• ×

06:56 مساءً , السبت 16 ديسمبر 2017


المسافرون العرب تمر هندي المسافر البديل دليل المواقع الموضوع
حوامل ميكساتك دردشة مصرية المسافر بنده افضل
 
قصص

شات مصريه

سوق السعودية

اسعار الموبايلات
 

الجمهورية التونسية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجمهورية التونسية
image

الاسم الرسمي : الجمهورية التونسية .

العاصمة : تونس .

إسم الرئيس : زيــــن العابديــــن بــن علــي .

العملة : الدينار التونسي .

المساحة : 163,610 كيلومتر مربع.

عدد السكان : 9,513,603 نسمة.

اللغة : اللغة العربية، اللغة الفرنسية.

العيد القومي : 20 مارس.

المناخ : معتدل على المناطق الساحلية ، معتدل في المناطق الشمالية ، صيف حار وجاف ، شتاء ممطر ، ومناخ صحراوي في الجنوب.

التعليم : يتألف السلم التعليمي من ثلاث مراحل : التعليم الأساسي والثانوية ويتشعب التعليم فيها إلي قسم : الرياضيات والعلوم ، ثم المرحلة الجامعية العليا.

أهم المدن : بتررت ، تونس ، جربة ، سوسة ، صفاقس ، القيروان ، عريان ، بنزرت .

الأديان : 98 % مسلمون و 1% مسيحيون .

العرقيات : عرب وبربر 98% واوروبيون 1 % .

المساحة :
المساحة الكلية : 163610 كم مربع
مساحة اليابسة : 155360 كم مربع

الحدود : الطول الكلي للحدود : 1424 كم .

الدول المجاورة : ليبيا 459 كم ، الجزائر 965 كم .

الطول الكلي للسواحل : 1148 كم

الموقع : تقع تونس في شمال أفريقيا وتحدها الجزائر وليبيا وهي من دول البحر الأبيض المتوسط .

لمحة تاريخية عن تونس :

كانت المنطقه التى عرفت حديثا باسم تونس تخضع قديماً لامبراطورية قرطاج وقد أقام الفينيقيون القدماء مدينة قرطاج فى شمال شرق تونس الحالية في عام ً418ً قبل الميلاد واصبحت قرطاج بعد ذلك مركزاً لامبراطورية سيطرت على شمال افريقيا وجنوب اوروبا وبداية من ً264ً قبل الميلاد حدث صراع بين قرطاج والامبراطورية الرومانية الممتدة فى حروب عرفت باسم الحروب الغادرة فى الحرب الثالثة هزم الرومان القرطاجيين ودمروا عاصمتهم تماما وخلال الفترة من القرن الثانى قبل الميلاد وحتى الخامس الميلادى كانت معظم المنطقه المحتواة فى تونس الحالية خاضعة للامبراطورية الرومانية .

خلال القرن الخامس الميلادى استولى فاندال على تونس من الرومان وفتح المسلمون تونس فى القرن السابع الميلادى ، وفى نهاية القرن الثانى عشر قام روجر الثانى باحتلال عدد من النقاط البحرية الهامة ولكن تمكن العرب من استعادتهم .. وفى عام ً1534ً قام القرصان بارباروساالثانى باحتلال مدينة تونس ولكن فى العام التالى قامت القوات الأسبانية بطرده وفى عام ً1574ً هزمت جيوش العثمانيين اسبانيا وفرضت سيطرتها على تونس وتحت الحكم التركى تمتعت تونس بفترة من الاستقرار ما بين ً1574ً وً 1881ً وكان الحكم التركى يتم من خلال حكام تونسيين حيث كان يحمل الحاكم لقب ًداىً حتى عام ً1705ً ثم عرف بعد ذلك باسم ًباىً .

