افضل موقع مفهرس عطلات صالون رواتب السعودية
ميكساتك المسافرون العرب كافيهات الرياض كافيهات جدة المسافرون الى اوروبا
حوامل المسافر  سي إم تريدينج عجوة المدينة اوروبا
برونزية محتويات افضل مطاعم الخبر افضل فنادق استعلام
نشرات المثالي مخزن موقع تثقف مقالاتي
دليل الهاتف السعودي مطاعم دبي مطاعم السعودية مطاعم الكويت عرب بوكس
     
   

النتائج 1 إلى 8 من 8
حين يكون الاحتراق.. بصمت !!!
  1. #1
    نبض نشيـط الصورة الرمزية شجون
    تاريخ التسجيل
    05- 2003
    المشاركات
    300

    حين يكون الاحتراق.. بصمت !!!

    :


    " انتبهي ستحترقين"
    لم تع منال من سرحانها الا على صراخ امها وتأكدتها بأن الماء المغلي قد ثار
    تنهدت بعمق وسارعت لاطفاء الموقد
    وهمست
    " اعذريني امي .. سرحت"
    لم تكن ام منال تنتظر الاجابه فهي ادرى بحال ابنتها الغريب
    وخرجت من المطبخ بينما بقيت منال ساكنه.. تحدق بالموقد وتقول في نفسها
    " ليتني احترقت"
    ...

    ( ان تحترق يوماً واحد شئ عادياً
    ولكن ان تعيش الاحتراق يومياً ذلك الهلاك بعينه)

    ......

    في سكون الليل الهادئ البارد المخيف
    وبين السواد الحالك المخيم على اجواء الغرفة
    والهدوء الاشبه بهدوء يسبق العواصف
    تكون هي
    مرتمية على الارض.. بشعرها المسدول عليها
    مفترشة على الارض كالجثة.. بملابسها القطنية على الرغم من برودة الجو
    وبنواحها العميق العميق الشديد
    الذي لن ولن ولن تسمعه احداً
    فهي تفضل الاحتراق... بصمت
    وبين اطرافها العشرات من الرسائل والاوراق
    وتبكي وتجهش وتتعذب بلا معين
    وبلا انيس وبلا ... عمر
    وفجأه.. تدرك مع تداخل صوت المؤذن
    ان الفجر قد اتى .. وتهمس :ليته تأخر قليلا..؟ً
    فما زال بداخلها بقايا حطام تود اخراجه
    مع يقينها بأنه لن ينتهي ابداً ما عاشت
    ....................

    " منال .. الم تصلك اخبار جديده"
    وتتنبه لصوت هناء وتعتدل بجلستها وتعيد شعرها للوراء ببرود
    " الله اعلم"
    هناء : لكن مضت سنه ولا خبر ولا شئ يذكر كيف تستطيعين تحمل فكرة انتظارك
    للمجهــــــــول
    منال وقد صعقت للمجهول ذاك : ليس هناك ما يعيقني من انتظاره
    نهضت مسرعة كي تصارع دموعها فهي على وشك الانفلات
    خرجت من الباب ووقفت لحظة فعليها أن
    تمشي بهدوء كي لا تثير عواصف الشفقة من حولها
    بينما بقيت هناء تحدق بتلك المخلوقة الهادئة الباردة المتصنعة للسكون
    بينما بداخلها نار تحترق من اشد ما تكون

    ..........................

    ( انتظار المجهول)
    لفتتني تلك العبارة على لسان هناء
    هناء وهي اقرب الناس لي تصفك اخيرا بالمجهول
    الغائب المخفي الضائع
    هل علي ان اكف عن التفكير بك وانتظارك..؟
    هل حان ميعاد اسدال الستار عليك... وعنك..؟
    لا يهمك يا فارســــي
    انا اعلم انك ستعود
    ربما ليس اليوم ولكن كما يقال ان
    الغد لناظره قريب

    مع محبتي
    المنال
    .
    انتهت من كتابة الرسالة الالف وطوتها ووضعتها جانباً كي تحملها لاحقا للبريد
    لم تعد ترسل الرسائل مع اخيها الصغير بل تتلذذ بوضعها بيديها بالصندوق لتبعث الامل في نفسها
    وكي لا يقرأ عصام العنوان ويهرول الى امه ويخبرها بما هي باقية عليه
    وتبدأ الام بمرحلة الاسئلة والاستفسارات اللا منتهيه.؟
    نسيت ان تكتب العنوان هذه المرة ايضا
    تمتمت بغضب : ماذا اصابني يبدو ان النسيان تمكن مني..؟!؟
    اخذتها بسرعة وكتبت
    الكتيبة السادسة
    الفرقة الموجهة للشمال
    الجندي/ عمـــــــر
    :

