• ×

06:11 مساءً , الجمعة 15 ديسمبر 2017


المسافرون العرب تمر هندي المسافر البديل دليل المواقع الموضوع
حوامل ميكساتك دردشة مصرية المسافر بنده افضل
 
قصص

شات مصريه

سوق السعودية

اسعار الموبايلات
 

المشهد الثالث عشر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الوزير alshgy22 : كيف انت الان ؟
الامبراطور : كما ترى فهل يسرك حالي ؟
الوزير alshgy22 : بالطبع يسرني .. فكيف تتوقع منا أن نعاملك بعد ما اقدمت عليه ؟!
الامبراطور : ولكنني لم افعله من نفسي .. لقد أرغمت عليه .
الوزير alshgy22 : هذا أو ذاك فأنت تستحق نفس المصير .
الامبراطور : ماذا لو طلبت العفو ؟!
يضحك الوزير ( alshgy22 ) بصوت عال ويضحك معه الجنديان اللذان يقفان من خلفه ..
ثم يقول : العفو بد محاولة قتل الملك ؟!
ويسود صمت في الخيمة للحظات .. ويقترب الوزير من الجنديان بهدوء وهو يصطنع الإمعان في التفكير .. ثم يعاود مواجهته ( للإمبراطور ) ..
الوزير alshgy22 : ما رأيك لو تشتري حياتك ؟
الامبراطور : وكيف ذلك ؟!
الوزير alshgy22 : نعفوا عنك لما اقترفت ، و نعطيك ما تريد من مال ، ونجعلك كريما معززا لدينا ، ولكن مقابل شيء واحد .
الامبراطور : وما هو ؟!
الوزير alshgy22 : أن تقتل الملك ( ضيف المهاجر ) .
الامبراطور : لا لا يمكن .
الوزير alshgy22 : إذا غدا صباحا تشنق في الساحة العامة وأمام الجميع لتكون عبرة لغيرك .
يقولها بصوت عال والغضب باد على وجهه ..
الامبراطور : حسنا حسنا .. أنا موافق .. ولكن ما يضمن لي انكم لن تقتلونني بعد أن أقتل الملك ( ضيف المهاجر ) .
الوزير alshgy22 : ليس لدينا ضمانات لك غير كلامي هذا ، أعجبك كان به لا يعجبك قل على الدنيا السلام .
الامبراطور : حسنا سأفعل ما تطلبون .
الوزير alshgy22 : أحسنت .. ولن تندم على هذا .
ثم يأمر الوزير جنوده بأن يفكوا وثاق ( الامبراطور ) ويكرموه ولكن عليهم بمراقبته حتى صباح اليوم التالي .
ترك ( الامبراطور ) في خيمته التي لم تعد سجنا الان بالنسبة له مع ذلك الطعام الوفير والشراب الذي يتلذذ به طوال باقي اليوم وترتسم ضحكته على وجهه بين الحين والاخر ..
- يريدونني ان اقتل الملك ( ضيف المهاجر ) ألا يكفيني ما لقيته هنا .. ههههه

وفي صباح اليوم التالي كان ( الامبراطور ) على ظهر جواده والوزير يودعه ..
الوزير alshgy22 : لا تنسى اتفاقنا .. وتذكر أننا سنصل لك إن لم تنفذ ما أمرتك به .
ابتسم ( الامبراطور ) ابتسامة غامضة ثم لوح بيده للوزير كدلالة احترام مصطنع ثم لوح بيده للملك ( العاشق المجنون ) و( شيخة البنات ) الذان يقفان جنبا الى جنب على مسافة ليست بالبعيدة منه والوزير وجنوده ، ثم صاح صيحة عالية و وكز حصانه بكلتا قدميه وانطلق به الحصان متجه الى البعيد .. وأومأ الوزير لجنديين أمرهما بتتبعه الى مشارف مملكة ( نبض المعاني ) .. فانطلقا هما أيضا بحصانيهما مسرعين في اثره .

الملك العاشق المجنون : هل تضنه سيفعل ما طلبناه منه حقا ؟
الوزير alshgy22 : أعتقد ذلك يا مولاي فمثله بداخلهم من الطمع والجشع للمال ما يقودهم لفعل ما هو أكبر من الخيانة .
الملك : ما رأيك أنت يا ( شيخة البنات ) .
شيخة البنات : أنا أوافق سيدي الوزير فيما قاله يا مولاي .
الملك : حسنا .. سنرى ما سيحدث .
صمت للحظات ثم أردف قائلا : أيها الوزير حان الوقت لنبدأ بالتحرك لنكمل جولتنا حول المملكة .
الوزير alshgy22 : أمرك يا مولاي .

بواسطة : نبض المعاني
 0  0  2.1K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:11 مساءً الجمعة 15 ديسمبر 2017.