كان الحسن بن على الذى حكم فى الفترة من ً 1705- 1745ً أول من حمل لقب باى وهو موجد السلالة الحسنية فى تونس تحت الحكم الحسينى تمتعت تونس بقدر من الاستقلال والكثير من الازدهار والرخاء الاقتصادى واستمرت أعمال القرصنة تحت الحكم الحسينى وفى نهاية القرن السابع عشر وبداية القرن الثامن عشر الميلادين كان عدد كبير من الدول الاوروبية التى تقوم بتجارة ملاحية تدفع جزية سنوية الى الحكومة التونسية لتأمين مرور سفنها فى البحر المتوسط .
ما بين عامى ً1801- 1805ً وفى عام ً1815ً قام أسطول تابع للولايات المتحدة بمهاجمة تونس للقضاء على القراصنة ونتيجة لضياع مصدر الدخل الرئيسى من القرصنه اتجهت الحكومة التونسية الى الاسندانه بشدة وكانت الاسباب الرئيسية للأزمة المالية هو البذخ الشديد للحكام وتكاليف مواجهة المتمردين وكان الدائنون الرئيسون لتونس هم فرنسا وايطاليا وبريطانيا العظمى حيث كان لكل منهم مطامع فى شمال افريقيا .

فى عام ً1830ً احتلت فرنسا الجزائر وفى عام ً1881ً دخل الجيش الفرنسى تونس عبر الجزائر زاعمة أن ذلك لاخضاع القبائل وبعد سلسلة من المصادمات قضت فرنسا على المقاومة الوطنية التونسية وفى ً12ً مايو ً1881ً وقع الحاكم التونسى معاهدة تنص بان تكون تونس اقليم فرنسى وقام البلدان بتوقيع اتفاقية فى عام ً1883ً .

الاحتلال الفرنسى

سبب الاحتلال الفرنسى لتونس كثير من التغيرات الاجتماعية والسياسية بعد عام ً1884ً قام جنرال فرنسى بحكم البلاد على الرغم من استمرار تواجد ال ًباىً كحاكم اسمى للبلاد وقام مجموعه من الفرنسيين المقيمين فى تونس باحتلال الساحل الشمالى وقاموا بإدارة أعمالهم من خلال النقاط البحرية التونسية وقام هولاء بالتسبب فى إدخال العديد من العادات الغربية للبلاد وفى بدايات القرن العشرين أدى انتشار للعادات والقيم الاوروبية إلى قيام حركات استقلال واستطاعت السلطات الفرنسية مقاومة هذه الحركات الاستقلالية لعدد من السنوات .

فى عام ً1920ً اتخدت مجموعات من الوطنيين تحت اسم حزب الدستور الذى نادى باصلاحات ديمقراطية كبيرة ، وفى عام ً1925ً تم حل حزب الدستور إلا انه اعيد تكوينه ثانية فى الثلاثنيات خلال فترة الكساد الاقتصادى وفى عام ً1934ً قام حبيب بورجيلة بتشيكل حزب الدستور الجديد وفى عام ً1938ً وقامت الحكومة بحل الحزبين وفى ً22ً يونيو ً1940ً خلال الحرب العالمية الثانية استسلمت فرنسا لالمانيا بشروط وحكمت البلاد حكومة جديدة .

كانت تونس نقطة مهمة خلال العمليات الحربية الخاصة بدول المحور وفى نوفمبر ً1942ً قامت قوات الحلفاء بهبوط برمائى فى كل من الجزائر والمغرب وأرسلت المانيا اعداد غفيرة من الحشود العسكرية الى شمال تونس لمقاومة قوات الحلفاء وبعد عدة شهور من القتال وفى ً12ً مايو ً1943ً اضطرت المانيا للاستسلام وفى ً15ً مايو نقل الحلفاء السيطرة على تونس الى فرنسا الحرة .

وفى عام ً1945ً اجبرت فرنسا بورجيلة على اللجوء السياسى للقاهرة وفى العام التالى أعلنت فرنسا تونس كدولة شبه مستقلة تابعه للاتحاد الفرنسى وفى اغسطس ً1947ً اتخذت خطوات فى سبيل الاستقلال حيث كون الحاكم الفرنسى وزارة تتكون فى معظمها من التونسين وفى ستمبر ً1949ً عاد بورجيلة من منفاه مستئنفا نضاله من اجل الاستقلال التونسى واستجابة لمطالبه المتذايدة بالاستقلال التونسى قامت فرنسا فى عام ً1951ً بتعيين عدد أكبر من التونسيين فى الوظائف الوزارية والمدنية وفى العام التالى حاول مجموعه الوزراء التونسيين تقديم شكوى الى مجلس الامن ضد فرنسا الا انهم منعوا من ذلك تحت دعوى ان الشكوى محلية وليست دولية مما لا يقع تحت اختصاصات الامم المتحدة وفى نفس الوقت كانت هناك دائما احداث شغب ومصادمات سياسية وخاصة فى الشمال والتى اثرت على الاستقرارالفرنسى فى تونس .