    " مبروك مبروك الف مبروك"
    وناظرته بكل خجل " الله يبارك لي ولك"..؟
    وتابع :" كنت خائف من ان ترفضيني ولكن الحمدلله
    "لن انسى ان اصلي ركعتي شكر لله
    "همست : "ولم ارفضك.. اتخال بك شئ مخفي عني
    "ضحك من اعماقه وقال : "لا ولكن الجنود مرفوضون نوعا ما ونحن بأيام آتيه لاتبشر بالخير
    ..................

    " منال مابك الن تنتهي من زينتك بعد"
    تنبهت مرة اخرى على صوت امها
    " سنتأخر على زفاف منى اسرعي فخالتك تنتظرنا"
    توجهت منال بكسل لتخرج فستانها الاسود من خزانتها
    وانتهت وخرجت لتتلقفها امها وبلهجة صارمة
    " ضعي قليلا من الزينة يا منال هذا عرس وليس جنازة"

    ارتجفت منال وتسمرت لبرهه ثم سقطت مغشيا عليها
    وادخلت العناية المركزة ووضعت لمدة اسبوع

    عادت لعزائها الوحيد .. الغرفة
    تذكرت بأنها لم ترسل له طوال تلك المدة وانقضت على اوراقها لتخط

    ( جنــــــــــــازة)
    لا اعلم لماذا حدث لي كل هذا بمجرد ان سمعت تلك الكلمة
    خفت..؟
    اعذرني ولكني خفت..!؟
    خفت ان ازف الي جنازتك بدلا من عرسك

    مع اخلاصي
    المنال

    .......................


    ( ان ترسم حلماً وتعيشه جميل جداً
    ولكن.. ان تصدقه وترفض انكاره
    ذلك الدمار بعينه)

    ....................

    في صباح اليوم المشرق
    تقف بجانب الشباك المطل على البراري الخضراء
    تاره تناظر السماء الصافية وتراه ترقب البعيد البعيد
    وتاره تحملق بالارض الساكنة
    وتهمس
    (( اشتقت لك))
    تتفوه بها بهمس يكاد يخنقها
    أمريض أم معافى..؟
    أسعيد أم تقاسي..؟
    ..أتأكل أتنام أمرتاح
    ويمر بها الوقت ولا تدركه الا مع صوت امها
    " منال عزيزتي العشاء جاهز"
    ها قد أتى الليل مع معاناته
    ......................................


    ( ان تمر الايام وانت ترقبهم وتنتظر رجوعهم شئ رائع
    ولكن.. ان تتوقف الساعات لديك وتشعر بها ثقيلة لاتمر
    ذلك الانتهاء بعينه)

    ..........................

    " معقوله لم يرسل لي ولا رساله"
    وتجهش بالبكاء المؤلم وتبحث بين الرسائل عن اسمه
    طيفه حرفه رائحة قلمه
    بقايا التراب على صفحته
    والسواد المحيط بالاطراف و حتى تآكلها
    افتقدت كل شئ
    ولكنها... لم تجد شئ
    وتعود لتخرج رسائله القديمة
    وتقرأها حرفاً حرفاً سطراً سطراً
    وتعيد الابتسامة والضحكات على وجهها كالبلهاء
    بينما الدموع تتساقط على الرساله وتمحي شيئاً من المكتوب
    ولكنها تتابع القراءة بكل امعان
    ولا تشعر بنفسها الا بيومها التالي
    مرمية وبجانبها الرسائل
    ومحتضنة لتلك الرساله الاثيرة التي تنتهي بقوله
    " اخيرا يا منالي سأعود .. انتظريني فقد شارفنا على الانتهاء"

    ...................................


