• ×

12:35 مساءً , الأحد 23 سبتمبر 2018


المسافرون العرب المسافر المسافر البديل دليل المواقع حوامل
اسعار الموبايلات ميكساتك افضل اوروبا قصص مكملات حلول التعليمي

عندليبي والرحيل والذكرى لــالوحش

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

نام بين جفني منذ صغري
ورقد بين حروفي يبكي
وطبطب على أنفاس نفسي
تارة يجذبني
وتارة يعانقني
وتارة يقبل أيامي
وأصبح سيد حروفي
ودموعي
سيد أوتاري
وأفراحي وأشجاني
وعلامة كلامي وذكرياتي
يرطب لسان أنغامي
به الناس تعرفني
حين أسكنته عروقي
به الناس تعرفني
حين لحظاته تترقبني
فيمطر الصدق كل أجزائي
ويرعد الليل بين عيني
وتبرق الآه فوق جفني
ومن رآني ظن الموت رماني
طفلا داعب أوطاني
وإرتحل مع الشباب
بباب الحب طواني
وبان بالحزن
شيخوخة قبل أواني
وصاحبني عند اللقاء
يقرأ فنجاني
و مالكا لقلبي ..
يقلب أفكاري
عند أسوار بناني
يبعث الرسائل
من تحت الماء
نغمات للبقاء
وريح الصبابة والوفاء
يداعب بالرعشات
كل أحداق نسياني
يقرأني كجريدة كل صباح
يدللني بين أنغامه إذا صاح
الفجر لاح
حيّ على الفلاح
ياولدي لن تراني
يا ولدي هي المرأة وعيناها
رحلات عذابي
وطريق مسدود
ودخان .. وورود
وآه ترقد بحجرة أفكاري
عبدٌ للحليم إسمه
سمح الوجه رسمه
ملاء الكون مشاعر
هزأعماق حناني
أسقط الدمع .. هز الوجع
وحديقة ممطرة هلع
بين حنايا القلب هجع
على أرصفة أحلامي
وأقف عند الذكرى
ويقف إحساسي
وكلام يلهث بين أجفاني
فطب يا سيدي ..
عبقا .. وألقا
ومرسى تحط عليه
أرواح أقراني
ودعاءا أرسله
متضرعا
وأخال ربي لن ينساني
إن يغفر لك .. ويرحم
كل مسلم خدم الإنسان ....

بواسطة : نبض المعاني
 0  0  6.3K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:35 مساءً الأحد 23 سبتمبر 2018.