المقاومة التونسية للاحتلال الفرنسى

فى يوليو ً1954ً تزايدت اعمال العنف المضادة للتواجد الفرنسى فى تونس وفى ً31ً يوليو وصل رئيس الوزراء الفرنسى الى تونس لمفاوضة المناضلين وقد وعد التونسيين باستقلال داخلى تام تحت حكومة تونسية وهذا اشار بقبول الوطنية التونسية خاصة بورجيلة وفى ً3ً يونيو ً1955ً تم توقيع عدد من المعاهدات اكدت على الحكم الذاتى التونسى مع استمرار السيطرة الفرنسية على الدفاع والشئون الخارجية وفى ً17ً ستمبر تم تشكيل اول حكومة تونسية خالصة منذ ً74ً عاما ولكن الكثير من الوطنين عارضوا هذا الوضع مطالبين بالمزيد من الاستقلال عن فرنسا وتم فى ً20ً مارس ً1956ً توقيع برتوكول تاريخى متضمن مزيد من التنازلات الفرنسية وقد ألغت الاتفاقية معاهدة باردو لعام ً1881ً واعترفت بتونس كمملكة مستقله تحت حكم الًباىً .. وفى ً25ً مارس أجريت اول انتخابات شرعية فى تونس أسفرت عن فوز حزب الدستور الجديد ووفى ً18ً ابريل انتخب بورجلية كأول رئيس لأول مجلس شيوخ وطنى فى تونس ، وفى ً11ً ابريل اصبح رئيسا للوزراء وفى ً12ً نوفمبر ً1956ً انضمت تونس الى الامم المتحدة وفى ً5ً مايو ً1957ً اقيمت انتخابات حصل فيها حزب الدستور الجديد على ً90%ً من الاصوات كما ان المرأة قامت بالتصويت فى هذة الانتخابات للمرة الاولى .

الجمهورية التونسية

فى ً25ً يوليو ً1957ً تم اعلان الجمهورية التونسية برئاسة بورجيلة وتم الاستغناء عن عدد كبير من الموظفين الفرنسين فى الشهور التالية وكنتيجة لذلك فر كثير من الفرنسين المقيمين فى تونس خوفا من تفجير اعمال عنف جديدة ضد الفرنسين كما سافرآخرين معهم كمية كبيرة من رؤوس الأموال مما اضعف بشدة تواجد العمالة الماهرة والعلاقات مع فرنسا تأثرت في صيف وخريف ً1957ً نتيجة للمصادمات التى حدثت بين القوات الفرنسية والتونسية عند الحدود التونسية -الجزائرية والتى حدثت نتيجة مطاردة القوات الفرنسية لثوار الجزائريين الذين زعمت انهم اجتازوا الحدود التونسية ، وفى أوائل عام ً1958ً تزايدت حدة الأزمة فى العلاقات الخارجية ففى ً8ً فبراير
اقترحت القوات الفرنسية الحدود التونسية -الجزائرية وضربت قرية ساقية سيدى يوسف وقتلت ً68ً تونسيا واسرت مائة وقد اعلنت الحكومة الفرنسية فى نفس اليوم ان الغارة كانت ردا على اطلاق النار على طائرات فرنسية كانت تحلق فوق المنطقة فى يوم ً7ً فبراير !!

فى ً1ً اكتوبر انضمت تونس الى الجامعه العربية وفى ً15ً اكتوبر قطعت تونس علاقاتها الدبلوماسية مع مصر وفى نوفمبر استقالت تونس من الجامعه العربية وفى ً15ً ابريل وقعت كل من فرنسا وتونس اتفاقية تقضى ياستمرار التأييد الفنى الفرنسى وفى ً1960ً وافقت تونس على دفع جزء من ثمن الاراضى التى تمت مصادرتها من الفرانسيين وستدفع الحكومة الفرنسية باقى الثمن وفى ً1ً يونيو ً1959ً تم وضع دستور جديد وفى ً8ً نوفمبر تم اجراء اول انتحابات فى اطار الدستور الجديد وتم انتخاب بورجيلة للمرة الثانية رئيساً للبلاد وفاز حزب الدستور الجديد بكل المقاعد فى مجلس النواب ، نتيجة لرفض فرنسا طلب تونس جلاء الاسطول الفرنسى عن بنزرت بدأت القوات الفرنسية فى حصار الميناء فى ً19ً يوليو ً1961ً وخلال يومين شددت فرنسا الحصار واحاطت بالمدينة .