    " اليوم ستصل الاخبار من الشمال"
    لم يحرك هذا الخبر بمنال ولا شعره وتابع عصام
    " اتمنى ان ينكشف المستور حتى نعلم و"
    خرجت منال لتتمشى بالحديقة,, هي تعلم ان عصام يحبها ويريدها ان تعيش حياتها بعيدا
    عن انتظار سراب مجهول لا خبر عنه
    فالحرب انتهت وعاد من عاد واستشهد من استشهد
    وفقد من فقد و لكن هو .. لا خبر عنه
    تراوى الى مسامعها صوته وهو يقول بحرقة قبل ذهابه للشمال
    " ادعيلي يا منال ان اعود سالماً لك "
    وتناظره بألم
    " ان كتب لي معك عمر سنعيشه معاً وان لا فالجنة لقيانا ان شاء الله"
    هي تعلم بأنها صاحبة القرار بكل ذلك
    فقد حاولت امها ان تثنيها عن هذه الخطوبة وتقنعها بأنه جندي وسيحارب
    وربما لن يعود فتكون ارملة او مخطوبة توفي خطيبها او انسانه تنتظر القدر والمصير
    لكنها لم تنصت لكل ذلك
    هي لم تعرفه المعرفة العميقة قبل الخطوبة
    ولكن شيئا ما بعد استخارتها كان يخبرها انه هو
    هو فقط ... من سيتملك قلبها
    وهو فقط.. من عليها ان تقبله
    ولكنه.. تملكها وغاب بلا اي خبر
    ....................................


    ارسل لك العشرات من الرسائل ولكنك لاترد"
    اخبرتني بأنك ستعود قريباً.. متى يكون ذلك القريب
    اخبرني ماذا علي ان افعل
    النظرات تحرقني تميتني تأكلني
    وانت لا اعلم ماحل بك
    يا الله كم اريد ان احترق مع احتراقي
    " واموت قبل ان............؟

    وتتوقف عن الصراخ لمرآتها
    ويرتجف لسانها خوفاً من نطقها
    اخيراً ستعترف بالواقع والحقيقة ومصيره الذي كتب له
    وضعت يداها على فمهما بقلق
    هي مجنونة
    هي واهمة
    هي تعيش حلم ابت النهوض منه
    هي تعيش خيالها الذي بنته وحدها
    هي تسكن كوخا اسود لا يضم سواها
    هي اقتنعت بما قصته على نفسها
    وما حكته لذاتها وما صنعته لمخيلتها
    وفي ذلك الصراع مع نفسها ومرآتها
    تنحدر تلك الدمعة الساخنة المحترقة على خدها
    هي تعلم بأنه لن يعود.........؟
    وبأنها استلمت كافة متعلقاته كما اوصي وهو يحتضر بأرض الشمال
    وبأنه انتهى .. غاب ... رحل .. .. مات
    ولكنها رفضت كالطفلة تلك الحقيقة
    وبنت وهم واخفت كل حقائقه
    اخفت خبر موته عنهم وقميصه الاثير الذي وصى بارساله لها
    وهو ملطخ بالدماء التي تجمدت بين ثناياه
    " لا لم تمت "
    همست بذلك حين امسكته بكل اقتناع مفتعل
    وعاشت انتظاره القاتل ووجوده المعدوم وقدومه المحال
    هي احبته.. كثيراً بعد غيابه
    فأحيانا لا نشعر بمدى حبنا لهم الا بغيابهم
    هي ارادته.. كثيراً بعد رحيله
    فأحيانا نريدهم كثيراً رغم يقيننا بانتهائهم
    هي لم تكتفي منه.. لم تحدثه كثيرا
    ولم تراه كثيراً.. ولم يزرها كثيراً
    لم تخبره بحبها له.. كثيراً
    فقد اخذته الحرب عنها سريعاً
    وبقيت تنتظره بلهفه
    وتعد للزواج المرتقب والحضور المفاجئ
    وأي فستان سترتدي حين وصوله.. وبأي حديث تبدأ معه حين تلاقي عيونه
    وكل شي
    لذلك ابت نفسها ان تصدق عدم رجوعه
    بكت منال حينها وذلك ليس بالشئ الجديد
    ولكن الجديد بأنها آخر مره ستبكي عليه
    فمنذ تلك اللحظة
    سيبكي عليها كل من عرفها لانها غابت
    ورحلت اليه .. بعد احتراقها بصمت
    ...

    عندما نعجز عن لقائهم هنا بأرضنا
    فان النفس لا تمانع بلقائهم
    والرحيل لهم بأرضهم والاستعداد لذلك
    بصمت.. مؤلـــــم


    ..
    بقلم

    شجووون
    .

