• ×

12:18 مساءً , الأحد 17 ديسمبر 2017


المسافرون العرب تمر هندي المسافر البديل دليل المواقع الموضوع
حوامل ميكساتك دردشة مصرية المسافر بنده افضل
 
قصص

شات مصريه

سوق السعودية

اسعار الموبايلات
 

خطاب جلالته بمناسبة يوم النصر على قوى التمرد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خطاب جلالته بمناسبة يوم النصر على قوى التمرد
11/12/1975م

بسم الله الرحمن الرحيم ‏

أحمد الله حمد من وطر الإيمان بقلبه فإستوثق بوعد ربه في قوله عزوجل \"وكان حقاً علينا نصر ‏المؤمنين\". حمد مستيقن بإن الله مع الذين إتقوا والذين هم محسنون. وصلاة وسلاماً على رسول ‏الله نبينا محمد الذي دعا إلى الإسلام وثبت دعائم السلام بذباب الحسام فإنتشرت الدعوة الإسلامية ‏إرشاداً بتبيان اللسان ودعماً وتثبيتاً بلسان السنان.‏

أيها المواطنون:‏
إنني أحيي تجمعكم الحماسي هذا وأهنئكم تهنئة العزة والكرامة, على إندحار أذناب الشيوعية من ‏تراب وطننا العزيز, وشاء الله أن يكون هذا الإنتصار مسك ختام إحتفالاتنا بالعيد الوطني الذي ‏إفتتحنا بحمدلله مشاريع عمرانية عديدة, كما شاءت إرادة الله الحكيمة أن يكون إنتصارنا هذا فاتحة ‏سعيدة نحتفل فيها بعيدين مباركين عيد النصر وعيد الأضحى المجيد, فلذلك أهديكم التهنئة ‏المزدوجة بالعيدين معاً.‏

أيها المواطنون:‏
عيد الأضحى هو ذكرى أبينا إبراهيم عليه السلام, حيث صمم على التضحية بولده إسماعيل ‏إمتثالاً لأمر ربه وفداه الله بذبح عظيم, وعيد النصر هو ثمرة تضحية أبنائنا الجنود والفرق ‏الوطنية وكل من ساهم من الأصدقاء , إنها تضحية بذلوا فيها النفوس وقدموها كقرابين مقدسة ‏لينقذوا أوطانهم ويفدوا إسلامهم ويفدوا السلام والأمان من عبث الشيوعية داعية الرعب والفساد ‏في الأرض, والحمدلله حيث تقبل عزوجل الفداء وأنزل نصراً وتثبيتاً من عنده وطرد المعتدين ‏الباغين.‏

يا أبناء عُمان البواسل:‏
إني إذ أحيي إحتفالكم اليوم وأبارك إنتصاركم على عصابة البغي في جزء من الوطن العزيز, ‏فإني أبارك هذا الإنتصار لا لأنكم طردتم المعتدين من البلاد فحسب بل ودحرتم مخططات ‏الشيوعية العالمية ونكستم رؤوس الإلحاد التي ظنت أنها لن تغلب, لذلك فإنتصارنا هذا بحمد الله ‏هو أول إنتصار على الشيوعية العالمية تقوم بها دولة عربية في ميدان القتال , في حرب دامت ‏سنين طويلة وثاني إنتصار تقوم به دولة عالمية , وإنه لخير عميم أيها الأبناء أن تظهر البلاد من ‏الرعب والقتل والدمار في جزء من بلاد آمنه مطمئنة , يقتلون أخوة لهم ويسلبون أموالهم ‏ويخربون بيوتهم لا لشئ إلا للرعب والنهب والخراب, فأرجو أن يعلم جيراننا إننا صادقون فيما ‏قلناه أولاً وصادقون فيما نقوله أبداً. إنه من الخير لجيراننا ونحن نحتفل بعيد الأضحى من الخير ‏أن يضحوا بأهوائهم الباطلة ومعتقداتهم الفاسدة وأفكارهم المشوشة ومبادئهم المستوردة عسى الله ‏أن يتقبل منهم ويعوضهم أمناً في ديارهم وبركة في ثمارهم وعافية في أجسامهم ليستريح شعبهم ‏من التشرد والجوع والمرض والجهل.‏


أيها المواطنون:‏
إن إنتهاء فلول الشيوعية من جبال ظفار ليس معناه إنتصاراً على شراذم قليلة قاموا بالبغي والفساد ‏فحسب, ولكنه كشف واضح لحقيقة ثابتة وهي أن عماننا العزيزة أرض طاهرة لا تقبل بذور ‏الحركة الشيوعية مهما حشدوا لها من طاقات, وإنتصارنا هذا يؤكد قشل الحركة العالمية الشيوعية ‏في عمان وذلك من فضل الله ولله المنة.‏


يا أبناء عُمان:‏
نحن وإن كنا حققنا نصراً عظيماً له قيمته الكبرى وله وقعه الثقيل , في الأوساط السياسية, فليس ‏معنى هذا أن نرتاح ونلقي السلاح, لا.. فعلينا الآن أن نكون أشد حذراً, لأن الشيوعية الدولية التي ‏صدمت في كبريائها وخفف من غلوائها سوف تعتبر عُمان الفأس التي حطمت صخرة الشيوعية ‏والرمح الذي طعنها في الصميم , لذلك فسوف تكن عداء حاقداً وتبتكر أساليب جديدة وتنسج حبائل ‏مبتكرة وسوف تستعمل ضعاف العقول ومريضي القلوب, أناساً إذا رأئتهم تعجبك أجسامهم, وإن ‏يقولوا تسمع لقولهم كأنهم خسب مسندة.‏

أولئك أيها المواطنون سرطان الأمم, نعوذ بالله منه, فإحذروهم أيها المواطنون, وبصفتي ‏أتحمل المسؤولية الكبرى فإني أهيب بأبناء عٌمان فرداً فرداً سواء كان جندياً أو مواطنا في الحقل ‏كان أو في المصنع أو معلماً , أهيب بهم جميعاً وأخص بالتحذير المسؤولين في الجهاز الحكومي ‏كتاباً ومدراء ومستشارين ووزراء , فعلى كل هؤلاء مسؤولية عليه أن يتحملها , وقسط من عبء ‏عليه أن يقوم به, يا أبناء عُمان, إني وإن كنت واثقاً بنصر الله وتأييده راجياً من الله جلت قدرته ‏أن يحرس عمان برعايته ويكلأها بعنايته, غير أننا لا نترك أوامر الله عزوجل حيث أمر بالحزم ‏والأخذ بالعزم وأحمد الله إني واثق بإخلاصكم متأكد من إنتباهكم فخوراً بيقظتكم , فسيروا على ‏بركة الله مجدين مجتهدين عاملين على رقي هذا البلد الأمين ورفعة شأنه , وتحية من الأعماق ‏لجنودنا البواسل, وسلاماً وإعجاباً لفرقنا الوطنية , وشكراً وتقديراً لأصدقائنا الكرام , وثناء لكل ‏من ساهم في إحراز هذا النصر الكبير , والله أسأل وهو خير مسؤول أن يمدنا بعونه ويؤيدنا ‏بروح من عنده وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب , وكل عام والجميع بخير تام.‏

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.‏



بواسطة : نبض المعاني
 0  0  2.7K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:18 مساءً الأحد 17 ديسمبر 2017.