• ×

11:55 مساءً , الجمعة 15 ديسمبر 2017


المسافرون العرب تمر هندي المسافر البديل دليل المواقع الموضوع
حوامل ميكساتك دردشة مصرية المسافر بنده افضل
 
قصص

شات مصريه

سوق السعودية

اسعار الموبايلات
 

اليتيمة لدوقلة المنبجي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

هــل بالطلــول لــسائــل ٍ ردّ=أم هـــل لهـــا بـتكـلّـم ٍ عـهـدُ

دَرَس الجديدُ ، جديدُ معهدها=فــكأنمـــا هــي ريطــة جردُ

من طول ما تبكي الغيوم على=عَـــرَصــاتِهــا ويقهقــه الرعدُ

وتــلُـــثُّ ســـاريـــةٌ وغاديـــةٌ=ويــــكرُّ نحــــسٌ خلفه سعدُ

تـــلــقـــاءَ شــاميــةٍ يمانيــة=لــهــا بــمــورِ تُــرابـها سَردُ

فكست بــواطنها ظواهرهـــا=نــــوراً كـــأن زهـــاءه بـــــرد

فوقفت أسألها ، وليس بهـــا=إلا الــمهـــا ونـــقــانــق رُبد

فتبادرت درر الشؤون عــلــى=خـدّي كـــمـا يتـــنــاثر العقد

لهفي على( دعد ) وما خلقت=إلا لفرط تلــهفـــي دعــدُ

بيضـاء قـــد لبس الأديم بها=ء الحسُن ، فهو لجِلدها جِلـــد

ويــزيـــنُ فـــوديها إذا حسرت=ضــافـــي الغدائر فاحمٌ جَعــد

فــالوجـه مثل الصبح مُبيضٌّ=والشعــر مــثــل الليل مسودُّ

ضــدّانِ لـمـا استجمعا حسُنا=والضــدُّ يــظهــر حُسنه الضــدُ

فكـــأنهـــا وسنَانُ إذا نظرَتْ=أو مـدنـف لــمَّــا يُفِـق بـــعـــد

بــفتــور عيــن ٍ مــا بهـا رمَدٌ =وبـــهـــا تُــداوى الأعين الرمدُ

والصدر منها قد يزينه=نهدٌ كحق العاج إذ يبدو

والمعصمان، فما يرى لهما=من نعمة وبضاضة زند

ولها بنان لو أردت له=عقداً بكفك أمكن العقد

وكأنما سقيت ترائبها=والنحر ماء الورد إذا تبدوا

وبصدرها حقان خللتهما=كافورتين علاهما ند

والبطن مطوي كما طويت=بي ض الرياط يصونها الملد

وبخصرها هيف يزينه=فإذا تنوء يكاد ينقد

ولها هن رابٍ مجسته=وعر المسالك، حشوه وقد

فإذا طعنت، طعنت في لبدٍ=وإذا نزعت يكاد ينسد

والتف فخذاها، وفوقهما=كفل ـ يجاذب خصرها ـ نهد

فقيامها مثنىً إذا نهضت=.من ثقله، وقعودها فرد

والكعب أدرم لا يبين له=حجم، وليس لرأسه حد

مــا عابها طــول ولا قِــصَـــر= فـــي خلقهــا ، فقوامها قصـد

إن لم يكن وصل لــديك لـنــا=يشفي الصبابة ، فليكن وعْــدُ

قــد كــان أورق وصلكــم زمنا=فــذوى الـــوصــال وأورق الصَّدُ

لله أشــواقــي إذا نــزحـَـــتْ=دارٌ لــكـم ، ونأى بكـــم بُـعــــدُ

إن تـُــتْهمــي فـتهامةٌ وطني=أو تُــنْجــدي ، إنَّ الهوى نَـجْــــدُ

وزعمـــت أنـك تُضْمرين لـنـا=وُدّاً ، فــهــلاّ يــنفــع الــــــودُّ !

وإذا المحب شكـا الصدودَ ولم=يُـــعْطَـف عليـــه فقتلُــه عَمْدُ

نختصُّها بالود ، وهي علــى=مــالا نــحــب ، فــهكذا الوجـــد

أو مـــا تــرى طمــريَّ بينهما=رجـــل ألــــحّ بـــهــزلـــه الجـد

فالسيــف يقطــع وهو ذو صدءٍ= والنصــل يعلــو الهـام لا الغمــد

هــل تنفعــن السيف حليتــه=يـــوم الجــلاد إذا نــبــا الحـــد

ولـــقــد علمــتُ بأننـــي رجلٌ=فــي الصالحــاتِ أروحُ أو أغـدو

سلمٌ على الأدنى ومرحمـــةٌ=وعــلى الحـــوادث هــادن جَلدُ

مـتـجلبــب ثـوب العفاف وقــد=غــفــل الــرقيـب وأمــكـن الوِردُ

ومجانبٌ فــعـل القبيح ، وقـــد=وصــل الحبيب ، وساعد السعد

مــنــع المطـــامـع أن تثلّمني=أنــيّ لمِعــولِهــا صــفــاً صلـــدُ

فــأروحُ حُــراً مـــن مــذلّــتهــا=والـــحـرُّ حيـن يطيعهــا عَــبـــدُ

آلــيـــت أمـــدح مُقــرِفـــاً أبداً=يــبــقــى المديــح وينفد الرفدُ

هيهات ، يأبى ذاك لي سلفٌ=خمــدوا ولـــم يخمــد لهم مجد

فالـــجَـــدُّ كِنـــدة والبنـون همو=فــزكـــا البنـــون وأنجــب الجدُّ

فــلئــن قفــوت جميــل فعلهمو=بذمـيـم ِ فــعلــي ، إنني وغــدُ

أجــمــل إذا حاولــت فـي طلبٍ=فــالجِــدُ يغنـــي عنك لا الجَدُّ

وإذا صـــبرت لـجـهـد نـازلــةٍ=فـكـأنـــه مـا مـسـك الـجــهـدُ

ليــكــن لــديــكِ لسائـل ٍ فــرجٌ=أو لــم يكـــن.. فليحسن الـردُّ

بواسطة : نبض المعاني
 0  2  18.3K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:55 مساءً الجمعة 15 ديسمبر 2017.