودية دليل المواقع حوامل
ميكساتك افضل سعودي بينج عروض السعودية عروض كافيهات جدة
  المسافر كود خصم نون اسعار الموبايلات اوروبا  
           
النتائج 1 إلى 3 من 3
فــقــه الســـكــوت
  1. #1
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية كلمة حق
    تاريخ التسجيل
    12- 2004
    المشاركات
    1,331

    فــقــه الســـكــوت

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله رب العالمين ، والعاقبة للمتقين ، ولا عدوان إلا على الظالمين

    والصلاة والسلام على سيد المجاهدين ، وعلى آله وصحبه أجمعين .

    أما بعد ، رضي الله عن أبي الدرداء يوم قال :

    "لا خير في الحياة إلا لأحد رجلين : مُنصف واع ، أو مُتكلم عالم" .

    قلت : أما اجتماع الإنصاف مع الوعي ، فعزيز في هذا الزمان ، وأما الكلام مع العلم

    فقد ولى زمانه والله المستعان ، خاصة بعد ما أسند الأمر لغير أهله !! .

    فمن يتأمل ما يطرح هنا وهناك عبر وسائل الإعلام المختلفة ، من صحف ومجلات وقنوات

    وما يصدر عن بعض العلماء والدعاة ، وما يسطره بعض الكُتّاب في المنتديات يجد أننا في

    حاجة ماسة لتعلم "فقه الصمت والسكوت" كحاجتنا لفقه المنطق والبيان .

    وكما قيل : العافية عشرة أجزاء ، تسعة منها في السكوت .

    ولست أعني بمقالي هذا الحث على السكوت من باب حفظ اللسان عن فضول الكلام طلبا

    لرضى الرحمن ؛ لأن هذا مبحث شرعي لا يخفى عن العامة والخاصة ، ولكن ما نحن بصدده

    هو تنبيه أصحاب الأقلام والفتاوى السياسية من خطر الانزلاق في فخ أعدّه أعداء الله من

    الكفار والمنافقين بغية الوقيعة بين أبناء الأمة ، وإشغالهم بأنفسهم بإلقاء شبهات شرعية

    وعقلية وسياسية في مسلمات يعم بها البلاء .

    فالكلام بغير وعي أو علم بصورة عامة سواء في الشرع أو السياسة غالبا ما يؤول إلى فتنة

    دهيماء ، تزرع الشقاق والفرقة بين المسلمين ، ويستثمرها أعداء الصحوة والدين .

    فلا يصح الخوض في مسائل سياسية كبيرة دون الإلمام بالعلم الشرعي المبني على الكتاب

    والسنة الصحيحة ، والعلم الراسخ بحقائق وخفايا الأمور ، ومعرفة كيف يفكر المتربصون بالأمة

    واستشراف المستقبل .

    ومما يؤكد حاجتنا الملحة لفقه السكوت أحيانا ما سمعته منذ فترة من الأخ الأردني المعتقل السابق

    في جوانتانامو "وسام عبد الرحمن" في مقابلة خاصة مع "قناة الجزيرة" ، فقد صرح بأن سجانيه

    عباد الصليب الأمريكان عرضوا عليه طائفة من فتاوى بعض أهل العلم المشهورين ، وقالوا له :

    هذه فتاوى مشايخكم التي يجب عليكم الالتزام بها !!!

    فقد هالني هذا الأمر ، وذكرني بما قاله عبد الله بن حسن لابنه وهو ينصحه :

    "يا بني احذر الجاهل ، وإن كان لك ناصحا ، كما تحذر العاقل إذا كان لك عدوا ؛ فيوشك الجاهل
    أن يورّطك بمشورته في بعض اغترارك ، فيسبق إليك مكر العاقل" .

    متى يتعين فقه السكوت ؟

    لقد قيل قديما : "إن من المسائل مسائل جوابها السكوت" .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ أسكنه الله فسيح جناته ـ : "سكت الشارع في أول الأمر عن الأمر بأشياء
    والنهي عن أشياء ؛ حتى علا الإسلام وظهر ، فالعالم في البيان والبلاغ كذلك ، قد يؤخر البيان
    والبلاغ لأشياء إلى وقت التمكن" .

    قلتُ : فإذا كان هذا في حق ما يشرع بيانه ، فكيف بغيره مما التبس أمره ، وكثر لغطه ؟!!!

    ومن يتأمل الموضوعات السياسية ، والأخبار الإعلامية يجدها من أكثر الأمور التي يقع فيها

    الاشتباه ؛ لأمور كثيرة ، منها :

    1 ـ ما يعتريها من ضبابية وعدم وضوح .