  2. #2
    نبض كاتـــب الصورة الرمزية وله
    تاريخ التسجيل
    02- 2005
    العمر
    37
    المشاركات
    975

    Thumbs up

    السلام عليكم ؛؛؛؛؛؛؛

    *** ان تحترق يوماً واحد شى عادياً ولكن
    أن تعيش الاحتراق يومياَ ذلك الهلاك بعينه ***

    سطور تملئها المشاعر الرائعة والاحاسيس الصادقة
    سلمت أناملك أختي شجون على ماسطرته لنا
    يعجز لساني عن التعبير أمام روعة حروفك
    ويحتار قلمي في وجود رد يليق بقصتك الرائعة

    لكي أرق التحايا وأعطرها




    تحياتي

    أختـــــــــــكم ؛ ووولــــه

  3. #3
    نبض نشيـط الصورة الرمزية شجون
    تاريخ التسجيل
    05- 2003
    المشاركات
    300

    هلا ب " الولـــــــه"

    يا سلام على الاسم الرقيق

    عزيزتي

    روعة سطوري تزداد بمروركم الطيب

    ولا خليت من هالطله يارب

    لك اعذب التحايا

    شجوون
    .

  4. #4
    "رجل عادي جدا" الصورة الرمزية عاشق السمراء
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    المشاركات
    21,307
    مسااااااااااء جميل ...


    لا اخفيك شجون ..
    ان الابحار مع حرفك ..
    اروع ابحار !!

    نشتاق لهذه المعاني ..
    وهذه الاحداث وهذا السرد الجميل ..
    جميل تعابير قلمك .. شجون !!

  5. #5
    نبض نشيـط الصورة الرمزية شجون
    تاريخ التسجيل
    05- 2003
    المشاركات
    300


    مراحب عاشق السمراء

    اشكرك اخي الكريم على كلماتك الرقيقة

    واتمنى دائما ان اكون عند حسن الظن

    ومرورك هنا بصفحتي شرف كبير بحق

    لك جزيل الشكر

    شجووون


  6. #6
    نبض جديــد الصورة الرمزية كونـــــان
    تاريخ التسجيل
    05- 2002
    العمر
    43
    المشاركات
    137
    السلام عليكم

    لقد تركت عالم المنتديات الادبية في النت بسبب تكرار المواضيع المنشورة بها .. وخصوصا القصص التي ينسخها الأعضاء ليضعوها في كل المنتديات ..
    ليس بالامر السيء طبعا فلكل منتدى أعضاؤه .. ولكن أن تصبح كل المواضيع منقولة فهذا ليس بالمفيد في شيء ..


    هنا نص جميل بحق بقلم يشق خطاه بروعة السرد والنص .. وبالتذييل الرائع ..

    أشكرك على هذه القصة التي اترقب المزيد من مثيلاتها في منتدانا الطيب هذا ..

    واعتذر لمروري هنا مرور الكرام ..
    وإن شاء الله يكون لنا وقفات أطول في مثل هذه القصة .. سواء لك أخت شجون أو لغيرك ممن يحبون مشاركتنا الحوار والاستفادة من بعضنا البعض .. لنرتقي بمستوانا القصصي إلى الأفضل ..

    مع جل احترامي وتقديري ..
    ومع تمنياتي لك بالتوفيق

  7. #7
    نبض نشيـط الصورة الرمزية شجون
    تاريخ التسجيل
    05- 2003
    المشاركات
    300
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    هلا بأخي الكريم
    كونـان


    فعلا بحر النت واسع
    ولا نستطيع ان نجزم بأن كل ما نقرأه موصول لكاتبه ؟؟

    ولكن تظل الامانه الذاتية والخوف من الغش هو دافعنا

    ..

    اخي الكريم

    تواجدك يشرفني ودام هذا التواصل ان شاء الله

    سلاااامي

    ..


  8. #8
    نبض جديــد الصورة الرمزية ظــل القـمر
    تاريخ التسجيل
    02- 2005
    العمر
    21
    المشاركات
    101
    الـبـقــاء ..
    يـرتـقـبــه الـرحـيــل

    لـيـس لـنـا مـنــه مـفــرّ

    فـ ذاك أشـبـه بـ الـحـلــمـ
    ولـكـنــه يــالـلأسـف يـُوصـف بــ الـمـسـتـحـيــل !

    ، * ، * ،


    شـجـون ..

    درب عـلـيـل و سـفـر شــاق و طـويــل
    مـُحـمـّـل بــ آلآمـ و هــمـ ّ ثـقـيــل
    :
    قـصـه رائـعه

    .. سـطـّرهـا قـلـمـك ..
    .. فـكـان عـزفـك عــزف جـمـيـل ..

    دمـتِ غاليتي ..



    أختـك

    ظــل الـقـمر





معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20