فى ً22ً يوليو قبل كلا الطرفين دعوة مجلس الأمن بإقامة هدنه وفى ً25ً أغسطس طالبت الجمعية العامه فرنسا بالإنسحاب من بنزرت وبعد ذلك بفترة انسحب كل الطرفين إلى مواقعهم قبل القتال ، وبعد مناقشات بين كل من فرنسا وتونس بدأت فى عام ً1962ً وافقت فرنسا على الانسحاب الكامل من بنزرت فى اكتوبر ً1963ً .

العلاقات التونسية العربية

خلال الفترة من ً1963ً الى ً1964ً اتجهت تونس الى التعاون اقتصادياً وسياسياً مع دول شمال افريقيا وهدأ النزاع بينها وبين الجزائر كما تحسنت ايضا العلاقات التونسية -المغربية وفى خلال عامى ً1965ً ً1966ً ايدت تونس إنشاء المجلس الاستشارى الدائم للمغرب للعمل على زيادة التعاون بين دول الشمال الإفريقى وفى هذه الاثناء كانت تونس تعمل أيضا على تقوية علاقاتها مع الشرق العربى خاصة مصر وفى مايو ً1964ً أصدر مجلس النواب قراره بمصادرة الأراضى التى يمتلكها الاجانب فى تونس والتى كانت حوالى ً300ً الف هكتار - حوالى ً750ً الف فدان - تمتلكها أسر فرنسية وكان رد الفعل الفرنسى تجاة ذلك ان قطعت فرنسا معوناتها الاقتصادية عن تونس مما أدى إلى أزمة اقتصادية كبيرة ولكن كان من نتائج التأميم للأراضى الفرنسية زيادة الإتجاه إلى تأكيد الشعبية خلال الانتخابات التى أجريت فى عام ً1964ً غير حزب الدستور الجديد إسمه إلى حزب الدستور الاشتراكى وفاز الرئيس بورجيلة بنسبة ً96%ً من الأصوات وفاز حزب الدستور بـ ً90%ً من عدد المقاعد فى البرلمان .
بدأت الخلافات بين تونس والدول العربية تتفاقم بعد أن تأثرت العلاقات مع مصر وبدأت تونس فى مقاطعه اجتماعات الدول العربية ، وفى عام ً1966ً تحسنت العلاقات التونسية -السعودية الا ان العلاقات مع مصر تأثرت بصورة أكبر كما انها ايدت السعودية خلال حرب اليمن وبعد نكسة ً1967ً أيدت تونس القضية العربية تماما وتم إعادة العلاقات الدبلوماسية مع مصر ثم انتخب الرئيس بورجيلة للمرة الثالثة فى نوفمبر ً1969ً وفى ديسمبر وافق البرلمان على تغيير الدستور بحيث يكون من حق الرئيس تعيين رئيس الوزراء والذى يتولى الرئاسة حالة موت الرئيس وهذا كان مما يرسى اكثر قواعد الديمقراطية والاعتدال التى وضعها بورجيلة .

فى مارس ً1969ً أصبح رئيسا مدى الحياة اعترافا باعماله وفى بداية السبعينات حدثت تنمية اقتصادية نتيجة لصادرات البترول وتحسنت العلاقات مع كل من فرنسا والصين ولكن بورجيلة ابدى عدم ثقته فى نوايا كل من الولايات
المتحدة والاتحاد السوفيتى فى الشرق وفى عام ً1982ً اعطت تونس حق اللجوء السياسى لرئيس منظمة التحرير الفلسطنية ياسر عرفات والمئات من اتباعه بعد طردهم من لبنان وفي عام ً1984ً جرت أحداث شغب محلية مما ادى بالرئيس بورجيلة ان يلغى زيادة الاسعارعلى المواد الغذائية الرئيسية .