    2 ـ تلازمها مع المصالح وجودا وعدما ، فالسياسة تبحث عن الهيمنة والتسلط ، والإعلام يبحث
    عن المكاسب المادية والسبق الصحفي .

    3 ـ وجود أيد خفية مجهولة الهوية تحركها من وراء الكواليس ؛ لتحقيق أهدافها ومصالحها .

    4 ـ التعامل بأسلوب الغير أخلاقي ، كالنفاق والكذب والدجل ، والمايكفلية النفعية ..الخ
    فهذه هي آليات التعاطي مع السياسة والإعلام .
    فجُل أصحاب السياسة يقولون الشيء في الظاهر ، ويقومون بخلافه في الباطن .
    وأما انعدام مصداقية أصحاب الإعلام ، ونواياهم الخبيثة ، فحدث ولا حرج ، فلا أظن أن عاقلا
    يثق فيهم وفي أخبارهم إلا ما رحم الله ، وقليل ما هم !!.

    ثالثا ـ في المسائل الاجتهادية ، وخاصة تلك التي بنقضها ترجع سلبا على المجاهدين :

    فكلنا يعلم أن الدنيا كلها تتربص بالمجاهدين ، من صليبيين ، وصهاينة ، وعلمانيين ، ومنافقين
    وجيوش جرارة من مرتزقة المباحث والمخابرات ...الخ ، كل هؤلاء مع ما لديهم من إمكانيات ضخمة
    (سياسية ، وعسكرية ، ومالية ، وإعلامية) ، جميعهم يرمون المجاهدين عن قوس واحد ، ومع هذا كله
    فشلوا فشلا ذريعا من النيل من المجاهدين ، فأوحت إليهم شياطينهم بالتحريش بين المجاهدين وإخوانهم
    المناصرين ، وذلك باستغلال الفرص لزرع الشقاق ببث الشبهات وإثارة الخلاف . كالبحث في حكم ذبح
    الأسرى ، والتمثيل بجثث الكفار ، وأخذ الفدية ، وقتل النساء والأطفال أثناء المواجهات …الخ.

    كذلك البحث في نتائج المقاومة مع الأمريكان كالتدهور الأمني والاقتصادي ، وتخريب أنابيب البترول...الخ .

    فهذه شبهات تثار بين الفينة والأخرى للتشكيك في مصداقية العمل الجهادي في العراق وأفغانستان والشيشان !! .

    ونحن على يقين أن العدو زرع جماعات مشبوهة ترفع شعارات جهادية وهي في حقيقة الأمر مندسة

    بين المجاهدين لتشويه صورتهم ؛ حتى ينفض الناس من حولهم ، كما حدث في الجزائر .

    ولكن لكوننا لا نستطيع تميزهم ، أو معرفة ماهيتهم ، أرى قطع الطريق على هؤلاء بالتعويل

    على اجتهاد المجاهدين ؛ لأن الرأي الصائب هو ما يرونه ويرجحونه ، ولأنهم الأعلم بمتعلق الفتوى .

    كما يجب علينا الالتزام بـ "فقه السكوت" في مواطن الريب ، وما نجهل ماهيته .

    رابعا ـ إذا غلب على الظن استغلال العدو للكلام :

    فمتى غلب على الظن استغلال العدو للكلام أو الفتوى ؛ لتحقيق أهداف المشبوهة ، وجب أعمال

    "فقه السكوت" ، حتى ولو كان ذلك في بيان حكم شرعي ، فقد تقدم كلام ابن تيمية :

    "فالعالم في البيان والبلاغ كذلك ، قد يؤخر البيان والبلاغ لأشياء إلى وقت التمكن".

    ومن ذلك خشية أن يوظفه العدو لصالحه.

    فمتى جر الحكم على الشيء تبعات أخرى تصب في مصلحة أعداء الأمة ، وتحقق أهدافهم ، لزم

    الإمساك عن الكلام والخوض في الموضوع .

    لذلك يتعين على من يتناول الأمور السياسية خاصة من الجانب الشرعي التأني في الحكم على

    الأشياء حتى تتضح الأمور ، وتزول الضبابية ، وتنكشف النيات ، ويتأمل في عواقب ما يخوض فيه

    ويأخذ في حسبانه صدى وتبعات ذلك ، ولا ينظر للأمور بنظرة آنية لا تتجاوز حدود مقالته ومنتداه

    فهناك جيش من المراقبين والمتابعين والراصدين لما يقال ، ويوظف أحسن توظيف لخدمة أهداف

    مشبوهة لم تخطر على بال هذا الشيخ أو الكاتب .

