• ×

11:48 مساءً , الجمعة 15 ديسمبر 2017


المسافرون العرب تمر هندي المسافر البديل دليل المواقع الموضوع
حوامل ميكساتك دردشة مصرية المسافر بنده افضل
 
قصص

شات مصريه

سوق السعودية

اسعار الموبايلات
 

حمدان بن خميّس اليوسفي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حمدان بن خميّس اليوسفي ..

ولد حمدان بن خميس اليوسفي تقريبا في أواخر القرن التاسع عشر
وتوفى في 1969 م في المملكة العربية السعودية بالبقيع
وهو من مواليد مدينة السيب بحلة آل يوسف بسلطنة عمان
وقد درس القرآن الكريم على يد معلمه الأول وهي أمه
سالمة بنت سويلم اليوسفية

وفي السن الثانية عشر تعلّم على يد أحد أبناء عميّر بن حميد الهنائي
مكث معه أيام قليلة ثم أرسله إلى مدينة فنجاء عند الشيخ العلامة
منصور بن ناصر الفارسي الذي علّمه اللغة والفقه
وعندما لاحظ نبوغه اصطحبه معه إلى نزوى بيضة الإسلام
التي خرَّجت علماء كثيرين لدينا بالسلطنة اصطحبه هناك حتى يتعلم
على يد الأمام الخليلي ..

وهنا تحدث مفارقه غريبة تبيّن ما مدى حب
العلامة حمدان بن خميّس اليوسفي للعلم وكذلك عفته وعدم سؤاله الناس
حتى ولو كان أستاذه فقط هو يسأل في العلم ليستفيد ..
فقد ظن الشيخ الخليلي أن اليوسفي ماكث مع الشيخ منصور
والأخير يظنه مع الأول فبعد أيام وجده أحد العساكر يمكث عند أحد
الأفلاج يأكل السمك المجفف والتمر وعندما تساءل العلماء الخليلي ومنصور
عنه تبين أن كلاهم يظنه أنه مع الآخر.ومن ثم أنتقل إلى سمائل عمل هناك
مدرسا للغة العربية والفقه حتى لقبه الإمام الخليلي بسيبويه عُمان
وتزوج الإمام حمدان بن خميّس اليوسفي ابنة عمه وأنجب منها
منهم : علي بن حمدان اليوسفي إمام مسجد التوبة بالسيب
ومحمد ثم تزوج مرتين وأنجب ابنة واحده علياء
وقد علّمت هذه الإنسانه الفاضلة العديد من أولاد وبنات الحي الذي تقطن به
والأحياء المجاورة علمتهم القرآن الكريم وقد كانت نعم المعلمة
يرجع لها الفضل بعد الله تعالى في تعلميهم حب القرآن الكريم
وقراءته والكتابة وتعلميهم حروف الهجاء جعله الله في ميزان حسناتها
أما علي بن حمدان فقد رافقه برحلته التدرسيه عندما انتقل إلى حلة
سحرا بسمائل ومن ثم مدينة التو فيقه فترة ثم نقله الأمام إلى الفرفاره
مع قبيلة بني محارب ليقوم بتعليم الناس اللغة العربية بينما كان أبنه علي
يدّرس القرآن الكريم وقد كان علي بن حمدان لا يزال في بداية حياته
والكلام هذا على لسان علي بن حمدان الذي التقيت به شخصيا
وعملت معه بعض الحوار أوجزه لكم هنا ..

ضمن هذا البحث الذي قمت به مستعينا به في العديد من الأمور
ومنها بعض أشعاره الذي سمعتها منه شخصيا .
له كتابات شعرية كثيرة وبعدة مجالات سواءا غزليه
أو دينيه وأغلبها التي تحث على حب العلم والأخذ به
وهنا يذكر لي علي بن حمدان اليوسفي قصة طريفة
حدثت له عندما كان في سن الرابعة عشر من عمره
حين كان والده يعلّمه أصول اللغة والقرآن الكريم
وداعبه النعاس فغفي قليلا ..
كتب له الأبيات التالية

تعلّم يا بنيّ العلم وأعلم
بأن العلم نور للعباد
تعلّم وأجتهد في كل وقت
فلن تدركه قط بلا اجتهاد
ألم ترى من تعلّم كيف يرقى
إلى درج المعالي والرشاد
وقم وأدرسه مهما جنّ ليلا
ودع مهد البطالة والرقاد
ولا تترك دروسك دون درسا
فتصبح عن مرادك بابتعاد
هذا القول مني فأغتنمه
يفي لك بالمطالب والمراد


وقد تخرج على يديه العديد من العلماء منهم..
أبو سرور الجامعي
سليمان بن سيف العزيزي
عبد الله بن علي الخليلي
هلال بن علي الخليلي
سعيد بن سالم السعدي
ومجموعه كثيرة بسمائل ..


وفي أحدى الأيام أثناء ما كان يدرس كان ماشيا فوجد امرأة تبكي
فأنشد يقول
من يا حمامة بالهموم رماك == ومن الذي بفراقه أضناكِ
ومن الذي أشجاك أم من ذا الذي == ببعاده حتى أضاع هواكِ
صدعت ورقاء قلبي بالبكاء === يا ليت شعري ما الذي أبكاكِ
أني أرى عينيك تمطر لؤلؤً === لم تصحوا قبل بمثله عيناك ِ
مالي أراكِ ترّجعين نغمة === رقصت لها طربا غصون الراك
أم أنت في شبك الوثاق محكما === ما بين زردً ضيّق وشباك
لا تمضغين فؤاد من ألف الجوى === كفي البكاء بحق من أنشاكِ
لا تشمتين بالحسود فإننا === لعب الحسود بنا وأنت ِ كذاك
لا تسمعيني منكِ سجعا ينجلي ===حزني به ويزول وجد الشاك


له قصائد كثيرة وطويلة جدا ..

وأطلقت مدرسة بمنطقة المعبيلة الجنوبية باسمه

رحم الله عالمنا الجليل واسكنه فسيح جناته ..!

بواسطة : نبض المعاني
 0  0  7.5K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:48 مساءً الجمعة 15 ديسمبر 2017.