قطعت العلاقات الدبلوماسية مع ليبيا عام ً1985ً بعد ان قامت ليبيا بطرد حوالى ً30ً الف عامل تونسى وفى نوفمبر ً1987ً أعلن أن بورجيلة غير لائق صحيا للحكم وخلفه رئيس الوزراء زين العابدين بن على فى الرئاسة و
اطلق بن على سراح المعتقلين السياسين وسمح بتواجد احزاب معارضة وخفف من القيود على الصحافة وفى ابريل ً1989ً و بالرغم من اشتراك جميع الاحزاب فى اول انتخابات حرة تجرى فى تونس منذ ً1956ً الا أن حزب بن على فاز بكل مقاعد البرلمان وتم انتخابه رئيسا بالاجماع وفى مارس ً1994ً فازت احزاب المعارضة لأول مرة بمقاعد فى البرلمان ورحبت تونس بعملية السلام بين اسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطنية وفى مايو ً1995ً اجريت انتخابات محلية فازت فيها المعارضة بنسبة مقاعد فقط .

نظرة عامة على اقتصاديات تونس

الاقتصاد التونسي متعدد الإتجاهات و يعتمد أساساً على قطاعات الزراعة و الصناعة و التعدين و الطاقة و السياحة .. و قد بدأ التدخل الحكومي يقل بالتدريج متضمناً المزيد من الخصخصة و تبسيط إجراءات الضرائب و اتباع اسلوب حذر مع الديون الخارجية و قد حدث نمو حقيقي بمتوسط 4.2 % ما بين 1991 و 1995 و انخفض معدل التضخم و يعتبر زيادة النشاط السياحي من أهم أسباب هذا التقدم الملحوظ .. و يعتبر المزيد من الخصخصة و التطوير في الإدارة الحكومية أحد متطلبات المستقبل في تونس .

القوة الشرائية : ً43.3ً بليون دولار أمريكي

معدل نمو الناتج المحلي : ً7.1%ً - احصائية ً1996ً

معدل التضخم : ً6%ً - ً1996ً

القوى العاملة : 2.917 مليون - عام 1993

معدل البطالة : ً16%ً - ً1995ً

الميزانية : الدخل : ً5.2ً بليون دولار أمريكي ، النفقات : ً7.2ً بليون دولار أمريكي .

الصناعات : البترول و التعدين ( خاصة الفوسفات و الحديد الخام ) و السياحة و النسيج و الأحذية و الغذاء و المشروبات .

معدل نمو الإنتاج الصناعي : ً3.5%ً - احصائية ً1995ً

منتجات زراعية : الزيتون و التمر و البرتقال و الليمون و الحبوب و بنجر السكر و العنب و الدواجن و الابقار و منتجات الألبان .

الصادرات : ً5.7ً بليون دولار أمريكي
السلع : الهيدروكربونات و المنتجات الزراعية و الفوسفات و الكيماويات
الشركاء : دول الاتحاد الأوروبي ً75%ً - دول شمال أفريقيا ً7%ً - الهند ً2%ً - أمريكا ً1%ً

الواردات : ً7.7ً بليون دولار أمريكي .
السلع : السلع و المعدات الصناعية 57% و الهيدرو كربونات ً13%ً - الأغذية ً12%ً - السلع الاستهلاكية .
الشركاء : دول التحاد الأوروبي ً70%ً - دول شمال أفريقيا ً6%ً - الولايات المتحدة ً5%ً - اليابان ً2%ً - سويسرا ً1%ً

الموارد الطبيعية : البترول - الفوسفات - الحديد الخام - الزنك - الملح .

استغلال الأرض :
الارض المنـــــــــزرعة : ً19%ً
المحاصــــيل الدائمة : ً13%ً
الخضــــرة و المراعي : ً20%ً
الغابـــــات و الأخشاب : ً4%ً
أراضـــــــــــي أخرى : ً44%ً
الأرض المستصلحة : ً3850ً كم مربع - احصائية ً1993ً

الظروف البيئية : تلوث مياه الشرب بالصرف الصحي و نقص موارد المياه العذبة و إزالة الغابات و الرعي الجائر و التصحر ..
عادات وتقاليد تونسية : اللباس التونسي الأصيل ، الكرم والضيافة ، الطيبة والسماحة ، الترابط العائلي والأسري ، البساطة والسهولة في الحياة ، الاهتمام بالتراث .

بواسطة : نبض المعاني
 0  0  10.8K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:56 مساءً السبت 16 ديسمبر 2017.