    ورحم الله سفيان الثوري القائل : "أعلم الناس بالفتيا أسكتهم عنها ، وأجهلهم بها أنطقهم فيها" .

    لقد طالعتنا آخر الأخبار بهرولة نحو 300 عالم وداعية إلى مدينة الضباب "لندن" لتأسيس جمعية

    لعلماء المسلمين تحت شعار (محاربة التطرف والإرهاب)!! .

    فاختزل السادة العلماء مشاكل الأمة في (محاربة التطرف والإرهاب) و(الغلو في الدين) !!

    وتناسى هؤلاء الأفاضل أن الأمة تعاني من ضعف الدين وليس الغلو ، ألا ينظرون للزنا المستباح

    على قارعة الطريق في البلاد الإسلامية ؟!!

    ألا ينظرون لتفشي المنكرات في وسائل الإعلام المختلفة ، من أفلام فاضحة ، ومسلسلات عاهرة

    وفديو كليب ماجن ؟!

    فتأمل إلى أي مبلغ وصلت كياسة هؤلاء الأفاضل العلماء !! .

    الصهاينة يسفكون دماء الشعب الفلسطيني المجاهد ليلا ونهارا تحت شعار (محاربة التطرف والإرهاب) !!.

    والأمريكان دمروا دولة أفغانستان والعراق ، وأطاحوا بنظم وحكومات تحت شعار (محاربة التطرف والإرهاب) !!

    والنظم تعتقل الآلاف من الصالحين الأبرياء ، وتحكم على بعضهم بالإعدام تحت شعار (محاربة التطرف والإرهاب) !!

    والأمريكان اغتصبوا العفيفات الشريفات ، ولاطوا بالأنقياء الأتقياء في معتقل أبو غريب وجونتاناموا
    تحت شعار (محاربة التطرف والإرهاب) .

    ثم نجد 300 عالم مسلم يجتمعون تحت شعار (محاربة التطرف والإرهاب) .

    ورحم الله عبد الله بن المبارك حيث قال :

    إن البُصراء لا يأمنون من أربع :

    ذنب قد مضى لا يدري ما يصنع فيه الرب ـ عز وجل ـ .

    وعمرٍ قد بقي لا يدرى ما فيه من الهلكة .

    وفضلٍ قد أعطي العبد ، لعله مكرٌ واستدراج .

    وضلالة قد زُينت ، يراها هدى .

    وزيغ قلب ساعة ، فقد يسلب المرء دينه ولا يشعر . والله المستعان .


    فقه السكوت بين الغفلة والتغافل


    الغفلة صفة دميمة تتنافى مع العلم والبصيرة ، وهي مستلزمة للجهل والحمق ، وصحابها مغفل

    ومستغفل ، مغيّب عن فهم الحقيقة والواقع ، فحرمه الله من البصيرة والوعي .

    والتغافل صفة محمودة تتنافى مع الجهل والحمق ، وهي مستلزمة للعلم والتيقظ ، وصاحبها كيس

    فطن ، يضع الغفلة في موضعها المناسب ، فأكرمه الله بالحكمة والنظرة الثاقبة .

    وفقه السكوت هو استعمال التغافل متى كان ذلك أنفع وأنجع ، فيضع الغفلة في موضعها الذي

    يذم فيه البحث والتقصي والتغافل ، فهما للحقيقة ، ووعيا بالواقع .

    وأخيرا ، نصيحة محب ، متى وجد المرء في قوله بعض الحق ، ولكنه يفضي إلى نصرة أهل الباطل

    ففقه السكوت لازم .

    نسأل الله تعالى أن ينصر المسلمين في كل مكان ....اللهم آمين.


    _________

    ارجو المولى عزوجل ان يجازي كاتبه خير الجزاء.




  2. #2
    "رجل عادي جدا" الصورة الرمزية عاشق السمراء
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    المشاركات
    21,307
    مساااااااااااااااء جميل ...

    نعم كلمة حق ..

    السكوت احيانا يكون هو الاصح!!

    قل خيرا او تصمت !!

  3. #3
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية كلمة حق
    تاريخ التسجيل
    12- 2004
    المشاركات
    1,331
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الفاضل عاشق السمراء

    ومن افضل الجهاد كلمة حق في وجه سلطان جائر

    لذا علينا ان نتعلم ونعلم متى يكون الكلام فضيله ومتى يصبح رذيله

    ولا ننسى ابدا الساكت عن الحق شيطان اخرس

    اشكرك على تشريفي بمرورك الكريم بارك الله بك.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

  عروض رمضان عروض العثيم عروض بنده عروض هايبر بنده  


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15